قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    بالفيديو..ريبيري يحتفل بتقدم الجزائر أمام السنغال من ستاد القاهرة    الجزائر تفتتح باب التسجيل باسرع هدف في تاريخ نهائي الكان امام السنغال    أفراح تعم البيوت وتبادل التهاني بين العائلات    تسع طائرات عسكرية تقلع من عدة مطارات بالوطن باتجاه القاهرة    إصابة شخصين في عملية سير وإصابة آخرين في حريق منزل    160 طفل من أبناء الحرس البلدي ومتقاعدي الجيش في رحلة صيفية    منعرج جديد في طريق الخروج من الأزمة    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    الجمعة 22 .. الحراك الشعبي والمطالبة ب “الكحلوشة “    42.20٪ نسبة النجاح في خنشلة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    لاعبو الخضر يدخلون أرضية الميدان تحت أهازيج “الشعب يريد لاكوب دافريك”    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    أرضية قطاعية مشتركة لمرافقة الشباب والحد من البطالة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    بلماضي يُحافظ على نفس التشكيل دائمًا    بالصور..حفل إسدال الستار عن منافسة كأس امم إفريقيا بطريقة عالمية    قناة إيرانية: الحرس الثوري يلقّن ترامب درسا لن ينساه!    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    إيداع شرطي ومشعوذ الحبس المؤقت ويضع شريكيهما تحت الرقابة القضائية    مردسة تاونزة تتألق مرة أخرى    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    حريق يتلف 8 هكتار من القمح الصلب بتيسمسيلت    منعت الفيميجان والألعاب النارية.. فرنسا في حالة تأهب قصوى لنهائي الكان    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    “اعملوا من أجل الإرتقاء بجيشنا المغوار إلى مصاف جيوش الدول المتقدمة”    الحكومة تتعهد بإيجاد حلول نهائية لمشكل نقص الأطباء الأخصائيين    زطشي : مواجهة السنغال اليوم صعبة    السودان : “نقاط خلافية” تؤجل التوقيع على المرسوم الدستوري    العاصمة : نحو استلام 90 مؤسسة فندقية قيد الإنجاز “تدريجيا”    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    بلومي: بلماضي سر نجاح الخضر    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    4 قتلى من عائلة واحدة و 20 جريح في حادث مرور بشرشال    4800 عائلة تستفيد من بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي بسعيدة    للاشتباه في تورطهما بقضايا فساد    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    تقديم 18 شخص من أجل وقائع ذات طابع جزائي أمام محكمة سيدي امحمد    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة        المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بجاية تضيّع فرصة تعويض نقاط تلمسان
نشر في الهداف يوم 08 - 11 - 2010

اكتفت شبيبة بجاية في خرجتها إلى ملعب أول نوفمبر بالحراش بنقطة التعادل (3/3 )،
وهي نتيجة لم تنل إعجاب البجاويين رغم أنها إيجابية لأنها كانت خارج القواعد، لأنهم يرون بأن الفوز كان في متناول رفاق مقاتلي بالنظر إلى مجريات اللقاء الذي كانوا فيه متقدّمين في النتيجة مرّتين بفضل هدفي الكاميرني "نجونغ"، قبل أن يتمكن الفريق المحلي من معادلة النتيجة في الدقائق الأخيرة وحرمان الشبيبة من العودة بكامل الزاد إلى بجاية كان سيسمح لها بتعويض النقاط الثلاث التي أهدرتها في ملعب الوحدة المغاربية بعد خسارتها في الجولة الخامسة أمام وداد تلمسان، ومن ثم الارتقاء إلى المركز الثاني ومراقبة السباق نحو ريادة الترتيب.
