لا وعودا كاذبة ومهلة سنة لتدارك الفوارق محليا    مروج المخدرات والمؤثرات العقلية في قبضة الشرطة    وزير الصحة يقيم مأدبة عشاء على شرف العائديين من ووهان وطاقم طائرة الجوية الجزائرية        وزير الصحة يكشف عن إجراءات عاجلة لإنقاذ القطاع    عليوي: إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه    وزير الصناعة : تصنيع السارات الكهربائية في الجزائر    الانتقال الطاقوي مرهون بدور المواطن وعقلنة الاستهلاك    ندوة دولية للشركات الناشئة قريبا بالجزائر    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    افتتاح مطار وهران الجديد في 2021    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    دعوة    بوقادوم يشارك في اجتماع لجنة المتابعة الدولية لمؤتمر برلين حول ليبيا    الجزائر تطالب بمقعدين دائمين لإفريقيا في مجلس الأمن    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة وم. وهران لنسيان خيبة الكأس    بلماضي يفكر في دعوة شميد، عبد اللي و زدادكة    أولمبي المدية يحافظ على الصدارة ووداد تلمسان يبقى في المطاردة    التحضير لإطلاق صيغة جديدة خاصة بالسكن الإيجاري    ضمان التوزيع المتوازن بين البلديات    النقاط السوداء أكبرعائق لمخططنا المروري    ترقية التشغيل: لا قرار ولا سياسة يمكن تفعيلها بدون المشاركة التامة والفعلية للسلطات المحلية    الحراك يمثل ارادة شعب "هب لانتخابات شفافة و نزيهة"    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    الدعوة إلى ترقية الأنشطة البدنية والرياضية على مستوى المدارس والجامعات    زغماتي: ” الإختلالات التي تقوض مجهوداتنا في حماية المال العام لا تزال موجودة”    مخرجون شباب يصنعون مجد السينما الجزائرية بالخارج    مدرب نيم يوضح بخصوص إصابة فرحات    بالصور.. أطباء مركز الأمومة والطفولة في تيارت يحتجون    لماذا “يفتون الناس”    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    مقتل 30 شخصاً في هجوم لعصابات في شمال غرب نيجيريا    هل يغمض العالم عينيه عن مأساة النازحين من إدلب؟    كم في البلايا من العطايا    الرئيس تبون: لن تكون هناك حواجز في التعديل الدستوري عدا ما يتعلق بالوحدة و الهوية الوطنيتين    كارثة جديدة تحل على مانشستر سيتي    الرئيس تبون: “ضرورة الاستمرار في محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بصرامة”    تخصيص مبلغ إضافي ب100 مليار دج لفائدة البلديات لدفع عجلة التنمية المحلية    بسكرة: هلاك شخص في حادث مرور ببلدية رأس الميعاد    ثلاثة شبّان يتورّطون في قضيّة تهريب البشر وتنظيم الحرقة بعنابة    «العائدون من ووهان الصينية سيغادرون فندق الرايس اليوم»    بالصور: افتتاح فندق مستوحى من فيلم "ستار وورز" في فلوريدا    اللجنة الدولية للصليب الأحمر متمسكة بمهمتها في ليبيا وتنوه بجهود الجزائر    الصين تؤجل المعارض والمؤتمرات الصناعية بسبب الوباء    سيتم تسليمها قبل نهاية السنة الجارية    خلال اشتباكات مع قوات الأمن ببغداد    ارتفع إلى ستة ملايير دولار خلال سنة‮ ‬2019    يقتل زوجته "بطريقة وحشية"    المعاناة والموت البطيء ..    كاكي ...مُلهم الأجيال    (الميدان أولى خطوات النجاح)    تجليات ومنارات من وحي الريشة    أدرار تحيي ذكرى العلاّمة محمد بلكبير    واجبنا نحو فلسطين في وجه صفقة القرن    الشائعات تطارد ريم غزالي ..وأصدقاؤها يقفون بجانبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يجب التخلي عن "السوسيال".. والحلّ في الإستدانة الخارجية
لمواجهة الأزمة المالية..شكيب خليل:
نشر في الشروق اليومي يوم 11 - 12 - 2016

قدم الوزير الأسبق للطاقة شكيب خليل، مقاربة اقتصادية للوصول إلى أهداف الإقلاع الاقتصادي في ظل التبعية للمحروقات الذي تنوي الجزائر الوصول إليه، وتتركز أساسا على تنويع الدخل القومي من العملة الصعبة عن طريق تحسين المنتوج الوطني والاستثمار الخارجي بالموازاة مع ضرورة إصلاحات اقتصادية تمس البنوك والبورصة وكذا الدبلوماسية الجزائرية.
وشدد شكيب خليل على حتمية رفع الدولة لدعمها المكلف وحصره لفائدة الفئات الفقيرة فقط، مقدما في محاضرة له السبت أمام طلبة من كلية الاقتصاد بجامعة البويرة، إضافة إلى مدعوين يتقدمهم المدير الولائي للصناعة نجيب عاشوري ممثلا لوالي الولاية، الأهداف المرجوة من طرف الحكومة الجزائرية قصد تحقيق إقلاع اقتصادي في ظل التبعية للمحروقات وتوابعها السلبية، كاشفا بان الجزائر استثمرت في كل الميادين بفضل مداخيل المحروقات فقط، قبل أن تواجه الأزمة الحالية.
وقال وزير الطاقة الأسبق، إن ذلك علمنا بان التبعية للمحروقات ترافقها أزمات لها تأثير اقتصادي واجتماعي وسياسي يسميه المختصون بالمرض الهولندي قياسا على التجربة الهولندية، معتقدا بأن الحل الأولي في سبيل تحقيق الإقلاع الاقتصادي يتمثل في اللجوء للاستدانة الخارجية بالموازاة مع الوصول إلى تنويع مضاعفة المداخيل في القطاعات الأخرى بما يجنبنا صدمة تذبذب أسعار البترول.
وحسب خليل فإن هذا الهدف المتمثل في الإقلاع الاقتصادي الذي وصفه بالصعب يتطلب أولا عزيمة وتوافقا سياسيا جديا إضافة إلى برنامج اقتصادي طويل المدى يرتكز أساسا على الزيادة في الإنتاج الوطني والتصدير نحو الخارج في قطاعات خارج المحروقات قصد زيادة الدخل بالعملة الصعبة مع الاستفادة من وجود الجزائر- حسبه - في إفريقيا باعتبارها اكبر سوق يعرف تنافس الدول الكبرى وهو ما يحتم تنشيط وإصلاح وزارة الخارجية والدبلوماسية في سبيل زيادة المبادلات التجارية والاستثمار بالجزائر، مضيفا بأنه يجب إصلاح هيكلي للبنوك والبورصة وتحسين الخدمات من نقل وإدارة والمنتوج المحلي للوصول للمعايير الدولية.
أما فيما يخص دعم الدولة للقدرة الشرائية، أكد شكيب خليل على ضرورة اعادة النظر فيها بالرغم من صعوبتها إلا أنها حتمية، مقدما تصوره بأنه يجب رفع الدعم عن طريق منح المنتوج المحلي لأسعاره الحقيقية وتفضيل المبالغ المصروفة بطريقة عشوائية من دون استفادة الفئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.