من المتوقع أن تتجه إلى اليونان    خلال الألعاب الإفريقية    الألعاب العسكرية الدولية بروسيا    لمدة موسمين    وسط إجراءات أمنية مشددة    منذ بداية الموسم الاصطياف‮ ‬    خلال نشوب‮ ‬4‮ ‬حرائق بقالمة‮ ‬    بسبب التهميش وغياب المشاريع التنموية منذ سنوات‮ ‬    المغربي‮ ‬لا‮ ‬يملك اعتماداً‮ ‬للعمل‮ ‬    فيما‮ ‬يشتكي‮ ‬آلاف العمال تأخر صرف رواتبهم‮ ‬    وزارة السكن ترفع طلباً‮ ‬للحكومة‮ ‬    بعد حجز دام لأكثر من ستة أشهر‮ ‬    ضمن مشروع قانون المالية‮ ‬2020    حتى هذا رأي..!    رئيسة مجلس الدولة تكشف‮:‬    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    قال أن إستقلاليته مسؤولية مفروضة عليه‮.. ‬زغماتي‮: ‬    مرداسي‮ ‬تهنئ المخرج فرحاني    حدثان حاسمان في مسار التحرر الوطني    توقيف 24 شخصا ببرج باجي مختار وعين قزام    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 شخصا    ترقيم 4 آلاف سيارة جديدة في السداسي الأول 2018    سعر خامات (أوبك) تتجاوز ال59 دولارا    محطات أسقطت أسطورة المستعمر الذي لا يهزم    حالات اخضرار لحوم الأضاحي نادرة ومعزولة    خلافات داخل قوى الحرية والتغيير تؤخر تشكيل المجلس السيادي    تألّق»143 شارع الصحراء» مكسب جديد للجزائر    تموين الجنوب ب28 طنا من اللحوم البيضاء المجمدة    الدولة عازمة على مواصلة تنمية المناطق الحدودية    فتح الباب أمام المواطنين للمشاركة في الحوار    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    «عَيْنْ مَا تْشُوفْ وْقَلْبْ مَا يُوجَعْ»    رفع 1400 متر مكعب من النفايات بتبسة    لا حديث إلا عن تدشين الموسم بانتصار    أميار في حضن الفساد    سكان « الحساينية » يحيون وعدتهم السنوية العثمانية    بلال و «تيكوباوين» يلهبان الجمهور    رياض النّعام يُحدث المفاجأة والشيخ عمار يتألق بأغنية « خالتي فطمية »    دعوة إلى تفعيل دور الزوايا    «حوالتك» لتحويل الأموال دون حساب بريدي    «وقفاتنا متواصلة إلى غاية إسكان آخر مسجل بقطب مسرغين»    «الفيفا» يغرم وفاق سطيف    جمعية وهران تنتظر وعد أومعمر لتأهيل منتدبيها الجدد    سائل الخنازير المنوي في قوارير الشامبو    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    السجن 40 عاما لشابة "سقط جنينها"    «أنا عزباء" طريقة طريفة للبحث عن طبيب    نوارس تجبر طائرة على الهبوط    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضبط 2 طن من الكيف بقيمة 10 ملايين أورو في باخرة
نشر في البلاد أون لاين يوم 04 - 08 - 2014

كشفت معلومات استخباراتية غربية وإفريقية، عن سقوط عناصر مجموعة ليبية سورية مكلفة بنقل شحنة من الكيف المعالج عبر البحر على متن باخرة ليبية أبحرت من المحيط الأطلسي بترخيص من دولة تانزانيا باتجاه ميناء القنيطرة المغربية ، حيث كانت ستمر عبر السواحل الجزائرية والتونسية باتجاه أقصى الجنوب الشرقي لحوض البحر الأبيض المتوسط. وتم ضبط المجموعة المتكونة من ليبيين و7 سوريين، بعد متابعة بالأقمار الصناعية عن طريق تصوير تحركات العملية، إذ تشير مصادر إعلامية مغربية إلى أن المعلومات الاستخباراتية الغربية ساعدت على تتبع عملية شحن الباخرة من قارب صيد مغربي قبل أن يتم تطويق المكان وتوقيف المتورطين، وتشير الدلائل إلى أن هذه العملية التي تمت من طرف سلطات المغرب بمساعدة غربية واضحة لها أهمية كبيرة، حيث يُعتقد أن المكلفين بتهريبها لهم علاقة وطيدة بجماعة إرهابية تنشط في دول الشرق الأوسط وتحديدا في سوريا، لتمويل عملياتها والاعتماد على مداخيلها الخاصة، وما يعزز هذا الطرح أن بعض هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة لها علاقات وطيدة بجماعة ليبية وتونسية متطرفة، ويتعلق الأمر بأنصار الشريعة في كلا البلدين، لكن التحقيقات لم تُسرّب أي من معلومات تفيد بحدوث هذه العلاقة، إلا أن الإمكانات التي تم تسخيرها للعملية التي لا تعدو أن تكون مجرد تهريب لمخدرات يتم تسريب أضعافها عبر الحدود الجزائرية بالأطنان دون أن يكلف المغرب نفسه عناء التدخل، هذه الإمكانات تؤكد بأن الأمر أكبر من مجرد تهريب، لأن المغرب كثيرا ما يغطي على هذا النشاط الذي يُدرّ على المخزن عائدات غير مباشرة تعتبر ثروة خيالية حسب ما تنشره الأمم المتحدة من تقارير في هذا الإطار. وتكمن أهمية العملية في مخاوف غربية من حدوث تحالف وثيق بين جماعات ناشطة في الشرق الأوسط وأخرى في بلدان المغرب العربي من جهة وعصابات مافياوية تنشط في تهريب المخدرات من المغرب تجاه الدول الشرقية مرورا بالجزائر، وهذا في حد ذاته مؤشر خطير بالنسبة إلى الجزائر كونها دولة مجاورة للمغرب الذي بدأت تظهر فيه تحالفات بين جماعات إرهابية ناشطة في الشرق الأوسط وعصابات المتاجرة في الكيف، وهذا أمر آخر يدعو فعلا إلى القلق كون حجم المخاطر المحدقة بالجزائر وباقي دول المنطقة جراء تحالف الإرهاب مع تجار المخدرات يعتبر مشكلة أمنية تتطلب استراتيجية فعالة، ولحسن الحظ فإن تجربة الجزائر في منطقة الساحل والجنوب الغربي أثبتت نجاعتها في الإطاحة بغالبية وأقوى الشبكات.
وفي سياق ذي صلة، تمكنت فرقة حرس الحدود ببلدية القصدير بولاية النعامة فجر أمس، من إحباط محاولة تهريب 4 قناطير و35 كلغ من المخدرات مغربية المصدر كانت في طريقها إلى الغرب الجزائري، وكانت معلومات وردت إلى عناصر الحدود مفادها محاولة تمرير كمية هامة من الكيف المعالج على الطريق الوطني رقم 6 الرابط بين النعامة والمشرية عبر بلدية القصدير، ليتم ترصد حركة سيارة رباعية الدفع اخترقت الشريط الحدودي، تخلى عنها سائقها الذي لاذ بالفرار نحو الشريط الحدودي دون توقيفه، ولفت المصدر إلى أن السموم المحجوزة تحمل 46 رزمة من المخدرات تتراوح أوزانها من 20 إلى 25 كلغ للرزمة الواحد، بوزن إجمالي قوامه 4 قناطير و35 كلغ من الكيف المعالج.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.