غدا تنتهي المهلة!    نقطة أخرى لصالح الجزائر    ربح الحروب يبدأ بالانتصار في المعارك    للمرة السابعة في‮ ‬تاريخها    بسبب الأزمة التي‮ ‬تعيشها‮ ‬الحمراوة‮ ‬    جراد يعيد الاعتبار للغة الضاد    بعد ظهورها مؤخراً‮ ‬في‮ ‬برنامج‮ ‬علمتني‮ ‬الدنيا‮ ‬    نالت حصة الأسد    تشارك فيه المجالس الاجتماعية والقيادات الشعبية    إلى‮ ‬35‮ ‬شخصاً    إمهال واعلي 10 أيام للتنازل عن الحصانة    تفعيل التعاون الاقتصادي والتشاور السياسي    المبادرة تجوب عدة ولايات عبر الوطن    في‮ ‬طبعته الخامسة ببومرداس‮ ‬    البروفيسور زيتوني ينتقد عدم تطبيق قانون الصحة الجديد    التأكيد على تعزيز التعاون والتواصل بين البلدين    خاصة في‮ ‬تربية المائيات البحرية والقارية    اتفاق للتموين بالغاز الطبيعي المميع إلى غاية 2024    إعادة النظر في نظام التوزيع والاستثمار في المعدات    إثر عملية بحث وتمشيط واسعة‮ ‬    على رأسها زيادة الأجور ومعالجة مشكل السكن‭ ‬    بلمهدي يستقبل عميد مسجد باريس الكبير    فكك شبكة إجرامية في‮ ‬العاصمة    إرسال قوّة إفريقية من شأنه ضمان احترام وقف إطلاق النّار    رئيس الوزراء الفلسطيني يجدّد رفض «صفقة القرن»    وزير الصناعة والمناجم‮ ‬يكشف‮: ‬    بسبب فيروس‮ ‬كورونا‮ ‬    وفاة امرأتين بسبب الإنفلوانزا الموسمية العادية بسطيف    "موبيليس" ترافق التحول الرقمي في الجزائر    غلام الله في‮ ‬كرواتيا‮ ‬    التحسيس بمخاطر استعمال النقال أثناء السياقة    نداءات فلسطينية لرفض "صفقة القرن"    "كورونا" يخلف اول ضحياه في قلب العاصمة الصينية ومخاطر انتشاره عالميا تزداد    10سنوات سجنا لمغتصب طفل    التلاميذ بوادي ارهيو محرومون من الإطعام    الأنصار ينتقدون خيارات المدرب الحاج زوبير درقاوي    السردين ب 1000 دج للكلغ    تفعيل وتيرة الأشغال لتوزيع 14400 مسكن    الفنانة حورية زاوش تستعيد وعيها    « طموحي التألق عربيا وتمثيل بلادي إعلاميا »    استغلال الأبحاث الجامعية في المؤسسات لرفع الإنتاج    تغييرات مرتقبة في التعداد الرئيسي أمام التشكيلة الرزيوية    « عدنا بقوة و لن يتكرر سيناريو مرحلة الذهاب خارج الديار»    الخطوط الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها إلى الصين بسبب "كورونا"    دوما أمام معضلة اختيار التشكيلة الأساسية ضد فريقه السابق    أتطلع لأكون الورقة الجغرافية للمناطق السياحية في العالم الافتراضي    طبعة ثانية للأيام الوطنية للعزف المنفرد    وادي سوف تستقبل المهرجان الدولي للمنودراما النسائي    سمكة الإبرة قفزت من المياه.. واخترقت رقبة محمد    ألمانية تخطط للزواج بطائرة "بوينغ"    لقي مصرعه بعد نزاع دموي.. مع ديك    نهر من خمر في كاليفورنيا    حديث : إن الله كتب الحسنات والسيئات    أحكام من يدفع زكاته قبل الحول    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    تفعيل جهاز المراقبة الصحية على مستوى المطارات لمواجهة فيروس «كورونا»    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكيون وبريطانيون يحاربون تركيا في عفرين
مسؤول كردي:
نشر في الشروق اليومي يوم 24 - 01 - 2018

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية قوله، الأربعاء، إن متطوعين أمريكيين وبريطانيين وألماناً حاربوا تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) إلى جانب القوات التي يقودها الأكراد متواجدون الآن في منطقة عفرين للمشاركة في التصدي للهجوم التركي.
وقال ريدور خليل المسؤول الكبير في قوات سوريا الديمقراطية لرويترز: "كانت هناك رغبة من المقاتلين الأجانب الذين قاتلوا في الرقة ويقاتلون في دير الزور للتوجه إلى عفرين".
ورفض تحديد متى وصل المقاتلون الأجانب لعفرين، لكنه قال إن أعدادهم تقدر بالعشرات. وقال "سيأخذون المعارك للاتجاه التركي".
وبدأت عملية "غصن الزيتون" التركية على عفرين، السبت الماضي، بهدف القضاء على عناصر وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة امتداداً لحزب العمل الكردستاني الذي يقود تمرداً ضد الدولة التركية منذ عقود.
وقال مسؤول أمريكي طلب عدم ذكر اسمه، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيتحدث هاتفياً مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، للتباحث بشأن الحملة العسكرية التركية ضد المسلحين الأكراد في عفرين.
مقتل 260 مسلحاً
أعلن الجيش التركي، الثلاثاء، أن الحملة تمكنت من قتل ما لا يقل عن 260 مسلحاً كردياً وعناصر تنتمي لتنظيم "داعش" في سوريا.
ورد المسؤول الكردي خليل، أن الجيش التركي يبالغ كثيراً في عدد القتلى في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب غير أنه أكد سقوط قتلى ولكنه رفض ذكر عددهم.
وقال "نعم هناك شهداء وهناك قتلى في صفوف وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية ولكن أتحفظ على الرقم".
وذكر أيضاً أن قوات سوريا الديمقراطية قتلت العشرات من الجنود الأتراك والمقاتلين المتحالفين معهم من الجيش السوري الحر، إلا أنه لم يتمكن من ذكر عدد محدد.
كما قال خليل، أن الجيش التركي زعم أن لتنظيم "داعش" وجوداً في منطقة عفرين التي يستهدفها بعمليته واتهمه بتضليل الرأي العام العالمي، مضيفاً أن "العالم كله يعرف إن داعش غير موجود في عفرين".
وعلى الرغم من التأكيدات التركية السابقة بأن الحملة على عفرين ستكون سريعة ومحددة، قال متحدث باسم الرئيس أردوغان، الثلاثاء، إن العملية لن تنتهي إلا حين يعود 3.5 مليون لاجئ سوري يعيشون في تركيا حالياً إلى بلادهم سالمين.
ومن شأن الحملة على عفرين أن تغير من الوضع على الأرض في سوريا، حيث ستمكن السيطرة على عفرين تركيا وقوات الجيش السوري الحر الموالية لأنقرة والمناهضة لنظام بشار الأسد من الاستحواذ على شريط بعرض 200 كيلومتر شمال سوريا.
ويظل الأسد على مشارف تحقيق الانتصار بالحرب الأهلية السورية الدائرة منذ سبع سنوات وذلك بمساعدة روسيا وإيران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.