الرئيس تبون يستقبل قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم)    رغم تفضيل بلماضي لبونجاح: دولور يتحيّن فرصته مع المنتخب    محرز كابوس باريس سان جيرمان    بن باحمد: الجزائر تعتزم تصدير لقاح "كورونافاك" نحو البلدان الافريقية    الحماية المدنية: قتيلان وجرح 108 آخرين في حوادث المرور    لعمامرة يؤكد على "التوجه الاستراتيجي" لرئيس الجمهورية لمد جسور التواصل مع الجالية    سحب أزيد من 22 ألف ملفا للمشاركة في المحليات القادمة    50 مؤسسة اقتصادية عمومية متوقفة    وزارة الفلاحة تطلق تحفيزات جديدة قصد النهوض بالقطاع    مجلس قضاء تيبازة يؤجل محاكمة كريم طابو ليوم 11 أكتوبر المقبل    عنابة: دخول 20 طن من الأسماك الزرقاء لميناء الصيد    وزير الصحة: التلقيح يبقى أنجع وسيلة لمجابهة كورونا لحد الساعة    إدانة مدير إقامة "الساحل" حميد ملزي ب5 سنوات حبسا نافذا    تلمسان: توقيف 7 أشخاص ينتمون لشبكة وطنية مختصة في سرقة المركبات    الولاة يطالبون برفع التجميد عن نشاط النقل الجماعي ونقل البضائع: الخبراء يقترحون اعتماد تقسيم إداري جديد    مسؤول إسباني: الجزائر تساهم بنسبة 44.9 ٪ من الغاز الذي تستهلكه إسبانيا    هل سيختفي الكيان الصهيوني بعد 20 عامًا؟    الطبعة الثانية من مهرجان ايمدغاسن السينمائي مارس المقبل بباتنة    البرج: ربط بلدية الحمادية بسد عين زادة في نوفمبر    عين ولمان: طوابير طويلة أمام نقطة بيع الكتب المدرسية الوحيدة    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    حسب رئيس ندوة جامعات الشرق : تلبية 70 بالمائة من رغبات التحويل بين الجامعات    فيدرالية تجار الجملة تقول إن ثمنها وصل إلى 90 دينارا لدى الفلاح : البطاطا ب 100 دينار في أسواق    البطولة العالمية للملاكمة العسكرية : فضية وبرونزيتان حصيلة المنتخب الجزائري    الجزائر ضيف شرف معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري    إيران تشيد بمواقف الجزائر ضد التطبيع    قسنطينة: الفرقة الاقتصادية والمالية توقف موظف بتهمة النصب، التزوير    نقل الأخوين نبيل وغازي القروي إلى سجن الحراش    وسط زيادة الطلب.. أسعار النفط تقترب من 80 دولار للبرميل    مؤشرات اقتصاد يتماثل للتعافي    استشهاد خمسة فلسطينيين في القدس وجنين    مجمع سوناطراك يفتح 120 منصب شغل جديد    قاطرة وليست مقطورة    أدبية الحكي في رواية «بيمان، درب الليمون» لجهاد أبو حشيش    حالات في مدار رجل صوفي    عاد أيلول ..    «اتشرّف بحمل قميص الحمراوة وسأكون أحسن خليفة للقائد ليتيم»    العثور على شاب مشنوق    سائق متهور مهدد بالسجن    استقدامات بالجملة وتحضيرات مؤجلة    «علينا استغلال فترة الاستقرار في التلقيح»    «الأوكسجين متوفّر و الحالات الحرجة في تراجع»    «سيدة الأرض» الفلسطينية للسيناريست الجزائرية عبلة بلعمري    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    مشاركة مسرحية "صح لارتيست" في مهرجان بودابست    فضاء لنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة    لا وجود لوعي من دون قراءة أو معرفة    ديلور يواصل التألق ويساهم في انتصار جديد لنيس    انتكاسة    استشهاد 5 فلسطينيين بنيران الصهاينة    مذكرات اعتقال ضد مشاركين في مؤتمر للتطبيع    4737 مليون دينار مستحقات سونلغاز    عكاشة وقليزي يمضيان رسميّا    ارتياح لعودة الحيوية وتألق الأسماء المعروفة    غوتيريش يشيد بدور الجزائر    الطير الحر    بين الرملة والحجرة    المتوسطية ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جامعة قاصدي مرباح ورقلة تحتضن الملتقى الدولي الثاني للمصطلح النقدي

تنظم جامعة قاصدي مرباح بورقلة يومي 10و 11 مارس 2013 فعاليات الملتقى الدولي الثاني للمصطلح النقدي و الذي سيركز في طبعته القادمة على المصطلح النقدي و المقاربة النسقية".
