اتصالات الجزائر: تمديد اعتماد كل التدابير إلى غاية انتهاء فترة الحجر    وزارة التجارة: لا فتح للأنشطة التجارية..وهذه القرارات من صلاحيات الوزير الأول    محرز: “في مانشستر سيتي كان علي اللعب بطريقة مختلفة”    الإطاحة ب4 شبكات إجرامية وحجز أزيد من قنطار زطلة ومهلوسات بوهران    قتيل في اصطدام بين سيارة وشاحنة    جمعية التجار والحرفين تقدم اقتراحات لمرافقة التجار المتضررين    9 وفيات و 137 جريح إثر حوادث مرور في ظرف 24 ساعة        زطشي يجتمع بأطباء " الفاف" تحسبا لإستئناف الدوري    وزارة الشباب والرياضة.. المكمل الغذائي “هيدروكسيكيت” يتسبب بالموت!        "كناس" سطيف يطلق استبيانا لمعرفة عدد أرباب العمل والأجراء المتضررين من فيروس "كورونا"    لافروف يبحث مستجدات الوضع في ليبيا مع مسؤولين كبار في حكومة الوفاق    “أوبك+”.. موسكو والرياض توصلتا لاتفاق مبدئي حول تمديد تخفيضات الإنتاج        تونس تلزم الوافدين اليها بإجراءات خاصة بعد فتح الحدود    منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا    الولايات المتحدة: تواصل الاحتجاجات الشعبية ومخاوف من تأثيرها على الرئاسيات المقبلة    زغدود: لن أقبل أن أكون مدربا مساعدا في " لياسما"    5 وزراء ينزلون غدا بمجلس الأمة    لعقاب: تلقينا 1200 اقتراح يخص مواد مسودة الدستور    لعقاب : التساؤلات بشأن مدى شرعية نائب الرئيس مقبولة و هي محل للنقاش    أزيد من 18 ألف مركبة بالمحشر شهر ماي..    شرفي: الصديق والعدو يشهد أن تأطير الرئاسيات كان ناجحا    راوية ينصب كسالي أمينا عاما لوزارة المالية    إيطاليا تعرب عن "امتنانها العميق" للجزائر نظير تضامنها ومساعدتها لها    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    سعيدة: توزيع قريبا أزيد من 4700 قطعة أرضية للبناء الذاتي    "من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟" كتاب استقصائي من توقيع أحمد بن سعادة    السلطة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية بفتح تحقيق رسمي في هدم إسرائيل لمنازل بالقدس    ميلان سيتخلى عن بن ناصر في هذه الحالة !    غالبية الأمريكيين يعتقدون بوجود تمييز ضد السود من جانب الشرطة    الجلفة : مراسل و صحفي جريدة الخبر "أمحمد الرخاء" في ذمة الله    النفط فوق ال 40 دولارا     الشلف: غلق جميع الشواطئ في إطار الوقاية من فيروس كورونا    مقتل جورج فلويد: كيف يُعامل السود أمام القانون في الولايات المتحدة؟    سي ان ان : فايسبوك اغلق حسابات متطرفين أمريكيين ناقشوا تسليح المحتجين    موقف مؤسس فيسبوك من منشورات ترامب "يرسي سابقة خطيرة"    جورج فلويد: هل يمكن لترامب نشر الجيش داخل الولايات الأمريكية؟    الحملات اليائسة لن تزيد شعبنا إلّا إلتفافا حول جيشه    الجزائر تنظم كأس إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس    اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة كورونا هي المخولة بإعطاء الضوء الأخضر لرفع الحجر    حلفاية ينتظر نتائج تحقيق العدالة    حقق نتائج باهرة خلال الشهر الماضي    تمديد آجال المشاركة إلى 5 جوان    الإعلان عن الأسماء الفائزة    حكيم دكار يغادر مستشفى البير بقسنطينة    4939 مخالفا للحجر أمام العدالة    الإطاحة بشبكة مختصة في النصب و الهجرة غير الشرعية    ضرورة رفع التجميد عن الطعون والملفات المقبولة    ليلة شاعر    ألوان البقاء    همسات حفيف    المؤمن يفرح عند أداء الطاعة    فوائد من حديث: أفشوا السلام بينكم    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات متنوعة تشمل مختلف القطاعات
نشر في الجمهورية يوم 24 - 02 - 2020


أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة, عمار
بلحيمر, اليوم الاثنين, أن الخطوط العريضة لمخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات
متنوعة تشمل مختلف القطاعات التي من شأنها اخراج الجزائر من الازمة التي
تعيشها.