البداية والنهاية لم تكونا موفقتين
وما يمكن قوله بشأن مردود الشبيبة البجاوية في مباراة أول أمس هو أنها لم توفق في بدايتها، حيث تلقت هدفا مبكرا بعدما تمكن المنافس عن طريق لاعبه بومشرة في (د4) من الوصول إلى شباك سدريك، قبل أن تعود وتتحكم في زمام الأمور وتتمكن من معادلة النتيجة بواسطة مروسي(د22)، ومن ثم ترجيح الكفة لصالحها في مناستين (د38 و61) عن طريق "نجونغ" الذي سجل ثنائية، قبل أن يتكرر نفس "السينارو" في نهاية المواجهة بتلقيها هدفا مباغتا في(د84) حرمها من العودة إلى بجاية بنقاط الفوز التي كانت في متناولها وسط خيبة أمل كبيرة، ما جعل العديد من المتتبعين وأنصار الفرق يؤكدون على أن تشكيلة المدرب مناد ضيّعت نقطتنن ثمينتين ستندم عليهما كثيرا، خاصة أنها كانت مطالبة بالفوز لتعويض النقاط الثلاث التي أهدرتها في ملعب الوحدة المغاربية أمام وداد تلمسان.
"البحاوية ونجونغ خارجين في الحراشية"
وجاء التعادل المسجل في ملعب أول نوفمبر بالمحمدية ليعزز ما كتبته "الهداف" قبل المباراة بشأن تعوّد البجاويين والمهاجم "نجونغ" على التألق أمام الفريق الحراشي. فالتعادل الذي حققته الشبيبة يعدّ رابع نتيجة إيجابية يعود بها الفريق البجاوي من الحراش، بعد الانتصارات التي سجلتها مواسم (1998/1999 )،(2008/2009) و(2009/2010)، في حين مكنت الثنائية المسجلة في مرمى الحارس دوخة المهاجم الكاميروني "يانيك نجونغ" من رفع رصيده من الأهداف المسجلة في مرمى تشكيلة "الصفراء" إلى خسمة، بعد الثلاثية التي وقعها في اللقاءات الخمسة التي جمعت الفريقين خلال الموسمين الماضييين في منافستي البطولة والكأس.
أول تعادل في بطولة هذا الموسم
ويعدّ التعادل الذي عاد به مفتاح وزملاؤه من ملعب أول نوفمبر بالمحمدية الأول من نوعه في بطولة هذا الموسم، لأن اللقاءات الستة الأولى التي لعبوها قبل مباراة أول أمس السبت عرفت فوز الشبيبة في أربع مناسبات على حساب جمعية الشلف (4/1)، وفاق سطيف(2/0)، اتحاد العاصمة(3/2) وشبيبة القبائل(4/2)، مقابل هزيمتين أمام اتحاد عنابة وداد تلمسان بنفس النتيجة(1/0). ومن جهة أخرى، يعتبر هذا التعادل الثاني من نوعه في تاريخ المواجهات التي جمعت الفريقين البجاوي والحراشي في بطولتي القسمين الأول والثاني، بعد الأول الذي كان في لقاء العودة من بطولة الموسم الماضي الذي جرى في ملعب الوحدة المغاربية وانتهى (2/2). في حين عرفت اللقاءات ال 11 الأخرى فوز الشبيبة في سبع مناسبات مقبل أربعة لتشكيلة "الصفراء".
التشكيلة عرفت ثلاثة تغييرات
دخلت شبيبة بجاية مباراة الحراش أمس بتشكيلة مغايرة لتلك التي لعبت قبل أسبوع "الداربي" القبائلي، حيث عرفت ثلاثة تغييرات تتمثل في إقحام ميباراكو، مروسي وبورابة، مكان زافور، معيزة وأوراس على التولي. وكان تغيير زافور ومعيزة اضطرايا لأنه لم يكن بمقدروهما مواجهة الحراش بسبب العقوبة والإصابة على التوالي، في حين يدخل تغيير أوراس بزميله بورابة ضمن خياريات المدرب مناد، الذي فضّل إشراك بورابة بعد المردود الجيّد الذي قدمه عند دخوله احتياطيا في لقاء شبيبة القلبائل.
