دولور مطلوب في "وست هام"    رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا وأمواج عاتية على هذه السواحل اليوم    بن رحمة يُشيد بفوز فريقه أمام "وست بروميتش"    الموافقة على البروتوكول الصحي للشركة تحسبا لاستئناف النشاط    الرئاسة تؤكد تداول وثيقة مزيّفة عبر مواقع إعلامية    «ضرورة تثمين مخرجات التكوين بما يستجيب مع متطلبات سوق التشغيل»    25 اتفاقية تسيير خاصة بدور الشباب لفائدة جمعيات شبانية    مؤسسة لإنتاج و توزيع الطاقات المتجددة نهاية الثلاثي الأول    الاحتلال الإسرائيلي يشنّ غارات على قطاع غزة    وزيرة الثقافة تعلق حول أوّل ظهور للممثل القدير "عثمان عريوات" وعن فيلمه "سنوات الإشهار"    هل سيختفي "التزوير" من القاموس السياسي في البلاد؟    عودة "مخلوف البومباردي"    ورقة طريق للتعاون الجزائري-الموريتاني في مجال الصحة    لا قطع للكهرباء عن المواطنين المتأخرين في تسديد الفواتير    الجزائر تواجه فرنسا اليوم على الساعة 15:30    جمع 40 مليون لتر من الحليب    تعزيز التغطية الأمنية بولاية بشار ومناطقها السياحية    متقاعدو التعليم في خدمة المدرسة    مدير "سوناطراك": سنقدم الدعم الضروري للنادي    مشاركة إيجابية للعناصر الوطنية    مستشفيات العاصمة "ضحية" توافد المرضى من كل الولايات    غوتيريش يشيد بتقدّم العملية السياسية في ليبيا    أبواب الحوار مفتوحة    أصحاب عقود ما قبل التشغيل يستعجلون الإدماج    لا مفرّ..    إقبال للزبائن على منتجات العقار والسيارات    أهلا بشراكة "رابح- رابح"    "تغيير" في وكالة السكك الحديدية    هاجس الاصابات يقلق الحمراوة قبل لقاء الداربي    الأنصار يبدعون في صنع» التيفوهات» بوهران    حفاظا على كرامة الباحث    سارق هواتف النساء وراء القضبان    «عدادات مواقف السيارات» لمحاربة الحظائر العشوائية    تسليم مفاتيح 20 شقة بالبرج    ناشطون من حركة "السترات الصفراء" في باماكو    قرارات ترامب الارتجالية سيتم مراجعتها    الساحة الأدبية تفقد الكاتبة أم سهام    أغاني "الزنقاوي" متنفس المجتمع وشهرة لن تدوم    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    الساحة الثقافية تفقد الكاتبة أم سهام    دعم قوي في مجلس الأمن لمبدأ "حلّ الدولتين"    الإعلامي الفلسطيني " سامي حداد " في ذمة الله    استعداد طبي و إداري لتطعيم أنجع    فتح نقطة تلقيح بكل بلدية وتسجيل مسبق للمعنيين    تكوين عمال الصحة وسط تحذيرات بالالتزام بالتدابير    أربعة مصابين في سقوط سيارة من أعلى جسر    لزهر بخوش مديرا جديدا للشباب والرياضة    إطارات وموظفون أمام العدالة    هكذا ورّط المغرب جزائريين في تهريب "الزطلة"!    الشيخ الناموس يغادرنا عن عمر ناهز القرن    شاهد: ميلانيا ترامب في رسالة وداع    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    زلزال بقوة 6.8 درجات يضرب الأرجنتين    التأكيد على الحفاظ على ذاكرة الامة وترسيخها لدى الاجيال الصاعدة    صورةٌ تحت الظل    الجهول    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوالي 320 ألف علبة دواء هيدروكسي كلوروكين متوفرة عما قريب
نشر في الحياة العربية يوم 29 - 03 - 2020

أعلن الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية عبد الرحمان لطفي بن باحمد الأحد بالجزائر العاصمة أن حوالي 320.000 علبة دواء هيدروكسي كلوروكين ستكون متوفرة في غضون أيام قليلة في إطار بروتوكول علاج المصابين بفيروس كورونا.
