وزير الاتصال يستقبل ربراب وهذا ما دار بينهما    هزة أرضية تضرب ولاية بجاية    تونس: بعد إستقالة الفخفاخ.. إقالة 6 وزراء من حركة "النهضة"    الكاف يعلن إقامة كأس أمم أفريقيا 2023 في فصل الصيف        عنابة: فتح 20 نقطة لبيع أضاحي العيد في ظل تدابير احترازية للوقاية من فيروس كورونا    إيداع شخصين الحبس ووضع آخر تحت الرقابة القضائية في قضية فيديو مستشفى سيدي عيسى        البليدة: أمن دائرة أولاد يعيش يوقف تاجر مخدرات حوّل منزله مكانا لتخزينها        كوفيد-19: شركة سوناطراك تمنح عتادا طبيا للصيدلية المركزية للمستشفيات    الرئيس تبون يستقبل السفير الفرنسي بالجزائر    بحث سبل تعزيز التعاون على أساس المرجعية الدينية الوطنية بين وزارة الاتصال والمجلس الإسلامي    مبيعات السيارات بأوروبا تتراجع بنسبة 38 بالمائة خلال السداسي الأول من 2020        الفيديو المسرب من مستشفى سيدي عيسى بالمسيلة: حبس شخصين و وضع آخر تحت الرقابة القضائية    بن حراث: النفايات الاستشفائية زادت بنسبة 56 % منذ ظهور الوباء في الجزائر    المكتب الفيدرالي يقرر إنشاء المدرسة التقنية الوطنية    بالفيديو.. بن رحمة يهدي توقيعه لمحبيه وعشاق برينتفورد    الوزير الأول يجتمع السبت المقبل بالشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين لإنشاء لجنة الحماية    استئناف الزيارات العائلية المحبوسين في 19 ولاية    وزارة الصحة الصحراوية تؤكد مجددا عدم تسجيل أية حالة بفيروس كورونا في مخيمات اللاجئين الصحراويين    الحكومة تجتمع بالمتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين يومي 16 و17 أوت المقبل    تعليق النقل الحضري في العطلة الأسبوعية        عرقاب: تعاونيات للشباب للتنقيب عن الذهب في الجنوب    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تذكر مشتركي الهاتف النقال شروط استعمال شريحة SIM USIM    تعيين مدير رياضي جديد لمولودية الجزائر    هيئة الوقاية من الفساد تنظم دورتين من المشاورات التقنية الدولية    مسيرة ليلية لأنصار شباب بلوزداد    شرفة: إعادة فتح ملف الطعون.. ونشر قوائم المستفيدين من سكنات الضيق قريبا    عرقاب :الجزائر تستورد "الغرانيت" من الخارج والدولة تعمل للقضاء على هذه الظاهرة    "لوام" يتجه لتقديم عرض رسمي لضم "سليماني"    رشيد بلمومن: لا أكتب لقارئ كسول    بومزار: السيولة المالية متوفرة بمكاتب البريد يومي عيد الأضحى    دراسة مراسيم تخص قطاعات الداخلية و التعليم العالي و الصناعة    16 سنة سجنا لطحكوت ومصادرة جميع أملاكه و10 سنوات في حق سلال وأويحيى و20 سنة ضد الفار بوشوارب    غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي جي-ميل    لتحسين نوعية ومردودية الانتاج الفلاحي بسعيدة    في إطار مكافحة فيروس كورونا    عبر المصالح التجارية لمؤسسة الترقية العقارية    ياسين يناقش تأثيرات كورونا على الاقتصاد    تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار    "أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس    الشروع في انجاز بطاقية حول المساجد العتيقة من أجل الترميم    العثور على لوحة لروبنز يتجاوز ثمنها 4 ملايين دولار    ضرورة تحرير الأرشيف الوطني لإثراء الذاكرة    إقتراح مواعيد جديدة لمنافسات القارية بوهران وباتنة    سيرة الفيلسوف جاك دريدا من الجزائر حتى وفاته    "اختلاط المواسم" بالصينية    "القضايا العربية" محور مهرجان الفيلم العربي بكوريا    سقط رجل واحد من الشرفة.. فمات اثنان    عقود موقعة من طرف واحد فقط بقسنطينة    من هم الأنبياء العرب؟    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    بعد طول غياب .. !    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشروق تكشف تفاصيل تهريب قاصرمن المتوسطة وبيعهاوتحريضها على الفسق
