واجعوط : توجيهات للتكفل النفسي بالتلاميذ قبل وبعد امتحاني البكالوريا والبيام    هزة أرضية ببطيوة: عدم تسجيل أي خسائر بشرية أومادية    وفاة 5 أشخاص غرقا وإتلاف 2849 هكتار من النسيج الغابي بسبب الحرائق خلال يومين!    تسليم 200شهادة استغلال فلاحي بقالمة    تمنراست: تنصيب العقيد بشير زير قائدا جهويا للدرك الوطني    حركة البناء الوطني : التطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني "جزء من خطة أكبر تستهدف المنطقة بأكملها"    متى يعود الطلبة للجامعات؟    هلاك شخصين وإصابة 3 آخرين في حادث مرور بتيسمسيلت    عودة عشرات الجزائريين من أمريكا    مؤسسة "انيام" تعد استراتيجية خاصة بالتطوير وإعادة التأهيل لاكتساح السوق الوطنية    80 مليار دينار لتمويل مخططات التنمية عبر البلديات سنة 2020    المساجد تفتح أبوابها أمام المصلين    "الكينغ" .. جميلتي بيروت    إبراهيم اتفاقية بين السياحة والنقل    اختبارات لأدوية قد تمنح مناعة ضد كورونا    بلمهدي: نستبشر خيرا بالتزام المصلين بالاجراءات الصحية    استئناف نشاط مدارس التكوين الخاصة المعتمدة بالتزامن مع عودة النشاط في المدارس العمومية    وهران: مغادرة 263 مواطن فندق الباشا والأصالة بعد انتهاء فترة الحجر الصحي    الافلان يستنكر اتفاق السلام بين الإمارات والكيان الصهيوني    توقيف عديد الاشخاص وبحوزتهم أسلحة بيضاء و مؤثرات عقلية    غارات الإحتلال الصهيوني تخلف اصابة 4 فلسطنيين    مدير الكرة بنادي الإتفاق يكشف سبب غضب مبولحي: لقد تم شتم والدته باللغة البرتغالية!    يورغن كلوب أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي        العاصمة: إحباط عملية هجرة غير شرعية وتوقيف 17 شخصا    سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية    برشلونة يعلن إصابة أومتيتي بفيروس كورونا    الصحف الإسبانية توبّخ البرصا    سيدي بلعباس: وضع حد لنشاط عصابة أشرار خطيرة    موجة حر تتعدى 48 درجة في الولايات الجنوبية    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    في سابقة أولى…تعيين 10 سيدات في مناصب مسؤولية في رئاسة المسجد الحرام    تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    لأول مرة.. تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    فيلم وثائقي حول صديق الثورة الجزائرية المجاهد الأرجنتيني روبيرتو محمود معز    التطبيع قبل قيام جامعة الدول العربية العِبرية    اسعار النفط تتراجع    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    الموت يغيب الفنانة شويكار    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    منذ بداية السنة الجارية    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    انطلاق حملة تنظيف ضريح الباي بوشلاغم بمستغانم    ردّ اعتبار الزوايا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفات المقاومين الجزائريين تصل غدا الجمعة من فرنسا

ستعاد من فرنسا يوم غد الجمعة إلى ارض الوطن رفات 24 من المقاومين الجزائريين للاستعمار الفرنسي على متن طائرة تابعة للقوات الجوية للجيش الوطني الشعبي بعد أكثر من قرن ونصف من "نقلهم" إلى الهياكل المتحفية الفرنسية.
وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أعلن اليوم الخميس في كلمة ألقاها خلال حفل رسمي نظم بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال58 لعيد الاستقلال والشباب أن الأمر يتعلق بخطوة أولى لإعادة رفات المقاومين الجزائريين مؤكدا على أن الدولة عازمة على إتمام هذه العملية حتى يلتئم شمل جميع شهدائنا فوق الأرض التي أ حبوها وضحوا من أجلها بأعز ما يملكون.
كما أشار الرئيس تبون خلال حفل تقليد الرتب و إسداء الأوسمة لضباط سامين من الجيش الوطني الشعبي جرى بقصر الشعب إن احتفالات هذه السنة بعيد الاستقلال ستكون أ يضا لحظة من "اللحظات الحاسمة في تار يخ الأمة" فهي تتميز باسترجاع رفات مجموعة من شهداء المقاومة الشعبية الأبطال الذين تصدوا لبدايات الاحتلال الفرنسي الغاشم في الفترة ما بين 1838 و1865 و أ بى العدو المتوحش إلا أ ن يقطع آنذاك رؤوسهم عن أجسامهم الطاهرة نكاية في الثوار ثم قطع بها البحر حتى لا تكون قبورهم رمزا للمقاومة ودليلا على رفض الاحتلال.
للتذكير أن رفات العشرات من المقاومين الجزائريين للاستعمار الفرنسي بما في ذلك رفات شريف بوبغلة (استشهد عام 1854) والشيخ بوزيان من زعماء ثورة الزعاطشة (استشهد عام 1849) قد وجدت في السنوات الأخيرة في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بباريس (متحف الإنسان سابقا).
و قد تم حفظ بعض بقايا الرفات على مستوى المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي منذ سنة 1880 و هو التاريخ الذي تم فيه إدراجهم ضمن المجموعة "العرقية" للمتحف.
كما أن هذه البقايا ومعظمها جماجم جافة تعود خاصة إلى محمد لمجد بن عبد المالك المعروف باسم الشريف "بوبغلة" و الشيخ بوزيان زعيم ثورة الزعاطشة (في منطقة بسكرة عام 1849) و موسى الدرقاوي و سي المختار بن قويدر التطراوي.
كما يعد الرأس المحنط لعيسى الحمادي الذي كان ملازم شريف بوبغلة جزء من هذا الاكتشاف فضلا عن التشكيل المتكامل لرأس محمد بن علال بن أمبارك الملازم الخاص بالأمير عبد القادر.
أما أصل وتاريخ دخول المتحف وهوية الأشخاص الجزائريين الثائرين على السلطة الفرنسية فهي مدرجة في قاعدة بيانات المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في شكل: "هدية الدكتور كايو 1881-37 يحي بن سعيد N6872 جمجمة" أو أيضا فيما يتعلق يجمجمة بوبغلة : "هدية M.Vital من قسنطينة 1880-24 بوبغلة المسمى الأعور.5940". كما تحمل جماجم بوبغلة و بوزيان و موسى الدرقاوي ... كلها الرقم التسلسلي المكتوب على العظم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.