الحماية المدنية تفنّد خبر فتح مسابقة توظيف    عطار: انهيار أسعار النفط سنة 2014 أثر على الاقتصاد الوطني بشكل كبير    عطار: 78% من الطاقة المستهلكة في الجزائر لا تخلق أية ثروة    "توخيل" يتجّه لخلافة "لامبارد" في تشيلسي !    الكشف عن الفائزين في مسابقة "أحسن مشهد تمثيلي"    هذا البند في عقد اسماعيل بن ناصر يقلق إدارة الميلان    وفاة ثلاثيني بسبب استنشاقه للمرعوب بمدينة دار الشويخ    مقتل 5 أشخاص في عملية إطلاق نار ب "إنديانابوليس" الأمريكية    صبري بوقدوم يطمئن على صحة نظيره التونسي    مباحثات "جزائرية -رومانية " للتعاون في مجال التنقيب عن المحروقات    فيغولي سيغيب ثلاثة أسابيع عن غالاتسراي    بولاية في التشكيلة المثالية لليغ1    مالديني متمسك ببن ناصر ويريد رفع شرطه الجزائي    شيعلي: مشروع كبير لإنجاز طريق سيّار بطبقات من أجل ربط المطار الدولي بزرالدة    بالصور.. حادث مرور بين 4 شاحنات وسيارتين بالبويرة    أمطار رعدية غزيرة على هذه الولايات    هكذا حرّف الإعلام المغربي بيان مستشار الأمن القومي الأمريكي    البوليساريو تنتظر من بايدن مراجعة قرار ترامب    باتنة: أوامر عاجلة لمعالجة آثار تخريب بموقع تازولت الأثري    هكذا ستكون العمرة في زمن كورونا !!!    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    شرفي: إنتهى سوق الدلالة في الانتخابات. وعلى الأحزاب الجديدة الحصول على تزكية المواطنين    تونس: إصابة وزير الخارجية بفيروس كورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    نهاية المشوار بأخف الأضرار    استئناف العمل معا على الملفات ذات الاهتمام المشترك ولاسيما القضايا الإقليمية وملف الذاكرة    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    البوليساريو تنتظر من جو بايدن اعادة النظر في قرار ترامب    لا مناصّ لفرنسا من الاعتراف بجرائم الاستعمار    إصابة شخص بطلق ناري    مصاب في حريق مطعم    وفد الحمراوة يتنقل اليوم إلى العاصمة لمواجهة « لياسما»    راديوز تطمئن على صحة اللاعب السابق للجمعية عبد الحميد نشاد    وهرانُ ..    أدلجة اللغة    وهران تودع أحد أبرز قاماتها الأدبية    أزمة تجدّد ووعود تتبدّد    الجزائر تطالب السلطات البلجيكية بموافاتها بتقرير التحقيق حول ظروف المأساة    5 آلاف حامل مشروع مسجل عبر الأرضية الرقمية منذ أكتوبر    زيارة صديق توصلهم الى السجن    حجز 17 ألف دينار من الأوراق المزوّرة    أزيد من 22 ألف مخالفة لقرار الحجر منذ مارس الماضي    إشراك المجتمع المدني في التحسيس حول لقاح كورونا    إعلان ترامب بخصوص الصحراء الغربية "لا معنى له"    تقوية أصحاب "الجبة السوداء"    17 ألف مليار.. ديون مؤسسات "أونساج"    ضبط أسواق السمك بما يضمن مصالح المنتج والمستهلك    الانجليزية تطرق باب الأساتذة    الجزائر لا تترك أبناءها    بوروندي تغلق قنصليتها بمدينة العيون المحتلة    بابٌ إلى الجنّة في مكان عملك    36 مركزا للتلقيح ضد كورونا    7 أفلام عربية في الموعد    أقلام جزائرية وفلسطينية خطّت "دجنة الأوهام" و"دمعة قلم"    3 مواقع ومعالم في الجرد الإضافي    انشغالات عديدة ومشاريع واعدة    بعث "تليفيريك" قسنطينة مرهون بتوفر الأموال    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عاشور عبد الرحمان مجددا أمام العدالة في 27من الشهر الجاري:محكمة الجنايات تنظر في قضية أكبر تهرب ضريبي عرفته الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 13 - 10 - 2009

يمثل عاشور عبد الرحمان، المتهم الرئيسي في قضية اختلاس 3200مليار سنتيم من البنك الوطني الجزائري، مجددا أمام العدالة 27من الشهر الجاري، في غضون الدورة الجنائية المرتقب انطلاقها بداية الأسبوع المقبل. وأفادت مصادر قضائية ''البلاد''، أمس، أن عاشور عبد الرحمان سيحاكم في أكبر قضية تهرب ضريبي عرفتها الجزائر وصلت قيمتها إلى 6 آلاف مليار.