ولدى نزوله ضيفا على حصة “ضيف التحرير” للإذاعة الوطنية ذكر الوزير المنتدب أن الجزائر كانت تتوفر في بداية الوباء على 130.000 علبة دواء هيدروكسي كلوروكين مشيرا إلى وجود برنامج يقضي باستيراد 190.000 علبة أخرى هو حيز التنفيذ.
وأضاف قائلا “علما أن العلبة تسمح بالتكفل بمصاب واحد فستمكننا أكثر من 290.000 بل و320.000 علبة في الأيام المقبلة من التكفل بحوالي 320.000 مصاب”. وأشار إلى أن بروتوكول العلاج باستخدام هيدروكسي كلوروكوين يحظى بالموافقة أكثر فأكثر عبر العالم. وعليه –يضيف الوزير- اتخذت الجزائر إجراءات مع صانعين محليين آخرين لاستيراد المادة الأولية.
وقال في هذا الصدد “فيما يتعلق بهيدروكسي كلوروكوين ربما كنا من بين البلدان الأولى في العالم التي قامت بتعبئة بل مصادرة المخزونات لما بدأت تظهر النتائج الأولى في الصين وفي جنوب فرنسا”. وعن سؤال حول انعدام دواء هيدروكسي كلوروكوين في الصيدليات اعتبر السيد بن باحمد أن توفر هذا الدواء في الصيدليات كان سيؤدي بالمواطنين إلى اقتنائه بكميات كبيرة مما كان سيفضي إلى عدم توفره بالنسبة للمرضى الذين يعانون من فيروس كورونا.
كما ألح على الضرورة الملحة لوصف هذا الدواء من قبل طبيب موضحا أنه يتم تقديمه فقط في الوسط الاستشفائي في الوقت الراهن. وفيما يتعلق بإنتاج المحلول الهيدرو-كحولي، ذكر الوزير المنتدب أن البلاد تتوفر على حوالي اثنى عشر منتج وعلى المادة الأولية، مشيرا إلى ما يقارب عشرة منتجين توجهوا إلى إنتاج هذا المنتوج. وبخصوص المنتوج الوحيد الواجب استيراده لانتاج المحلول الهيدرو-كحولي، أوضح ذات المسؤول أنه تم تحرير حصص استيراد الكحول.
وفيما يتعلق بالكمامات الطبية، أشار السيد بن باحمد إلى أن البلاد تتوفر على أربعة مؤسسات يمكنها أن تنتج ما يقارب 150.000 كمامة/اليوم، مضيفا أن البلاد ستتمكن عن قريب من بلوغ وفرة تقدر ب100 مليون كمامة. وأوضح أن الأمر يتعلق بالكمامات الموجهة أساسا لعمال الصحة وكذا الأشخاص المصابين حتى لا يتنقل الفيروس لأقاربهم.
وتأسف يقول “منذ أسبوعين، أحصينا زهاء 12 مليون كمامة في مستشفياتنا لكنه تم استعمال البعض منها بشكل مفرط. انه تبذير”، مضيفا أنه كان من المفروض الاحتفاظ بهذه الكمامات في بداية الوباء لعمال الصحة والمرضى أوالمشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا.
ومن جهة أخرى، أكد السيد بن باحمد أن “رئيس الجمهورية قدم توجيهات جد واضحة” ليتم تركيز كافة الوسائل التي تتوفر عليها الجزائر للاستجابة لحاجيات المواطنين في مكافحة فيروس كورونا، مضيفا أنه لم يتم وضع لا حدود مادية ولا حدود مالية. وأكد أنه “بتعليمة من رئيس الجمهورية، تمت تعبئة كافة الوسائل وتم تجنيد كافة الوزراء لشن هذه الحرب ضد فيروس كورونا”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.