الوزير المستشار للاتصال والناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية    أسعار النفط تتجاوز ال35 دولارا للبرميل    “ريال مدريد” يستأنف الليغا بعيدا عن “البرنابيو” !    المدير العام للرقابة الاقتصادية و قمع الغش بوزارة التجارة    السيادة والأمن والتنمية مبادئ الدبلوماسية    استبيان الكتروني ل «كناس» لفائدة أرباب المؤسسات    بوابة إلكترونية لتسجيل 25 ألف خبير جزائري متواجدين في الخارج    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة أصبح ضرورة حتمية    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    خلال الموسم الفلاحي الجاري بغيليزان    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    راوية يعرض تفاصيله على اللجنة الاقتصادية    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    أعلنت عن إطلاق مسابقة دولية للطفل..شرفي:    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    ماذا تعرف عن الملجأ السري الذي اختبأ فيه ترامب ؟    فيما تماثلت 146 حالة للشفاء    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    توقيف سبعة أشخاص ببرج باجي مختار    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    منحة 5 آلاف دج تعيد الطوابير إلى مقرات البلديات    مغادرة آخر متعافين من كورونا مصلحة «كوفيد 19»    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    فضل الصدقات    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائريون في مسيرات حاشدة لوقف "جنون" ترامب
نشر في الهداف يوم 09 - 12 - 2017

نشرت : المصدر جريدة الشروق" الجزائرية السبت 09 ديسمبر 2017 11:38 انتفض آلاف الجزائريين في مسيرات حاشدة في جميع ربوع الوطن، للتنديد بقرار اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وعزمه نقل مقر سفارة بلاده إلى البيت الشريف، داعين الأمة الإسلامية للوقوف في وجه المخطط الصهيوني لتهويد بيت المقدس، وطالبوا السلطات الرسمية باتخاذ موقف مشرف إزاء محنة فلسطين وقضية جميع المسلمين.
مباشرة بعد صلاة الجمعة التي عرفت خطبة موحدة بجميع مساجد الوطن، أمس، تدفق آلاف الجزائريين بالساحات والشوارع، استجابة لدعوات الخروج في مسيرة الغضب المناهضة لقرار اعتراف الإدارة الأمريكية بلسان الرئيس دونالد ترامب بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني المحتل، حاملين شعارات التنديد والغضب، فيما طالبوا بوقوف الدول العربية والأمة الإسلامية على وجه الخصوص كرجل واحد من أجل نصرة الشعب الفلسطيني وبيت المقدس الشريف.

عنابة: القدس عربية إسلامية إلى الأبد
دعا آلاف المتظاهرين المتجمعين أمام المسرح الجهوي عز الدين مجوبي في ساحة الثورة، إلى التمسك بالحق العربي في كل شبر من فلسطين المحتلة وليس في القدس المحتلة فقط، واصفين قرار ترامب بالأرعن، لأن الشعوب العربية لن تتخلى عن مساندة الفلسطينيين وأنها ستدعم القضية دائما ولم تتخل عنها يوما، بعكس ما يتم الترويج له في الإعلام الغربي أو ما تعتقده إدارة ترامب حتى تجرّأ على إعلان هذا القرار الذي لم يحسب عواقبه، مرددين شعارات تذم الصهيونية وحليفها ترامب .
كما شهدت عنابة خروج مسيرة عفوية للمواطنين من مسجد الرحمن وسط المدينة بعد صلاة الجمعة، حيث تعالت حناجر المصلين بالشعارات المساندة للقضية العادلة والداعية إلى التعبئة والانتفاضة ضد هذا القرار للحفاظ على الحق الفلسطيني في عاصمته التاريخية والأبدية القدس، داعين إلى تسجيل موقف جزائري رسمي مشرف من القضية .

