«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحذيرات من خروج موجة كورونا الثالثة عن السيطرة
نشر في الجزائر الجديدة يوم 10 - 07 - 2021

يحذر أطباء مُختصين من إمكانية أن تقبل الجزائر على أيام صعبة بسبب انتشار السلالات المتحورة وبشكل سريع جدًا، مع تجاوز عتبة الإصابات 800 حالة المعلن عنها يوميًا، في ظل مع استمرار استهتار وتهاون المواطنين بإجراءات الوقاية، مع بلوغ المستشفيات مرحلة التشبع، ولعل أبرز شيء سيعقدُ الأوضاع الصحية عيد الأضحى وزيادة التنقلات والسفر بين المدن وحتى موسم الاصطياف.
وفي هذا الإطار قال البروفيسور خميسي علي، إن الوضعية الوبائية للفيروسات المتحورة تثيرُ القلق وتنذرُ بالأسوأ بسبب ارتفاع عدد الإصابات وارتفاع الوفيات يوميًا، خاصة في ظل استهتار المواطنين بالتدابير الوقائية كعدم احترام مسافة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، وأوضح ل "الجزائر الجديدة" أن الموجة الثالثة تُعتبرُ أخطر بكثير من سابقاتها بسبب انتشار أخطر متحور لفيروس "كوفيد 19" وهو "دلتا" الذي سُجل لأول مرة في ولاية ماهاراشترا الهندية في أكتوبر 2020.
وذكر المُتحدث أن الإمكانيات المادية والبشرية مُتوفرة حاليًا لمواجهة الجائحة في المستشفيات رغم أن الكثير منها بلغ مرحلة التشبع والأسرة ممتلئة، لكن المخاوف القائمة حاليًا تكمنُ في فقدان السيطرة على الأوضاع بسبب الارتفاع اليومي المسجل في الإصابات.
ووفق البروفيسور خميسي علي فإن المناخ الحالي يُشجعُ على انتشار الفيروسات لأن التلقيح يسيرُ بوتيرة بطيئة للغاية ولم نكتسب بعد مناعة القطيع، إذ تشير الأرقام الرسمية إلى أن حملة التلقيح التي شرُع فيها منذُ مدة لم تشمل سوى 10 بالمائة من الجزائريين وهي نسبة لا تُساعد في الحد من انتشار سلالة "دلتا" بما يستدعي تشجيع المواطنين على التلقيح لبلوغ نسبة 80 بالمائة لكسر سلسلة نقل العدوى والتصدي لموجات أخرى من الإصابة.
بالمُقابل قال الدُكتور المُختص في أمراض الكلى رضوان بن عمر، إن الوبائية سيئة جدًا والأرقام الحالية لا تعكسُ إطلاقًا الحقيقة بالمستشفيات، فهي تمثلُ فقط الحالات التي تُعاني من الأعراض الخطيرة وتحتاجُ إلى الأكسجين، واستدل المُتحدث بتسجيل 5 وفيات بكورونا الأسبوع المنصرم ومن بين الضحايا الدكتور "بن توهامي سليمان" البالغ من العمر 50 وهو طبيب مختص في الأمراض التنفسية ورئيس مصلحة الأمراض الصدرية بمستشفى عين ولمان بولاية سطيف، تعرض للإصابة بالفيروس منذ أسابيع بمكان عمله بمستشفى عين ولمان، ثم تم تحويله إلى مستشفى سطيف الجامعي، أين لفظ أنفاسه الأخيرة.
وحذر المتحدث من خروج الوضع الوبائي عن السيطرة لأن قدرة المستشفيات الجزائرية محدودة جدًا، وشدد على ضرورة رفع وتيرة التلقيح ضد فيروس كورونا حتى نبلغ نسبة 80 بالمائة من السكان باعتباره الخيار الوحيد للوقاية من نقل العدوى للمتحور الهندي الذي أصبح أكثر فتكًا وانتشارًا في العالم.
من جهته قال المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية البروفيسور فوزي درار، في حديث خاص لاذاعة سطيف، إن الموجة الحالية للوباء التي تشهدها الجزائر كانت منتظرة، بسبب عديد المؤشرات الخارجية والداخلية، ودخول السلالات الجديدة غيّر المعادلة.
وأفاد درار بأن هذه الموجة سببها سلالة دلتا الهندية الأكثر انتشارا بنسبة 2.67%، وأيضا الفا البريطانية نسبة الإصابة 50.4%. وقال إن أكثر شيء مزعج حاليا هو "دلتا" لأنها قوية جدا والشخص المصاب ينقل العدوى على الأقل إلى ثمانية آخرين.
وأضاف "ندق ناقوس الخطر أعداد الإصابات سيتضاعف في الأيام القادمة، هناك صعود رهيب للإصابات يوميا. إذا كان هناك التزام فوري فسنشهد ذروة هذه الموجة خلال أسبوعين. ثم تعرف أعداد الإصابات تنازلا".
وناشد درار مديري المؤسسات والشركات والتجمعات تحسيس العمال ودعوتهم للتلقيح ونشر رسائل إيجابية، حيث قال إنه منذ جانفي الفارط توزيع ما يقارب 5 ملايين جرعة على كل الولايات، وسنستقبل هذا الأسبوع 4 ملايين جرعة سينوفاك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.