بحث سبل التعاون في الطاقات المتجددة    10 سنوات في انتظار مناصب شغل    إبراهيم: غالي نطالب بتدخل منظمات حقوق الإنسان لحماية الصحراويين من انتهاكات الاحتلال المغربي    حملة بحث واسعة عن اليوتيوبر «فكرينيو» بوهران    «سيدي الهواري»..ذاكرة تئن تحت ركام الإهمال    اكتشاف حالتي إصابة من السلالة البريطانية الجديدة لفيروس كورونا بالجزائر    استلام هبة صينية من 200 ألف جرعة لقاح «سينوفارم»    الوباء عجلّ بمراجعة المنظومة الصحية نحو العصرنة    جمعية الصقور الذهبية تكرم المتوفقين في البطولة العربية    السعودية ترد على التقرير الأمريكي    أخبار الجزائر ليوم الجمعة 26 فيفري 2021    بوقدوم يشدد على "تنفيذ قرارات الشرعية الدولية"    واتساب ماضٍ بمراضاة المستخدمين    أكراتش: استخدام العقول الجزائرية في الاقتصاد الوطني    إيداع سائق الشاحنة المتهور سجن الحراش!    2.6 بالمائة نسبة التضخم نهاية جانفي    معركة الأسواق    شعار «مدنية ماشي عسكرية» ليس مستوحى من مؤتمر الصّومام    مطالب بمواصلة التغيير وتعزيز الوحدة الوطنية    رئيس الجمهورية يستقبل الرئيس إبراهيم غالي    أبرز ما جاء في تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل خاشقجي    البيروقراطية والرشوة تعرقلان تنمية البلاد    اختطاف مئات الفتيات من مدرسة ثانوية في نيجيريا    الإيقاع بمروّج مهلوسات    عروض بالجملة لبلومي "الصغير"    كلاسيكو واعد بين العميد والكناري    مستقبل رئاسة النادي يعكر الأجواء الرياضية    الكشف عن أسماء الفائزين    جائزة وطنية جامعية في القصة القصيرة    مسعودي هدّافا مُؤقّتا للبطولة الوطنية    دعوة الأمم المتحدة لفرض احترام القانون في الصحراء الغربية    الدبيبة يقدّم تشكيلة حكومته إلى مجلس النواب    إقبال كبير على طلب التلقيح ضد كورونا بالعاصمة    أسعار برميل النفط عند 62 دولارا للبرميل    نجل بلومي يقترب من نانت الفرنسي    حجز 197،8 كلغ من المخدرات    المكتتبون يجدّدون مطلب استرجاع أموالهم    133 مليار سنتيم لمناطق الظل بتلمسان في 2021    «بناء مجتمع مدني متميز ومحترف في صلب الاهتمامات»    إنهيار عمارة بباب الواد يتسبب في إصابة 3 أشخاص    "الزبون ملك"..لإيقاظ السياحة    دفع جديد لبرامج "عدل"    ورشات الإصلاح    المولودية تستهدف نقاط البوديوم أمام الأكاديمية    بن شادلي يعول على البدائل لتعويض الغائبين    أكثر من 11 مبدعا في الموعد    ندوة علمية حول الهوية والذاكرة الوطنية    دفتر شروط جديد    مباراة «الصلح» مع الجوارح    مستغانم تتعرف على ممثليها ال 15 في المسابقة الوطنية للرياضيات    جمعية «تواصل الأجيال» تزور المجاهد معطوب الحرب «مسلم سعيد»    من أجل إرضاء المواطن    قطع دابر الندرة والمضاربة    اللّعنة المستترة    وزير الفلاحة يعزي في وفاة رئيس الغرفة الفلاحية لولاية الجزائر    إنهم يستنسخون الكعبة !!    هكذا يكون الفايسبوك شاهدا لك    ضاع القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستحقاقات المقبلة فرصة لتكريس الشفافية
عمار بلحيمر يجدد التأكيد أنّ حدود الجزائر مؤمّنة بفضل يقظة الجيش:
نشر في الجمهورية يوم 27 - 01 - 2021


- حصائل القطاعات الوزارية ليست بنفس المستوى
- فرنسا والكيان الصهيوني والمخزن منخرطون في مخطط دنيء للمساس بالجزائر
- ضرورة الإسراع في إعمال الشرعية في قضية الصحراء الغربية
أكد وزير الاتصال, الناطق الرسمي للحكومة, عمار بلحيمر, أمس, أن المواعيد الانتخابية المقبلة ستكون فرصة لتأكيد حرص الدولة على «أخلقة العمل السياسي وترقية أداء منتخبي الشعب في إطار الشفافية ومحاربة الفساد».
وقال السيد بلحيمر في حوار مع موقع «سبق برس» أن «الانتخابات التشريعية والمحلية المبكرة ستكون, عندما يحين موعدها, فرصة لتأكيد حرص الدولة على أخلقة العمل السياسي وترقية أداء منتخبي الشعب في إطار الشفافية ومحاربة الفساد وتكافؤ الفرص بين النساء والرجال وتعزيز مشاركة الشباب الجزائري دون استثناء».
