بوقادوم: استقرار وأمن ليبيا أولوية قصوى للجزائر    وزارة التجارة: فتح فضاء تواصلي لفائدة المستثمرين الوطنيين    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    آيا صوفيا تُحرّك أعداء الإسلام    سكيكدة: وفاة شخص بعد وقوعه في بئر    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    بوقادوم: الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والخطوة المقبلة إسترجاع الأرشيف    الاتحادية الجزائرية للريغبي: "نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر بموافقة الوزارة"    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    حوادث المرور: وفاة 5 أسخاص وإصابة 300 آخرين خلال ال48 ساعة الأخيرة    تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تهريب و استرداد و توزيع مواد صيدلانية    مواطنون ببجاية حائرون بشأن أضحية عيد الأضحى المبارك    استرجاع كيلوغرام من المعدن النفيس مسروق بوهران    وفاة المغني بلخير محند أكلي    بركاني يطالب الولاة بتحمل مسؤولياتهم في تطبيق الإجراءات التي أقرتها الحكومة    وزير الصحة: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا "عائلية"    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    شرفة : سنرافق الطواقم الصحية وعلى المواطن الالتزام بالحجر    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    والي العاصمة: 917 مصاب بكورونا تمت معالجتهم في المنازل    والي المسيلة يصدر قرارا بالحجر الصحي الجزئي على 5 بلديات    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    الألعاب المتوسطية وهران-2022    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    استئناف المنافسة الدوري    تم تخصيص أكثر من 7ر1 مليار دج لإنجازها    أصيب بفيروس الكورونا    بعدما تم جلبها من معهد علم الآثار بجامعة الجزائر (2)    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    كندا في خدمة الجزائر    خلفا للمرحوم اللواء حسان علايمية    في ظل تنامي الأزمة الأمنية    الطبقة السياسية ترد على عنصرية مارين لوبان:    15سنة سجنا لصهر بن علي    وزير المجاهدين الطيب زيتوني يشدد:    شنين: بناء الجمهورية الجديدة لن يرضي اللوبي الاستعماري وأذياله    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    مساعدات مالية ل2795 فنّان متضرر    الأمم المتحدة تحذّر من انفلات الأوضاع في لبنان    معالجة أزيد من 8600 تعويضا خاصا بالمتعاملين الاقتصاديين بين 2016 و2019    سيدريك غاضب والأهلي يواجه المجهول    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    نعتز بقرار "الفيفا " لكن نطلب الدعم والمرافقة    سحب شهادات التخصيص بداية من الغد    معالم سياحية مهددة بالاندثار    15 فنانا في معرض جماعي للفنون التشكيلية    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    12 سنة سجنا لمروّج 4 آلاف قرص مهلوس بمغنية    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    شاب بطّال يحلم بمكانة الأبطال    التكتلات تضرب إستقرار أولمبي أرزيو مجددا    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    من هنا تبدأ الرقمنة    آيات الشفاء من العين والحسد    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهاجرون يقتحمون الحدود المغربية الإسبانية في سبتة
نشر في الشروق اليومي يوم 09 - 12 - 2016

تسلق عشرات المهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، الجمعة، سوراً من السلك الشائك ليشقوا طريقهم إلى جيب سبتة الإسباني المتاخم للمغرب في شمال إفريقيا.
وأظهرت لقطات تلفزيونية مهاجرين يجثمون فوق السور محاولين تجاوزه. وقالت سلطات الطوارئ، إن عدة أشخاص أصيبوا بعد اقتحامهم السور.
وذكرت وسائل إعلام إسبانية، أن ما بين 150 و200 شخص عبروا إلى إسبانيا.
ولم ترد الحكومة على الفور على طلب للتعليق أو تؤكد عدد من عبروا الحدود. ولم يتحدد بعد وضعهم القانوني في إسبانيا.
وقال خوان إغناثيو ثويدو وزير الداخلية الإسباني للصحفيين لدى وصوله إلى بروكسل: "اعتقل أغلب الأشخاص ونبحث عن الباقين حتى يتسنى التعامل مع وضعهم على الفور". وأوضح أن 20 في المائة ممن اقتحموا الحدود لم يتم العثور عليهم بعد.
وكثيراً ما يستخدم المهاجرون الأفارقة جيبي سبتة ومليلية إلى الشمال من المغرب كنقطة دخول لأوروبا. ويقفز المهاجرون من فوق الأسوار أو يخوضون مغامرة خطيرة بالسباحة على طول الساحل.
ويحاول البعض أيضاً العبور من المغرب إلى جنوب البر الرئيسي الإسباني بالقوارب برغم تشديد البلدين المراقبة خلال الأعوام الماضية فيما قلص بشدة عدد من يحاولون سلوك هذا الطريق.
وغرق أربعة مهاجرين أفارقة وجرى إنقاذ 34، يوم الأربعاء، قبالة ساحل المغرب، عندما غرق قاربهم برغم أنه لم يتضح ما إذا كانوا متجهين لإسبانيا أم إلى أحد الجيبين الإسبانيين في شمال إفريقيا.
وباتت ليبيا نقطة انطلاق أكثر شيوعاً للمهاجرين الأفارقة وأغلبهم من دول جنوبي الصحراء الكبرى الذين يحاولون العبور إلى إيطاليا.
وتشير تقديرات إلى أن 4663 مهاجراً لقوا حتفهم في البحر المتوسط هذا العام كما وصل عدد قياسي من المهاجرين - بلغ 171299 حتى 28 نوفمبر - إلى إيطاليا بحراً من شمال إفريقيا في 2016.
* * * * * * * * * * *


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.