بين وزارتي المجاهدين والتضامن.. مشروع اتفاقية لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    اجتماع وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يؤكد رفضه لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة    انطلاق امتحان "البكالوريا" غدا في تونس    غليان في الشارع اللبناني في ظل التفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    البليدة :توقيف مروج مخدرات وشريكته وحجز أكثر من 4 آلاف قرص مهلوس    تراجع حوادث المرور خلال الأشهر الخمسة الأولى    حرارة تصل إلى 46 درجة غدا في هذه المناطق!    توقيف ترامواي سطيف    حجر جزئي ب 18 بلدية بسطيف : ارتياح ملحوظ لدى مواطنين ادركوا ضرورة التجند لمكافحة كوفيد-19    بركاني: شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار الفيروس    تيارت : مدير القطاع الفلاحي يدعو إلى عصرنة أنظمة الإنتاج    حزب طلائع الحريات: نجاح مسار تعديل الدستور يستدعي انخراط الجميع في اثراءه    ليبيا: قوات الوفاق تهوّن من أضرار قصف حفتر لقاعدة الوطية    غليزان: تخصيص نحو 4 ملايين متر مكعب من المياه لسقي الأشجار المثمرة    القبض على مشتبه فيهم بقتل محامية بالبويرة    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية بعلي منجلي    "الكاف" يؤجل كأس إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022    مواجهة خاصة بين محرز وبن طالب في لقاء مان سيتي ونيوكاسل    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    الصين تؤكد مواصلة دعم الدول العربية وإرسال الخبرات    تسمية هياكل باسم شهيد ومجاهد    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    زطشي يشن هجوما معاكسا على الرابطة    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء    الجزائر تحتضن ملتقى دولي حول التنمية في إفريقيا وجلب الاستثمارات" نهاية جويلية    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 43,54 دولار للبرميل    مؤسستان صغيرتان تودعان ملفات إنخراطهما في بورصة الجزائر    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    العثور على طفل كان مفقودا في الاغواط    السينما الجزائرية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع في كوريا الجنوبية    الدكتور الأمين بحري يقترح تحويل "الديوان الإسبرطي" التاريخية لعمل تلفزيوني وسينمائي    تحديد تاريخ الخميس 09 جويلية لاختتام الدورة البرلمانية العادية    استئناف محاكمة رجل الاعمال محيى الدين طحكوت    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل حول إعداد الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    بن بوزيد في زيارة إلى ولاية الأغواط    بوداوي محل إشادة في نادي نيس الفرنسي    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    قيس سعيد يمنح 34 فلسطينيا الجنسية التونسية    حجر صحي جديد في سطيف من الساعة الواحدة زوالا إلى الخامسة صباحا    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    بن رحمة يتذكر "والده" بعد الهاتريك أمام "ويغان"    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    وداعًا أيّها الفتى البهي    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضبط 2.3 كيلوغرام من الكيف المعالج و5000 قرص مهلوس بسطيف
نشر في البلاد أون لاين يوم 28 - 02 - 2012

تمكنت مصالح الأمن بسطيف من توقيف أخطر عصابتي ترويج للمخدرات والحبوب المهلوسة بعد أن تم رصد تحركات مشبوهة ل 4 أفراد يترأسهم شخص يبلغ من العمر 42 سنة، ينحدر من إحدى قرى بلدية أولاد صابر التابعة إقليميا لمدينة سطيف، والذي تورط مع أشخاص آخرين ينحدرون من مدينة تاجنانت (ولاية ملية)، هذه العصابة كانت تنشط بعدد كبير من ولايات الشرق وتحترف عمليات ترويج الحبوب المصنفة ذات طابع مخدر، إذ تم بموجب ذلك فتح تحقيق وتحريات جدية ومعمقة، مكنت عناصر فرقة مكافحة المخدرات من تحديد هويات المتورطين، سواء المنحدرين من مدينة تجنانت بولاية ميلة أو المنحدرين من مناطق مختلفة متواجدة بإقليم الولاية على غرار منطقة أولاد صابر وعين الطريق، والبالغ عددهم 9 أشخاص· وقد مكنت العملية التي تمت باحترافية تامة ولم تتجاوز مدتها 24 ساعة، من استرجاع أزيد من 5000 خمسة آلاف قرص من الحبوب المهلوسة، مع حجز أزيد من 22 صفيحة من المخدرات (كيف معالج) التي يقدر وزنها الإجمالي ب02: كيلوغرام و300.7 غرام، بالإضافة إلى مبلغ يفوق 25 مليون سنتيم، مع الوقوف على تواجد عصابتين، الأولى تحترف ترويج الحبوب المصنفة ذات طابع مخدر، والثانية تحترف ترويج المخدرات·

