كورونا: ألمانيا تغلق المطاعم والمنشآت الترفيهية    تركيا تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية    مظاهرات بالعيون بمخيمات اللاجئين الصحراويين تضامنا مع معتصمي الكركرات    محاضرات حول الانسان والثقافة في فكر مالك بن نبي    "المحمدية" تنتصر    "ادعاءاتكم حملة مغرضة ولن تزيدني إلا عزما وإصرارا"    عبيد شارف لإدارة لقاء سيراليون ضد نيجيريا    3 قتلى و152 جريح خلال 24 ساعة    عرقاب : مشروع تعديل الدستور "يدعم الاقتصاد والمنتوج والمستثمر الجزائري"    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    10 وفيات.. 320 إصابة جديدة وشفاء 191 مريض    تظاهرات في غزة للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي ومواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية    اكتشاف وكر دعارة وتوقيف 13 شخصا بينهم 4 نسوة في برج بوعريريج!    انتخاب النائب رحمانية رئيسا للجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي    المولد النبوي الشريف : ضمان دوام الوكالات التجارية الرئيسية للاتصالات الجزائر    رمز للسيادة والدين الأقوم    الوزير الأول يكرم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بجامع الجزائر    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    قوراية: معا لنصرة نبينا الكريم يا أمة المليار    تعديل الدستور: الفريق شنقريحة يسدي تعليمات لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    لابد من تكوين مختصين في اليد العاملة المحلية    نقل رئيس الجمهورية إلى ألمانيا لتلقي فحوصات طبية معمّقة    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    مساحات خضراء تتحول إلى مفارغ بغليزان    تكريم أوائل الناجحين في الباكالوريا بمستغانم    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    الحارس الدولي السابق سمير حجاوي يعاني في صمت    الثنائي غربي وشتيح يغلقان «الميركاتو»    رزيق يدعو التجار والحرفيين لدعم مشروع الدستور    تكريم مجاهدي مغنية    تكريم رئيسة تحرير جريدة "الجمهورية" الفائزة بجائزة الرئيس للصحفي المحترف    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    مكتتبو عدل يحتجون    إسم يبحث عن رسم    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    فاوتشي: بحلول أوائل ديسمبر سنعرف ماذا يمكن أن يفعله لقاح كوفيد19    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    وزير الصناعة يعطي إشارة اانطلاق قافلة تصدير منتجات عصائر من بجاية إلى ليبيا    تحذير من التسرب المدرسي    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    إيطاليا تعلن تسجيل 24991 إصابة جديدة بكورونا و221 وفاة    تونس تستنكر الحملة الفرنسية للإساءة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم    وهران: نشوب حريق في مستودع للأغطية والأفرشة بحاسي بونيف    حجز 200 ألف وحدة مفرقعات    عمال مصنع الأجر يحتجون    ألعاب القوى-منشطات: "أنا رياضي نظيف"    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    كورونا… تسجيل 320 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    بركاني: هكذا سيتم تطبيق الحجر الصحي إذا واصلت إصابات كورونا في الارتفاع    تغييرات جذرية في مفهوم الحقوق والحريات بمشروع الدستور    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    تجارة الكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية    فنيش:التعديل الدستوري "سيعيد السلطة التأسيسية للشعب"    هزة أرضية بولاية بومرداس    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأحكام الجديدة، تدعيم لمكافحة الإجرام والفساد
وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي لدى عرضه مشروع قانون الإجراءات الجزائية المعدل أمام الغرفة السفلى للبرلمان:
نشر في الجمهورية يوم 11 - 11 - 2019

- توسيع صلاحيات ضباط الشرطة القضائية التابعين للمصالح العسكرية..
قال امس وزير العدل حافظ الأختام أنّ جهاز المخابرات هو مؤسسة جزائرية صنعت مجد الوطن الدولي، مضيفا أن إعادة الضبطية القضائية لضباط الأمن العسكري هو إعادة لما كانت عليه الجزائر منذ سنة 1985، مشددا على أن ضباط الأمن العسكري كانت لهم صلاحيات التحقيق منذ تلك الفترة(...).
لكن سنة 2017 تم تجريدهم من الصلاحية وحصرهم فقط في التحقيق في جرائم المساس بأمن الدولة(...).
وخلال عرضه مشروع قانون الإجراءات الجزائية أمام نواب الغرفة السفلى تأسف الوزير زغماتي على هدم مؤسسة بكاملها وحصر مهامها في مجال محددة من الجرائم ما أثر سلبا على السير الحسن للتحريات والتحقيقات في قضايا القانون العام وعلى رأسها قضايا الفساد والمساس بالاقتصاد الوطني. واعتبر الوزير أنه اضحى من الضروري توسيع مجال الاختصاص النوعي في هذا السلك من الضبطية القضائية ليشمل جميع الجرائم المنصوص عليها في التشريع الجزائي الوطني.
وأما فيما يخص مراقبة اعمال ضباط الشرطة القضائية للمصالح العسكرية للأمن والدرك الوطني يقترح المشروع تعديل نص المادة 207 من القانون المتعلقة بمراقبة اعمال ضباط الشرطة القضائية والموكلة الى غرفة الاتهام التي يرفع اليها الامر في شأن الاختلالات المنسوبة لهؤلاء الضباط في مباشرة وظائفهم من قبل النائب العام.
وبالنظر إلى صفة العسكري التي يتمتع بها كل من ضباط الشرطة القضائية التابعين للدرك الوطني والمصالح العسكرية للأمن فان النائب العام المختص اقليميا يتولى إعلام النائب العام العسكري باتخاذه لذات الاجراء في حالة ما اذا كان ضابط الشرطة القضائية تابعا لسلك الدرك الوطني - بحسب الوزير.
بينما وفيما تعلق بضابط الشرطة القضائية للمصالح العسكرية للأمن تتم اجراءات اخطار غرفة الاتهام لمجلس قضاء الجزائر بوصفها هي الوحيدة المختصة للنظر في مثل هذه الاختلالات (...).
في سياق مغاير أعلن الوزير عن توظيف 247 قاضي جديد قريبا (...).
أما تحريك الدعوى العمومية في جرائم ذات الصلة بالمال العام تم إدراج ضمن تدابير قانون الإجراءات الجزائية المؤرخ في جويلية 2015 شرط الشكوى المسبقة من الهيئات الاجتماعية للمؤسسة الاقتصادية لتحريك الدعوى العمومية ضد مسيري المؤسسات الاقتصادية التي تملك الدولة كل رأسمالها او ذات الرأسمال المختلط عن أعمال التسيير التي تؤدي إلى سرقة, اختلاس, تلف او ضياع أموال عمومية أو خاصة.
وأوضح الوزير بهذا الخصوص أن نص هذه المادة المستحدثة والذي كان يرمي الى ايجاد نوع من الحماية لمسيري المؤسسات الاقتصادية وجعلهم في منأى عن المتابعات الجزائية التي قد تكون غير مؤسسة نظرا لطبيعة أعمالهم قد «كان لها اثار جد سلبية» على تحريك الدعوى العمومية في مجال الجرائم المتصلة بالمال العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.