مستشفيات قسنطينة تداركت الوضع    هذا أهمّ ماجاء في مشروع قانون الانتخابات    القضاء على أكثر من 4 آلاف ربط عشوائي    تأجيل الاستئناف في قضية "جي بي فارما" إلى 31 جانفي    5 وفيات .. 222 إصابة جديدة وشفاء 181 مريض    المنتخب الوطني في محاولة رد الاعتبار    وزير الصناعة يعيد إدماج 9 إطارات سامية    خودة يبرمج تربصا لمدة 10 أيام    بلعطوي يتأسف لتضييع الفوز أمام بلوزداد    غوارديولا يبعد محرز    ليلة سوداء بتونس على وقع أعمال شغب وعنف    قسنطينة ترفع شعار" شتاء دافئ وبدون جوع"    التصويت على آلية لاختيار سلطة تنفيذية جديدة اليوم    تأكيد على ضرورة إسقاط إعلان ترامب "المشين"    الجزائريون يُفشلون المخططات المعادية اليوم وغدا    تأجيل الاستئناف في قضية «جي.بي فارما»    تنصيب جو بايدن: أوامر رئاسية متوقعة بالتراجع عن عدد من سياسات ترامب    بيان الجزائر وجنوب إفريقيا جاء في سياق ما طالب به الاتحاد الإفريقي    فتح دور الشباب تدريجيا ابتداء من اليوم    بلخضر يدعو المؤسسات الدينية إلى توسيع برامجها خدمة للأجيال الناشئة    توقيع اتفاقية تعاون بين وزارتي الثقافة والدفاع الوطني    رزنامة جديدة لمعاشات المتقاعدين    ينجح في امتحان بعد 158 محاولة    حكيمي يفكك الخطاب الثقافي    وقفة مع المترجم الراحل أبو العيد دودو    التصويت اليوم على السلطة التنفيذية الجديدة    عودة الهدوء عقب احتجاجات بمدن تونسية    بوّابة إلكترونية لتصاريح استيراد أو تصدير المواد الحسّاسة    11 سنة سجنا نافذا لسارقي محل تجاري بأرزيو    ميزانية ب3ملايير دج و 60 عملية تنموية بمناطق الظل    الشرطة تحجز 250 قرص مهلوس    20 مليار دولار قيمة صادرات المحروقات في 2020    شاوتي يصاب ويضيع مواجهة الشلف    «الديجياس» رفضت منح نسخة من المحضر للمحكمة الرياضية    « ركلة الجزاء سهلّت من مأمورية جياسكا»    من أخبر السَّماء    شذرات    نوبة الحنين    توفير «الصيرفة الإسلامية» عبر 100 وكالة قبل نهاية جوان    جسر العبور بين الجامعة و التنمية    «اللّقاح ضد كورونا ضروري لتقوية المناعة و الوباء وضع طبيعي»    ..بداية "العملية الجراحية"    قراءات وحديث عن الذاكرة والوثيقة    فرحة وارتياح شبابي    رابط حصري للمواد الحسّاسة    نافذة إلكترونية لمسابقات التكوين    تأهب "الجيش الأبيض"    "اقتناء عدد هام من الموزعات الآلية قريبا"    السّردين أضحى بمرتبة اللحوم الحمراء!    الجهول    إنحراف سيارة وسقوطها في حفرة يُخلف 3 جرحى بمستغانم    الشروع في تكوين الأطقم الطبية المعنية بالتلقيح ضد كورونا هذا الأسبوع    تعميم مهم من مجلس الأمن لتسوية النزاع في الصحراء الغربية    فتح الميركاتو الشتوي لأندية بعد نهاية مرحلة الذهاب    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات متنوعة تشمل مختلف القطاعات
نشر في الجمهورية يوم 24 - 02 - 2020


أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة, عمار
بلحيمر, اليوم الاثنين, أن الخطوط العريضة لمخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات
متنوعة تشمل مختلف القطاعات التي من شأنها اخراج الجزائر من الازمة التي
تعيشها.
وتطرق الناطق الرسمي على أمواج الاذاعة الوطنية الى مختلف الورشات التي
باشرتها الحكومة, على غرار تلك المتعلقة بالتنمية البشرية والسياسة الاجتماعية
وكذا الدعم المخصص لها والمقدر سنويا ما بين 12 و 14 مليار دولار.
