لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بن تركي أهان والدي .. وقتلني وأنا حية وحبسني في منزلي:
فلة الجزائرية تنوي التوبة والحج واعتزال الغناء
نشر في الحياة العربية يوم 14 - 03 - 2015

عبّرت الفنانة فلة الجزائرية عن تذمرها مما وصفته ب"سياسة النفاق" التي ينتهجها مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام لخضر بن تركي ليظهر في أحسن صورة أمام الإعلام، حسب وصفها، حيث قالت: "كيف يسمح بن تركي لنفسه أن يتكلم عن الفنان الراحل (عبد الحميد عبابسة) بعدما كان قد قهره في حياته؟".
وأضافت فلة عبابسة في تصريح نشره موقع"بانيت"، "سأروي هذه الحادثة لأول مرة في حياتي، لدى مشاركتي في فعاليات مهرجان (الكازيف) الدولي بسيدي فرج الجزائر العاصمة، وبينما كنت جالسة في قاعة الفنانين مع أختي (نعيمة عبابسة) رفقة سفير الألحان الإماراتي (فايز السعيد) دخل مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام (لخضر بن تركي) إلى القاعة وأمام العلن قال لي: ما الذي أعطاه (عبد الحميد عبابسة) للجزائر من غير أغنية (حيزية)؟ بحيث أنه طعن في مسيرته الفنية، ولم يحترم لا روحه التي ترقد تحت التراب ولا ابنتيه الحاضرتين في ذلك المكان".
وفي نفس السياق قالت فلة عبابسة: "كيف يمكن للعجوز (بن تركي) أن يتكلم اليوم على (عبد الحميد عبابسة) بعدما كان في وقت سابق يضحك له في وجهه ويطعنه من ظهره بعد مغادرته ولا يأخذ أعماله بعين الاعتبار؟".
وأَضافت "فلة": "من منبر (بانيت) أنصح العجوز بن تركي أن يتوقف عن الكلام عن الكبار وأبناء الكبار المحترمين، فقبل أن تتكلم في مسيرة وشرف سيد الرجال المحترم (عبدالحميد عبابسة) وعائلته، أعد النظر في محيطك".
وفي ردها على مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام لخضر بن تركي حينما قال: "لو أتكلم عن (فلة عباسة) ستعتزل الغناء فورا، ردت إنها لن تتوقف عن الغناء مهما صار إلا بعد زيارتها لبيت الله الحرام، وتوبتها هي الوحيدة التي ستغير نمط غنائها نحو المدائح الدينية.
وقالت "فلة الجزائرية": "لخضر بن تركي قتلني وأنا حية وحبسني في منزلي ، لكن اسمي كان ولا يزال وسيبقى محفورا على كل صخرة من صخور العالم العربي". و أضافت "فلة" بالقول: "بفضل العجوز بن تركي (الكبار راهي قاعدة في الدار)، ففي الواقع أنا لم أطلب المستحيل، بل طلبت أبسط حقوقي كفنانة وكمواطنة جزائرية باسم كل الفنانين الذين لا شك من أنهم يقاسمونني نفس المعاناة".
وفي سؤال حول جديدها الغنائي كشفت أنها لم تتأثر بكل ما يقال من حولها في الأيام الأخيرة، وقالت إنها تحضر للعديد من الأعمال الفنية لعل أبرزها عمل فني تحت عنوان " إحنا العرب" على شكل "دويو" مع الفنان اللبناني هشام الحاج سيرى النور في المستقبل القريب بحول الله، كما كشفت الفنانة الجزائرية أنه تم اختيارها لتحمل لقب سفيرة عربية للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة، حسب مصادر موثوقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.