ميباراكو وبورابة أساسيان لأول مرّة
تعدّ مشاركة ميباركو وبورابة ضمن التشكسلة الأساسية الأولى التي لعبت لقاء الحراش الأولى من نوعها في بطولة هذا الموسم. وأشرك المدرب مناد المدافع ميباركو بسبب غياب زافور الغائب بسبب العقوبة، في حين أقحم المهاجم بورابة بعد الوجه الجيّد الذي ظهر به في مباراة شبيبة القبائل، حيث كان دخوله في (د55) مكان أوراس موفقا للغاية، إذ لم تمرّ سوى ست دقائق عن دخوله حتى تمكن من ترجيح الكفة لصالح فريقه الذي كان متعادلا في النتيجة، قبل أن يساهم في إحراز الهدف الرابع والقاتل الذي وقعه المدافع معيزة في (د82) بعد التمريرة التي قدمها له برأسيته داخل المنطقة إثر الركنية التي نفذها قاسم على الجهة اليسرى. ولم يتمكن بورابة من إنهاء لقاء أول أمس واضطر إلى مغادرة أرضية الميدان في (د58) وترك مكانه لزميله قاسمي بسبب تعرّضه لتشنج عضلي. ومن المنتظر أن يجدّد مناد الثقة في بورابة خلال اللقاءات القادمة، لأنه يوجد في أحسن أحواله هذه الأيام كما أنه يملك حسّ التهديف، بدليل أنه سجل الموسم الماضي 11 هدفا مع فريقه السابق جمعية وهران جعله هداف بطولة القسم الثاني الممتاز.
خياري عاد ولعب ربع ساعة
عرفت مباراة الحراش مشاركة اللاعب سفيان خيراي حيث لعب ربع الساعة الأخير بعدما عوض زرداب في (د 75) ليسجل بذلك عودته إلى أجواء المنافسة التي غاب عنها في اللقاءات الثلاثة الفارطة امام كل من اتحاد العاصمة،وداد تلمسان وشبيبة القبائل بسبب الاصابة التي كان يعاني منها على مستوى العضلة المقربة، ومن المرتقب ان يعود خياري غلى الشتكيلة الاساسية التي كان ضمنها في اللقاءات الثلاث الاولى من البطولة بداية من المواجهة القادمة.
مروسي يوفق في عودته ويحرز الأول
كانت عودة طيب مروسي إلى أجواء المنافسة التي غاب عنها في "الداربي" القبائلي بسبب العقبوة المسلطة عليه موفقة للغاية، إذ تمكن من تسجيل هدف في مرمى الفريق الحراشي مكن فريقه من معادلة النتيجة، على اعتبار أنه كان منهزما منذ الدقيقة الرابعة. ويعدّ الهدف الذي وقعه مروسي في مرمى الحارس دوخة الأول من نوعه تحت ألوان الشبيبة البجاوية وفي بطولة هذا الموسم. وكان ابن مغنية سجّل هدفا في المباراة الودية أمام شباب جيجل في دورة "المرحوم لحمر".
مقاتلي أدّى مباراة كبيرة
أدّى أمين مقاتلي مباراة كبيرة أمام اتحاد الحراش باعتراف الحاضرين في ملعب أول نوفمبر بالمحمدية، الذين اعتبروه أحسن لاعب في التشكيلة البجاوية. وأكد ابن المدية الذي يلعب في كلّ مناصب الخط الخلفي من خلال المردود الذي قدّمه أول أمس، أنه يوجد في أحسن أحواله مع بداية هذا الموسم ويستحقّ دعوة المنتخب الوطني المحلي، مثلما أكده المدرب مناد في سياق حديثنا معه حول موضوع استدعاء ثمانية لاعبين إلى مختلف المنتخبات الوطنية. حيث كشف وجود لاعبين اثنين آخرين يستحقان بدورهما حمل الألوان الوطنية واللعب في المنتخب المحلي وخص بالذكر مقاتلي وقاسم.
