مسودة تعديل الدستور تهدف إلى الحفاظ على هيبة ومصداقية الدولة    بحث العلاقات الثنائية على أساس المصلحة المشتركة واحترام سيادة البلدين    كويكب قد يقترب من الأرض هذا السبت    حجز 150 قرصا مهلوسا بمسكن مروج    التماس عقوبة 15 سجنا نافذا ضد عبد الغني هامل    وسط مخاوف من تأثيرها على الرئاسيات المقبلة    رفض فكرة مساعد مدرب    الأسعار تعدت 40 دولارا للبرميل    خبر سار للفرق الجزائرية    تضارب في الآراء حول شرطي الجنسية والإقامة للترشح لرئاسة الجمهورية    قوجيل يشيد بتمسك الجزائر باستقلالية قرارها السياسي    وزارة التجارة تدرس مع الشركاء التدابير الوقائية    تزامنا والاحتفال باليوم العالمي للطفولة    شرعت في توزيعها على المشتركين    كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة    أزيد من 98 بالمائة من الحالات تماثلت للشفاء    لاختراق مواقيت الحجر الصحي    المنظمة الوطنية للمجاهدين تعرب عن حزنها    رد وتكذيب رئيس بلدية محمد بلوزداد محمد عمامرة    استهدفت قوات حفتر بضواحي الأصابعة    رغم تعهد ترامب بنشر الجيش    الجيش يحجز 16 قنطارا من الكيف المعالج    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    لعريبي يجتمع بإطارات قطاع السكن ويشدد:    توقّع إنتاج 98 ألف قنطار من الحبوب ببومرداس    أثق في لاعبينا، واللعب في مثل هذه الظروف مجازفة    غالبية الإسرائيليين يخشون انتفاضة فلسطينية ثالثة    ندوة تفاعلية دولية عن "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام"    الاحتفال بتسعينية كلينت إيستوود    رحيل أحمد بناسي رجل الفلسفة والتاريخ    تمديد التدابير الخاصة بفيروس كورونا إلى نهاية الحجر    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    المغرب يمارس "حرب كورونا" ضد الصحراويين    الاتحادية تكذّب، وتؤكد ثقتها في مدوار    عودة العرض "هايلة بزاف" بمزايا أكثر    قتيل وجريح في حادث مرور    الإطاحة بشبكة مختصة في التزوير    إدارة وفاق سطيف تندد بالاتهامات    إجراءات لاحترام التباعد بين الركاب    « تعلمت الكثير في «جمعية وهران » وانتظروا صعودا تاريخيا ل «كرماوة» إلى الرابطة الثانية»    مباراة اعتزالية للاعب السابق بن عربة ببوعقل بعد نهاية الحجر    عشرات الفلسطينيين يتظاهرون في الضفة الغربية    «كورونا» تُكسِّر أسعار السيارات المستعملة    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    «أعيش فوق السطوح رفقة ابنتي وسقفنا مهدد بالانهيار»    مناقشة مذكرات التخرج بداية من سبتمبر إلى أواسط أكتوبر    التنسيقية الوطنية لمتقاعدي ومعطوبي الجيش تتكفّل بتعقيم الابتدائيات    المكتتبون بمستغانم يترقبون الحلول    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    قضية الصحراء الغربية في صلب محادثات بين الخارجية الإسبانية والاتحاد الأفريقي    «أحلم بميدالية أولمبية وأسعى للتتويج باللقب في الألعاب المتوسطية »    تأمينات المسار    ارتياح و صرامة في تطبيق الإجراءات    الأمن يوزّع الكمامات على التجار و سكان المدينة    مراسل وصحفي جريدة الخبر “أمحمد الرخاء” في ذمة الله    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انزلاق ارضي بمدخل حي الشهيد محمود يثير مخاوف السكان والسلطات لم تتدخل منذ شهرين
الطريق المتضرر مسار رئيسي لحافلات خطي 42 و43
نشر في الجمهورية يوم 30 - 01 - 2018

معاناة الركاب مع خط 42 تستغرق ساعة كاملة للوصول الى الحي انطلاقا من حي اشلام بسبب تدهور الطريق
رفع سكان حي الشهيد محمود بوهران التابع لبلدية حاسي بونيف المعروف بدوار بوجمعة انشغالاتهم اليومية للسلطات المحلية المتعلقة بتدهور حالة الطرق و اهتراءها وتذبذب خدمة النقل التي تشكل أزمة القاطنين بهذه المنطقة فضلا على انعدام خدمات اخرى كالتغطية الصحية الغائبة تماما رغم تواجد مستوصف صغير يكاد يكون شاغرا مما يستدعي تنقل المواطنين الى غاية بلدية بئر الجير بحثا عن العلاج حسب ما اكده للجمهورية بعض السكان الذين لم يجدون سبيلا لتبليغ رسالتهم الى السلطات سوى وسائل الاعلام من اجل الوقوف على حجم معاناتهم اليومية بهذه البقعة التي تكثر فيها كل المظاهر السلبية التي تؤرق السكان وتعزلهم عن التحضر مثلما جاء على لسان احد الشباب الذين يواجهون صعوية في العيش والتأقلم مع هذا الوضع بداية من حالة الطرق الكارثية التي تسببت في حدوث ازمة نقل حادة و يضيف محدثنا أن هذه الوضعية زادت من معاناة الناقلين الناشطين عبر خط 42 الرابط بين حاسي بونيف و حي اشلام بابن رشد مرورا بحي الشهيد محمود نتيجة تدهور مدخل الطريق الرئيسي للحي اين تتواجد حفرة عميقة تشكلت بفعل انزلاق ارضي في منتصف هذا المحور الذي يعد مسارا لحالات النقل الحضري رقم 43 الذي يربط الحي المذكور بحي الحمري وتحديد قرب محطة نقل المسافرين القديمة وحسب السكان فان انزلاق الطريق نجم عن انفجار قناة الصرف الرئيسية منذ شهرين وخلال هذه الفترة لم تتدخل مصالح البلدية لإصلاح الوضع
وفي ذات السياق حاولنا امس الاتصال برئيس بلدية حاسي بونيف لكنه اعتذر بسبب انشغاله بتفقد احدى الورشات وفي انتظار تحرك السلطات ابدى السكان تخوفهم من حالة الطريق المتواجد في مخرج الحي والذي يشكل خطرا على الاطفال هذا وطرح المتضررون مشاكل اخرى على غرار انعدام الاسواق التي حلت محلها نقاط البيع الفوضوية على الارصفة وقارعة الطريق في ظروف غير صحية ناهيك عن سوء الخدمات بالمركز البريد الوحيد الذي يشهد ضغطا مما يتعين على السكان النهوض باكر لأخذ الصفوف الأولى من الطوابير لأجل استخراج الراتب كما زادت مأساتهم في فصل الشتاء نتيجة الانقطاعات المتكررة للكهرباء وعزل الحي عن خدمة لانترنيت دون تعميم الربط بشبكة الهاتف الثابت رغم ايداع الطلبات منذ فترة طويلة لكن دون جدوى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.