وزارة المجاهدين ترفض أي محاولة للمساس بالرموز الوطنية    بلحيمر يعزي عائلة الفقيدة الصحفية وفاء مفتاح رزقي    ارتفاع أسعار النفط    هذه شروط الاستفادة من السكن الترقوي العمومي    الإقتصاد التدويري : مجال خصب للمؤسسات الناشئة لرسكلة النفايات والمواد الصناعية    "الفاف" تدعم لاعب "الخضر"    المدرب سليماني يراهن على الفوز بالمباريات الثلاث المقبلة لتفادي السقوط    البطولة العربية لألعاب القوى: الجزائر تنهي المنافسة في المركز الثالث    وهران: وضع دليل وخريطة للترويج للسياحة خلال موسم الاصطياف    لوحايدية : منع دخول شحنة القمح الفرنسي الفاسد مهما كانت نتائج التحاليل    حريق مهول بمركز البريد ببرج الكيفان    لقاح "عبد الله" الكوبي يحقق فعالية بنسبة 92.28 بالمئة ضد كورونا    البكالوريا.. طرد مترشحين بسبب تأخر مدته دقائق    بن دودة: حماية التراث الثقافي من خلال تكوين الإطارات الأمنية    حرب كلامية بين هواري الدوفان وبن شنات تنتهي بالعناق!    رئيس برشلونة ينتقد "اليويفا" ويُهاجم "باريس سان جيرمان" !    المستقلون يلتفون حول برنامج تبون ويدعون لتكوين تحالف    إرتفاع قياسي لدرجات الحرارة على هذه الولايات..    هذا هو ثمن خاتم خطوبة رياض محرز وتايلور وارد    رضا تير: "بإمكان الجزائر الولوج إلى السوق الإفريقية ب 1 مليار دولار"    لوحايدية: منع دخول شحنة القمح الفرنسي الفاسد مهما كانت نتائج تحاليل العينة    محكمة قسنطينة: حبس مؤقت ل 4 أشخاص عن جناية الإنضمام إلى جماعة إرهابية    طاقة: ارتفاع ب5ر12 مليون طن من استهلاك الوقود في 2020    الجيش الصحراوي يستهدف ثمانية مواقع لقوات الاحتلال المغربية    رئيس الفلبين يخاطب شعبه الذي يرفض اللقاح : ""إذا أنت لا تريد التطعيم، سأحتجزك وأقوم بتطعيمك بلقاح الخنازير.. أنتم آفات"    استراتيجية الأمن والاقتصاد والديمقراطية    قبول 233 ملفا إضافيا لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    رئيس الجمهورية يهنئ غوتيريش بإعادة انتخابه على رأس الأمم المتحدة    680 شخصية عالمية تدعو جو بايدن لإنهاء القمع الصهيوني ضد الفلسطينيين    عبد المجيد تبون يعزي الرئيس الزمبي في وفاة الدكتور كنيث كواندا    "الشياطين الحمر" يتأهلون في الصدارة وفنلندا تنتظر    رئيس الجمهورية يهنئ الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة إعادة إنتخابه    برنامج موسيقي منوّع في المهرجان الأوروبي 21    وفاة عاملين بصعقة كهربائية    10 وفيات .. 366 إصابة جديدة وشفاء 251 مريض    حجز أكثر من 5 كلغ من الكيف المعالج    دعوة لإبراز دور الاوروبيين الداعمين للقضية الجزائرية    اكتشاف 225 حالة خلال شهر جوان    الرئيس الإيراني الجديد يمد يده للسعودية    ماذا فعلت بنا وسائل التواصل؟    كتابان جامعان عن "..قلب اليتامى" و"نبع الفردوس"    ثلاثة أسباب رئيسة لاشتعال النار في الحقول والغابات    تعزيز العلاقات الاقتصادية وفق مبدأ رابح - رابح    وزير فلسطيني يحذر من تهويد القدس    تأهل 40 جزائريا في حصيلة مؤقتة    وجه آخر لإبداعات خدة    15حادث سقوط خلال 48 ساعة    « حققنا الأهم في انتظار التأكيد أمام « السياربي»    التلاميذ يشتكون صعوبة وطول مواضيع الرياضيات    40 إصابة مؤكدة و12 في الإنعاش من بينهم 3 في خطر    احتاطوا تأمنوا.. !    مديرة المعهد الايطالي بالجزائر: "نحن سعيدون جدا بالمشاركة بمهرجان الاتحاد الأوروبي في الجزائر"    وزارة الثقافة تنظم دورة تكوينية لحماية التراث الثقافي    اليوم أول أيام فصل الصيف    مواهب روحية    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أربع نقابات تقاطع إضراب ال21 جانفي
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 01 - 2019


"الكنابست" يقاطع الإضراب ويشارك في الاعتصامات فقط

البلاد - ليلى.ك - برأت أربع نقابات لقطاع التربية نفسها من إضراب التكتل النقابي المقرر في21 من الشهر الجاري، واتهم بعضها التنظيمات النقابية الداعية للإضراب بالتسلق على حقوق العمال البسطاء خدمة لمصالحها، فيما أكدت أخرى أن الإضراب لا يعنيها رغم اشتراكها في الكثير من المطالب التي رفعها التكتل.
وقال رئيس النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية، سيد علي بحاري أن الإضراب المعلن من طرف التكتل النقابي لقطاع التربية لا يعني نقابته لا من قريب ولا من بعيد"، مضيفا "إن التسلق على حقوق العمال البسطاء هو خط أحمر بالنسبة للنقابة".
