المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    حجز 12.5 كلغ كيف و100غ كوكايين    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لافان يطالب بتجهيز عبيد    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    ذكريات حرب وانتصار    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    إبراز أهمية البحث والاهتمام    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    مشيش يبرمج وديتين    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    إجراء 14 عملية زرع قوقعة الأذن    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دار السكري ببلوزداد.. قِبلة المرضى لمحاصرة داء العصر
بعد أن أرهقهم العشابون والأطباء المزيفون

يفرض مرض السكري على المصابين به اتباع نمط حياتي مغاير للذي كانوا ينتهجونه قبل الإصابة به، بدءا من الحمية الغذائية السليمة مرورا بتناول الدواء والمداومة على المواعيد الطبية بصفة دورية، ولأن السكري بفئتيه من الأمراض المزمنة التي تؤثر على العديد من الأعضاء والوظائف الحيوية لابد من فحوصات شاملة، وهو ما توفره العيادة متعددة الخدمات بشير لعجوزي ببلوزداد "دار السكري". "الشروق" تنقلت للدار ووقفت على طبيعة العمل داخلها كما تحدثت للأطباء وبعض المرضى.
وصلنا عيادة بشير لعجوزي في تمام الساعة العاشرة صباحا، أين وجدنا أعوان الأمن بانتظارنا في الخارج وهم متحمسون بشدة للحديث عن هذه الدار الأولى في الجزائر الموجهة لهذه الفئة، لما دخلناها وجدنا مئات المواطنين ينتظرون دورهم للخضوع للفحص عند مختلف الأطباء.

منسق الخدمات شبه الطبية: مرضى من كل الولايات يقصدوننا
استقبلنا منسق الخدمات الشبه طبية، تريكي عبد الرحمان، وحدثنا عن الدار التي تم تأسيسها إبان الحقبة الاستعمارية وبالضبط خلال عام 1928، وبعد الاستقلال بقيت تؤدي مهام صحية إلى أن تم تحويلها في سنة 1994 لدار مرضى السكري بأمر من وزير الصحة السابق يحيى قيدوم، وهي عبارة عن مستشفى يومي يخضع فيه المريض لمختلف الفحوصات الطبية.
وفي سنة 2007 حافظت الدار على نفس الطابع كدار للسكري، بالإضافة لجعلها عيادة متعددة الخدمات وتحتوي على جميع الفحوصات داء السكري، الطب العام، العيون، القلب، الأسنان، قاعة التمريض والمراقبة، الأشعة، حماية الأمومة والطفولة والتلقيح، تخطيط القلب، أمراض الكلى، الأعصاب.

500 مريض يترددون يوميا على الدار
أكد المتحدث بأن مريض السكري عرضة للإصابة للعديد من المضاعفات كقدم السكري أو الفشل الكلوي، فعند دخوله الدار بإمكانه الخضوع لجميع الفحوصات التي يوجهه له طبيبه المعالج، ناهيك عن وجود قسم خاص بالنظام الغذائي.
وصرح تريكي عبد الرحمان أن هذه الدار، ونظرا لسمعتها الجيدة فهم يستقبلون المرضى من مختلف ولايات الوطن، ويعملون بدوام رسمي من الساعة 8 صباحا إلى 18 مساء، حيث يخضع حوالي 500 مريض لمختلف الفحوصات والتحاليل منهم 150 مريض سكري من البالغين سن الرشد أي 18 سنة فما فوق.
كما تعمل على التكفل نفسيا بالمرضى من خلال توفير مختصة إكلينيكية وأرطفونية، ويضيف منسق الخدمات شبه طبية قائلا: كل مريض يعامل معاملة فردية أي حالة خاصة فنتكفل به وفق ذلك، وكشف محدثنا عن صعوبة تقبل مرض السكري لدى بعض المرضى، لذا لابد على الطبيب التقرب منه والتواصل معه لإيجاد الطريقة الأسهل والأنسب لمساعدته على قبوله وتحفيزه على شرب الدواء.

الحنّاء والكعب العالي ممنوعان على المرضى
كشف تريكي عبد الرحمان عن بعض الأمور البسيطة الواجب على المصابين بالسكري الابتعاد عنها وأخذ الحيطة والحذر منها كي لا يتعرضوا للبتر، منها الحناء فإذا تم استعمالها لا يتمكن الطبيب من معاينة القدم جيدا في حال إصابتها بجروح أو إحمرار، الظفر الغير مقطوع بشكل سليم، فالطبيب يفحص كل شيء مابين الأصابع، الأظافر، الجلد الميت لذا ينصحون دوما المصابين بالسكري بشراء الحذاء مساء، مع زيادة رقم إضافي، أن يكون مصنوعا من مادة جيدة، لا يحتوي على مسامير فمريض السكري يفقد الإحساس بقدمه مما قد يعرضه للخطر.

