تأجيل نهائي الكأس الممتازة    وفاة شخص حاول الإنتحار حرقا بتيبازة    مجموعة "جيكا" أول منتج للاسمنت النفطي في إفريقيا    السلطة المستقلة للانتخابات تذكر بأن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح يوم السبت المقبل    بن صالح يمنح مخلوفي وسام الإستحقاق    البطولة الوطنية العسكرية للتايكواندو: 18 فريقا يتنافسون بورقلة    المجلس الشعبي الوطني : لوكال يعرض مشروع قانون المالية ل2020 على لجنة المالية    الكشف المبكر يبقى دائما أهم عامل للوقاية من سرطان الثدي    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    الحكومة تتحدث مجددا عن "الأبواق" الإعلامية ل "العصابة"    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    الألعاب العسكرية العالمية (ملاكمة): تأهل حماني (أقل من 91 كلغ) واقصاء توارق (أقل من 49 كلغ)    دفاع: تدمير مخبأ للإرهابيين بسكيكدة    تحديد مستويات المساعدة المباشرة الممنوحة من الدولة لاقتناء السكن الفردي    فننا يستهوي سفير واشنطن .. !    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    سليماني في التشكيلة المثالية "لليغ 1"    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    برناوي يستقبل رئيس مجلس إدارة اتحاد الجزائر    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل "الاثنين" الثالث على التوالي    الأفامي يؤكد الوضع المتأزم للاقتصاد الجزائري    طاسيلي للطيران تعزز رحلاتها نحو الجنوب الكبير    لا عذر لمن يرفض المشورة    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يجري حركة في سلك الرؤساء و محافظي الدولة بالمحاكم الإدارية    نقل 100 ألف من "الروهينغيا" إلى جزيرة نائية    تضم جميع مناطق شرق الفرات    استهدفا مسجداً‮ ‬بولاية ننكرهار    لمخرجه نور الدين زروقي‮ ‬    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    بسبب المعاملة السيئة للأنصار    الخبير الاقتصادي‮ ‬فرحات آيت علي‮ ‬يصرح‮: ‬    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    دخلت‮ ‬يومها الرابع أمس‮ ‬    تحديد رزنامة العطل المدرسية    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    خلال السنوات الأخيرة    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    استقطاب الاستثمار والحفاظ على القاعدة 51/49 وحق الشفعة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    الحمام التركي    مروج يبرر حيازته للكوكايين بإصابته بداء الصرع    نقطة سوداء ومشهد كارثيّ    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنصيب لجنة وزارية مشتركة لإطلاق البكالوريا المهنية

البلاد.نت-وأج- تنصب، غدا الثلاثاء، لجنة وزارية مشتركة تتكفل بدراسة ملف "إطلاق البكالوريا المهنية"، بإشراك الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات التابع لوزارة التربية الوطنية، حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، اليوم الاثنين، عن وزارة التكوين والتعليم المهنيين.
وستقوم هذه اللجنة المكلفة بإطلاق البكالوريا المهنية، باقتراح الترتيبات اللازمة التي من شأنها تجسيد هذا المسعى خاصة من ناحية توجيه التلاميذ، اختيار التخصصات والشعب، تسيير وتنظيم الشهادة الجديدة، حسب نفس المصدر.
كما ستقوم اللجنة بتحديد المعايير والشروط اللازمة لتمكين هذه الفئة من المتخرجين، من الالتحاق بمؤسسات التكوين العليا قصد رفع مستواهم التكويني و تمكينهم من متابعة تعليم مهني عالي حيث بإمكان الحاصل على هذه الشهادة وفق شروط معينة، الاندماج في الحياة العملية ومتابعة تكوين أو تعليم ذو تأهيل عالي على مستوى مؤسسات قطاع التكوين والتعليم المهنيين أو على مستوى قطاع التعليم العالي والبحث العلمي.
وسَيتحصل المترشح الحائز على البكالوريا المهنية في اختصاص ما على الرتبة الجامعية لحائز بكالوريا التعليم المهني، وكَغَيْرِهَا من شهادات البكالوريا في التعليم العام والفروع العامة والتكنولوجية اذ سَيُمَثّلُ هذا المُؤَهل أول شهادة جامعية واردة في مدونة الشهادات الأكاديمية الجامعية.
للتذكير، فإنه رغم التحسن الملحوظ في إقبال التلاميذ على معاهد التعليم المهني، منذ اعتماد التنظيم الجديد في سبتمبر2017، غير أنه لم يتمكن لحد الآن من تحقيق الأهداف المسطرة عند إنشائه والمتمثلة في استقطاب من 30 إلى 40 بالمائة من تعداد تلاميذ الطور المتوسط المنتقلين للطور الثانوي.
ويعود نقص الاقبال على معاهد ومراكز التكوين المهني إلى غياب المعابر نحو الفروع المُكَيَّفة في التعليم العالي، كامتداد للتعليم المهني وهو ما تطلب التفكير في إطلاق البكالوريا المهنية كنتيجة للحصول على شهادة تتوج مسار التعليم المهني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.