وهران: رجال ونساء وأطفال.. وحرق لعلمي إسرائيل وأمريكا
تدفق رجال، نساء وأطفال، على ساحة النصر وساحة 1 نوفمبر بوسط مدينة وهران، عقب صلاة الجمعة، حاملين الرايات الوطنية والفلسطينية، نصرة للقضيّة الفلسطينية وتنديدا بقرار الرئيس الأمريكي ترامب، وندّد المحتجّون في مسيرة حاشدة بهذا القرار المستفزّ للمسلمين عبر بقاع العالم، اعتبروا أنّ القدس عاصمة إسلامية وفلسطينية إلى الأبد ولا حقّ لليهود فيها.
وردّد المتظاهرون عدّة شعارات تدين ترامب وحليفه الكيان الصهيوني وتدعو العرب للتحرّك لمنع تطبيق هذا القرار المخالف للقوانين الدولية، معبّرين عن غضبهم بخصوص التطوّرات الأخيرة، حيث استجاب هؤلاء لدعوات على مستوى العالم الإسلامي والمجتمع الدولي والتي تدعو إلى التضامن عبر مسيرات سلمية حاشدة، فيما عرفت هذه التجمّعات تواجدا مكثّفا لمصالح الأمن للحفاظ على الأمن وحماية الممتلكات.
وتعالت الأصوات والهتافات ومختلف أشكال الشجب والتنديد، إضافة إلى حرق العلم الإسرائيلي والأمريكي كردّ فعل على قرار ترامب، حيث أكّد المشاركون في المسيرة أنّه لم يعد مشروع السلام قائما في فلسطين وأنّ ترامب أعلن الحرب على المسلمين في العالم وليس على الفلسطينيين فقط بغصبهم أراضيهم، مشيرين إلى قدسية مدينة القدس دينيا وتاريخيا وحادثة الإسراء والمعراج والتي تتطلّب تضامنا حاشدا من المسلمين في مختلف بقاع العالم لاسترجاع حقوقهم.

المسيلة: دعوات لطرد السفير الأمريكي
وكغيرها من الولايات، شهدت ولاية المسيلة، مظاهرات سلمية حاشدة بعد صلاة الجمعة، أمام مسجد حي النصر في المسيلة، منددين بالقرار المعلن عنه مؤخرا من طرف الرئيس الأمريكي، وطالبوا الرؤساء والملوك العرب بالتدخل واتخاذ موقف مشرف، منتقدين مواقف بعض الرؤساء التي لا تشرف العالم العربي.
ورفع المحتجون من أساتذة ومنتخبين وغيرهم من الجنسين، لافتات تندد بالتواطؤ والصمت العربي والعالمي إزاء ما يحدث للفلسطينيين، ووسط هتافات الحاضرين التي دوت في ساحة غزة، تداول على إلقاء الكلمة بعض الوجوه المعروفة كرئيس التنسيقية الولائية لدعم غزة ورئيس المكتب الولائي لحركة حمس إبراهيمي السعيد وغيرهم.
كما رفع المحتجون عدة شعارات تبين تعلق الجزائريين بالقضية الفلسطينية على غرار "الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلومة" و"الشعب يريد تحرير فلسطين".. "تسقط إسرائيل، يسقط كل عميل"، "افتحوا لنا الحدود". كما طالب هؤلاء السلطات الرسمية الجزائرية بطرد السفير الأمريكي ومقاطعة السلع والمنتجات الأمريكية وغيرها.

قسنطينة: حشود ضخمة تشجب الصمت العربي
في مسيرة حاشدة جابت مختلف شوارع قسنطينة، عقب صلاة الجمعة، انطلاقا من مساجد وسط المدينة لتلتقي جموع الهاتفين والمنددين بالقرار الأخير للرئيس الأمريكي القاضي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس عند قصر الثقافة محمد العيد أل خليفة.
المتظاهرون الحاملون للعلم الفلسطيني، وصورا لمسجد قبة الصخرة والمسجد الأقصى نددت بهذا القرار الخطير، شاجبة الصمت العربي، وفي كلمة له أمام هذه الجماهير الغاضبة عبر النائب البرلماني يوسف عجيسة عن غضب الأمة من هذا القرار الظالم، مبرزا في ذلك أن قضية فلسطين هي عقيدة بالنسبة للمسلمين وللجزائريين خاصة، والقدس عاصمة أبدية لفلسطين، مذكرا بالمواقف الثابتة للشعب الجزائري وحكومته إزاء هذه القضية.