هذا وكانت المديرية العامة للضرائب قد رفعت دعوى قضائية ضد عاشور عبد الرحيم الذي أدين مؤخرا ب18 سنة سجنا نافذا للتهرب من الضرائب.
وأفادت مصادر قضائية ذات صلة بالملف، أن عاشور سيمثل مجددا أمام محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة رفقة صهره ستوف جمال المدان هو أيضا ب18 سنة سجنا نافذا في قضية اختلاس البنك الوطني الجزائري.
وقالت مصادر ذات صلة بالملف، إن عاشور لم يدفع منذ إنشائه للشركات الوهمية مستحقاته من الضرائب لدى المديرية العامة للضرائب، الأمر الذي يدفع للتساؤل عن مصدر الأموال التي تحصل عليها والمتهم باختلاسها من البنك الوطني الجزائري.
وكانت محكمة عبان رمضان قد قضت مؤخرا ب18 سنة حبسا نافذا ضد المتهم الرئيسي قي قضية اختلاس 3200مليار سنتيم، حوالي 500مليون دولار، من البنك الوطني الجزائري المعروفة بقضية عاشور عبد الرحمان وإدانة شركاء عاشور عبد الرحمان في القضية بأحكام متفاوتة تراوحت بين 18سنة وعشر سنوات حبسا نافذا، من بينهم السكريتيرة ميراربي حسيبة التي سلطت عليها ذات العقوبة.
وقد أقرت بتعويض البنك الوطني الجزائري بنسبة 30بالمائة من المبلغ المختلس المقدر ب12 مليار سنتيم.
في حين برأت العدالة مراد شيخي، المدير العام السابق للبنك الوطني الجزائري، بعد أن التمست في حقه النيابة العامة عقوبة ثلاث سنوات سجنا نافذا.
كما تمت تبرئة محافظي الحسابات لدى البنك الجزائري بعد أن اتهموا بالإهمال في أداء واجبهم.
وتتقاطع عقوبة عاشور عبد الرحمان المتهم بتشكيل جمعية أشرار واختلاس أموال عمومية مع عقوبة أصهاره المتهمين في قضية الاختلاس، حيث أدانت المحكمة الذراع الأيمن لعاشور عبد الرحمان ب18 سنة سجنا نافذا رفقة صهره ستوف بغداد.
في حين أدانت المحكمة أخ هذا الأخير ب14 سنة سجنا نافذا .
وتراوحت عقوبة مسؤولي البنك الوطني الجزائري على مستوى الوكالات التي شهدت اختلاسات مالية، ما بين 10و14 سنة سجنا نافذا في الوقت الذي قضت المحكمة بعشرين سنة سجنا غيايبا ضد الرئيس المدير العام لوكالة بوزريعة التابعة للبنك الوطني الجزائري وهي الوكالة التي شهدت اختلاس أكبر مبلغ مالي قدر ب 1200مليار سنتيم.
في المقابل قضت المحكمة الجزائرية بعام سجنا غير نافذ ضد زوجة عاشور عبد الرحمن، المتهمة الرئيسية في القضية ستوف جميلة، على خلفية استفادتها من حسابات بنكية داخل وخارج الوطن كتبت باسمها. في حين أدانت هيئة المحكمة زوجة الذراع الأيمن للمتهم الرئيسي عينوش رابح بعامين سجنا غير نافذ، لاستفادتها من أموال البنك لشراء شقق وعقارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.