توقيف إرهابي تورط في اعتداءات راح ضحيتها مواطنون أبرياء    هزة أرضية بقوة 3 درجات بولاية باتنة    وفاة مراسل "الخبر" أمحمد الرخاء: وزير الاتصال يعزي    دعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني : توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الخارجية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي    سكن اجتماعي تساهمي: الأشغال متوقفة في مشاريع ب10 آلاف وحدة على المستوى الوطني    آليات جديدة لتنظيم عمليات منح الأراضي الفلاحية للمستثمرين    فاو: أسعار الغذاء العالمية تصل لأدنى مستوى    عرقاب: الانطلاق في انجاز مصفاة النفط بتيارت سنة 2022    الجيش يدمر 09 مخابىء للجماعات الإرهابية في بوزقزة ببومرداس    الغنوشي: أطراف تسعى لنقل الحرب الليبية إلى تونس    الرابطة الأولى / شبيبة القبائل - ميركاتو: لم يتم الاتصال بأي لاعب    رياح قوية على 7 ولايات جنوبية ليلة اليوم    حوادث المرور: وفاة 7 أشخاص وإصابة 150 بجروح خلال ال 24 ساعة الاخيرة    استمرار التجارب لعقار هيدروكسي كلوروكوين على مرضي "كوفيد-19" يعزز موقف الجزائر    استئناف محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 بشأن ليبيا    غاز: سوناطراك تكيف استراتيجيتها لمواجهة المنافسة المتزايدة في السوق العالمي    الشلف: توقعات بإنتاج 8ر1 مليون قنطار من الحبوب    "سلمت العقار لهامل بأمر من السعيد وبدوي"    مكتتبو موقع "فايزي" ببرج البحري يتهمون المقاول بالإخلال بأوامر رئيس الجمهورية    اتفاقية إطار بين وزارة التكوين المهني والهلال الاحمر الجزائري لمواصلة محاربة فيروس كورونا    الولايات المتحدة في منعطف جديد بسبب سياسة ترامب في أعقاب فشل احتواء كورونا    عمار بهلول: “حملة التجريح والتشهير ماشي جديدة علينا والعدالة هي لي تفصل”    مدوار: ضرورة إجراء فحوصات مكثفة قبل الاستئناف    سافيكس: إلغاء تنظيم الطبعة 53 لمعرض الجزائر الدولي    جوارديولا يخطط لضم بن ناصر الى منشيستر سيتي    تركيا ترد على على اليونان وتفسر سبب تلاوة "سورة الفتح" في متحف "آيا صوفيا"    جلسة علنية لمجلس الأمة اليوم الخميس    أم البواقي: توقيف أربعة اشخاص في قضية سرقة مسكن    الذكرى 53 للنكسة: حركة فتح تؤكد أنه لن يتم السماح بتمرير مخطط الضم الإسرائيلي    ليسوتو تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره : انتكاسة دبلوماسية جديدة للمغرب    وزير الصحة :90 بالمائة من المصابين بوباء كورونا تماثلوا للشفاء    كنزة مرسلي تدخل قائمة أجمل 100 وجه في العالم    تذبذب أسعار النفط بعد تجاوزها 40 دولار للبرميل    كويكب قد يقترب من الأرض هذا السبت    بحث العلاقات الثنائية على أساس المصلحة المشتركة واحترام سيادة البلدين    مسودة تعديل الدستور تهدف إلى الحفاظ على هيبة ومصداقية الدولة    حجز 150 قرصا مهلوسا بمسكن مروج    رفض فكرة مساعد مدرب    كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة    وزارة التجارة تدرس مع الشركاء التدابير الوقائية    تزامنا والاحتفال باليوم العالمي للطفولة    خبر سار للفرق الجزائرية    لاختراق مواقيت الحجر الصحي    التماس أحكام بين 5 و15 سنة سجنا نافذا في حق المتهمين    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الاحتفال بتسعينية كلينت إيستوود    رحيل أحمد بناسي رجل الفلسفة والتاريخ    ندوة تفاعلية دولية عن "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام"    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    «أعيش فوق السطوح رفقة ابنتي وسقفنا مهدد بالانهيار»    إجراءات لاحترام التباعد بين الركاب    «أحلم بميدالية أولمبية وأسعى للتتويج باللقب في الألعاب المتوسطية »    تأمينات المسار    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إثيوبيا تنتقد الوساطة الأمريكية ومصر تؤكد عزمها الدفاع عن حقها في المجرى المائي لسد النهضة
نشر في الحياة العربية يوم 04 - 03 - 2020

ما زال النزاع قائم حول نهر النيل ومياهه بسبب سد النهضة بعد أن فشلت الوساطة الامريكية في تحقيق توقيع الاطراف الثلاثة (مصر اثيوبيا والسودان) على اتفاق ينهي خلافاتهما بشأن هذا الملف، واشتداد لهجة أديس أبابا والقاهرة حول أحقيتهما في مياه أطول مجرى في إفريقيا.