محكمة سطيف تدين المتهمين ب18 شهرا
نشر في الشروق اليومي يوم 29 - 06 - 2010


صورة من الأرشيف
أصدرت محكمة سطيف حكما بعام ونصف‮ عام حبسا نافذا في حق أفراد العصابة التي هربت فتاة قاصرا وحرضتها على الفسق في قضية شهدت لأول مرة عملية بيع فتاة لاستغلالها في الدعارة‮.‬
* العصابة اشترت الفتاة مقابل مبلغ 1 مليون
* عائلة القاصر أوهمت المتهم أنه فاز برحلة إلى جنوب إفريقيا للتعرف على هويته
* تفاصيل هذه القضية بدأت بتاريخ 18 نوفمبر 2009 أي في اليوم الذي أنجز فيه المنتخب الوطني ملحمة أم درمان وضمن التأهل إلى المونديال، و يومها الملحمة بالنسبة لوالد الفتاة القاصر المنحدرة من شلغوم العيد كانت من نوع آخر حيث انتبه الأب إلى ابنته البالغة من العمر 15 سنة والتي لم تعد من المتوسطة ولما سأل عنها لم يعثر عليها، حيث استمرت عملية البحث إلى غاية ساعة متأخرة من الليل، وبالرغم من تبليغ مصالح الأمن لم يتمكن أحد من معرفة مكانها. لكن بعد عدة أيام عادت الفتاة إلى البيت وأخبرت والدها أنها تعرضت للاختطاف من طرف شابين واللذين اصطحباها معهما ثم قاما برميها في مكان خال بمنطقة فرجيوة وبعد أن سارت على حافة الطريق التقت شابا ادعى بأنه شرطي وطمأنها بأنه سيساعدها ويأخذها إلى بيتها فركبت معه في السيارة لكن في منتصف الطريق حول بها الوجهة وهربها إلى مكان مجهول حيث أرغمها على البغاء وقام بتصويرها في وضعيات فاضحة. وهو الأمر الذي أخفته الفتاة عن عائلتها واكتفت بالقول بأنه هربها وتمكنت فيما بعد من الهروب، وأكدت للوالد أنها لا تعرف هذا الشخص لكنها تملك رقم هاتفه. والغريب أنه بعد أيام اختفت الفتاة عن الأنظار مرة ثانية فتوجهت شكوك العائلة إلى نفس الشخص الذي ادعى بأنه شرطي وحينها تم استغلال رقم هاتفه بذكاء، حيث أخذ أحد أفراد العائلة رقم الهاتف وكلم هذا الشخص وأوهمه بأنه يتحدث مع مصالح جيزي وأنه فاز برحلة إلى جنوب إفريقيا لمتابعة المونديال وما عليه سوى تقديم اسمه وعنوانه، وهو الأمر الذي صدقه المعني وبالتالي قدم كل معلوماته الشخصية ليتم على الفور تحويلها إلى مصالح الدرك التي استدعته للتحقيق معه، حيث أنكر في البداية وادعى أنه لم ير الفتاة في حياته ولما سئل إن كان هو صاحب رقم الهاتف الذي سلم للدرك أنكر لكن أحد الأعوان قام على الفور بتجريب الرقم وإذا بهاتف المتهم يرن أمام مرأى الجميع، وبالتالي انفضح أمره. وعند مراقبة هاتفه النقال تم العثور على صور للفتاة القاصر في وضعيات فاضحة ليتم على الفور إحالته الحبس. وقد تبين من خلال التحقيق أن الفتاة حولت إلى مدينة سطيف حيث تم بيعها لعصابة مختصة في الدعارة بمبلغ يقدر ب 1 مليون سنتيم وظلت تحت رحمتهم لمدة حوالي أربعة أشهر . ولما حاولت العصابة المكونة من ثلاثة عناصر أن تستخرج بطاقة تعريف للفتاة القاصر أرسلت أحد أفرادها إلى منزل الفتاة فالتقى بأخيها وأخبره بأن أخته في أحسن حال وأنه يريد الزواج بها ولهذا الغرض أخبره بأنه بحاجة إلى شهادة ميلادها فاتفق معه على موعد بمحطة نقل المسافرين بسطيف وقبل ذلك قامت العائلة بإخطار مصالح الأمن ليتم نصب كمين للعصابة بالمحطة وبمجرد أن التقى أخو الفتاة بممثل العصابة ألقي عليه القبض كما تم إلقاء القبض على كافة الأفراد رفقة الفتاة وعند إحالتهم على العدالة حكم عليهم ب 18 شهرا حبسا نافذا وغرامة مالية تقدر ب 5 ملايين سنتيم. ومن المنتظر أن تمتثل الفتاة القاصر أمام محكمة الأحداث لاحقا.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.