بلخضر مُعاقب بسبب الاحتجاج
لن يلعب الظهير الأيسر بلخضر المواجهة القادمة أمام مولودية سعيدة لأنه معاقب بمباراة واحدة على خلفية الإنذار الذي تلقاه أمام اتحاد الحراش بسبب احتجاجه على قرار الحكم حواسنية، وهو ثالث لاعب في الشبيبة يغيب منذ بداية هذا الموسم بداعي العقوبة بعد مروسي الذي ضيّع "الداربي" القبائلي بداعي العقوبة الآلية، والقائد زافور الذي غاب عن لقاء أول أمس جرّاء العقوبة المسلطة عليه بعد خروجه بالبطاقة الحمراء أمام فريقه السابق شبيبة القبائل. وسيكون بإمكان قائد الشبيبة العودة إلى التشكيلة والمشاركة في المباراة القادمة.
العقوبة لا تخدم اللاعب
وما يمكن قوله بشأن هذه العقوبة أنها لا تخدم بلخضر كونها جاءت في وقت عاد فيها إلى التشكيلة الأساسية التي غاب عنها في اللقاءات التي سبقت مواجهتي القبائل والحراش التي اقتصرت مشاركته فيها احتياطيا، وهو الأمر الذي تأسف له ابن عين الحجل كثيرا عند حديثنا معه حول هذا الموضوع، حيث صرّح قائلا: "تأسفت كثيرا للعقوبة التي تعرّضت لها لأنها جاءت في وقت غير مناسب، لكن ليس لديّ ما أفعله سوى تقبل الأمر والعمل على العودة مجدّدا إلى التشكيلة الأساسية في المباراة الموالية".
-------------------------------------
مناد: "لم أقل إن الحراش فريق صغير والبعض لم يفهم تصريحاتي"
أكد لنا جمال مناد مدرب شبيبة بجاية عقب المباراة الأخيرة التي تعادل فيها فريقه مع اتحاد الحراش بنتيجة (3-3) برسم الجولة السابعة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى أن اتحاد الحراش فريق كبير وقوي وأثبت ذلك فوق الميدان، إلا أن البعض لم يفهم تصريحاته قبل اللقاء حين قال إن "الصفراء" ستكون منقوصة من خدمات العديد من اللاعبين الأساسيين لما تستقبلهم بملعب المحمدية، كما أكد لنا أنه عازم وفريقه على بذل كل ما بوسعهم لتحقيق نتائج إيجابية ولعب الأدوار الأولى هذا الموسم.
"طالبت اللاعبين بالتركيز في كل المباريات وليس فقط في المواعيد الكبرى"
وبخصوص فوز فريقه على الفرق القوية هذا الموسم على غرار وفاق سطيف، جمعية الشلف، شبيبة القبائل واتحاد الجزائر وفي المقابل التعثر أمام فرق تعاني من سوء النتائج وتتواجد في مؤخرة الترتيب على غرار اتحاد عنابة ووداد تلمسان، قال مناد: "لاعبو فريقي يظهرون بمستوى أفضل أمام الفرق القوية ويرمون بكل ثقلهم في المواعيد الحاسمة إلا أنهم يتساهلون قليلا في المباريات الأخرى، لذلك طالبتهم بالتركيز والدخول في كل المباريات بالإرادة نفسها لتحقيق نتائج إيجابية، وفيما يخص المباراة التي تعثرنا فيها أمام وداد تلمسان فإن الهزيمة جاءت بعد فرصة واحدة اغتنمها الفريق المنافس ليصل إلى شباكنا رغم أننا سيطرنا طيلة التسعين دقيقة كما أن الحظ لم يبتسم لنا لتسجيل أهداف، وكذلك أمام اتحاد عنابة صنعنا فرصا كثيرة إلا أن نقص التركيز وغياب الفعالية حالا دون وصولنا لشباك المنافس".
"لن نلعب المقابلة القادمة لأن 3 أساسيين سيكونون مع المنتخب"
وفيما يخص المقابلة القادمة التي ستجمع شبيبة بجاية بمولودية سعيدة الأسبوع المقبل صرح لنا مناد: "لا يمكن أن يجري الفريق مباراة وهو منقوص من خدمات ثلاث لاعبين أساسيين هم الحارس سيدريك، المدافع مفتاح ووسط الميدان زرداب الذين سيكونون مع المنتخب الوطني الذي سيجري تربصا في لوكسمبورغ، فالقانون لا يسمح بذلك والمباراة يجب أن تؤجل لموعد لاحق حتى نستعيد عناصرنا".