وكان من المنتظر أن توقع الدول الثلاث على اتفاق في واشنطن الأسبوع الماضي بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار، لكن أثيوبيا لم تحضر الاجتماع بعد أن كانت طالبت بمزيد من الوقت، ووقعت القاهرة فقط عليه بالأحرف الأولى.
تم توقيع اتفاق بالعاصمة الامريكية ودعوة واشنطن بوقف ملء السد دون توقيع جميع الأطراف على الاتفاق أثار حفيظة اثيوبيا التي أكدت في العديد من المرات تمسكها بسبيل التفاوض للتوصل الى اتفاق يرضي الجميع . واعتبر وزير الخارجية الاثيوبي ، بيان وزارة الخزانة الأميركية بشأن عدم تعبئة سد النهضة “مرفوض من قبل بلاده”.
وشددت أديس ابابا من لهجتها وأكدت أنه “لا توجد قوة يمكنها منعها من استكمال بناء سد النهضة”. فقد جاء على لسان وزير الخارجية الإثيوبي ،غيدو أندرجاتشاو، أمس الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سليشي بيكلي “الأرض أرضنا والمياه مياهنا والمال الذي يبنى به سد النهضة مالنا ولا قوة يمكنها منعنا من بنائه” . الوزير كشف في الوقت ذاته على ان التعبئة الأولية لخزان سد النهضة ستبدأ بعد أربعة شهور من الآن.
وقال وزير الخارجية الإثيوبي، أن بلاده تبني سد النهضة، لأنها تملك الحق الكامل في ذلك، مع التزامها بالحفاظ علىمصالح دول المصب وعدم إلحاق أي ضرر بها ، مضيفا انه “على الرغم من بناء إثيوبيا للسد انطلاقا من ذلك، فقد دخلت في محادثات من أجل تعزيز الثقة مع دولتي المصب (مصر والسودان)”.
واتهمت أديس أبابا واشنطن ب”تجاوز دورها كمراقب محايد” بعد أن قالت الولايات المتحدة إنه ينبغي عدم استكمال السد دون اتفاق. إلا أن رئيس الديبلوماسية الاثيوبي اكد بالمقابل على أن بلاده ستواصل حضور المحادثات على اعتبار أن “التفاوض هو الوسيلة الوحيدة للتوصل إلى اتفاق”.
وكانت واشنطن اعربت عن “خيبة أمل” شديدة لغياب أديس أبابا عن الاجتماع الأخير بشأن السد غير أنها أبدت استعدادها لمواصلة الجهود للتوصل إلى اتفاق. ووفق رئيس الديبلوماسية الاثيوبية، فان ما تريده بلاده من الولايات المتحدة هو أن تلعب دورا بناء في دفع الدول الثلاث للتوصل إلى اتفاق بمفردها، وقال في هذا الشان أن “أي دور يتجاوز هذا لن يفيد الجميع”. واستنادا لمسؤولين اثيوبيين ، فان ملء سد النهضة سيبدأ شهر يوليو القادم بعد أن أصبح في مراحله الأخيرة . كما انه من المتوقع أن يحتفظ ب 4.9 مليارات متر مكعب من المياه بنهاية الشهر على أن يبدأ في توليد الطاقة شهر فبراير من العام المقبل.
.. اتفاق “متوازن وعادل” في نظر مصر
من جهتها، رأت مصر في الاتفاق الذي وقعته بالأحرف الأولى وكان نتيجة جولات من المفاوضات حول سد النهضة بواشنطن الأشهر الماضية، بأنه “اتفاق شامل وعادل ومتوازن” ، وشكرت للادارة الامريكية على دورها في رعاية المفاوضات و”اهتمام الرئيس الامريكي دونالد ترامب في هذا الصدد”.
واكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استمرار بلاده في إيلاء هذا الموضوع أقصى درجات الاهتمام في إطار “الدفاع عن مصالح الشعب المصري ومقدراته ومستقبله”.
من ناحية أخرى، قالت الرئاسة المصرية أن الرئيس الأميركي أبلغ الرئيس عبد الفتاح السيسي في اتصال هاتفي امس الثلاثاء بأن واشنطن ستواصل “الجهود الدؤوبة” للتوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة الإثيوبي. وتخشى مصر من أن يمثل المشروع “تهديدا وجوديا” لها منذ أن بدأت أعمال البناء في المشروع عام 2011.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.