محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة المتابعين في قضية مجمع "بن اعمر"    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    هل تتمكن الجزائر من "حلحلة" انقسام فلسطيني دام 15 سنة؟    تسليم رخص استغلال استثنائية لفائدة 15 مستثمرا    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    إقبال محتشم وتباين في النسب    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    وزير المجاهدين العيد ربيقة يؤكد: سنتصدى لأي محاولة للمساس بالثوابت والتاريخ الوطني    المناضل العماري يدعو دي ميستورا إلى التحرك    الأمم المتحدة: لا وجود لأطفال جنود في مخيمات اللاجئين    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    الإطاحة بشبكة لبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    تعيين الحكم الغامبي بكاري غاساما لإدارة مباراة الجزائر- كوت ديفوار    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    شرطة المسيلة تكثف من عملياتها    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    4 قتلى بسبب سقوط مصعد في وهران    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    توقيف 3 متورطين في جماعة أشرار    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    حجز "زطلة" ومهلوسات بالبليدة    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    إدانات عربية واسعة لاعتداءات إرهابية طالت أبو ظبي    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    تكريس الديمقراطية ودولة القانون    دفع جديد للتعاون    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    وزير السعادة يقدّم دروسا في الفوز والخسارة    حجز مواد صيدلانية    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية قريبا بالجزائر و100 مليون دولار لدعم فلسطين
الرئيس عبد المجيد تبون يعلن خلال ندوة صحفية مشتركة مع الرئيس محمود عباس :
نشر في الجمهورية يوم 07 - 12 - 2021

- الجزائر ستسعى لوضع القضية الفلسطينية في صلب أولويات القمة العربية القادمة
- احتضان الجزائر حكومة وشعبا للقضية الفلسطينية المقدسة والدفاع عنها يشكل بالنسبة لنا مسألة وفاء لتاريخنا التحرري المجيد
- لن يستتب الأمن في الشرق الأوسط إلا بقيام دولة فلسطينية في حدود 67 وعاصمتها القدس
أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, أمس, أن الجزائر تسعى جاهدة لوضع القضية الفلسطينية في صلب أولويات القمة العربية التي ستحتضنها شهر مارس المقبل, مشددا على أن الجزائر ستبقى وفية لمبادئها الأصيلة والمنادية لنصرة المظلومين.
وفي كلمته, خلال ندوة صحفية مشتركة مع رئيس دولة فلسطين, السيد محمود عباس, الذي يقوم بزيارة دولة إلى الجزائر, قال الرئيس تبون: "ارتأينا ونحن نتأهب لاحتضان القمة العربية المقبلة, أن نسعى جاهدين لوضع القضية الفلسطينية في صلب أولويات هذا الحدث الهام الذي نأمل أن يكون شاملا وجامعا, وأن يشكل انطلاقة جديدة للعمل العربي المشترك".
وأضاف أنه "وأمام حالة الجمود غير المسبوقة التي تعرفها عملية السلام في الشرق الأوسط وفي ظل السياسات الإجرامية للمحتل والتي ترمي إلى تغيير الطابع الجغرافي والديموغرافي وترسيخِ الأمر الواقع, نرى أنه من الضروري تعزيز العمل العربي المشترك حول قضيتنا المركزية والأولى وتوحيد المواقف لدعمِ الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة".