طبيبة: التحاليل الدورية ضرورية
تحكي لنا الطبيبة المنسقة بعيادة بشير لعجوزي ببلوزداد، صخري نسيمة، عن طبيعة عملهم داخل الدار، فبعد تشخيص المرض يصبح لدى المصاب طبيبه الخاص المشرف على حالته، ولأن المرض مزمن فمن الضروري الخضوع بصفة دورية للفحوصات الطبية والمحددة مابين 3 إلى 6 أشهر حتى يتم أخذ قرارات معالجة سليمة للمريض.
وشددت الطبيبة على أهمية تحاليل الدم والبول التي توفرها العيادة لفحص المريض مجانا في متابعة وضعيته الصحية، فبدونها يستحيل ذلك ويكون عرضة لمضاعفات تصل لفقدان البصر أو بتر قدمه، وذكرت الطبيبة وجود فريق مختص من الأطباء في كافة التخصصات داخل الدار، مما يوفر على المريض عناء التنقل بين الأطباء وعيادات الأشعة والتحاليل .

مرضى يصابون بانتكاسات لتهاونهم في تنازل الدواء
اعترفت الطبيبة بمصادفتهم لكثير من الحالات يتوقف خلالها المريض عن شرب دواءه، فيتهاونون في ذلك ويكون مرد ذلك في الغالب لسئمه، كون المرض مزمن زيادة على إصابته بأمراض أخرى كالقلب، الروماتيزم، فيشعر بالتعب من الأدوية ويتهاون في تناولها، لذا يتكفلون صحيا ونفسيا به ويعملون على إعادة توجيهه، فهم يقدمون للمرضى نصائح كثيرة، آخذين بعين الاعتبار الجانب الاقتصادي، الاجتماعي، الصحي لكل حالة.
وأكدت الطبيبة أن غالبية المصابين بالسكري ممن يتناولون الأقراص الطبية يصلون بمرور الوقت وتقدم العمر لحقن الأنسولين، فالجسم تقل مناعته وتضعف مقاومته للمرض .

مختصة في التغذية: نصف حمية غذائية حسب إمكانيات المرضى
أوضحت المختصة في الحمية والتغذية، محاية سعاد، التساؤلات الواجب عليهم طرحها عند استقبالهم مريضا لتوجيهه، فلابد عليهم من معرفة أسباب ودوافع ارتفاع السكر؟ هل يلتزم بالحمية الطبية؟ كيف هي ظروفه المعيشية؟. بعدها يشرعون في تصحيح نظامه الغذائي دون تغييره أو الإضرار بميزانيته العائلية، فهم يعملون على تقديم نصائح فقط فمثلا: إذا كان المريض لا يتناول سوى العجائن فبإمكانه أكلها لكن بكميات محددة، فإذا أكل كميات كبيرة سيرتفع السكري لديه، وعندما يأكل حصة قليلة مع شرب الماء والمشي ينخفض السكري.
تكمل المختصة نلاحظ عند بعض المصابين بالسكري الشعور بالجوع مباشرة بعد تناول الطعام، وهذا دليل على ارتفاع السكري، وفي هذه الحالة بإمكانه تناول خضر مسلوقة أو تم طهوها في مرق لا يحتوي على لحم الغنم فالخضر تحتوي على الألياف.

قواعد ذهبية لتخفيض السكر
شددت المختصة محاية سعاد على ضرورة الابتعاد عن تناول الأغذية سريعة الامتصاص، كما تقدم للمرضى نصائح حول كيفية طهيها و إمكانية إبقاء المريض لنفس نظامه الغذائي مع إضافة الخضار كالسبانخ، اليقطين.. فأسعارها ليست مرتفعة زيادة للسلطات، الحساء، خليط الخضر "الجواز" بمختلف أنواعه.
وعن الفواكه صرحت أخصائية التغذية أنها ليست ممنوعة على مرضى السكري، لكن من الواجب عليهم تناول ثمرة بحجم كف اليد عند كل وجبة، وعندما تكون الحبة كبيرة يمكن تقسيمها على اثنين أما بالنسبة للعنب فيمكن أكل 7 حبات فقط.
وقالت المختصة بأن لحم الغنم يرفع نسبة الكوليسترول، وبالتالي السكر في الدم حتى وإن أزيلت الشحوم منه فتظل الدهون، لذا يمكن تعويضه بلحم البقر، الدجاج، السمك مع شرب الماء بكثرة حوالي 6 كؤوس في اليوم، وأكملت المتحدثة على مريض السكري المحافظة على وزنه فلا يزداد ولا يقل، وفي حال اتباعه للحمية ومحافظته على شرب الدواء وبقي يخسر وزنه، فهذا مؤشر على وجود خلل ولابد من تغيير الأنسولين.

طبيبة الأسنان: الالتهابات والتسوس ترفع نسبة السكر
ترى طبيبة الأسنان، لعمالي سعدية، عملية نزع الأسنان لدى المصابين بمرض السكري على وجه التحديد أو المصابين بأمراض مزمنة على غرار ضغط الدم، تتطلب شروطا معينة، فهم ليسوا مثل باقي المرضى لذا لابد عليهم قياس نسبة السكر قبل الشروع في العملية ثم الحذر عند وضع المخدر .
وصرحت المختصة بأهمية توعية المريض للمحافظة على نظافة فمه، ففي حال وجود التهابات أو تسوس ترتفع نسبة السكري لديه، لذا لابد من المسارعة لمعالجتها مباشرة بعد اكتشافها، كما لابد على المريض غسل أسنانه جيدا وباستمرار، ومعالجة فمه بفحصه بصفة دورية لدى طبيب مختص حتى يتمكن من ضبط السكري وتفادي ارتفاعه.