سوق أهراس: مع فلسطين ظالمة أو مظلومة
ترديدا للجملة الشهيرة للرئيس الراحل هواري بومدين "نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة" خرج، مباشرة بعد صلاة الجمعة، جمع غفير من المصلين في مسيرة حاشدة انطلاقا من مسجد الأمان بعاصمة ولاية سوق أهراس، وذلك تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي، حيث لبى المواطنون النداءات التي غزت صفحات التواصل الاجتماعي الفايسبوك والتويتر الداعية إلى تنظيم مسيرات احتجاجية تنديدا بهذا القرار، التي لاقت تجاوبا كبيرا من طرف المصلين الذين شاركوا في هذه المسيرة انطلاقا من مسجد الأمان وصولا إلى ساحة الاستقلال بعاصمة الولاية، أين رددوا الجملة الشهيرة للراحل هواري بومدين نحن مع فلسطين ظالمة ومظلومة، أين أكد بعض المشاركين في هذه المسيرة أنهم قرروا تنظيم مسيرة احتجاجية بعد كل صلاة جمعة تضامننا مع فلسطين دولة وشعبا.

البويرة: فلسطين وبيت المقدس قضية عقائدية
وامتلأت مختلف الساحات العمومية بولاية البويرة، عقب صلاة الجمعة، بجموع المصلين، لنصرة القدس باعتبارها عاصمة أبدية للمسلمين، حيث رفع المتظاهرون المتجمعون بالساحة المركزية وسط مدينة سور الغزلان لافتات ورددوا شعارات مستنكرة للموقف الأمريكي، داعين إلى اعتبار القدس عاصمة وقضية مركزية لا يمكن التراجع عنها مهما اختلفت المصالح السياسية أو الاقتصادية الدولية، وبأن قضية فلسطين وبيت المقدس هي قضية عقائدية وليست مسألة أرض فقط، ونحن كمسلمين وجب علينا الدفاع عن معتقداتنا كأساس لنصرة ديننا الحنيف .

الوادي: الطلبة غاضبون للقدس الشريف
وجاب طلبة جامعة الشهيد حمة لخضر بولاية الوادي، مختلف المعاهد والكليات في مسيرة حاشدة، للتعبير عن غضبهم الشديد إزاء قرار الرئيس الأمريكي بتحويل سفارة بلاده إلى القدس الشريف، والاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني اليهودي، رافعين شعارات منددة بالقرار، وهتفوا بزوال الكيان الصهيوني وتحرير فلسطين من براثن اليهود الغاصبين، وأن القدس الشريف هي عاصمة فلسطين .
واعتبر الطلبة أنه لا وجود لوسيلة أخرى في الوقت الراهن لمساندة شعبنا الفلسطيني في محنته غير رفع الأصوات تنديدا بما يقوم به منتهكو قرارات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، ولسان حال الكثير منهم يقول، بأننا من خلال غضبتنا هذه، نبعث برسائل إلى شعب الجبارين بفلسطين، لنؤكد لهم أننا نتألم معهم ونغضب معهم رغم بعد المسافة، لكن القلوب تقف جنبا إلى جنبا معكم، ولو أتيحت الفرصة للتضحية بأعز ما نملك لناصرتكم على أرض الواقع، فإننا أول من يكون إلى جانبكم، أما اليوم فإننا سنتضرع إلى الله بأن ينصركم ويثبت أقدامكم، وهذا أضعف الإيمان.

