هكذا منحت شهيناز هامل 4 أراض لإنجاز مشاريع استثمارية بباب الزوار    وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الممثل الفكاهي محمود بوحموم    بوقدوم يتحادث بنيامي مع عدد من نظرائه بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي    مبيعات Black Friday عبر الإنترنت تتجه لتسجيل مستويات تاريخية مرتفعة    "أوبك+" تدرس مختلف الخيارات قبل اتخاذ القرار النهائي في لقاء الثلاثاء المقبل    الأسير عماد طقاطقة يُعانق الحرية بعد ثماني سنوات في سجون الاحتلال    المغرب يسعى إلى التشويش على مظاهرة منددة باعتداء الكركرات    اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني : برمجة فعاليات بالأمم المتحدة وفلسطين وعبر العالم    رابطة أبطال إفريقيا: الجزائري كريم لعريبي أحسن هداف للمنافسة    زطشي:" بلماضي في صحة حسنة إثر اصابته بكورونا"    العثور على جثة عون شرطة في ظروف "غير محددة" بولاية البويرة    باتنة: إنقاذ أم وبناتها الثلاث من الاختناق بالغاز    تفكيك أخطر شبكات ترويج المهلوسات بقسنطينة    الشلف: مناطق الظل بسيدي عكاشة تستفيذ من 3 مشاريع تنموية    الأمن الوطني يطلق حملة توعوية للتحذير من مخاطر السياقة أثناء حدوث التقلبات الجوية    وزيرة الثقافة: "الأمير عبد القادر كرّس مفهوم الإنسانية وحقوق الإنسان في الحرب والسلم"    وزيرة الثّقافة تجدّد دعمها لترشيح الفيلم التّاريخي "هيليوبوليس" لجوائز الأوسكار    ألعاب البحر المتوسط بوهران: إنجاز خمس جداريات فنية    كوفيد-19 : مجموعة من المخابر تقترح سعر 8.900 دج لإجراء تحليل ال"بي سي أر"    تطورات جديدة في قضية وفاة مارادونا    المنظمة الجزائرية للتراث و السياحة تشرع في حملة وطنية لغرس 100 ألف شجيرة    محافظة الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية تنشر تقريرها السنوي الأول    ترامب يتوعد إيران برد مدمر إذا قتل أي أمريكي    عطال يصاب من جديد ويغيب عن مواجهة ديجون    إدارة شبيبة القبائل تقيل المدرب يامن الزلفاني    مديرية التجارة تتدخل لوقف تجاوزات للتدابير الوقائية بالمركز التجاري لباب الزوار    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    دخول جامعي 2020-2021 : لقاء مع الشركاء الاجتماعيين بداية من الاسبوع المقبل    الجيش الإثيوبي يقصف عاصمة تيغراي    كوفيد-19 : نسبة شغل الأسرة بولاية بومرداس تقارب ال 60 بالمائة    بالفيديو.. الممثل الفكاهي "بنيبن" يفند شائعة وفاته ويوجه هذه الرسالة    تنس / دورة المنستير الدولية: إقصاء الجزائرية إيبو في الدور ربع النهائي    وكالة عدل تطلق عملية اختيار المواقع لفائدة أكثر من 100 الف مكتتب    ندرة في دواء " لوفينوكس" والصيدلية المركزية تطمئن بتوفيره قريبا    مواجهة قمة بين إتحاد العاصمة ووفاق سطيف    اصابة الفكاهي طاهر سانتانا بجلطة دماغية    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    روسيا تسجل 510 حالات وفاة و27100 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات ال24 الماضية    " الفاف" الفاف تعلن عن إطلاق أول مدرسة لتكوين حراس المرمى بسيدي بلعباس    الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي    افتتاح الأرضية الرقمية أمام مكتتبي "عدل 2 " لاختيار مواقع سكناتهم    بومزار: ربط المستشفيات بأنترنت ذات تدفق عالي لدخول الصحة عن بعد الخدمة مستقبلاً    بومرداس: اصطدام تسلسلي ل 10 مركبات بمنحدر الأربعطاش يخلف 8 جرحى    فرنسا… غضب واحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    أردوغان: علينا الدفاع عن حقوق القدس لأنها شرف الأمة الإسلامية    تنظيم أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي    بوقدوم يجدد موقف الجزائر"الدائم" المتمثل في ضرورة محاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    بورايو يتناول الآداب الشفوية    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العيساوية بالمدية الفقر،البطالة و التهميش ....ثالوث يئن تحت وطأته سكان
نشر في الجزائر الجديدة يوم 22 - 06 - 2010

تقع بلدية العيساوية في أقصى شرق عاصمة ولاية المدية على نحو88كلم و هي من بلديات الولاية الأكثر فقرا ، تتبع إداريا لدائرة تابلاط ا ،حيث تعتمد بلدية العيساوية في مداخليها على خزينة الدولة في إطار ميزانية الموازنة لانعدام المرافق المدرة لخزينة البلدية.
