الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عروض مغرية لمن يريد إقراض الحكومة!
نشر في البلاد أون لاين يوم 08 - 04 - 2016

بإمكان المكتتبين استرجاع أموالهم بفوائد 5.75 بالمئة في مدة 18 شهرا إلى سنتين
أصدرت الحكومة مرسوما وزاريا بتاريخ 28 مارس الفارط، حددت فيه شروط "القرض السندي "، المزمع إطلاقه في الأسابيع القليلة القادمة. وحسب ما تداولته مواقع إخبارية نهاية الأسبوع المنصرم، فإن المواطنين الراغبين في شراء سندات الحكومة سيخيرون بين نوعين من الأوراق المالية الأولى هي "سندات معلومة" وفيها يتم ذكر المعلومات الشخصية عن المكتتب. أما النوع الثاني فهي "سندات حاملها" وفي هذا النوع يغفل ذكر المعلومات الشخصية لمقتني السندات، ما يضفي سرية تامة عليها، وتكون الحكومة قد أضافت هذا الخيار لتحفيز أصحاب الأموال والثروات غير المصرح بها وأولئك الناشطين في السوق الموازية على شراء السندات التي سيتم إصدارها من قبل الخزينة العمومية. وحددت القيمة الأولية للسندات ب 50000 دج للورقة (5 ملايين سنتيم). فيما تم تحديد آجلين للاستحقاق (مدة السند) النوع الأول لسندات يدوم 3 سنوات. فيما مدة النوع الثاني 5 سنوات ويمكن لمشتري السندات أن يسترجع أمواله نقدا بعد موافقة مدير الخزينة وانقضاء نصف مدة السند حسب نوعيه "18 شهرا بالنسبة لسند ذي 3 سنوات وسنتين ونصف بالنسبة لسند ذي 5 سنوات"، على أن تضاف إلى أمواله نسب فائدة سنوية قدرت بالنسبة لنوع السندات الذي مدته 3 سنوات ب 5 بالمئة. في حين تم تحديد نسبة فوائد سنوية على السندات التي تصل مدتها إلى 5 سنوات ب 5.75 بالمئة. ويسمح حسب المرسوم للمواطنيين أن يتداولوا سنداتهم بحرية مباشرة من خلال بورصة الجزائر، حيث يمكن للراغبين في ذلك اكتتاب أوراقهم المالية في رأس مال أي شركة مدمجة في البورصة والاستفادة من جزء من الأرباح السنوية التي تحققها هذه الشركات وهو ما يمثل فرصة جديدة لتنشيط البورصة. وأوضحت مصادر أن المرسوم المحدد للقرض السندي وقعه وزير المالية عبد الرحمان بن خالفة بتاريخ 28 مارس الفارط، على أن يعلن عنه رسميا خلال الشهر الجاري، مضيفا أن الحكومة ستطرح السندات من خلال الخزينة العمومية على مستوى الوكالات المركزية والولائية وقباضات بريد الجزائر والوكالات البنكية وفروع بنك الجزائر على مستوى الولايات، على أن تستمر عملية بيع السندات لمدة 6 أشهر كاملة.
وإلى حد الساعة، لم يحدد المسؤولون الحكوميون أي سقف للمبلغ المراد جمعه من طرح سندات الخزينة للبيع امام الجمهور العريض.
للإشارة سبق ل«البلاد" أن تطرقت لتفاصيل العملية في عددها الصادر في 20 مارس الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.