أصدرت لائحة جديدة    رئيس حزب القوات اللبنانية‮:‬    لمدة شهرين    الجلفة‮ ‬    قامت بها مؤسسة‮ ‬الجزائرية للمياه‮ ‬بسوق أهراس    الأغواط‮ ‬    ستنظم‮ ‬يوم‮ ‬غد بمستغانم    ملفات فساد ثقيلة أمام العدالة قريباً    الخبير الدستوري‮ ‬عامر رخيلة‮ ‬يصرح‮: ‬    تبون يؤدي اليمين الدستورية يوم 26 ديسمبر الجاري    ماجر‮ ‬يدير ظهره لمحرز؟    زطشي‮ ‬يستفتي‮ ‬الأنصار    رحبت بالمشاورات الموسعة لتجاوز الأزمة‮ ‬    ‮ ‬إتصالات الجزائر‮ ‬تغري‮ ‬الزبائن‮ ‬    مؤشرات إيجابية لإنتعاش الإنتاج الصناعي‮ ‬العمومي‮ ‬    شدد على ضرورة وضع سياسة طاقوية فعالة‮ ‬    رابحي: الانتخابات الرئاسية مؤشر الانتقال إلى عهد جديد    شيخ الرابطة الرحمانية للزوايا‮ ‬يهنئ تبون ويؤكد‮: ‬    يوم الجمعة.. فضائل وآثار وبركات    الأيادي الطّاهرة    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    هزتان أرضيتان بشدة 3,5 و4,2 درجات بالمدية    إيطاليا، الصين والصحراء الغربية تهنئ الرئيس تبون    تنمية مستدامة للسياحة عن طريق التكنولوجيات المبتكرة    النسور بشعار حتمية الفوز والمكرة لتأكيد الإستفاقة    جمعية وهران في ضيافة بوسعادة على وقع الأزمة المالية    «الحوار مع الحراك يضمن أفضل الحلول و محاربة الفساد تتطلب وقتا»    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    التحضير لمؤتمر جبهة البوليزاريو    الزيتون ب 60 دج للكلغ بعين تموشنت    3 سنوات حبسا لمدبر رحلة حرڤة    قاما بتشويه وجه جاره بسكين السجن للصديقين    توقيف معتدين على المواطنين والممتلكات    صيادون ينتشلون جثة من ساحل دلس ببومرداس    شبح الإخفاق يخيم على مساعي الحبيب الجملي    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    رجل دولة و سياسي مُتمرس    أي مستقبل ؟    العودة    هايكو اَلشَّاعِرُ المُتَيَّمُ بِالحَدِيقَةِ    دعوة إلى تعاون دولي أكبر لمواجهة الخطر الإرهابي    رابحين في زبانة رابحين    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    اتصل بخدمة العملاء 24 ألف مرة    الكتاب شبه المدرسي يلازم التلاميذ    زيارتي للجزائر حلم تحقق وعملي الثاني سيكون عن غزة أيضا    ‘'شفاه الشيطان" تثير الجنون    إعادة فتح مكتب بريد حي صورو    ربط 26 منطقة نائية بشبكة الألياف البصرية    صبغة الشعر.. تتسبب في مرض "خطير"    «عن ضمير غائب»    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





10 بنوك معنية بقرار إلغاء تمويل الشراء بالتقسيط
القروض الإستهلاكية بلغت 10 ألاف مليار سنتيم في 2008
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 08 - 2009

قرار الحكومة توقيف القروض الاستهلاكية خلف ضحايا على كل المستويات
رفض المفوّض العام للجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المصرفية عبد الرحمن بن خالفة التعليق على قرار الحكومة بمنع البنوك من منح القروض الإستهلاكية.
*
*
وقال بن خالفة في تصريح "للشروق": "أعفوني من التصريح حول هذا الموضوع، لا تعليق، لأنه قرار ذو طابع عام صدر في شكل قانون ولا حاجة للتعقيب على القرار، والبنوك هيئات رسمية وما عليها إلا احترام القرار وتطبيقه"، غير أن مصدر بنكي مؤكد كشف "للشروق" أن القرار يخص "10 بنوك ومؤسسات مالية تمنح القروض الإستهلاكية في الجزائر، وهي مطالبة بتوقيف هذه القروض طبقا للقانون الجديد".
*
كما كشف بن خالفة في اتصال مع "الشروق" أن القرارات الجديدة ستجعل من سوق العقار سوقا واعدا بالنسبة للمتدخلين، مؤكدا أنه تم إحصاء ما بين 600 إلى 650 ألف مستفيد من القروض العقارية، وأضاف أن "القرار سيزيد من توسيع وتنويع القروض العقارية".
*
كما كشف عبد الرحمن بن خالفة في تصريحات سابقة نشرتها "الشروق" أن حجم القروض الإستهلاكية التي منحتها البنوك الجزائرية العمومية والخاصة سنة 2008 للأشخاص والعائلات بلغ 100 مليار دينار سنة 2008، أي ما يعادل10 ألاف مليار سنتيم، وهي موجهة كلها لشراء السيارات عن طريق الدفع بالتقسيط والأجهزة الكهرومنزلية وتأثيث المنازل، حتى أن بعض العائلات تأخذ قروضا بنكية لتمويل الأعراس، مقابل 150 مليار دينار، قروض عقارية وسكنية خلال نفس السنة، أي 15 ألف مليار سنتيم.
*
وقال بن خالفة بأن القروض الإستهلاكية تطورت بنسبة تتراوح ما بين 20 إلى25 بالمائة، مقارنة بما كانت عليه سنة 2007، وذلك نظرا للتسهيلات التي وفرتها المصارف للمواطنين، لتكييف قواعد منح القروض مع القدرات الشرائية للمواطنين، مؤكدا أن حجم القروض الإستهلاكية يساوي 4 بالمائة من مجموع القروض الممنوحة من طرف البنوك.
*
وأوضح بن خالفة أن القروض العقارية هي من أحسن القروض التي يجب أن تركز عليها البنوك الجزائرية لأنها تلبي وتشبع حاجة اجتماعية لديها وهي السكن، وفي نفس الوقت نجد أنه كلما ازدادت هذه القروض ازداد قطاع البناء ازدهارا، لأن القروض السكنية تشمل شراء وبناء وترميم السكنات، مما يوفر المزيد من اليد العاملة في مجال البناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.