المستهلكون في مأزق    الرئيس تبون: الأموال المتداولة في السوق الموازية بالجزائر تعادل 90 مليار دولار    نحو الانضمام إلى تكتّل تجاري عبر المحيط الهادئ    رؤوف برناوي نائبا أولا لرئيس الكونفدرالية الإفريقية    مصالح أمن ولاية الجزائر توقف 10 أشخاص    الفضيلة المطلوبة    محرز يتغزل في باريس سان جرمان بعودة ميسي    ماكرون: واشنطن تركّز على مصالحها    ربط 1140 عائلة بالغاز الطّبيعي    تعديل توقيت الحجر المنزلي من الحادية عشر ليلا إلى الخامسة صباحا في 23 ولاية    تواصل إقبال الأولياء على الأدوات المدرسية    تنظيم ابواب مفتوحة حول السياحة والصناعة التقليدية بقصر رياس البحر بالجزائر العاصمة    فتح باب التسجيل لورشات «الغناء العربي والمنوعات»    البوليساريو: لا وقف لإطلاق النّار قبل التّوصّل لحلّ عادل    كورونا: 168 إصابة جديدة و 11 وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر    الخطوط الجوية الجزائرية: عودة خدمات الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال    الفريق السعيد شنقريحة: ثبات الجزائر على مبادئها أصبح يزعج نظام المخزن    موعد منافسة البطولة الوطنية بوهران السبت    المنتخب الوطني لرفع الأثقال يواصل تحضيراته    لعمامرة يرافع ل الجزائر الجديدة    عمورة لتعويض سليماني؟    وزارة التجارة تشرع في مراجعة النصوص القانونية لتجريم المضاربة    عرقاب يلتقي خبراء من الصندوق النقد الدولي    الرئيس تبون: الانتخابات المحلية محطة هامة تسمح بانتخاب مجالس تمثيلية    انطلاق نمط التعليم عن بعد يوم الأحد المقبل لجميع الطلبة الجامعيين    الوزير الأول يشرف على إنطلاق إنتاج اللقاح المضاد لكورونا بقسنطينة    الفريق السعيد شنڨريحة في زيارة إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران: "كل المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلى عن مبادئها ستبوء بالفشل"    سبقاق يشارك في اجتماع للمكتب التنفيذي لجمعية اللجان الوطنية الأولمبية في إفريقيا    الفاف يوجه تحذيرا للأندية    قسنطينة: انحراف حافلة لنقل المسافرين "بواد الحجر" يخلف 17 جريحا    الهلال الأحمر يتعاون مع الصليب الأحمر للعثور على الحراقة المفقودين    وفاة 38 شخصا و جرح 1254 آخرين في 1097 حادث مرور    وزارة التربية أدمجت 25 ألف موظف إلى غاية الآن    فرنسا تشدد إجراءات منح التأشيرة للجزائريين    نقابات تطالب بالإفراج عن موعد تنفيذ المرسوم المتعلق بالشبكة الاستدلالية الجديدة    الإنتاج الفعلي للقاح "كورونافاك" يبدأ غدا من قسنطينة    لعمامرة أمام أعضاء الجالية في نيويورك: رئيس الجمهورية جعل مد الجسور مع الجالية توجها استراتيجيا    إيليزي: آفاق واعدة لإنعاش الحركية السياحية بالمنطقة    المخرج شوقي بوزيد يدخل "ليلة رمادة" لواسيني الاعرج إلى المسرح    لا متحف للكتّاب والشعراء    دول عربية ستلتحق بقطار المطبعين قريبًا    الممثل الفكاهي محمد حزيم يغادر مستشفى سيدي بلعباس    بن بوزيد: مواجهة الجائحة تستدعي استجابة منسقة لحكومة بأكملها    البرلمانية الفلسطينية خالدة جرار تستعيد حريتها    ألمانيا تطوي حقبة أنجيلا ميركل    "خيبات" عنوانٌ للأوجاع والأحزان    الباهية تكرم حسني    المطالبة بفرض بطاقة التعريف في ملف التسجيل    هكذا تستطيع تجديد إيمانك    علّموهم التوحيد ومراقبة الله    الأسواق الموازية ملاذ الأولياء لشراء الكتب المدرسية    وهران تحتضن الأشغال    « لا يوجد اهتمام بفن «التهريج» رغم أهميته في حياة الطفل»    سون سافاج: حادث بيروت كان نقطة انطلاقي في الموسيقى    تطعيم 185 ألف شخص ضد "كوفيد 19"    اختناق مروري بسبب الأشغال    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فجعت لرحيلك فتيحة
نشر في الجمهورية يوم 24 - 07 - 2021

الله أكبر .. الله أكبر.. هل حقا فتيحة بن شيخ ماتت ؟ هكذا استقبلت خبر وفاتك فتيحة في مكالمة هاتفية من الزميلة آمال بومهدي من مرسيليا صبيحة أمس الجمعة .. خبر لم تستصغه أذناي ولم أرد النطق بكلمة واحدة بل لم استطع ذلك و اضطررت الى قطع المكالمة فمعذرة أمال فاجأتني بخبر رحيل فتيحة وأنا وزملائي و زميلاتي بجريدة الجمهورية كنا ننتظر أن تجتاز بن شيخ المرض و تتغلب عليه بل سعينا بكل ما أوتينا من قوة و – معارف- أن نساعدها على تخطي الأزمة الصحية التي سببها لها هذا الفيروس اللعين ..
جمعة لم تمر عادية لأن اسمك فتيحة بن شيخ كان على كل لسان بقاعة التحرير الكل يتحدث عنك عن أمل شفائك الذي لم نفقده الى غاية نزول خبر وفاتك كالصاعة على الجميع .. لا أجد الكلمات التي أصفك بها فتيحة و قد تقاسمنا سنوات طويلة بحلوها ومرها بفرحها و أوجاعها عندما كنا معا في القسم الجهوي و الرياضي تقاسمنا فيها العمل الصحفي و حملنا فيها همّ وانشغالات المراسلين والعمل المضني بل قاسمتك أفراح عائلتي و مشاكلها و قاسمتني أنت كل ما تعلق بعائلتك بوهران و سيق واعتبرتني أحد أفراد عائلتك .. كيف لا و الكل يعرفني ويكنّ لي المحبة والاحترام زوجك عبد القادر الذي لا أزال أتذكر أبتسامته التي يقابلي بها في كل مرة ألتقي به قرب مقر الجريدة أو المنزل حي كنت جارة عمتي بحي الزيتون . "ميمو" و "سونة " قرة عينيك لا يتردادن في مناداتي ومعانقتي بالحي حيث كنت أقيم عند العمة في كل مرة أجدهما يلعبان مع أصداقئهما حتى ..فتيحة.. والله كنت لا أتردد في الحديث معك عن همومي و مشاكلي بل كنت ألجأ اليك عند حاجتي الى النصيحة فكنت نعمة الأخت التي لم تردد بعد احلتها على التقاعد في كل مرة تهاتفني أو نتلقي بمناسبات الجمهورية تسأل عن والدتي و أخوتي كل بإسمه .. وداعا فتيحة

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.