"هدفنا لعب الأدوار الأولى وتحقيق نتائج إيجابية"
وعن الهدف الذي يريد الوصول إليه رفقة فريقه هذا الموسم صرح لنا قائلا: "لا زال الوقت مبكرا للكلام عن الألقاب والتتويجات فيجب انتظار نهاية مرحلة الذهاب للقيام بتقييم شامل لنتائج الفريق وبعدها ستتضح الأمور أكثر، إلا أننا عازمون على لعب الأدوار الأولى والنتائج التي حققناها في الجولات السابقة ستمكننا من ذلك إذا واصلنا بالإرادة نفسها، كما يجب وضع الأرجل على الأرض والتركيز الأكثر على ما ينتظرنا من مباريات هامة مستقبلا".
----------------------------------
48 ساعة راحة والعودة أمسية اليوم
استفادت عناصر الشبيبة بعد نهاية مباراة الحرا ش من 48 ساعة راحة، على أن تعود إلى جو العمل والتدريبات في الساعة السادسة من أمسية اليوم، لتحضير المباراة القادمة التي ستستضيف فيها مولودية سعيدة في الجولة الثامنة، وهي المواجهة التي يراهن البجاويون كثيرا على نقاطها الثلاث، حتى يتسنى لهم إحراز ثالث نتيجة إيجابية على التوالي، بعد الفوز المسجل في"الداربي" القبائلي، والتعادل المحقق في الحراش، ومن ثم مواصلة المسيرة بنجاح.
الاستئناف دون الدوليين
ستستأنف تشكيلة الشبيبة التدريبات في غياب سبعة لاعبين وهم: سدريك، مفتاح، معيزة، زرداب، قاسمي، ميباركو وأوراس، الذين سيغبون بسبب استدعائهم إلى المنتخبين المحلي والأولمبي على التوالي، إذ سيلتحقون بهما بعد نهاية مباراة أول أمس السبت أمام الحراش . وينتظر أن يعود معيزة، قاسمي، ميباركو وأوراس إلى التشكيلة البجاوية بعد غد الأربعاء، في حين سيتواصل غياب الثلاثي سدريك- مفتاح – زرداب إلى غاية نهاية الأسبوع القادم، لأنه سيدخل بعد نهاية تربص المحليين المقرّر بعد غد الثلاثاء في معسكر إعدادي مع المنتخب الأول، الذي سيتنقل صبيحة هذا الجمعة القادم إلى "لوكسمبورغ" لخوض المواجه الودية التي تنتظره يوم 17 من الشهر الجاري أمام الفريق المحلي.
مجلس الإدارة يطلب تأجيل مباراة سعيدة
طلب مجلس إدارة شبيبة بجاية أمس الأحد من الرابطة الوطنية تأجيل مباراة الجولة الثامنة بين فريقه ومولودية سعيدة، بسبب مشاركة ثلاثة لاعبين هم: سدريك، مفتاح وزرداب في تربص المنتخب الوطني الأول الذي سيتنقل صبيحة اليوم نفسه (الجمعة) إلى "لوكسمبورغ" لمواجهة الفريق المحلي وديا. وكانت هيئة مشرارة قد برمجت مثلما أشرنا إليه في وقت سابق المواجهة ذاتها يوم الجمعة 12 نوفمبر بداية من الساعة الثالثة زوالا .
-------------------------------
ميباراكو: "ضيّعنا الفوز، لكن التعادل خارج القواعد مهمّ"
ماذا تقول بشأن التعادل الذي عاد به فريقك اليوم من الحراش؟ (الحوار أجري بعد نهاية اللقاء)
تنقلنا إلى الحراش بنية تسجيل أحسن نتيجة ممكنة نؤكد بها استفاقتنا الأخيرة وعودتنا إلى الواجهة بعد الفوز العريض المسجّل في "الداربي" القبائلي، والحمد لله أننا نجحنا في ذلك حيث عدنا بنقطة التعادل رغم الصعوبات التي خلقها لنا المنافس، الذي رمى بكل ثقله لأجل الفوز علينا.
