نقابة القضاة ساخطة على بن صالح    بوشارب يساند رحيله!    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    مستغانم‮ ‬    لمرتكبي‮ ‬المخالفات الجمركية‮ ‬    غولام‮ ‬يرفض الإفطار    بغرب البلاد‮ ‬    في‮ ‬قضية السعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاڤ    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    من التحرير والبناء إلى الحراك الشعبي    محاولات تغيير مرجعيات عملية السلام مآلها الفشل    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    الانسجام بين الحراك والجيش والنخبة    74 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    خارطة طريق جديدة لتعزيز الرقابة بالحدود    الجزائر بحاجة إلى حلول مستدامة    العجز حتى في التقليد    تقدم ملحوظ في أشغال «الترامواي» و المنفذ المؤدي إلى الطريق السيار    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    تغريم سارق المياه من القناة الرئيسية 7 ملايين سنتم    اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة ل أوبك اليوم بالسعودية    أندية الولاية مهددة بسبب تدهور حالة الملاعب    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    الرئيس بن أحمد غير متحمّس للمواصلة    مواقف من تسامح الرسول الكريم    النسور تؤكد نزاهتها وتعود إلى سباق «البوديوم» من جديد    السردين ب 450 دج و «الكلامار» و «الكروفات» مفقودان    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    الإدارة تسعى لإقناع المدرب حجار بالبقاء    ينقصنا فوز لترسيم البقاء    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    الصيام أستاذ جليل فى علاج السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأييد حذِر وتحفظ مُعلن
رسالة الرئيس بوتفليقة في عيون الطبقة السياسية والشارع
نشر في الجمهورية يوم 13 - 03 - 2019

رحّبت، الطبقة السياسية في عمومها، بالقرارات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية، أوّل أمس، في رسالة وجهها للأمة أين أكّد، عدم ترشحه للانتخابات المقبلة وتأجيل الرئاسيات، ووصفها البعض ب «التاريخية» والتي جاءت استجابة لتطلعات الشعب، فيما أيد البعض الآخر الرسالة وتحفظ آخرون بصفة معلنة.
الأفلان يثمن ويبدي استعداده لتجسيد كل القرارات
ثمنت جبهة التحرير الوطني، قرار رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، بتأجيل الانتخابات الرئاسية، معتبرا أنه «يعد استجابة لتطلعات الشعب الجزائري التواق إلى المزيد من الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية»، وأضاف بيان لحزب، جبهة التحرير الوطني، تحوز «الجمهورية» على نسخة منه، أن «الذهاب إلى حكومة كفاءات وطنية وإشراف شخصية وطنية مستقلة على الندوة الوطنية الجامعة، تمثل فرصة حقيقية لكل الطبقة السياسية ومكونات المجتمع المدني من شخصيات علمية وثقافية للانخراط والمساهمة في تحقيق هدف بناء الجزائر الجديدة».
وأبدى حزب الأفلان، استعداده التام للعمل على «تجسيد هذه القرارات».
التحالف الجمهوري يعرب عن ارتياحه للاستجابة لمطالب المواطنين
من جهته، أكّد، حزب التحالف الجمهوري، أن قرار رئيس الجمهورية بشأن الانتخابات الرئاسية جاء استجابة للمطالب الإصلاحية التي رفعها الشعب إثر الحراك الرافض للعهدة الخامسة منذ 22 فيفري الماضي، معربا، في بيان له، عن ارتياحه للاستجابة الأولية للمواطنين والمواطنات، و «تفهمّهم للمسعى والمخرج الحسن الذي اقترحه الرئيس لتجنيب الجزائر المحن والصراعات»، داعيا لتحصين الجزائر من محاولات بعض الأطراف المغرضة التي تسعى لإثارة الفتنة وإشاعة الفوضى.
وشدد التحالف الجمهوري، بأنه متفهم للمطالب الإصلاحية التي رفعها الحراك الشعبي، و التي تراوحت بين المطالبة بعدول رئيس الجمهورية عن ترشحه مجددا، و بين المطالبة بإصلاحات عميقة و شاملة على مختلف الأصعدة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية، وطالب المصدر ذاته بمنح الأجيال الصاعدة مكانتهم المستحقة.
«الأرندي يناشد الجميع للمشاركة في النهج»
في سياق ذي صلة، أعلن حزب التجمع الوطني الديمقراطي، مساندته «لقرار تأجيل الانتخابات الرئاسية وتحديد رزنامة مسبقة لعقد الندوة الوطنية للتوافق، وتأسيس هيئة مستقلة لتنظيم الإنتخابات المقبلة»، وناشد بيان لحزب الأرندي، تحوز «الجمهورية» على نسخة منه «جميع الأطياف السياسية للمشاركة في هذا النهج المعلن.
«حمس» تدعو لتغليب لغة الحوار
دعت حركة مجتمع السلم «جميع الأطراف إلى تغليب لغة الحوار الذي لا يقصي أحدا في الطبقة السياسية والمجتمع المدني ويشمل شباب الحراك الشعبي»، وفي بيان توج إجتماع مكتبها الوطني اعتبرت حمس أن الإجراءات التي أقرها أمس رئيس الجمهورية لا ترقى إلى طموحات الشعب الجزائري والتفاف على إرادة الجزائريين وتفويت الفرصة التاريخية للانتقال بالجزائر نحو تجسيد الإرادة الشعبية. وشدد بيان الحركة أن إجراءات التأجيل التي أُعلِن عنها لا تتوافق مع مبادرة حركة مجتمع السلم التي عرضتها على الرئاسة والمعارضة بكل شفافية ووضوح، وفي هذا السياق سجلت 5 فروق أهمها افتقاد القرارات الصادرة عن رئيس الجمهورية إلى مبدأ التوافق والإطار القانوني والدستوري.
وحملت حمس المعارضة مسؤولية عدم قدرتها على الاتفاق على رؤية سياسية كاملة.
وأكدت أن البوصلة الوحيدة التي تحدد وجهتها السياسية في ظل التطورات المتسارعة القائمة هي الإرادة الشعبية.
بلعيد.. «قرارات الرئيس خرق للدستور»
من جهته، اعتبر رئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، القرارات الواردة في رسالة رئيس الجمهورية، «خرقا صارخا للدستور»، وكتب بلعيد في صفحته الرسمية بموقع فايسبوك: «تقيدنا دوما في عملنا السياسي بأحكام الدستور وطالبنا السلطة بإحترامه، القرارات الواردة في رسالة رئيس الجمهورية المنتهية ولايته خرقا صارخا لأحكام الدستور».
غول .. «حكمة وتبصّر»
رحّب، حزب تجمع أمل الجزائر، «تاج» بالقرارات التي اتخذها بوتفليقة، المتعلقة بتأجيل الانتخابات، وقال الحزب في بيان له إنه رحب «بالقرارات الحكيمة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية استجابة للمطالب المرفوعة خلال المسيرات الشعبية، وأضاف الحزب انه «يدعو تجمع أمل الجزائر «تاج» إلى التعجيل بالإصلاحات العميقة والجريئة مع توفير ضمانات الانتقال السلس للحكم، وتغيير النظام وبناء الجمهورية الجديدة».
بن يونس: «بوتفليقة استجاب لمطلب العدول»
واعتبرت الحركة الشعبية الجزائرية (الأمبيا)، بأن القرارات الواردة في رسالة رئيس الجمهورية، هي استجابة للطموحات الشعبية المعبر عنها في المسيرات الأخيرة. مؤكدة بأن المسار الجديد الذي أعلن عنه الرئيس سيتوج بتنظيم انتخابات رئاسية حرة ونزيهة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.