واعتبر بحاري أن المتسبب الرئيسي في الوضعية التي آل إليها عمال الأسلاك المشتركة والمهنيين هو هذه التنظيمات "التكتل" التي باعت بالأمس القريب حقوق هذه الفئة بكواليس الوزارة الوصية من أجل الانفراد بالترقيات الخيالية وتحسين وضعيتهم المادية التي رسخوها بالقانون الأساسي والنظام التعويضي سنة 2008، مردفا "واليوم يريدون إعادة السيناريو لتحقيق المطلب الأول والرئيسي وهو اعتماد الكنفيدرالية لا غير".
ودعا بحاري المتمين لهذه الفئة من "الإداريين والمخبريين والتقنيين في الإعلام الآلي والعمال المهنيين وأعوان الوقاية والوثائقيين وأمناء المحفوظات" إلى عدم الانضمام للحركة الاحتجاجية التي يعتزم التكتل القيام بها يومي 21 و22 جانفي المقبلين. إلى ذلك طالبت النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية بلقاء مستعجل مع الوزيرة نورية بن غبريت للنظر في الانشغالات والقضايا المطروحة من جهتها أكدت الاتحادية الوطنية لعمال التربية التابعة للسناباب أنها غير معنية بإضراب 21 جانفي الذي دعت اليه نقابات تكتل التربية .
وأكدت على لسان رئيسها بلعموري لغليظ أنه وبالرغم أن النقابة تشترك مع الداعين الى الإضراب فيمن المطالب فهي مطالب مشتركة قديمة لا سيما ما تعلق بتطبيق مواد القانون 90/ 14 الخاصة بالحرية النقابية وتوفير الوسائل المادية والمعنوية لممارسة العمل النقابي إلا أن نقابة السناباب غير معنية بإضراب 21 جانفي. وأشار الى أن الوزيرة وعدت خلال اللقاء الذي جمعها مع بعض نقابات التربية الاثنين الماضي بالرد على انشغالاتها المرفوعة في لقاءات ثنائية يتم عقدها يوم السبت مع المكاتب الوطنية لكل نقابة.
ودعت النقابات الأربع غير المعنية بالاضراب والممثلة في الاتحادية الوطنية لعمال التربية التابعة للسناباب واتحادية قطاع التربية التابعة للمركزية النقابية ونقابة أساتدة التعليم الابتدائي ونقابة الأسلاك المشتركة، في بيان لها عقب لقائها الوزيرة بن غبريت الاثنين الماضي، إلى إغلاق ملف القانون الخاص وإرساله الى الجهات المعنية "الوظيفة العمومية ووزارة المالية" للتقليل من معاناة عمال قطاع التربية من هذا القانون الجائر على حد تعبيرها.
من جهتها أودعت نقابات التربية ممثلة في "اسنتيو، الانباف، الساتاف، الكلا والسنابست"، أمس، إشعارا بالإضراب الذي تقرر الدخول فيه بتاريخ 21 جانفي الجاري، ضمن التكتل النقابي للتربية، على مستوى مصالح بن غبريت مثلما يقتضيه القانون وأكدت أن الكرة في مرمي الوزيرة بن غبريت التي بإمكانها تفادي اضطراب الموسم الدراسي بالنظر بجدية في الانشغالات المرفوعة.
وأكدت نقابات التربية التي أودعت الإشعار بالإضراب على مستوى مصالح وزارة التربية، على غرار النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين الساتاف وكذا النقابة الوطنية لعمال التربية اسنتيو، ومجلس أساتذة الثانويات الجزائرية ونقابة الانباف، بأنها لن تتراجع عن خوض الاحتجاجات الوطنية التي تقررت بإجماع من كل أعضاء التكتل النقابي الذي يضم ست نقابات، وذلك من أجل الدفاع عن مطالب موظفي القطاع والحفاظ على المكتسبات، خاصة ما تعلق بالتقاعد وباقي المكاسب الاجتماعية التي لا يمكن التنازل عنها تحت أي ظرف ومهما كانت المبررات.
وأكد في هذا الشأن عبد الكريم بوجناح، الأمين العام لنقابة "اسنتيو"، أن التنظيم أودع أول أمس إشعارا بالإضراب على مستوى وزارة التربية والعمل ايضا مثلما يقتضيه القانون. وأبدى المتحدث أمله في أن تكون دعوة الحوار التي تحدثت عنها الوزيرة حقيقية ومن شأنها تلبية المطالب المرفوعة وضمان حقوق الموظفين لضمان استقرار القطاع. وطالب المتحدث الوزيرة بن غبريت باحتواء الوضع قبل انفجاره، خاصة في ظل حالة الغضب والاحتقان الكبيرة في أوساط العمال والموظفين.
من جهته، أعلن الكنابست على لسان المكلف بالاعلام مسعود بوديبة أنه سيشارك في الوقفات الاحتجاجية ليوم 22 جانفي 2019 أمام مديريات التربية، دون المشاركة في الاضراب، باعتبار أن القانون الاساسي الداخلي للنقابة يقضي بالعودة الى الجمعيات العامة ثم المجالس الولائية، ثم المجلس الوطني كهيئة عليا لاتخاذ القرارات المناسبة، مشيرا إلى أن التنظيم سيشارك في الحركات المقبلة التي سيعلن عنها لاحقا في إطار التكتل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.