بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفراج عن 15 سجينا في قضية الخليفة بعد انقضاء فترة عقوبتهم
بينهم مديرو الضمان الإجتماعي والمدرب الرياضي الأسبق للفريق الوطني
نشر في الشروق اليومي يوم 17 - 07 - 2010

المتهمون المفرج عنهم قضوا عقوبتهم وسيستدعون للمثول مجددا في الاستئناف
أفرج مجلس قضاء البليدة عن حوالي15متهما في قضية الخليفة التي اعتبرت أكبر قضية فساد في البلاد، ضمت 104متهم، بينهم11متهما في حالة فرار إلى يومنا، بمن فيهم رفيق عبد المومن خليفة المتهم الرئيسي في الفضيحة، وتمت تبرئة 49 متهما من إجمالي ال104 المتابعين في هذه القضية، وإدانة 55 متهما، وتم حاليا الإفراج عن المتهمين ال15 بعد أن قضى هؤلاء العقوبة التي أصدرتها ضدهم محكمة الجنايات في مارس 2007 .
وحسب ما أكده محامون متأسسون في قضية الخليفة تم خلال الأشهر الثلاثة والأسابيع الأخيرة إطلاق سراح كل من المدير العام لصندوق الضمان الإجتماعي والمدير المالي للصندوق الوطني للعمال غير الأجراء، والمدير المالي لصندوق الضمان الإجتماعي، وهم المديرون الذين صدرت في حقهم أحكام بالحبس3 سنوات نافذة، مع أمر بالإيداع في الجلسة بتهم الرشوة واستغلال النفوذ وتلقي امتيازات وفوائد، كما تم الإفراج عن المدرب الأسبق للفريق الوطني والمستشار الرياضي لعبد المومن خليفة الذي حكم عليه في القضية بثلاث سنوات حبسا نافذا بتهمة خيانة الأمانة، وتم كذلك الإفراج عن عدد من المتهمين الذي حكمت عليهم المحكمة بسنتين سجنا نافذا .
ولم يبق في الحبس سوى المتهمين المحكوم عليهم بأربع أو خمس سنوات أو 8 سنوات أو 10 أو12 سنة أو15 سنة حبسا نافذا، وهم كل من مدير الأمن والوقاية ونقل الأموال وحماية الأشخاص ببنك الخليفة المحكوم عليه بعشر سنوات حبسا نافذا ومليون دينار جزائري غرامة مع مصادرة الفيلا التي يملكها في الشراڤة، بتهم اختلاس أموال الغير، السرقة والنصب باستلام وتلقي أموال. رئيس ديوان رئيس مجمع الخليفة رفيق عبد المومن خليفة الموقوف حاليا في إنجلترا، وقد شغل رئيس ديوان عبد المومن منصب مفتش في الخليفة إيروايز، وكذلك منصب مدير عام الخليفة "تي في" وكان مقربا جدا من عبد المومن، وحكمت عليه محكمة الجنايات ب15 سنة حبسا نافذا، بتهم تكوين جمعية أشرار والمشاركة في السرقة إضرارا بباقي الضحايا والسرقة عمدا بواسطة شخصين أو أكثر والتزوير في محرر رسمي عمدا مع علمه بذلك والتزوير في محرر رسمي عن طريق التقليد والتزوير عن طريق اصطناع نصوص ومخالصات، كما ما يزال في السجن المديرون الخمسة لوكالات الخليفة بكل من المذابح وحسين داي والحراش والشراڤة بولاية الجزائر، وكالتي بالبليدة ووهران، المحكوم عليهم بعشر سنوات حبسا نافذة، بتهم اختلاس المال المملوك للغير، والنصب واستلام وتلقي أموال إضرارا بالغير، وخيانة الأمانة وتبديد أموال بسوء النية، وهي الوكالات التي كان الخليفة يسحب منها الأموال دون حسابات .
كما لا يزال في السجن مدير الصندوق الوطني للتقاعد المحكوم عليه بخمس سنوات سجنا مع أمر بالإيداع في الجلسة بتهمة الرشوة، كما بقي أمين الصندوق الرئيسي للخليفة المحكوم عليه بعشر سنوات حبسا نافذة، ومساعده المدان ب8 سنوات حبسا، ومدير وكالة بنك التنمية المحلية باسطاولي، وهي الوكالة التي منحت القرض لعبد المومن خليفة من أجل إنشاء بنك الخليفة، مقابل عقود رهن مزورة، ورئيس مدرسة الشرطة للإناث بعين البنيان المحكوم عليه ب5 سنوات سجنا نافذا .
وقال المحامي محمد عبلاوي الذي كان متأسسا في قضية الخليفة في اتصال مع "الشروق " إن الإفراج مسّ كل المتهمين الذي حكمت عليهم المحكمة بسنتين وثلاث سنوات حبسا نافذة، والمتهمين الذين دخلوا السجن قبل عدة أشهر من نطق محكمة الجنايات بالحكم، الذي صدر في مارس2007، في حين أن بعضهم تم توقيفه سنة 2006، أي أنهم قضوا جزءا من العقوبة قبل صدور الحكم ضدهم، وقال الأستاذ عبلاوي إن المتهمين الذين قضوا العقوبة وتم الإفراج عنهم سيتم استدعاؤهم بمحكمة الجنايات بمجلس قضاء البليدة للمثول مجددا بعد أن تفصل المحكمة العليا في طعن النيابة العامة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.