واعتبر رئيس الجمهورية أن "بلورة موقف موحد ومشترك حول دعمِ حقوق الشعب الفلسطيني عبر إعادة التمسك الجماعي بمبادرة السلامِ العربية لعامِ 2002, سيكون له الأثر البالغ في إنجاحِ أعمال هذه القمة وتعزيز مسيرة العمل العربي المشترك". كما أكد للرئيس الفلسطيني أن "الجزائر ستبقى وفية لمبادئها الأصيلة و المنادية بإعلاء الحق ونصرة المظلومين مهما طال الزمن ومهما كان الثمن". وبخصوص العلاقات بين الجزائر وفلسطين, أكد السيد تبون أنها "أكبر بكثير من أن يتم وصفها لما تجسده من قيمٍ مثلى ومشتركة في النضال والتضحية والتحرر, ولما تحمله من أواصر الترابط والتعاضد بين البلدين والشعبين الشقيقين في كل الظروف وعبر كل الأزمنة". وأضاف قائلا: "وما الفرحة التي تعلو وجوه الجزائريات والجزائريين وهم يحملون العلم الفلسطيني ويزينون به بيوتهم ومدنهم بمناسبة أو دون مناسبة, إلا تعبير بسيط عن هذه العلاقة الوجدانية العميقة التي ناصر عبرها الشعب الجزائري برمته قضية فلسطين العادلة في كل مراحلها". كما أن "احتضان الجزائر حكومة وشعبا للقضية الفلسطينية المقدسة والدفاع عنها في كل المحافل الدولية والإقليمية --يضيف رئيس الجمهورية-- ليشكل بالنسبة لنا مسألة وفاء قبل كل شيء, وفاء لتاريخنا التحرري المجيد والتضحيات الجسيمة لأسلافنا الأبرار الذين آمنوا بحق أن قضية فلسطين هي قضية حق وعدالة". ولفت السيد تبون إلى أن زيارة الرئيس الفلسطيني إلى بلده الثاني الجزائر "تأتي ونحن نحتفل بالذكرى الثالثة والثلاثين (33) لإعلان قيامِ الدولة الفلسطينية يوم 15 نوفمبر 1988 على أرض الجزائر", مضيفا بأن "هذه المحطة التاريخية التي مهدت لاعتراف غالبية الدول عبر العالم بالدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف في مسار بدأته الجزائر لا تزال تمثل مرجعا أساسيا وهدفا جوهريا بالنسبة لنا". و ختم رئيس الجمهورية كلمته بالتأكيد على أنه "ووفاء لتاريخِ الجزائر الثوري المجيد والالتزام الثابت للشعب الجزائري برمته بمساندة القضية الفلسطينية العادلة في كل الظروف, وعملا بقرارات جامعة الدول العربية ذات الصلة, قررت الدولةُ الجزائرية تقديم (هذا) الصك يتضمن مساهمة مالية من الجزائر بقيمة مئة (100) مليون دولار لأخي فخامة الرئيس أبومازن رئيس دولة فلسطين ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية". كما كشف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أمس عن استضافة الجزائر لندوة جامعة للفصائل الفلسطينية بالجزائر قريبا. و أوضح السيد تبون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلسطيني, بقصر الرئاسة بالمرادية (الجزائر العاصمة), قائلا : "في إطار مساعي الجزائر لتقوية الصفوف الفلسطينية من خلال تحقيق الوحدة الفلسطينية, أخذت على هذا الأساس الرخصة من الرئيس الفلسطيني أبو مازن, أن نجمع كل الفرقاء الفلسطينيين في الجزائر في أقرب وقت ممكن". و أعرب الرئيس تبون في السياق على أمله في أن يكون الاجتماع "مقدمة للوحدة العربية التي نطمح إليها من خلال القمة العربية التي تعتزم الجزائر احتضانها في مارس المقبل". و كان رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, قد استقبل أمس بالجزائر العاصمة, رئيس دولة فلسطين, السيد محمود عباس, الذي يقوم بزيارة دولة للجزائر تستغرق ثلاثة أيام. وتوسعت بعد ذلك المحادثات الفردية لتشمل وفدي البلدين, بحضور وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج, رمطان لعمامرة, ونظيره الفلسطيني, رياض المالكي. وكان محمود عباس قد حل ظهر أمس بالجزائر العاصمة, في إطار زيارة دولة تدوم ثلاثة أيام بالجزائر, حيث كان في استقباله بمطار "هواري بومدين" الدولي, رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.