بلغ عدد سكانها حوالي 3000 نسمة حسب إحصاء 2008،لها حدود مشتركة مع كل من بلدية تابلاط مقر الدائرة ، فج الحوضان ، مزغنة بعطة و بوشراحيل بالإضافة إلى بلدية بوقرة التابعة لولاية البليدة .
تتميز بطابعها الفلاحي ذو المساحات المنحصرة بين تضاريسها الجبلية ، حيث يعيش أغلبية سكان الجهة على ما تنتجه المساحات الزراعية من حبوب وخضروات وفواكه موسمية، خاصة بالمناطق المجاورة الزاوية بوحمامة و تجاي .
وتعد البلدية العيساوية من بين أكثر المناطق التي شهدت نزوحا كبيرا باعتبارها صنفت من بين المناطق المحررة خلال سنوات المأساة الوطنية حيث نزح أكثر من ثلثي سكانها،والآن نسبة منهم ترغب في العودة إلى ممتلكاتها وأرزاقها بعد تحسن الوضع الأمني منذ بداية القرن الحالي،وهذا بعد توفير ضروريات الحياة كترميم المدارس المخربة وتعبيد المسالك والطرق الرابطة والمنطقة الحضرية وإعادة
إيصال الشبكة الكهربائية مع توفير الماء الشروب،إضافة إلى الاستفادة من حصص البناء الريفي بحكم الطبيعة الجغرافية بالنسبة لتموقع السكان،فالبلدية سبق لها وأن استفادت بحصص غير كافية مقارنة بالطلب المتزايد لهذه الصيغة من السكن،والتي تفوق 400طلب ، وحسب مصادر عليمة أكدت للجزائر الجديدة عن استفادة البلدية من مجموع 200حصة من السكن الريفي فيما بقي أزيد من 200مواطن
ينتظر الحصول على مثل هذه السكنات التي يتزايد عليها الطلب مقارنة بالسكنات الإجتماعية،التي ستخصص لأصحاب السكنات الهشة البالغ عددها 150منزل .
ومن بين المشاريع المستقبلية في إطار المخطط الخماسي 2010-2014 استفادت البلدية من برنامج القطب الحضري الذي يضم عدة هياكل اجتماعية وإدارية وثقافية في حال تسوية مشكل العقار المطروح بهذه البلدية كذلك.
ومن جملة المشاكل المطروحة بهذه البلدية الريفية وبحدة تفاقم ظاهرة البطالة بنسبة تفوق أل90 بالمائة حيث يقتصر عنصر العمل على عمال الإدارة والتعليم فقط إضافة إلى العمل المؤقت بقطاع البناء، وأن الآمال تبقى معلقة على إنشاء بعض المشاريع الاستثمارية خاصة في مجال الفلاحة وترية الدواجن و الأبقار التي تساعد تضاريس المنطقة وكذا توفر المياه في نجاح مثل هذه المشاريع التي ستساهم حتما في القضاء على مشكل البطالة الذي ينخر جسد الشباب على وجه الخصوص .
كما يلاحظ نقص فادح في النقل المدرسي حيث تتوفر البلدية على حافلتين بطاقة استيعاب 23مقعد للحافلة الواحدة، في حين تبقى نسبة كبيرة من التلاميذ المتدارسين بلا نقل خصوصا بقرى الشماليل و بكار وتجاي المتمدرسين بالمتوسطة الكائنة بالمنطقة الحضرية للبلدية وبثانوية تابلاط على أزيد من 30كلم.
ويبقى سكان هذه البلدية المصنفة ضمن البلديات الفقيرة جدا ينتظرون حلول على ارض الواقع فيما يتعلق بالتنمية من السلطات الولائية المعنية علها تقلل من حجم معاناتهم و ترفع عنهم الغبن الذي لازال يلازمهم منذ سنين الجمر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.