الرئيس تبون يستقبل سفيرة مملكة السويد بالجزائر    اختتام "الدورة البرلمانية العادية 2019-2020" غدا الخميس    حوادث المرور: وفاة 20 شخصا و1326 جريحا الأسبوع الفارط    وزارة الشؤون الدينية تحارب الفساد    الألعاب المتوسطية..تخصيص 100 مليار سنتيم لتجهيز الهياكل الرياضية    محكمة سيدي أمحمد : الخزينة العمومية تطالب طحكوت وشركائه بمبلغ يفوق 300 مليار دج كتعويض    الرئيس تبون يعزي عائلة المحامية ياسمين طرافي    لاعب مغربي يهنئ بن رحمة ويكشف إنتقاله لتشيلسي    محاولة رونالدو للتشويش على إبراهيموفيتش    تركيا تعلن عن 3 مناورات بحرية ضخمة "بربروس" قبالة سواحل ليبيا    نشرية خاصة : موجة حر في ولايات الشلف و غليزان و عين الدفلى    وزارة التجارة تقدم هبة تضامنية مستعجلة لولاية سطيف    حجز أكثر من تسعة قناطير من الكيف المعالج بالنعامة    مشروع حروف الجنة..اضاءة وسط عتمة الحجر الصحي    مرابط: التوعية والردع والحجر الكلي للمناطق الموبوءة هم الحل لاحتواء فيروس كورونا    وزير الصحة في الوادي للوقوف على ظروف و مستوى التكفل بمرضى كورونا    والي سطيف : سيارات الأجرة و حافلات النقل والترامواي سيتواصل نشاطها من ال5 صباحا إلى الواحدة زوالا    الشابة يمينة تنفي إصابتها بكورونا ..وتوضح : لا احتاج "تيليطون "    إدارة الكناري تبدي تضامنها مع سرباح وأدغيغ    التونسيون العالقون بالجزائر يعودون إلى بلدهم    حجز أزيد من 9 قناطير من الكيف المعالج بالنعامة    ابنة شقيق الرئيس الأمريكي تكشف أسرارا مثيرة "غير مرغوبة" عنه في مذكراتها    أسعار النفط تتراجع    تنصيب محمد يحياوي رئيسا للجنة المتخصصة في إعانة الفنون و الآداب    وزير الصحة من الوادي : سيتم إيجاد الحلول المستعجلة لانشغالات الأطباء في أقرب وقت    بلايلي وبن العمري هذا الجمعة بالسعودية    تيسمسيلت : تعليق ابرام عقود الزواج عبر مختلف بلديات الولاية    رسالة مشفرة من خالدي لزطشي    مدير المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير    الرئيس تبون يترأس اجتماعا مخصصا لبحث مشروع الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    المؤسسات الناشئة.. "كراود فاندينغ" سيصبح عمليا قريبا    سكان مستغانم يأملون في المزيد من المكاسب    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء والبالغة 1650 طن    جبهة البوليساريو تشيد بموقف الاتحاد الأوروبي    تزامنا وارتفاع درجات الحرارة    عبد الناصر ألماس.. رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر:    احياء للذكرى 58 لعيدي الاستقلال والشباب    في ظل التفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    العدد صفر صدر أمس    شددا على أهمية احترام خفض الإنتاج    فلاحون يمتنعون عن دفع منتوج الشعير بتيارت    عدد شروط نجاح مسار تعديل الدستور    مواقف دولية محذرة من الخطوة الإسرائيلية،،،    جائحة "كورونا" تهدد 250 مليون شخص بالمجاعة    أديس أبابا تقرر الشروع في ملئه رغم الخلافات القائمة    تنديد برفض فرنسا الاعتراف بجرائمها الاستعمارية    خلاف شخصي يرهن تزويد السكان بالماء    أصحاب المقاهي وموزعو المشروبات الغازية يحتجون    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    معلم تاريخي شاهد على جرائم الإستعمار الفرنسي    توزيع 5 آلاف كتاب على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    7 سنوات من العطش بأحياء البناء الجاهز بوادي الفضة    انطلاق المرحلة الأخيرة من مشروع التهيئة    هكذا تكون رحمة الله بعباده    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحسن قيمة العملة الوطنية مرتبط بالتحول السياسي و خروج البلاد من العلاقات التقليدية
خبراء يؤكدون ارتفاع الدينار الجزائري بنسبة لا تتجاوز 1.79%في سنة ونصف
نشر في الجمهورية يوم 26 - 06 - 2019

- خبراء المال و الاقتصاد يؤكدون استحالة ارتفاع الدينار
ب13% مقابل الاورو في ظرف سنة
- الدينار الجزائري عرف تدهورا كبيرا طيلة 20 سنة مضت
الإشاعات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي حول ارتفاع قيمة الدينار الجزائري مقابل العملة الأوروبية بنسبة 13% دفعتنا إلى التقرب من خبراء الاقتصاد و المال لاطلاعنا عن الوضع و معرفة القاعدة التي أطلقت على أساسها الإشاعات التي صنعت ضجة بوسائل التواصل الاجتماعي و وسائل الاعلام، كما افرحت بعض الجزائريين الذين استبشروا خيرا من وراءها في حين كذب اخرون الخبر و عبروا عن يأسهم من إرتفاع قيمة الدينار خاصة في السوق الموازية للعملات في ظل الوضع الراهن للبلاد.
