تنظيم المبادرة الوطنية «أحمي وطني»    4 5 مليار دولار قيمة الصادرات خارج المحروقات في نهاية 2021    مانشستر سيتي يهزم تشيلسي في عقر داره    تحكيم سينغالي لمباراة الجزائر - النيجر    بعث السياحة الداخلية من خلال برامج ترويجية بأسعار تنافسية    تقليص الفوارق الجهوية والحفاظ على التماسك الاجتماعي    الرئيس محمود عباس يمنح إسرائيل مهلة عام    لقاءات مع الكبار..مواقف ثابتة والجزائر تسترجع كلمتها    آليات لمنع انسداد المجالس البلدية مستقبلا    9 وفيات،،، 125 إصابة جديدة و105حالة شفاء    إعادة النظر في توزيع الصيدليات الخاصة والتكوين    المغرب أخطأ التقدير في تحالفه مع الكيان الصهيوني    التنمية الشاملة والمستدامة في الصدارة    زغدار يؤكد تعميم عقود النجاعة وإلزامية النتائج    فرنسا ملزمة بتطهير مواقع تجاربها النووية بالجزائر    تدابير إضافية ضد عدوان المخزن    الجزائر تتعرض لعدوان إلكتروني    وسام لصديق الثورة الجزائرية    ارتفاع غير مسبوق في أسعار الخضر والفواكه واللحوم    الألمان ينتخبون خليفة ميركل اليوم    الخلافات تتجدّد بين فرقاء ليبيا !    أولياء التلاميذ يطالبون بتدخّل وزير القطاع    لتجسيد الديمقراطية التشاركية في تسيير الجماعات المحلية    6500 منصب بيداغوجي لدورة أكتوبر    آيت جودي يفصّل برنامج عمله ويكشف عن طموحاته    تعيين طاقم تحكيم سنغالي لإدارة مباراة الجزائر - النيجر    تأجيل انطلاق البطولة يسمح لنا بالتحضير الجيد للموسم الجديد    عريف رضوان في وضع صحي حرج    405 ملايين دينار لبث مباريات الخضر على القناة الأرضية    الوافدون الجدد والشبان تحت الإختبار    إعفاءات وامتيازات للمنخرطين في الصندوق    جريحان في حادثي مرور    مفتشية المطاعم المدرسية بسعيدة تُطالب «الأميار» بتحسين الخدمة    « أطمح إلى فتح ورشة وتأسيس مشروعي الخاص»    وفاة 3 أشخاص وإصابة اثنين بجروح    تفكيك شبكة تروّج المؤثرات العقلية    حجز 5903 وحدة مشروبات كحولية    حجز جرافتين بدون رخصة    ميثاق الكتابة المقدس هو الحرية    ''جنائن معلَّقة"... فيلم فانتازي يتناول آثار الغزو الأمريكي    انطلاق الطبعة ال1 للمهرجان الافتراضي للفيديو التوعوي بولاية الطارف غدا    بين الرملة والحجرة    الطير الحر    كل العالم يعرف قوة الجزائر إلا بعض الجزائريين    تحديد كيفيات سير صندوق الأموال والأملاك المسترجعة    تأديب المخزن    إقبال كبير على الأسواق و المنتزهات بتلمسان    "كورونا" يزيد من مخاطر التعقيدات الصحية    تخصيص 1500 هكتار للسّلجم الزيتي    قصة الأراجوزاتى للقاصة الجزائرية تركية لوصيف قريبا على الركح المصرى..    المجلس الوطني المستقل للأئمة يطالب بعودة الدروس في المساجد    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البروفيسور محمد منصوري مدير المؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر بوهران يفارق الحياة
بعد شهر من إصابته بفيروس كورونا المستجد
نشر في الجمهورية يوم 27 - 07 - 2021

* إلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الفقيد بالمستشفى اليوم
توفي أمس البروفيسور محمد منصوري، مدير المؤسسة الاستشفائية، الفاتح نوفمبر بإيسطو وهران، عن عمر ناهز 66 سنة، متأثرا بإصابته بفيروس "كورونا".
وقد سادت أمس أجواء من الحزن والأسى، وسط الأطقم الطبية، المجندة لمجابهة وباء "كورونا" بالولاية، لفقدانها هذا الرجل الذي عرف عنه عزيمته وشجاعته في مكافحة الوباء، مثله مثل جميع رجالات الجيش الأبيض البواسل، حيث ظل يرفع المعنويات ويقدم النصائح ويبذل الجهود في سبيل إنقاذ أرواح المرضى، بالرغم من صعوبة المهمة وخطورتها، وأكد العديد من رفقاء درب المرحوم وأصدقائه والأطقم التي عملت معه، أن فقدان هذا الرجل في هذا التوقيت خسارة كبيرة لقطاع الصحة بالولاية، خصوصا في هذا التوقيت بالذات، الذي نحتاج فيه إلى جميع أبطال الجيش الأبيض، للوقوف ومجابهة تفشي العدوى، مشيدين ومثمنين الإصلاحات التي بذلها منذ تعيينه مديرا عاما على رأس المؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر، مبرزين دوره في فتح العديد من المصالح الاستشفائية والطبية والاستعجالية، ودعمه للشباب وحثهم على المثابرة في العمل، وتطوير قدراتهم ومعارفهم الطبية، في سبيل ترقية الخدمات الصحية بالمؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر، هذا دون أن ننسى تجنيده جميع الإمكانيات والوسائل اللازمة للوقوف ومجابهة جائحة "كورونا"، حيث سهر رفقة الطاقم الطبي لعلاج "الوباء" على التكفل بالمرضى وتوفير جميع ما يحتاجونه من أدوية وفحوصات وكشوفات طبية، دون أن ننسى مساهمته في فتح مستشفى "النجمة" لعلاج "كورونا" وتجنيد طاقم طبي شاب وكفء، يملك كامل المؤهلات لعلاج المرضى وتقديم لهم مختلف الخدمات الصحية اللازمة، حيث وبشهادة الجميع نجح مستشفى "النجمة" في معالجة العديد من المصابين بالعدوى، وتخفيف الضغط عن باقي مصالح علاج "الوباء"، وهي جهود تحسب للمرحوم محمد منصوري، مدير المؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر، الذي سيظل رقما خالدا في معادلة توفير الخدمات الصحية والاستشفائية ليس فقط لسكان وهران بل لمختلف مرضى القطر الوطني.. يجدر الذكر أن الفقيد أب لثلاثة أطفال، وقد خضع قبل وفاته لعلاج مكثف ضد العدوى، حيث ظل لأيام تحت العناية المركزة، لكنه فارق الحياة بعد صراع مع هذا الفيروس القاتل.. وإكراما وتخليدا لمسيرته المهنية الطويلة، قررت إدارة المؤسسة، إقامة مراسم وداع جثمان شهيد الواجب الوطني، اليوم في حدود الساعة السادسة صباحا عند مدخل إدارة المستشفى . حيث سيوارى الثّرى بولاية بجاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.