لعمامرة يُستقبَل من طرف الرئيسة الإثيوبية    الجيش الوطني ينفذ عمليات هامة    مُستعدّون لمساعدة الليبيين في إيصال صوتهم    قوجيل يعزي في وفاة المجاهدة زرداني    الدراسة.. فرصة ثمينة نحو إعادة الإدماج    43.5 مليون مشترك في الأنترنت والنقال    ارتفاع صادرات الجزائر غير النفطية    توظيف 5500 من شباب الجنوب في سوناطراك هذا العام    عقيلة صالح: ليبيا ستعود للمربع الأول إذا أُجّلت الانتخابات    أولمبياد طوكيو: حومري يقصى في الدور ثمن النهائي    158 حالة اعتداء على شبكتي الكهرباء والغاز بالجلفة    هل هي الذروة؟    سلطة الضبط تدعو لعدم التركيز على الأخبار السلبية    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    بالصور.. زغدار يجتمع بمسؤولي مدار القابضة    بالصور.. وفد خبراء "سينوفاك" الصيني يواصل زيارته التفقد لوحدة انتاج "صيدال" بقسنطينة    سكيكدة : إخماد حريق غابة بولكره بعد ثلاثة أيام    قسنطينة توقيف عشريني وأربعيني متورطين في قضيتي سرقة    ميلة استرجاع 13 رأسا من الغنم في فترة وجيزة    بولخراص يؤكد التزام الجزائر بدعم موريتانيا في انطلاقتها الاقتصادية    ارتفاع أسعار النفط بدعم انخفاض المخزونات الأمريكية    الخبير المالي والاقتصادي محمد بوخاري: الجزائر تملك كل مقومات النهوض الاقتصادي العملاق    الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخرق الاتفاقيات الموقعة بإغلاق مؤسساتنا في القدس    تحضيرا لكأس العرب وإقصائيات "الكان": سيدات الخضر تواصلن خامس تربص تحضيري    رياض محرز الأفضل في انطلاقة مانشستر سيتي    برلسكوني يسعى لخطف آدم وناس من نابولي بعرض خيالي..    فضائل الذكر    استكمالا للتحقيق في قضية "تظلمات" الكوكي: قسم النزاهة يستدعي محافظي مباراة لاصام والوفاق    القضاء يفتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج    تحسبا لفتح خطوط أخرى..وزير الصحة يقف على الإجراءات الوقائية بمطار هواري بومدين الدولي    الرئيس تبون يخص رئيس المجلس الرئاسي الليبي باستقبال رسمي    الوالي يؤكد أن القرار سيكون ساريا طيلة الصيف: غلق جميع شواطئ ولاية عنابة    على الدول زيادة فاعلية أمنها السيبراني لصدّ كلّ اختراق    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    أم البواقي: تفكيك شبكة في قضية قتل شاب أول أيام عيد الأضحى    الولايات المتحدة تقرر إعادة نحو 17 ألف قطعة أثرية إلى العراق    آمال مليح تقصى من تصفيات 100 متر سباحة حرة    مصانع تشتغل بكامل طاقتها من أجل توفير الأكسجين لمرضى "الكوفيد"    تهم فساد تُلاحقُ وزير فرنسية سابقة من أصول مغاربية    " لعروسي" يوقع رسميا في "تروا" الفرنسي حتى 2026    الجميع معرضون للإصابة بفيروس كورونا بما فيهم الملقحين والمصابين سابقا    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    الكيان الصُهيوني: المغرب بوابتنا إلى إفريقيا    تونس: طوفان الأسئلة    .. بين الاهتراء وتفشي الوباء    عدد خاص لأهم إنجازات الرئيس تبون خلال 541 يوما    واشنطن مستعدة لتقديم الدعم للمبعوث الجديد في المنطقة    ترحيب واسع بنتائج قمة "بايدن الكاظمي"    تعليمات لرؤساء دوائر وهران بنشر قوائم المستفيدين    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    «بطولة الرابطة المحترفة ستتواصل إلى آخر جولة»    وزيرة الثقافة تنوه بالعلاقات المميزة بين الجزائر وأمريكا    صدور مؤلفين جديدين في مجال التاريخ    اكتشاف أقبية بيزنطية قديمة في إسطنبول    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مترشحو آداب وفلسفة ينهون امتحانتهم بتفاؤل.. التاريخ والجغرافيا تريح مترشحي البكالوريا
نشر في الجزائر الجديدة يوم 23 - 06 - 2021

تواصلت أمس، لليوم الرابع على التوالي امتحانات نيل شهادة البكالوريا باجراء كافة المترشحين لإمتحان مادة التاريخ والجغرافيا صباحا ومادة الأمازيغية مساء، واختتم مترشحو شعبة آداب وفلسفة امتحاناتهم بتفاؤل كبير، فيما تنفس باقي المترشحين الصعداء عشية اختمام الامتحانات الرسمية واسدال الستار عليها.
