مؤسسة بريد الجزائر تواصل عملية اقتناء نهائيات الدفع الإلكتروني    معدل التضخم بلغ 4,1 بالمائة    بلدية البوني بعنابة    الحروش في سكيكدة    الإطاحة بعصابة مختصة في السطو على المحلات        والي الطارف يطمئن السكان    براعم يستذكرون بطولات القائد الرمز بن بولعيد    إقبال لافت للأطفال على المهرجان الثقافي بخنشلة    توقيف تاجري مخدرات وحجز مركبات محملة بمواد غذائية    المحامون يطالبون ب«احترام الدستور» والحريات    كوهلر يطالب طرفي النزاع بمزيد من الجهود لتوفر الثقة اللازمة    سوريا تطلب من مجلس الأمن تأكيد قراراته حول الجولان    مسيرات حاشدة في لندن للمطالبة باستفتاء ثان حول «بريكست»    خارطة طريق لحل سياسي في «إطار الشرعية الشعبية»    الحراك يُفجّر الأرندي    سوق مزدهرة في ظل نسيج صناعي ناشئ    رباعين: الشعب له مطلق السيادة في اختيار ممثليه    حزب العمال يدعو لتشكيل لجان شعبية    عمال فروع نقابية يحتجون أمام مقر النقابية المركزية في يومهم الوطني..المحامون يخرجون إلى الشارع    المنتخب يعود للعمل الجاد بعد تعثر غامبيا    المنتخب الأولمبي يعود بتعادل ثمين في خرجته أمام غينيا الإستوائية    بن دعماش مديرا لوكالة الإشعاع الثقافي    شهداء وجرحى في الجمعة ال 51 ل مسيرات العودة    عملية واسعة لترميم الطرقات بوهران    التعاون الإسلامي تطلب اعتبار الإسلاموفوبيا عنصرية    وضع اقتصادي مخيف    المهدي يطالب بإقالة محافظ نينوى بعد كارثة العبارة    هذه مكانة الأم في الإسلام    الم يعلم بأن الله يرى    من وصايا الرسول الكريم    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    منتخب مغمور يتأهل لأول مرة لكأس إفريقيا ونجم كبير يُضيع "كان" مصر    بيريز يخير زيدان بين 3 نجوم    فرنسا: السلطات تستعين بالجيش لمواجهة السترات الصفراء    تيسمسيلت: غرس أزيد من 4 آلاف شجيرة بمحيط سد "بوقارة"    مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية الثامن :ياسمين شويخ تفوز بجائزة الفبريسي وعز الدين القصري بأحسن فيلم قصير    بعد سقوط شاحنته بسد صارنو    لافان يستأنف عمله اليوم: السنافر يتربصون بتونس قبل موعد الترجي    حذر وناس وبن ساحة وذكر بسيناريو بلحسن : رئيس تاجنانت يتوعد المتقاعسين بالطرد    زطشي يضع حجر الأساس لمركز التكوين بسعيدة    غرس الأشجار.. صدقة جارية وأمن غذائي للأمة    الناطق باسم الكريملين يؤكد: الجزائر لم تطلب مساعدة روسيا فيما يتعلق بوضعها السياسي الحالي    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    اختتام ملتقى "الأوراس عبر التاريخ"    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    تخرج 68 معلما للتمهين بالشلف لتأطير المتربصين    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضبط 2 طن من الكيف بقيمة 10 ملايين أورو في باخرة
نشر في البلاد أون لاين يوم 04 - 08 - 2014