يُفهم من كلامك أن التعادل يرضيكم رغم أن الفوز كان يبدو في متناولكم؟
صحيح أن الفوز كان في متناولنا لأننا كنا متفوقين في النتيجة قبل أن يعادلها المنافس في الدفائق الأخيرة، لكن يمكن القول أن التعادل يرضينا لأنه يعدّ نتيجة إيجابية، على اعتبار أنها تحققت خارج القواعد وأمام منافس محترم، الذي وظف عاملي الملعب والجمهور لتحقيق الفوز الذي كان في أمس الحاجة إليه، لتأكيد تعادل تلمسان، وتجديد العهد مع الانتصارات فوق ميدانه الذي تعثر فيه من قبل بعد تعادله مع اتحاد العاصمة.
ماذا كان ينقصكم للعودة بكامل الزاد؟
لعبنا بشكل جيّد رغم بدايتنا الصعبة حيث تلقينا هدفا مبكرا قبل أن نردّ عليه ونتحكم في زمام الأمور، ما سمح لنا بالتقدّم في النتيجة في مناسبيتين، لكن للأسف لم نتمكن من الحفاظ على تفوقنا حيث تلقينا هدف التعادل في الدقائق الأخيرة، وهو الأمرالذي يعود إلى نقص التركيز خاصة في ظلّ الضغط الكبير الذي فرضه علينا المنافس، الذي وظف كل أوراقه للعودة في النتيجة وتفادي الهزيمة على الأقل.
كيف كانت المباراة؟
كانت صعبة للغاية لأن المنافس دخل بنية الفوز منذ البداية وعمل كل ما في وسعه لتحقيق هذا الهدف ما سمح له بتسجيل هدف مبكر، لكن خبرتنا مكنتنا من فرض منطقنا وتحقيق الهدف الذي تنقلنا من أجله إلى الحراش وهو تسجيل انتزاع نقطة التعادل على الأقل، رغم أنه كان بإمكاننا العودة بنقاط الفوز لولا الهدف المباغت الذي تلقيناه في الدقائق الأخيرة.
لعبت أساسيا لأول مرّة في بطولة هذا الموسم. فكيف سارت الأمور؟
بصفة عادية حيث دخلت في أجواء اللقاء مباشرة، وقد ساعدني على ذلك زملائي وكذا الطاقم الفني من خلال النصائح التي قدمها لي قبل وأثناء المباراة، وقد عملت كل ما في وسعى لأداء دوري كما ينبغي، واعتقد أنني قدمت ما كان منتظرا. أما فيما يخص تقييم مردودي فهذا الأمر يعود إلى المدرب. وأتمنى أن تتاح لي فرص أخرى في اللقاءات القادمة، وأعمل على استغلالها كما ينبغي.
التحقت بعد نهاية لقاء الحراش بتربص المنتخب الأولمبي، فكيف كان شعورك؟
لقد غمرتني الفرحة لأنها المرّة الأولى التي ألتحق فيها بتربص المنتخب الوطني، وهذا يدفعني للعمل كل ما وسعي خلال هذا التربص لفرض نفسي وأكون في مستوى الثقة التي وضعها في شخصي المدرب، واستعد للتربصات القادمة وبالتالي تشريف شبيبة بجاية.
ماذا تقول لأنصاركم الذين كانوا ينتظرون منكم نقاط الفوز خاصة أن الشبيبة متعوّدة على الفوز في الحراش؟
ندرك جيدا أن أنصارنا كانوا يعلقون علينا آمالا كبيرة لمواصلة تألقنا بعد انجاز "الداربي" القبائلي، بإحراز الفوز الثاني على التووالي حتى نعوّض النقاط الثلاث التي أهدرناها في ملعبنا أمام تلمسان، لكننا أخفقنا واكتفينا بنتيجة التعادل التي تبقى رغم ذلك مرضية لأنها كانت خارج القواعد. ونعد الأنصار بمواصلة حصد النتائج الإيجابية في اللقاءات القادمة، وإنهاء مرحلة الذهاب بقوة وفي وضعية جيّدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.