وعن السياق الذي جاءت فيه هذه المبادرة تقول ديباجة الاعلان عن هذه الفعالية أن المصطلح النقدي يعد مجالا خصبا للدراسة والبحث، تنفتح فيه آفاق واسعة ومتجددة، تستفيد من التطورات العلمية في المجالات المختلفة، ولعل المقاربة النسقية للمصطلح النقدي واحدة من المقاربات التي تعمل على إثراء البحث، والدفع به إلى اكتشاف الأبعاد الخفية للمصطلح النقدي. ذلك أن هذه المقاربة تنطلق من رؤية قائمة على أن المصطلح النقدي ليس مفردة معزولة، بل هو على عكس من ذلك يتشكل داخل مجموعة كبيرة من الأنساق الداخلية منها و الخارجية، والتي يكشف البحث فيها عن عالم المصطلح النقدي كله، في بنائه وتفاعلاته. هذه التفاعلات التي تجمعه مع الأدب من حيث اقتراح التسميات الدقيقة للظواهر الأدبية، ومع العلم حين يسقط مفاهيمه على مجال تخصصه، ومع الإيديولوجية التي تتدخل لتوجيه النقد والناقد.
إن هذه العناصر كلها تستحق وقفة علمية للكشف عن جوانبها الظاهرة والمستترة.
وحدد المنظمون أهدافا لتحقيقها منها الهدف المعرفي: تحصيل مجموعة المعارف الضرورية لفهم المصطلح النقدي، أبعاده المختلفة، والتي كثيرا ما يهملها الباحثون فيكون هذا الإهمال سببا في سطحية الطرح، و ضحالة النتائج المحققة،ثانيا الهدف المنهجي و المتمثل في ضبط منهجية البحث النسقي في مجال المصطلح النقدي من حيث : أدواته وخطواته وآليات التأويل، الهدف الإجرائي: تقديم مجموعة من الدراسات التطبيقية التي تلامس واقع المصطلح النقدي عربيا وعالميا، قديما وحديثا،أما الهدف الهدف التاريخي: كشف النقاب عن السياقات التي تفاعل معها المصطلح النقدي، و التي شكلته في بنائه ودلالاته، مما يسهل علينا تقديم قراءات تاريخية تحاول الاقتراب من الواقع الذي تواجد المصطلح النقدي العربي فيه،و تتم المناقشات عبر جملة من المحاور منهاالمحور الأول: المصطلح النقدي ومكوناته
المكون اللساني و المكون المعرفي و المكون الإيديولوجي و المكون الثقافي أم المحور الثاني:فهو البناء النسقي للمصطلح النقدي و يتناول هذا المحورالنسق الداخلي للمصطلحات (الحقول المصطلحية)
و العلاقات النسقية (المنطقية والوجودية) أماالمحور الثالث فيتناول التفاعلات النسقية للمصطلح النقدي
المصطلح النقدي والنسق الأدبي: إشكالية التسمية والمصطلح النقدي والنسق العلمي: إشكالية الإسقاط و المصطلح النقدي والنسق الثقافي: إشكالية الاستعارةو المصطلح النقدي والنسق الإيديولوجي: إشكالية التوجيه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.