“اعملوا من أجل الإرتقاء بجيشنا المغوار إلى مصاف جيوش الدول المتقدمة”    وزير الفلاحة : “تعزيز الأمن الغذائي مرتبط بالسيادة الوطنية”    منعت الفيميجان والألعاب النارية.. فرنسا في حالة تأهب قصوى لنهائي الكان    غيظ فرنسي بسبب مباراة الجزائر في نهائي أمم إفريقيا    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    زطشي : مواجهة السنغال اليوم صعبة    والي سكيكدة السابق تحت الرقابة القضائية    “جدل” حول مقترحات “المنتدى المدني للتغيير”    الجمعة 22 للحراك الشعبي.. شعارات تتكرر ومبادرة الرئاسة قد تحسم الجدل    أسطورة نيجيريا: "هدف محرز قتلني وغياب كوليبالي يمنح الأفضلية ل الجزائر"    الجزائر والسنغال : التشكيلة المتوقعة    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    ندوة وطنية في سبتمبر من اجل : تعميم المفاهيم منطقة التبادل الحر الافريقية    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    السودان : “نقاط خلافية” تؤجل التوقيع على المرسوم الدستوري    بلومي: بلماضي سر نجاح الخضر    العاصمة : نحو استلام 90 مؤسسة فندقية قيد الإنجاز “تدريجيا”    إكتشاف قبر روماني بمنطقة “عين الحمراء” بميلة    العاصمة : حفلا فنيا كبير على شرف تكريم” بهاز “معلم موسيقى الديوان    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    4 قتلى من عائلة واحدة و 20 جريح في حادث مرور بشرشال    رسالة السد القطري لبغداد بونجاح    إدارة برشلونة تحبط فالفيردي برفض طلبه في الميركاتو    09 طائرات عسكرية تنقل مناصري "الخضر" تصل العاصمة المصرية القاهرة    أزيد من 70 شاشة عملاقة لمشاهدة نهائي الكان بالعاصمة    4800 عائلة تستفيد من بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي بسعيدة    استلام أزيد من 80 مطعما مدرسيا جديدا بورقلة    تحضيرات مكثفة للموسم الجامعي المقبل بمستغانم    للاشتباه في تورطهما بقضايا فساد    هياكل موجهة للفئات الهشة وذوي الاحتياجات الخاصة بالجزائر العاصمة    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    تقديم 18 شخص من أجل وقائع ذات طابع جزائي أمام محكمة سيدي امحمد    إيران تنفي إسقاط طائرة مسيرة لها في مياه الخليج    نجم ملحمة أم درمان في القاهرة لتشجيع الخضر    محمد السادس يشيد بالملك سلمان    بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة        الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضبط 2.3 كيلوغرام من الكيف المعالج و5000 قرص مهلوس بسطيف
نشر في البلاد أون لاين يوم 28 - 02 - 2012

تمكنت مصالح الأمن بسطيف من توقيف أخطر عصابتي ترويج للمخدرات والحبوب المهلوسة بعد أن تم رصد تحركات مشبوهة ل 4 أفراد يترأسهم شخص يبلغ من العمر 42 سنة، ينحدر من إحدى قرى بلدية أولاد صابر التابعة إقليميا لمدينة سطيف، والذي تورط مع أشخاص آخرين ينحدرون من مدينة تاجنانت (ولاية ملية)، هذه العصابة كانت تنشط بعدد كبير من ولايات الشرق وتحترف عمليات ترويج الحبوب المصنفة ذات طابع مخدر، إذ تم بموجب ذلك فتح تحقيق وتحريات جدية ومعمقة، مكنت عناصر فرقة مكافحة المخدرات من تحديد هويات المتورطين، سواء المنحدرين من مدينة تجنانت بولاية ميلة أو المنحدرين من مناطق مختلفة متواجدة بإقليم الولاية على غرار منطقة أولاد صابر وعين الطريق، والبالغ عددهم 9 أشخاص· وقد مكنت العملية التي تمت باحترافية تامة ولم تتجاوز مدتها 24 ساعة، من استرجاع أزيد من 5000 خمسة آلاف قرص من الحبوب المهلوسة، مع حجز أزيد من 22 صفيحة من المخدرات (كيف معالج) التي يقدر وزنها الإجمالي ب02: كيلوغرام و300.7 غرام، بالإضافة إلى مبلغ يفوق 25 مليون سنتيم، مع الوقوف على تواجد عصابتين، الأولى تحترف ترويج الحبوب المصنفة ذات طابع مخدر، والثانية تحترف ترويج المخدرات·