وتطرق الناطق الرسمي على أمواج الاذاعة الوطنية الى مختلف الورشات التي
باشرتها الحكومة, على غرار تلك المتعلقة بالتنمية البشرية والسياسة الاجتماعية
وكذا الدعم المخصص لها والمقدر سنويا ما بين 12 و 14 مليار دولار.
وأشار بهذا الخصوص الى ضرورة تحسين القدرة الشرائية للمواطن من خلال رفع
الحد الأدنى للأجور والتكفل بالفئات الاجتماعية الهشة مع المحافظة على منظومة
الضمان الاجتماعي بإدماج العاملين في النشاط الموازي.
وبالنسبة للتنمية الاجتماعية, أشار السيد بلحيمر الى أنها تشمل مجالات
"حساسة", على غرار التربية, الصحة, التعليم العالي والتكوين المهني, الثقافة
والرياضة, مشددا في ذات الوقت على ضرورة "إعادة الاعتبار لفروع الرياضيات
والعلوم مع تحسين حكامة النظام التربوي وترقية عملية الحوار, لاسيما في ظل
الإفراط في الاضرابات التي يشهدها القطاع".
وبالنسبة للتعليم العالي, أكد الوزير ان مخطط عمل الحكومة يعتمد على "تكوين
نخب واقطاب للأبحاث ذات مرجعية اساسية تسمح للجزائر بالتموقع في السوق
العالمية للمعرفة".
وفي قطاع التكوين المهني, أوضح الناطق الر
سمي ان عمل الحكومة يرتكز على
"تحسين نوعية التكوين والتعليم التقني, العلمي والتكنولوجي", مشيرا على وجه
الخصوص الى استحداث بكالوريا مهنية في ظل "النقص المسجل في مجال الحرف والمهن
نتيجة اهمال هذا النوع من التكوين".
وفي مجال الصحة, أكد وزير الاتصال على ضرورة "أنسنة النشاط الصحي عبر
التحسين الفعلي للاستقبال والتغطية الصحية للسكان", لاسيما على مستوى مصالح
الاستعجالات في المستشفيات, الأمر الذي يستدعي --كما قال-- "احداث قطيعة
نهائية مع هذه المظاهر السلبية".
وبخصوص قطاع الاعلام, ذكر الوزير بفتح عدة ورشات تتعلق بتعزيز الاطار المرجعي
من خلال "استرجاع ثقة المواطن لمحتوى ما تقدمه وسائل الاعلام وتحقيق التوازن
المطلوب بين الحرية والمسؤولية من خلال ممارسة هادئة لحرية الصحافة".
وأشار أيضا الى مسعى "الانفتاح الاعلامي والمنافسة النزيهة التي تميز
الممارسات في مجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة بالمحافظة على التعددية
والتنافسية" وكذا "مراجعة الاطار التشريعي والتنظيمي لقطاع الاتصال وملأ
الفراغ القانوني الذي تعاني منه الصحافة الالكترونية, الاشهار والقنوات الخاصة
مع ضبط الصحافة المكتوبة ومجال الاشهار".
وعلاوة على هذه الجوانب, أكد الوزير على ضرورة إعطاء "دفع قوي لتطوير الوسائل
التكنولوجية والانتقال السريع نحو الرقمنة الكلية وتنظيم الاتصال المؤسساتي
ونظم المتابعة واليقظة الاعلامية",
من جانب آخر, شدد السيد بلحيمر على أهمية "تحسين وتلميع صورة الجزائر في
الخارج من خلال فتح قناة تلفزيونية دولية بالموازاة مع تعزيز ش
بكة مكاتب وكالة
الانباء الجزائرية", الى جانب فتح قناتين واحدة موجهة للشباب وأخرى برلمانية,
ناهيك عن "ضبط وتعزيز نشاط سبر الآراء وتطهير وضعية المجلات والدوريات
المتخصصة".
وبالموازاة مع ذلك, ستعمل الحكومة --يضيف السيد بلحيمر-- على "تعزيز
الدبلوماسية الاقتصادية من خلال انشاء وكالة التعاون والتنمية", الى جانب
"ديبلوماسية ثقافية خدمة لإشعاع الجزائر ودورها ونفوذها في العالم".
وفي مجال الامن والدفاع, أكد الوزير على "مواصلة الجيش الوطني الشعبي لمهامه
الدستورية المرتبطة بالدفاع والسيادة الوطنية وذلك ببذل جهود مكثفة في مجال
عصرنة وتعزيز احترافيته وقوته", مشيرا الى أن "التطور القوي والتدريجي
للموارد البشرية والمادية للجيش ستتناسب مع حجم التهديد القادم خصوصا من
الجنوب والجنوب الشرقي وكذا من الفضاءات البحرية والجوية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.