و يتساءل الكثير من الموطنين عما يجري في عالم المال و الأعمال في الجزائر وسط المتغير السياسي، و الحراك الشعبي المتواصل و عن حقيقة وجود تأثير إيجابي على العملة الوطنية التي عاشت تدهورا مستمرا طيلة 20 سنة مضت نزل فيها الدينار إلى أدنى مستوياته مقابل العملاء الأجنبية و على رأسها الأورو.
و بناء على تحاليل لنتيجة معطيات سعر صرف الاورو مقابل الدينار كما هو بارز في صورة الجدول أكد لجريدة «الجمهورية» السيد ف.ع مختص في المالية و التجارة الدولية بجامعة الجزائر ان هناك ارتفاع واضح في قيمة الدينار قدر ب1.79% خلال سنة و نصف تقريبا، و بالتالي يسجل الدينار تحسنا ملحوظا.
كما أكد المختص أيضا استحالة وصول القيمة إلى 13% في ظرف سنة كما جاءت الإشاعات، و حسب مثال بسيط قدمه المتحدث فإن كمية السلع المقدرة ب400 وحدة من منتج معين اشتريت سنة 2018 ب50 الف دينار، و بنفس سعر الشراء نستطيع الحصول على 450 وحدة في هذه السنة بدل 400 وحدة، بمعنى أدق السلع التي كانت تقدر ب 1 اورو في جانفي 2018 مقابل 137.8 دج أصبحت اليوم تقدر ب1 اورو مقابل 135.32 دج و هي القيمة الخاصة بأسعار صرف الدينار لنهار أمس على مستوى البنوك.
و حسب نفس المتحدث فإن قيمة الأورو هي التي انخفضت مقابل الدينار و من هنا يمكن القول بتحسن القدرة الشرائية الدينار الجزائري، و انخفاض القدرة الشرائية للعملة الأوروبية يضيف المختص و هذا تسببت فيه عدة عوامل و متغيرات تجمع عليها خبراء الاقتصاد و المال سنأتي على ذكرها.
و تبعا لمستجدات سوق المال و الأسهم طرح الخبير المالي فرضية ان يكون هذا التحسن في قيمة الدينار سياسة من سياسات الاتحاد الأوربي لتصحيح العجز في الميزان التجاري مفصلا ان انخفاض قيمة الأورو تعني أن السلع الأوربية تصبح أقل ثمنا مما كانت عليه، مضيفا انه لو افترضنا أن سعر الصرف كان 1 أورو مقابل 140 دج وكان السعر الوحدوي لسلعة ما 1 أورو أي بالدينار 140 وانخفض أو تم تخفيض قيمة الأورو وأصبح 1 أورو مقابل 100دج فهذا يعني أنا سعر هذه السلعة في نظر المستورد الجزائري قد انخفضت ب 40 دج للوحدة. مما يدفع بزيادة الكمية المستوردة من هذه السلعة أي زيادة صادرات الاتحاد الأوربي مما يساعده في تحسين الميزان التجاري (الصادرات أكبر من الواردات) وتحقيق فائض في الميزان.
أما إذا كان انخفاض قيمة الأورو نتيجة العرض والطلب فهذا يدل على انخفاض قيمة التعاملات بالأورو (مختلف التعاملات المالية) وستعرف العملات المرجعية الأخرى ارتفاع في قيمتها لزيادة الطلب عليها. مؤكدا ان فرضية ارتفاع قيمة الدينار الجزائري تأثرا بالصادرات فهي مستبعدة نظرا لضعف قيمتها.
و من جهته أكد الخبير و المستشار الاقتصادي الأستاذ فيصل بن سعيد ان المواقع التي وصل اليها الدينار الجزائري لم تكن في الحسبان، و ان ارتفاعه النسبي الذي يحدده خبراء المال ناتج عن التحول السياسي الحاصل في البلاد، مضيفا ان قيمة النقد بأي دولة مرتبطة بالاستقرار الذي له عدة أشكال و أهمها الاستقرار السياسي و هذا ما تشهده الجزائر (استقرار سياسي نسبي )حيث انها خرجت من العلاقات التقليدية إلى بناء علاقات جديدة.
هذا و استبعد ايضا الأستاذ بن سعيد فى حديثه الخاص ل«الجمهورية» ان يكون العامل الاقتصادي وراء تحسن قيمة الدينار، مؤكدا أننا لا نعيش طفرة اقتصاديا لا العكس هناك أزمة و أمور معقدة، مضيفا ان معادلة العرض و الطلب و تراجع الاستيراد و رفع الصادرات جعل الدينار مطلوب للشراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.