كشفت معلومات استخباراتية غربية وإفريقية، عن سقوط عناصر مجموعة ليبية سورية مكلفة بنقل شحنة من الكيف المعالج عبر البحر على متن باخرة ليبية أبحرت من المحيط الأطلسي بترخيص من دولة تانزانيا باتجاه ميناء القنيطرة المغربية ، حيث كانت ستمر عبر السواحل الجزائرية والتونسية باتجاه أقصى الجنوب الشرقي لحوض البحر الأبيض المتوسط. وتم ضبط المجموعة المتكونة من ليبيين و7 سوريين، بعد متابعة بالأقمار الصناعية عن طريق تصوير تحركات العملية، إذ تشير مصادر إعلامية مغربية إلى أن المعلومات الاستخباراتية الغربية ساعدت على تتبع عملية شحن الباخرة من قارب صيد مغربي قبل أن يتم تطويق المكان وتوقيف المتورطين، وتشير الدلائل إلى أن هذه العملية التي تمت من طرف سلطات المغرب بمساعدة غربية واضحة لها أهمية كبيرة، حيث يُعتقد أن المكلفين بتهريبها لهم علاقة وطيدة بجماعة إرهابية تنشط في دول الشرق الأوسط وتحديدا في سوريا، لتمويل عملياتها والاعتماد على مداخيلها الخاصة، وما يعزز هذا الطرح أن بعض هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة لها علاقات وطيدة بجماعة ليبية وتونسية متطرفة، ويتعلق الأمر بأنصار الشريعة في كلا البلدين، لكن التحقيقات لم تُسرّب أي من معلومات تفيد بحدوث هذه العلاقة، إلا أن الإمكانات التي تم تسخيرها للعملية التي لا تعدو أن تكون مجرد تهريب لمخدرات يتم تسريب أضعافها عبر الحدود الجزائرية بالأطنان دون أن يكلف المغرب نفسه عناء التدخل، هذه الإمكانات تؤكد بأن الأمر أكبر من مجرد تهريب، لأن المغرب كثيرا ما يغطي على هذا النشاط الذي يُدرّ على المخزن عائدات غير مباشرة تعتبر ثروة خيالية حسب ما تنشره الأمم المتحدة من تقارير في هذا الإطار. وتكمن أهمية العملية في مخاوف غربية من حدوث تحالف وثيق بين جماعات ناشطة في الشرق الأوسط وأخرى في بلدان المغرب العربي من جهة وعصابات مافياوية تنشط في تهريب المخدرات من المغرب تجاه الدول الشرقية مرورا بالجزائر، وهذا في حد ذاته مؤشر خطير بالنسبة إلى الجزائر كونها دولة مجاورة للمغرب الذي بدأت تظهر فيه تحالفات بين جماعات إرهابية ناشطة في الشرق الأوسط وعصابات المتاجرة في الكيف، وهذا أمر آخر يدعو فعلا إلى القلق كون حجم المخاطر المحدقة بالجزائر وباقي دول المنطقة جراء تحالف الإرهاب مع تجار المخدرات يعتبر مشكلة أمنية تتطلب استراتيجية فعالة، ولحسن الحظ فإن تجربة الجزائر في منطقة الساحل والجنوب الغربي أثبتت نجاعتها في الإطاحة بغالبية وأقوى الشبكات.
وفي سياق ذي صلة، تمكنت فرقة حرس الحدود ببلدية القصدير بولاية النعامة فجر أمس، من إحباط محاولة تهريب 4 قناطير و35 كلغ من المخدرات مغربية المصدر كانت في طريقها إلى الغرب الجزائري، وكانت معلومات وردت إلى عناصر الحدود مفادها محاولة تمرير كمية هامة من الكيف المعالج على الطريق الوطني رقم 6 الرابط بين النعامة والمشرية عبر بلدية القصدير، ليتم ترصد حركة سيارة رباعية الدفع اخترقت الشريط الحدودي، تخلى عنها سائقها الذي لاذ بالفرار نحو الشريط الحدودي دون توقيفه، ولفت المصدر إلى أن السموم المحجوزة تحمل 46 رزمة من المخدرات تتراوح أوزانها من 20 إلى 25 كلغ للرزمة الواحد، بوزن إجمالي قوامه 4 قناطير و35 كلغ من الكيف المعالج.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.