وأشار بهذا الخصوص الى ضرورة تحسين القدرة الشرائية للمواطن من خلال رفع
الحد الأدنى للأجور والتكفل بالفئات الاجتماعية الهشة مع المحافظة على منظومة
الضمان الاجتماعي بإدماج العاملين في النشاط الموازي.
وبالنسبة للتنمية الاجتماعية, أشار السيد بلحيمر الى أنها تشمل مجالات
"حساسة", على غرار التربية, الصحة, التعليم العالي والتكوين المهني, الثقافة
والرياضة, مشددا في ذات الوقت على ضرورة "إعادة الاعتبار لفروع الرياضيات
والعلوم مع تحسين حكامة النظام التربوي وترقية عملية الحوار, لاسيما في ظل
الإفراط في الاضرابات التي يشهدها القطاع".
وبالنسبة للتعليم العالي, أكد الوزير ان مخطط عمل الحكومة يعتمد على "تكوين
نخب واقطاب للأبحاث ذات مرجعية اساسية تسمح للجزائر بالتموقع في السوق
العالمية للمعرفة".
وفي قطاع التكوين المهني, أوضح الناطق الر
سمي ان عمل الحكومة يرتكز على
"تحسين نوعية التكوين والتعليم التقني, العلمي والتكنولوجي", مشيرا على وجه
الخصوص الى استحداث بكالوريا مهنية في ظل "النقص المسجل في مجال الحرف والمهن
نتيجة اهمال هذا النوع من التكوين".
وفي مجال الصحة, أكد وزير الاتصال على ضرورة "أنسنة النشاط الصحي عبر
التحسين الفعلي للاستقبال والتغطية الصحية للسكان", لاسيما على مستوى مصالح
الاستعجالات في المستشفيات, الأمر الذي يستدعي --كما قال-- "احداث قطيعة
نهائية مع هذه المظاهر السلبية".
وبخصوص قطاع الاعلام, ذكر الوزير بفتح عدة ورشات تتعلق بتعزيز الاطار المرجعي
من خلال "استرجاع ثقة المواطن لمحتوى ما تقدمه وسائل الاعلام وتحقيق التوازن
المطلوب بين الحرية والمسؤولية من خلال ممارسة هادئة لحرية الصحافة".
وأشار أيضا الى مسعى "الانفتاح الاعلامي والمنافسة النزيهة التي تميز
الممارسات في مجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة بالمحافظة على التعددية
والتنافسية" وكذا "مراجعة الاطار التشريعي والتنظيمي لقطاع الاتصال وملأ
الفراغ القانوني الذي تعاني منه الصحافة الالكترونية, الاشهار والقنوات الخاصة
مع ضبط الصحافة المكتوبة ومجال الاشهار".
وعلاوة على هذه الجوانب, أكد الوزير على ضرورة إعطاء "دفع قوي لتطوير الوسائل
التكنولوجية والانتقال السريع نحو الرقمنة الكلية وتنظيم الاتصال المؤسساتي
ونظم المتابعة واليقظة الاعلامية",
من جانب آخر, شدد السيد بلحيمر على أهمية "تحسين وتلميع صورة الجزائر في
الخارج من خلال فتح قناة تلفزيونية دولية بالموازاة مع تعزيز ش
بكة مكاتب وكالة
الانباء الجزائرية", الى جانب فتح قناتين واحدة موجهة للشباب وأخرى برلمانية,
ناهيك عن "ضبط وتعزيز نشاط سبر الآراء وتطهير وضعية المجلات والدوريات
المتخصصة".
وبالموازاة مع ذلك, ستعمل الحكومة --يضيف السيد بلحيمر-- على "تعزيز
الدبلوماسية الاقتصادية من خلال انشاء وكالة التعاون والتنمية", الى جانب
"ديبلوماسية ثقافية خدمة لإشعاع الجزائر ودورها ونفوذها في العالم".
وفي مجال الامن والدفاع, أكد الوزير على "مواصلة الجيش الوطني الشعبي لمهامه
الدستورية المرتبطة بالدفاع والسيادة الوطنية وذلك ببذل جهود مكثفة في مجال
عصرنة وتعزيز احترافيته وقوته", مشيرا الى أن "التطور القوي والتدريجي
للموارد البشرية والمادية للجيش ستتناسب مع حجم التهديد القادم خصوصا من
الجنوب والجنوب الشرقي وكذا من الفضاءات البحرية والجوية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.