الفريق شنقريحة: المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر … الجيش سيتصدى لها    لعمامرة يتلقى اتصالا من بن فرحان    لا وجود لصعوبات في جمركة مكثفات الأكسجين    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في فلسطين غير قانونية    برشلونة يضع النقاط على الحروف في عقد ميسي    بوقرة في ورطة!    لماذا لم ينتقل عمورة إلى فرنسا؟    الجزائر العاصمة الشرطة تحجز 16 غراما من الهيروين    تدابير استثنائية للتدخل سريعا في حالة حدوث الأعطال    البروفيسور صنهاجي "الوضع مأساوي يجب الإسراع في وضع هياكل قاعدية خارجية مثل "سافكس للمعارض"    نهائي كأس الرابطة في العاشر من أوت    المجلس الأعلى للأمن ينعقد غداً    دياب يشدّد على العدالة الكاملة في انفجار المرفأ    وكيل الجمهورية مساعد أول لدى محكمة الدار البيضاء بالجزائر العاصمة: عدة تحقيقات ابتدائية أكدت "الطابع الإجرامي" لحرائق الغابات    نقص الأوعية العقارية يحرم المنطقة من مشاريع تنموية    غلق الأسواق الأسبوعية بنعامة    عساكر مغاربة يفرون إلى سبتة ويطلبون اللّجوء    تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    41 وفاة 1307 إصابة مؤكدة و787 حالة شفاء    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    وزير العدل يتسلم مسودة المشروع المحدد لطرق انتخاب أعضاء المجلس الأعلى للقضاء    الأكسجين قد يصبح خطراً!    إنتاج القطاع العمومي يرتفع ب %0,4 خلال الثلاثي الأول لسنة 2021    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    تسيير لجان الخدمات الاجتماعية يخضع لقوانين    الخطاب الديني الموسوم بالوسطية يقي من التطرف    الجزائر والصين: الوزير بن أحمد يتباحث مع نظيره الصيني في مجال الصناعات الصيدلانية    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    الألعاب الاولمبية: الجزائري تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    قفزة كبيرة في اسعار الليمون والأعشاب والتوابل الطبية بسبب تهافت المواطنين على شرائها    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    تواصل موجة الحر على الولايات الجنوبية    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



604 مساكن بلا عقود ملكية منذ 27 عاما
سيڤ
نشر في الجمهورية يوم 20 - 07 - 2010

منذ أكثر من 52 شهرا كنا قد تحدثنا عن حوالي 6 آلاف عقار يفتقر إلى عقود الملكية بولاية معسكر ولا نعتقد أن الوضع قد تغير اليوم إذ تفاجأنا بممثل عن سكان حي آيس بمدينة سيڤ والذي يشتمل على 604 بناء ذاتي يؤكد أن مشكل عقد الملكية الذي يعانون منه منذ نشأة الحي في 1983 مازال قائما رغم كل الشكاوى التي رفعوها إلى كل المسؤولين المعنيين بالقضية وهو حي تمثل بناءاته أكثر من 10٪ من إجمالي العقارات المفتقرة إلى عقود الملكية بولاية معسكر حسب آخر الإحصاءات المقدمة لنا.
فهذا الحي نشأ عن طريق تجزئة أرضية أنجزتها البلدية في أفريل 1983 وخصم 604 قطع أرضية بيعت للمواطنين بموجب عقود إدارية قاموا بمقتضاها ببناء مساكنهم في إطار البناء الذاتي ولكن عندما بدأوا بمطالبة البلدية بتسوية وضعيتهم ومنحهم عقود الملكية الخاصة بالقطع الأرضية التي اشتروها لم يجدوا أي تجاوب من طرف المسؤولين المتعاقبين على البلدية أو من أي طرف آخر لجأوا إليه كل مشكلتهم هذه والتي لا ذنب لهم فيها وباءت كل اتصالاتهم بالمسؤولين والمنتخبين المحليين بالفشل حسبما شرحه لنا أحدهم لأكثر من مرة
ويوضح ذات المواطن أنهم كلما طرحوا انشغالهم هذا للمسؤولين المحليين إلا وكان رد هؤلاء بأن القضية أمام العدالة من أجل مشكل تعويض الورثة من أصحاب الأرض التي أقيمت عليها التجزئة الأرضية والمتمثلة في قطعتين تبلغ مساحة إحداهما 7 هكتارات و55 آرات و83 سنتيار وتقدرمساحة الأخرى ب 5 هكتارات و 5 آرات 83 سنتيار،ذلك رغم أن نفس التجزئة تشتمل أيضا على قطعة أرضية أخرى مساحتها 6 هكتارات و88 آر و87 سنتيار هي ملك للدولة كما يؤكد نفس المواطن المطلع على كل خبايا الملف بحكم منصبه السابق في دواليب الإدارة المحلية في المنطقة مضيفا أن هذه القطعة منذ 27 عاما ويحكم عليهم بدفع غرامات مالية بمبالغ تصل أحيانا إلى 12 ألف دينار جزائري بل إن بعضهم الآخر توفوا وتركوا لورثتهم نزاعات عائلية حول العقار الموروث بسبب عدم إشهار العقود الإدارية للقطع الأرضية بهذه التجزئة التي تعاني أيضا من نقائص كثيرة فيما يخص بقية المرافق الحيوية والخدمات اليومية.
ولدى استفسارنا عن هذا الإشكال لدى الوكالة العقارية الولائية بمعسكر أوضح مسؤولها أن القطع الأرضية الموجودة على أملاك الدولة وفي حالة وجود العقد الخاص بها هي قابلة للتسوية شريطة تحويل الملف التقني من البلدية إلى الوكالة العقارية بموجب مداولة لتتولى هذه الأخيرة بتسوية عقود الملكية الخاصة بهذه القطع أما القطع الواقعة على أرض محل النزاع فمن إختصاص العدالة.
من جهة أخرى علمنا أن المصالح التقنية لدائرة سيڤ قد تدارست المشكل في إجتماع لها ترأسه رئيس الدائرة أواخر أفريل الماضي وخلص إلى ضرورة البدء في تسوية وضعية العقار التابع للأشخاص الذين إنتزعت ملكيتهم وتم تعويضهم والشروع في منح عقود الملكية للمواطنين.
وبخصوص العقار التابع لأملاك الدولة المقدرة مساحته ب6 هكتارات و88 آر و87 سنتيار فقد تكفلت البلدية بتسديد ملبغ قدره (80،569،552،2دج) لفائدة مديرية أملاك الدولة لولاية معسكر وهذا للحصول على عقد الملكية لهذا العقار وقد اتفق المجتمعون على التطبيق السليم للتشريع المعمول في مجال نزع الملكية من أجل المنفعة العامة وإبداع ملف تسوية حي أيس بسيڤ لدى مديرية التنظيم والشؤون العامة للولاية قصد إصدار قرار نزع الملكية للعقارمحل النزاع وإدماجه ضمن الإرتباطات العقارية للبلدية طبقا للمداولة المؤرخة في نوفمبر 1992 ليحال الملف كاملا بعد ذلك على الوكالة العقارية لإتخاد ما تبقى من إجراءات تسجيل الشهر العقاري ويأمل سكان الحي ألا يستغرق تنفيذ هذه التعليمات الأشبه بالتوصيات غير الملزمة 27 عاما آخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.