تنفس مترشحو البكالوريا لدى شعبة آداب وفلسفة الصعداء وهم يختتمون امتحانتهم بمادة التاريخ والجغرافيا، بالنظر لسهولة الموضوع الذي امتحنوا فيه.
وقال المترشح الحر قوميري أيمن بمتوسطة" هارون الرشيد بالعاصمة، "إن موضوع الامتحان جاء في المتناول، اختتم به مترشحو الشعبة امتحاناتهم الرسمية بأريحية كبيرة "، وأضافت المترشحة الحرة شوبان آية : "لقد تميزت معظم الامتحانات بسهولتها عن امتحانات الدورات السابقة، كما زال الارتباك والتخوف لدى مترشحي الشعبة بعد اجتيازهم لمادة الفلسفة،خاصة وأن المواضيع المطروحة كانت مرشحة بشدة" .
وجاء موضوع التاريخ والجغرافيا لدى شعبة آداب وفلسفة حول الثورة الجزائرية، مع مطالبة المترشحين بالتعريف ببعض الشخصيات، بينها شخصية فرحات عباس، وكذا ضبط بعض الأحداث بتواريخها، وارتبط الموضوع الثاني بالحرب الباردة .
وأجمع مترشحون في تصريحهم ل" الجزائر الجديدة" على اختيارهم الموضوع الثاني الذي يعتمد على أسئلة الفهم أكثر منه حفظا، خوفا من تكرار سيناريو العام الماضي، حينما امتحن المترشحون في بكالوريا 2021 حول أسئلة ترتكز على الفهم في مادة تعنى بالحفظ ، ولاقى موضوع الامتحان حينها استهجان المترشحين، كما طالته جملة من الانتقادات.
واستحسن مترشحو شعب العلوم التجريبية، الرياضيات وكذا شعبة تقني الرياضي امتحان مادة التاريخ والجغرافيا، بينهم المترشحة بشعبة العلوم "بن زاوش هناء" التي عبرت عن رضاها اتجاه كافة مواضيع الامتحانات عشية اختتامها، كما تقول احدى المترشحات في شعبة تقني الرياضي "أن الموضوعان المطروحان يعتمدان بالدرجة الأولى على الحفظ .
وصب الموضوع الأول للامتحان لدى الشعب العلمية حول" تعاظم المد الشيوعي" من كتاب " السياسة الأمريكية اتجاه الاتحاد السوفياتي"،فيما جاء الامتحان الثاني حول "اتفاقية وقف اطلاق النار وبداية ظهور ملامح الثورة الجزائرية" ، فيما تناول امتحان الجغرافيا موضوع التدفقات الدولية لرؤوس الأموال ومكانة اقليم الراين في الإتحاد الأروبي.
و في دورتها الاستطلاعية بالقرب من مركز الاجراء" ثانوية الادريسي " بالعاصمة، التقت "الجزائر الجديدة"، بأستاذات مكلفات بحراسة مترشحي البكالوريا، أكدن أن امتحانات هذه الدورة جرت في ظروف جد محكمة مقارنة بالدورات السابقة.
تقول أستاذة الانجليزية المكلفة بالحراسة شماخ إكرام :"إن كل الأجواء التي سخرت من طرف وزارة التربية جعلت المترشحين وكافة مؤطري الامتحانات ،من طاقم تربوي وأساتذة في أريحية منذ انطلاق امتحانات البكالوريا الأحد الماضي، ما جعل عملية سير الامتحان تسري في ظروف جيدة مقارنة بالسنوات الماضية، كما جاءت مواضيع الامتحان في متناول المترشحين، أزاحت كثيرا من الخوف والارتباك اللذان كانا باديان على وجوه المترشحين في أول يوم، كما لم يسجل المركز أي غياب في صفوف المترشحين النظاميين".
وعن ظاهرة الغش وتسريب مواضيع الامتحان ، قالت الأستاذة بطاش سمية، المكلفة بالحراسة بمركز الاجراء " ابن الناس" إن "قاعات الامتحان التي تظم ما لا يزيد عن 20 مترشحا، شهدت حراسة مشددة، كما ساهمت عملية التأطير الجيد لمراكز الاجراء في حد من ظاهرة الغش التي اتخذت صبغة تكنولوجية في السنوات الأخيرة،إذ تم سحب هواتف المترشحين ووضعهم في خزانات خاصة بشكل منظم، تفاديا لرصد أية حالة، وكان الارتياح باديا على وجوه الطلاب طيلة فترة الامتحان" .
وتشاطرهما الرأي الأستاذة " باجي فلة "، إذ أبرزت هي الأخرى النظام المحكم الذي اجتاز فيه المترشحون امتحانات البكالوريا رغم الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة " كورونا"، كما انعسكت الظروف المهيئة من طرف الوزارة، على التأطير الحسن لمراكز الاجراء وآداء الأساتذة الحراس لمهمتهم، خاصة فيما تعلق بتطبيق تدابير البروتوكول الصحي وتوفير لوازم الوقاية لمنع تفشي الفيروس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.