وتمت العملية بعد حصول عناصر الفرقة المختصة في مكافحة المخدرات، والتابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن الولاية، على معلومات مؤكدة من مصدر جدير بالثقة، تفيد بإمكانية حيازة شخص مقيم بإحدى قرى بلدية أولاد صابر التابعة إقليميا لولاية سطيف، على كمية من المؤثرات العقلية اقتناها منذ فترة قصيرة، من إحدى ولايات الشرق المجاورة، ويعتزم في الوقت الراهن ترويجها بمناطق متفرقة بالولاية، ويتعلق الأمر بشخص معروف من قبل المصالح كونه معتاد الإجرام مما سهل عملية التعرف عليه، وبعد استصدار إذن بتفتيش مسكن المشتبه به الواقع بالقرية المشار إليها، تمكنت ذات الفرقة من حجز كمية من المؤثرات العقلية (تقدر ب 454 قرصا) كما تم حجز مبلغ مالي معتبر من عائدات المتاجرة في هذه السموم والمقدر ب177600 دج، حيث وبعد فتح تحقيق معمق في القضية واستغلال جميع النتائج المتوصل إليها، باشرت الفرقة مهامها الميدانية، وتوالت عمليات التوقيف التي عرفت بالموازاة منها ضبط كميات معتبرة من المخدرات والحبوب المصنفة ذات طابع مخدر وأيضا مبالغ مالية معتبرة، من عائدات عمليات ترويج هذه السموم، تمت الإشارة إليها أعلاه·

للإشارة فإنه ورغم أن عناصر الشرطة كانوا يتطلعون من خلال العملية إلى ضبط كمية أكبر بكثير من تلك التي تم ضبطها، بالنظر لخطورة أفراد العصابتين اللتين تحترفان ترويج هذه السموم بكميات كبيرة (بالجملة)، إلا أن العملية تعد بالغة الأهمية بالنظر لخطورة أفراد العصابتين المسوقين قضائيا والمعروفين باعتيادهم الإجرام· كما مكنت العملية من كشف طريقة جديدة تستعمل من قبل المروجين لطمس ومنع انبعاث رائحة المخدرات، تتم بوضع صفائح الكيف المعالج داخل البالونات الهوائية المطاطية، والتي يتم اختيارها من بين كبيرة الحجم كون مطاطها سميك لدرجة أنه يساعد على عزل انبعاث رائحة المخدرات تماما، شريطة إحكام غلق هذه البالونات وربط أطرافها، وبهذا لن تتمكن الكلاب البوليسية على الإطلاق من شم رائحة المخدرات، ولن تكون هناك سوى المادة المطاطية المنبعثة بقوة من تلك البالونات·

يذكر أن ذات الفرقة تمكنت منذ أقل من أسبوعين من توقيف نشاط أحد أخطر المروجين بالإقليم الحضري لعاصمة الولاية، حيث ضبطت بحوزته كمية معتبرة من المخدرات آنذاك تفوق 2.2 كيلوغرام من الكيف المعالج· كما تمكنت منذ بداية الشهر الجاري من ضبط حوالي 5 كيلوغرامات من المخدرات، لكن تبقى هذه الكميات مهملة أمام السموم الهائلة التي قد لا تتمكن المصالح الأمنية من ضبطها، سواء بسبب انعدام المعلومة أو بسبب التستر من قبل بعض الأشخاص، أو بإهمال ضرورة إخطار المصالح الأمنية بشأن ذلك من قبل البعض الآخر رغم حيازتهم لمعلومات بالغة الأهمية، إذ تتمكن مختلف الشبكات الإجرامية من ترويج هذه السموم في مختلف الأوساط حتى في الوسط التربوي الذي لم يتم استثناؤه· لذا وجب النظر في مدى خطورة هذه الآفة التي تستهدف الأبناء بشكل مباشر، وتستدعي التلاحم من أجل استئصالها ومحاربتها وردعها، فالكل معني ومسؤول عن ذلك ومصالح الأمن مجندة لردع هذه الجريمة التي تبقى رهن عزم وحزم المواطن، الذي هو في الأصل أساس محاربة الجريمة، وما المصالح الأمنية سوى الأداة· للإشارة عناصر العصابتين المذكورتين، مثلوا أمام وكيل الجمهورية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.