وتمت العملية بعد حصول عناصر الفرقة المختصة في مكافحة المخدرات، والتابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن الولاية، على معلومات مؤكدة من مصدر جدير بالثقة، تفيد بإمكانية حيازة شخص مقيم بإحدى قرى بلدية أولاد صابر التابعة إقليميا لولاية سطيف، على كمية من المؤثرات العقلية اقتناها منذ فترة قصيرة، من إحدى ولايات الشرق المجاورة، ويعتزم في الوقت الراهن ترويجها بمناطق متفرقة بالولاية، ويتعلق الأمر بشخص معروف من قبل المصالح كونه معتاد الإجرام مما سهل عملية التعرف عليه، وبعد استصدار إذن بتفتيش مسكن المشتبه به الواقع بالقرية المشار إليها، تمكنت ذات الفرقة من حجز كمية من المؤثرات العقلية (تقدر ب 454 قرصا) كما تم حجز مبلغ مالي معتبر من عائدات المتاجرة في هذه السموم والمقدر ب177600 دج، حيث وبعد فتح تحقيق معمق في القضية واستغلال جميع النتائج المتوصل إليها، باشرت الفرقة مهامها الميدانية، وتوالت عمليات التوقيف التي عرفت بالموازاة منها ضبط كميات معتبرة من المخدرات والحبوب المصنفة ذات طابع مخدر وأيضا مبالغ مالية معتبرة، من عائدات عمليات ترويج هذه السموم، تمت الإشارة إليها أعلاه·

للإشارة فإنه ورغم أن عناصر الشرطة كانوا يتطلعون من خلال العملية إلى ضبط كمية أكبر بكثير من تلك التي تم ضبطها، بالنظر لخطورة أفراد العصابتين اللتين تحترفان ترويج هذه السموم بكميات كبيرة (بالجملة)، إلا أن العملية تعد بالغة الأهمية بالنظر لخطورة أفراد العصابتين المسوقين قضائيا والمعروفين باعتيادهم الإجرام· كما مكنت العملية من كشف طريقة جديدة تستعمل من قبل المروجين لطمس ومنع انبعاث رائحة المخدرات، تتم بوضع صفائح الكيف المعالج داخل البالونات الهوائية المطاطية، والتي يتم اختيارها من بين كبيرة الحجم كون مطاطها سميك لدرجة أنه يساعد على عزل انبعاث رائحة المخدرات تماما، شريطة إحكام غلق هذه البالونات وربط أطرافها، وبهذا لن تتمكن الكلاب البوليسية على الإطلاق من شم رائحة المخدرات، ولن تكون هناك سوى المادة المطاطية المنبعثة بقوة من تلك البالونات·

يذكر أن ذات الفرقة تمكنت منذ أقل من أسبوعين من توقيف نشاط أحد أخطر المروجين بالإقليم الحضري لعاصمة الولاية، حيث ضبطت بحوزته كمية معتبرة من المخدرات آنذاك تفوق 2.2 كيلوغرام من الكيف المعالج· كما تمكنت منذ بداية الشهر الجاري من ضبط حوالي 5 كيلوغرامات من المخدرات، لكن تبقى هذه الكميات مهملة أمام السموم الهائلة التي قد لا تتمكن المصالح الأمنية من ضبطها، سواء بسبب انعدام المعلومة أو بسبب التستر من قبل بعض الأشخاص، أو بإهمال ضرورة إخطار المصالح الأمنية بشأن ذلك من قبل البعض الآخر رغم حيازتهم لمعلومات بالغة الأهمية، إذ تتمكن مختلف الشبكات الإجرامية من ترويج هذه السموم في مختلف الأوساط حتى في الوسط التربوي الذي لم يتم استثناؤه· لذا وجب النظر في مدى خطورة هذه الآفة التي تستهدف الأبناء بشكل مباشر، وتستدعي التلاحم من أجل استئصالها ومحاربتها وردعها، فالكل معني ومسؤول عن ذلك ومصالح الأمن مجندة لردع هذه الجريمة التي تبقى رهن عزم وحزم المواطن، الذي هو في الأصل أساس محاربة الجريمة، وما المصالح الأمنية سوى الأداة· للإشارة عناصر العصابتين المذكورتين، مثلوا أمام وكيل الجمهورية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.