مريض: في هذه الدار تعرفت على نوع السكري الذي أصبت به
وانتهزنا وجودنا في الدار للتحدث لبعض المرضى، أين التقينا بزوجين مصابين بالسكري رفقة كنتهما، ففضلنا الاقتراب منهما وهما خداش سعيد 68 سنة، مصاب بالسكري منذ 10 سنوات، ويخضع للعلاج بعيادة بشير لعجوزي منذ إصابته بالمرض، يقول: كل شيء جيد هنا، الخدمة جيدة فالمريض بمجرد وصوله يتم التكفل به إن كان عاجزا من قبل أعوان الأمن، مواصلا هنا نحصل على الدواء، التحاليل، الأشعة كل شيء مجانا ولأنه مصاب بداء القلب والسكري، فقد ساهم الأطباء بشكل كبير في تقبل المرضى للمرض، زيادة على تعليمهم نوعية الطعام الذي يتناولونه، طريقة المشي وحتى نوع السكري المصابين به، إن كان من الفئة الأولى أو الثانية، ليختم السكري مرض خطير خصوصا على الكلى لذا نحن ملتزمون بالمواعيد الطبية.

مريضة: هناك مدرسة لتعليم الحمية الصحية وطرق حقن الأنسولين
من جهتها، أوضحت زوجته خداش سعيدة 63 سنة، مصابة بالسكري منذ 30 سنة، وكانت أزمة السكن السبب في مرضها بعدم تقبلها مرضها، فقد ارتفع السكري لديها في المرة الأولى ل 1,43 غرام وارتفع معه ضغط الدم، فاتجهت للمركز الاستشفائي موليير، وبعد 3 سنوات من الحمية قررت الذهاب لعيادة بشير لعجوزي، وبدأت تتابع عند مختلف التخصصات العيون، الكلى كل 6 أشهر، وأضافت المتحدثة في هذه العيادة اكتشفوا إصابتي بالغدة الدرقية، وقد كانت حالتها في بداية مرضها متدهورة فقد كانت تنقل للمستشفى على الساعة الثانية والثالثة صباحا، أما حاليا فقد تحسنت وضعيتها كثيرا ووجود مختلف التخصصات الطبية في مكان واحد أشعرها براحة كبيرة، فهي ليست مجبرة على التنقل وفي الطابق الثاني هناك مدرسة خاصة يعلمونهم النظام الغذائي الذي يتبعونه ويحفزونهم بتنظيم مسابقات ومنحهم هدايا، وهناك دروس لكيفية استعمال حقن الأنسولين، وتقول خالتي سعيدة لقد صادفت العديد من الحالات لمرضى توجهوا لعيادات السكري الخاصة، لكنهم لم يتحسنوا بل ازدادت حالتهم تدهورا فاستنجدوا بهذه العيادة.
وخلال حديثها معنا قدمت إحدى الممرضات تعمل في مصلحة طب العيون منذ 19 سنة لتسلم على خالتي سعيدة وتستفسرها عن حالتها، ثم راحت تكلمنا عن صعوبة التعامل مع مريض السكري من كبار السن فهم ينفعلون بسرعة، مؤكدة وجود ضغط كبير على مصلحتهم بشكل خاص ودار السكري عموما، فالجميع يقصدها حتى من خارج العاصمة، وهو ما جعلها تبدأ دوامها على الساعة السادسة صباحا، لتهيئة المرضى للفحص بوضع قطرات تكبير "بؤبؤ" العين استعدادا لقدوم الطبيبة المختصة على الثامنة صباحا.
وما شدّنا خلال تواجدنا في الدار هو كبر حجمها، حيث رحنا نتجول رفقة المكلفة بالإعلام لدى المؤسسة العمومية للصحة الجوارية القبة العناصر ومنسق الخدمات الشبه طبية، بين مختلف أقسامها فدخلنا مخبر التحاليل الطبية، أين كانت العاملتين منهمكتين بفحص عينات الدم التي تم أخذها صباحا من المرضى، لننتقل بعدها لمصلحة طب الأسنان، وهناك شاهدنا التجهيزات الجديدة المتوفرة بها، بالإضافة إلى قسم التوعية والتربية الغذائية وهو بمثابة قسم حقيقي يحتوي على صور ومجسمات للأطعمة الممنوعة على المصاب بالسكري، والكميات المسموحة من كل غذاء ومختلف النصائح الواجب على المريض اتباعها من اللباس والطعام لنمط الحياة، لنغادر العيادة متعددة الخدمات بشير لعجوزي بعد ثلاث ساعات من التجوال، ومع أن الساعة كانت تشير للواحدة موعد استراحة الغذاء، لكن أبوابها ظلت مفتوحة للمرضى والفحوصات تتم بشكل عادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.