الفريق شنڤريحة يحضر مراسم الافتتاح الرسمي بالقاهرة    يوم دراسي تحت رعاية الوزير الأول حول «تحديات الإعلام»    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    دعوة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه مناورات تقويض مشروع إقامة الدولة الفلسطينية    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    نسخة عاشرة استثنائية ومحطة هامة للمونديال    «لازمو» تسقط في فخ التعادل وبوعزة يغادر العارضة الفنية    صعوبة في حركة المرور بالعديد من الطرقات    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    أشغال الصيانة تحرم السكان من الغاز ل 3 أيام    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    6 عروض أمام الجمهور ابتداء من الفاتح ديسمبر    «عودة الأعراس والتجمعات ساهم في تفشي العدوى مجددا»    رمز الاستجابة السريعة (QR) لتأكيد التلقيح ضد كورونا    الطعون تُعطّل إعلان نتائج المحليات    الكرة الذهبية 2021: محرز في المرتبة ال20    مؤتمر دولي بالجزائر حول ثقافة السلام والعيش معا    ثلوج بالجهة الغربية و طرقات مغلوقة    الرئيس تبون يدعو المجتمع الدولي لِتحمل مسؤولياته    مواقف متطابقة حول قضايا التحرّر    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    أحزاب عربية تحذر من تداعيات التطبيع العسكري    الاختراق الصهيوني لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة النضال    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    ميلاد شبكة برلمانية لعدم الانحياز    توفير مليوني جرعة من لقاحات الأنفلونزا الموسمية    المغرب : وقفات ب27 مدينة احتجاجا على التطبيع    16 منتخبا يتنافسون على تاج نسخة ترعاها الفيفا    لعمامرة يتأسف لتواصل "مسلسل المؤامرات" على الجزائر بسبب نصرتها لحركات التحرر في العالم    تأجيل محاكمة وزير الشباب والرياضة السابق محمد حطاب إلى ال8 من ديسمبر    متهم بالفساد وهو واليا بمستغانم تأجيل محاكمة حطاب إلى 8 ديسمبر    وزارة الطاقة تعلن عن إستراتيجية وطنية للهيدروجين    جراء استنشاقهم لغازات محترقة بعموشة في سطيف هلاك شخص وإنقاذ 4 آخرين من عائلة واحدة    سيدات "الخضر" يمطرن شباك تونس برباعية    بن ناصر أساسي وميلان يتجرع ثاني هزيمة    محرز يتفوق على بن رحمة    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    خمسيني يسوق أحشاء دجاج فاسدة    قتيل في حادث مرور    وفاة أم وطفلها اختناقا بالغاز    أبواب مفتوحة للتحسيس بداء السكري في قسنطينة    استعدادات مكثفة في البويرة لمواجهة "كوفيد 19"    قيلوا فإن الشياطين لا تقيل .. والعلم الحديث يثبت    100 عارض منتظرا في المعرض الوطني للتجارة الحدودية    شركة «يسير» تتحصل على تمويل أمريكي    هل هناك أزمة طاقة عالمية تلوح في الأفق؟    سلطة ضبط البريد تتحصل على «واب تراست»    غثاء السيل.. معجزة نبوية    السيد حسني يشارك في لقاء دولي حول المياه و التنمية المستدامة في بودابست    صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    وزيرة الثقافة والفنون تؤكد دعمها لترقية الامازيغية    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المغرب يستنفر قواته على الحدود الجزائرية !

يواصل المغرب سياسته المعهودة في استفزاز الجزائر بشتى الطرق، حيث أعلن الجيش المغربي حالة استنفار على الحدود مع الجزائر وقام بسحب قواته المساعدة التي كانت مكلفة بحراسة الحدود ونشر نخبة القوات المسلحة في خطوة جديدة للتصعيد مع الجزائر.
وجاءت الخطوة المغربية حسب صحيفة الرياض السعودية التي نقلت الخبر عن مصادر مغربية وصفتها ب "وثيقة الاطلاع"، بعد المزاعم التي اطلقتها وزارة الداخلية المغربية ضد الجزائر، حيث زعمت الأخيرة أن عناصر من الجيش الجزائري، قامت بإطلاق أعيرة نارية في اتجاه مركز مغربي للمراقبة على الشريط الحدودي المغربي الجزائري بمحافظة فجيج، ليلة الإثنين إلى الثلاثاء الماضيين.
وجاء الاستفزاز المغربي الجديد، في سياق مسلسل من الاتهامات دأب المخزن على توجيهها للجزائر، مثلما جرى قبل أيام مع "قصة" طرد الجزائر للاجئين سوريين باتجاه التراب المغربي، وهي كلها مغالطات وأكاذيب من طرف السلطات المغربية من اجل تشويه صورة الجزائر والتحرش بها.
وقد علقت الجزائر، عن طريق وزارة الخارجية على الاتهامات المغربية، وفند الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عمار بلاني ،الادعاءات التي تضمنتها برقية لوكالة الانباء المغربية مفادها ان السفير المغربي بالجزائر يكون قد " اتصل بالسلطات الجزائرية المختصة" بشان اطلاق نار مزعوم من طرف الجيش الوطني الشعبي باتجاه مركز حدودي مغربي.
و اكد بلاني، في تصريح قائلا "اننا نسجل تفاجئنا الكبير بخصوص برقية وكالة الانباء المغربية هذه اذ ينبغي علي التاكيد ان سفير المغرب لم يقم بأي مسعى لدى السلطات الجزائرية المختصة ".
و ذكر قائلا " ومن جهة اخرى و في حالة وجوب التبيلغ عن احداث مزعومة توجد لذلك القنوات المعتادة التي يعرفها السفير جيدا " متسائلا عن " الدوافع وراء هدا الترويج الاعلامي لمساع لم تحدث".
و تعتبر الخطوة "المخزنية" المستغربة بنشر وحدات قوات النخبة التي هي مخصصة لمهمات قتالية و ليست لمجرد الانتشار على الحدود ، في الوقت الذي يعاني فيه الجانب المغربي من المنطقة الحدودية المشتركة مع الجزائر تسييبا كبيرا في التعامل مع مهربي المخدرات من المغرب الى الجزائر ، و كذا عصابات تهريب الوقود في الاتجاه المعاكس ، الأمر الذي ساهم في زيادة النشاطات الغير الشرعية لهذه العصابات.
و بهذا الاجراء يكون المغرب قد رد بطريقته الخاصة التي تميل دائما نحو الاستفزاز و التصعيد على طرح وزير الخارجية رمطان لعمامرة ، الذي أكد على أهمية ضبط الحدود ضد المهربين و تجار المخدرات ، وتطبيق الاجراءات القانونية اللازمة المتماشية مع حالة غلق الحدود ، و التي تقتضي أن كل تحرك عبر الحدود هو غير شرعي يستدعي تدخل قوات حفظ القانون.
من جهة أخرى، تستمر الآلة الاعلامية المخزنية في الترويج لمغالطات ضد الجزائر، وأيضا في سياسة الاستفزاز والتشويه التي دأبت عليها برعاية مباشرة من طرف المخزن. وشرعت وسائل اعلام مغربية محلية بأمر من جهات فوقية في المغرب في تغليط الشعب المغربي بالقول إن الجزائر ممثلة في جيشها قد اعتدت على الحدود المغربية باطلاق أعيرة نارية باتجاه مركز حدود مغربي، وهي "مزاعم لا أساس لها" حسب تأكيدات وزارة الخارجية. الجزائرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.