توقيف 3 داعمين للإرهاب بوهران    منتدى التعاون العربي- الصيني: بكين تؤكد انعقاد الاجتماع الوزاري التاسع بنجاح    استرجاع رفات شهداء المقاومة الشعبية: مكتب مجلس الأمة يعبرعن عرفانه لرئيس الجمهورية    تفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية: غليان في الشارع اللبناني    الندوة الدولية ال45 للتضامن مع الشعب الصحراوي "إيكوكو" ستعقد يومي 7 و 8 نوفمبر القادم بلاس بالماس    بن سبعيني مرشح لجائزة لاعب السنة    حجز 5976 مؤثر عقلي بالبليدة وجيجل    العثور على طفل كان مفقودا في الأغواط    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    اجتماع وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يؤكد رفضه لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة    انطلاق امتحان "البكالوريا" غدا في تونس    تراجع حوادث المرور خلال الأشهر الخمسة الأولى    حرارة تصل إلى 46 درجة غدا في هذه المناطق!    بين وزارتي المجاهدين والتضامن.. مشروع اتفاقية لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    توقيف ترامواي سطيف    حجر جزئي ب 18 بلدية بسطيف : ارتياح ملحوظ لدى مواطنين ادركوا ضرورة التجند لمكافحة كوفيد-19    سوناطراك: مليار دج تبرعات الشركة لمواجهة وباء كورونا    بركاني: شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار الفيروس    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    ليبيا: قوات الوفاق تهوّن من أضرار قصف حفتر لقاعدة الوطية    حزب طلائع الحريات: نجاح مسار تعديل الدستور يستدعي انخراط الجميع في اثراءه    "الكاف" يؤجل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    مواجهة خاصة بين محرز وبن طالب في لقاء مان سيتي ونيوكاسل    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    غليزان: تخصيص نحو 4 ملايين متر مكعب من المياه لسقي الأشجار المثمرة    القبض على مشتبه فيهم بقتل محامية بالبويرة    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء    الجزائر تحتضن ملتقى دولي حول التنمية في إفريقيا وجلب الاستثمارات" نهاية جويلية    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    الصين تؤكد مواصلة دعم الدول العربية وإرسال الخبرات    السينما الجزائرية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع في كوريا الجنوبية    الدكتور الأمين بحري يقترح تحويل "الديوان الإسبرطي" التاريخية لعمل تلفزيوني وسينمائي    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفات إنخراطهما في بورصة الجزائر    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    استئناف محاكمة رجل الاعمال محيى الدين طحكوت    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    بوداوي محل إشادة في نادي نيس الفرنسي    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    قيس سعيد يمنح 34 فلسطينيا الجنسية التونسية    حجر صحي جديد في سطيف من الساعة الواحدة زوالا إلى الخامسة صباحا    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    بن رحمة يتذكر "والده" بعد الهاتريك أمام "ويغان"    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    الألعاب المتوسطية وهران-2022    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    وداعًا أيّها الفتى البهي    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عروض مغرية لمن يريد إقراض الحكومة!
نشر في البلاد أون لاين يوم 08 - 04 - 2016

بإمكان المكتتبين استرجاع أموالهم بفوائد 5.75 بالمئة في مدة 18 شهرا إلى سنتين
أصدرت الحكومة مرسوما وزاريا بتاريخ 28 مارس الفارط، حددت فيه شروط "القرض السندي "، المزمع إطلاقه في الأسابيع القليلة القادمة. وحسب ما تداولته مواقع إخبارية نهاية الأسبوع المنصرم، فإن المواطنين الراغبين في شراء سندات الحكومة سيخيرون بين نوعين من الأوراق المالية الأولى هي "سندات معلومة" وفيها يتم ذكر المعلومات الشخصية عن المكتتب. أما النوع الثاني فهي "سندات حاملها" وفي هذا النوع يغفل ذكر المعلومات الشخصية لمقتني السندات، ما يضفي سرية تامة عليها، وتكون الحكومة قد أضافت هذا الخيار لتحفيز أصحاب الأموال والثروات غير المصرح بها وأولئك الناشطين في السوق الموازية على شراء السندات التي سيتم إصدارها من قبل الخزينة العمومية. وحددت القيمة الأولية للسندات ب 50000 دج للورقة (5 ملايين سنتيم). فيما تم تحديد آجلين للاستحقاق (مدة السند) النوع الأول لسندات يدوم 3 سنوات. فيما مدة النوع الثاني 5 سنوات ويمكن لمشتري السندات أن يسترجع أمواله نقدا بعد موافقة مدير الخزينة وانقضاء نصف مدة السند حسب نوعيه "18 شهرا بالنسبة لسند ذي 3 سنوات وسنتين ونصف بالنسبة لسند ذي 5 سنوات"، على أن تضاف إلى أمواله نسب فائدة سنوية قدرت بالنسبة لنوع السندات الذي مدته 3 سنوات ب 5 بالمئة. في حين تم تحديد نسبة فوائد سنوية على السندات التي تصل مدتها إلى 5 سنوات ب 5.75 بالمئة. ويسمح حسب المرسوم للمواطنيين أن يتداولوا سنداتهم بحرية مباشرة من خلال بورصة الجزائر، حيث يمكن للراغبين في ذلك اكتتاب أوراقهم المالية في رأس مال أي شركة مدمجة في البورصة والاستفادة من جزء من الأرباح السنوية التي تحققها هذه الشركات وهو ما يمثل فرصة جديدة لتنشيط البورصة. وأوضحت مصادر أن المرسوم المحدد للقرض السندي وقعه وزير المالية عبد الرحمان بن خالفة بتاريخ 28 مارس الفارط، على أن يعلن عنه رسميا خلال الشهر الجاري، مضيفا أن الحكومة ستطرح السندات من خلال الخزينة العمومية على مستوى الوكالات المركزية والولائية وقباضات بريد الجزائر والوكالات البنكية وفروع بنك الجزائر على مستوى الولايات، على أن تستمر عملية بيع السندات لمدة 6 أشهر كاملة.
وإلى حد الساعة، لم يحدد المسؤولون الحكوميون أي سقف للمبلغ المراد جمعه من طرح سندات الخزينة للبيع امام الجمهور العريض.
للإشارة سبق ل«البلاد" أن تطرقت لتفاصيل العملية في عددها الصادر في 20 مارس الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.