وأضاف أنه بعد إصدار الدستور المعدل, تجري حاليا عملية «إثراء مسودة مشروع قانون الانتخابات مع مختلف الفاعلين وفي مقدمتهم الأحزاب السياسية والمجتمع المدني».
وفي رده على سؤال بخصوص تقييم الحصيلة السنوية لعمل الحكومة, اعتبر الناطق الرسمي للحكومة أنه «من الطبيعي ألا تكون حصائل كل القطاعات الوزارية بنفس المستوى وبنفس النتائج المرجوة أو المتوقعة, لهذا فإن مجلس الوزراء لما يخصص اجتماعا لتقييم الأداء الحكومي, فإنه يسعى إلى العمل على استدراك الوضع من خلال فهم مكامن الضعف وأسباب أو معوقات التقدم وطرح المخرجات الكفيلة بتعزيز أداء الطاقم الحكومي خدمة للوطن وللشعب لا غير».
وعلق وزير الاتصال على حجب موقع فايسبوك حسابات تهاجم عدة دول منها الجزائر, مشيرا إلى أن هذا الأمر «يؤكد صحة وصدق المعلومات التي تحوزها الدولة والتي تتقاسمها مع المواطنين من أجل توعيتهم بأن المخاطر المحدقة بالجزائر هي مخاطر حقيقية ومؤكدة وأنها تندرج في سياق مخطط أجنبي ضبط بإحكام على أعلى المستويات للمساس بالجزائر».
وأوضح أن «انخراط أطراف فرنسية ومخابرات الكيان الصهيوني والمخزن في تنفيذ هذا المخطط الدنيء مدعاة لمضاعفة اليقظة وتعزيز الجبهة الداخلية والوقوف صفا واحدا لحماية وطننا من أي سوء مهما كانت طبيعته ومصدره وحجمه».
وفي هذا الصدد, أشاد الوزير بجهود الجيش الوطني الشعبي «الساهر بكل بسالة واحترافية على الدفاع عن الوطن وتأمين حدوده وضمان استقرار سكانه». وجدد التأكيد على أن «حدود الوطن مؤمنة من أي اختراق بفضل يقظة قوات الجيش الوطني الشعبي», مردفا بالقول أن «التمارين التكتيكية والعملياتية والتحضيرات القتالية التي تجريها مختلف تشكيلات ومكونات الجيش أبرزت قدرتهم المهارية واحترافيتهم الدقيقة والعالية لمواجهة كافة الاحتمالات وفي مختلف الأوقات والظروف».
ولدى تناوله لأهم الورشات التي فتحها القطاع, قال السيد بلحيمر أن إنشاء المجلس الوطني للإعلام «متكفل به في الأحكام المدرجة في المشروع الذي سيعدل ويتمم قانون الإعلام», معتبرا أن «قيام مجموعة تضم ناشرين وممثلي المؤسسات الإعلامية الورقية والإلكترونية بالشروع هذه الأيام في التأسيس لنقابة الناشرين الصحفيين يعد إجراء يمكن بدوره من تشكيل المجلس».
وبشأن ملف الصحافة الإلكترونية, كشف وزير الاتصال أن مديرية وسائل الإعلام بالوزارة «شرعت في تسليم شهادات التسجيل للمواقع الإخبارية الالكترونية بداية يناير الجاري وهي تواصل مهمتها إلى غاية الانتهاء من دراسة الملفات المودعة». من جانب آخر, تطرق الوزير إلى التحضيرات المرافقة لاستيراد اللقاح المضاد لفيروس كورونا, وذلك من خلال «تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الوباء والتي خصص لها مبلغ 20 مليار دج, لاسيما ما تعلق منها باستيراد اللقاح المضاد لكوفيد-19 قبل نهاية يناير الجاري».
ويجري العمل —يضيف السيد بلحيمر— على «التكفل بمختلف الجوانب المرتبطة بعملية التسليم والتلقيح, منها تكوين المكونين, تجهيز وسائل الحفظ والتسليم وتخصيص فرق متنقلة تتولى تلقيح سكان مناطق الظل والمناطق المعزولة», إلى جانب إعداد «منصة رقمية لتحديد المواعيد».
وبشأن القضية الصحراوية, ذكر السيد بلحيمر بموقف الجزائر الثابت, مؤكدا أنه «مادام مجلس الأمن لم يقدم على اتخاذ قرار تعيين ممثل أممي في الصحراء الغربية, فإن الوضع يبقى مفتوحا على كل الاحتمالات», معتبرا أن هذا الوضع «يؤكد ضرورة الإسراع في إعمال الشرعية الدولية, وهو مطلب الجزائر الواضح الذي لا يشوبه أي غموض».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.