الجلفة: لا تنازل عن إسلامية القدس
ومن ساحة محمد بوضياف إلى وسط المدينة الجلفة مرورا بالشوارع الرئيسية، جابت جموع المصلين الغاضبين للتعبير عن غضبهم بقرار إعلان الرئيس الأمريكي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشددين على أن إسلامية القدس الشريف لا نقاش فيها ولا تراجع عن التمسك بحق من حقوق الفلسطينيين والمسلمين ككل.

الشلف: مطالبة الدول العربية بقطع علاقتها مع أمريكا
وخرج، سكان ولاية الشلف، أمس، عبر عدة بلديات في مسيرات تضامنية لنصرة الشعب الفلسطيني، حيث تعالت هتافات آلاف المواطنين ودعوتهم إلى تدخل زعماء الدول العربية، لمقاطعة القرار وقطع علاقتها مع أمريكا والضغط عليها إلى غاية التراجع عن فكرة نقل سفارتها من تل ابيب إلى القدس .وحمل المحتجون الرايات الفلسطينية، وتكرر المشهد خاصة ببلدية عين مران مسقط رأس رشيد نكاز الذي انتظره الشعب لمساندتهم والمشي معهم في المسيرة الحاشدة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة.

البيض: قرار جائر وجميعنا ضد مخطط التهويد
وجاب المصلون من مختلف الفئات والأعمار بعدد من بلديات ولاية البيض، مباشرة بعد صلاة الجمعة في مسيرات سلمية الشوارع الرئيسية، انتهت باعتصامات منددة بالقرار الجائر لترامب، ومطالبة جموع فئات المجتمع للوقوف صفا واحدا أمام مخطط تهويد القدس .وشارك في الوقفات الاحتجاجية التي نظمت أمام المساجد ممثل عن البرلمان، نساء، عجائز من مختلف الأعمار وأطفال وشيوخ.

سعيدة: غاضبون يتهمون رؤساء وملوك العرب
وتظاهر، أمام مسجد الأمير عبد القادر بمدينة سعيدة، أمس، عشرات المواطنين من مختلف الأعمار يتقدمهم شيوخ وأطفال ونسوة، متهمين بعض ملوك ورؤساء العرب بسكوتهم المستمر حول الدفاع عن القدس الشريف، وعلى الظلم المسلط على الشعب الفلسطيني.. وطالب المتظاهرون حكام العرب بتحمل مسؤولياتهم نحو القدس، رافضين تسليم القدس. .

الأغواط: لجنة لمتابعة اعتداء ترامب على القدس
وبولاية الأغواط، انبثق عن الوقفة الاحتجاجية التي عقبت صلاة الجمعة بساحة المقاومة بالأغواط، ميلاد منظمة مدنية بالولاية تعنى بمتابعة التطورات في هذا الشأن واتخاذ المواقف المناسبة، حيث كان قد تجمهر زوال أمس بعد صلاة الجمعة الآلاف من المواطنين وطلبة الجامعة بحضور ممثل الجالية الفلسطينية الأستاذ علي دباغ بساحة المقاومة رافعين شعارات منددة بما أقدم عليه ترامب كما قاموا بحرق العلم الإسرائيلي.

باتنة: القدس لنا.. لا للخيانة
شارك المئات من سكان مدينة بريكة بولاية باتنة أمس، في مظاهرة حاشدة، تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي ونظم المتظاهرون مسيرات معلنين تضامنهم مع فلسطين المحتلة، حيث رفعوا العلم الفلسطيني ولافتات تطالب الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني بعدم التطاول على مدينة القدس المحتلة، مرددين شعارات نصرة للمسجد الأقصى ولمدينة القدس. وجاء المئات من طرق الجزار وحي النصر والدرناني و1000 مسكن وطريق بسكرة وطريق سطيف وطريق باتنة وحي المجاهدين وحي بلال والدقاقشة واحتشدوا أمام مقام الشهيد بوسط المدينة ورددوا : "خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سيعود".. "القدس لنا لا للخيانة".

تيسمسيلت: "جمعة القدس" اليوم وغدا
وخرج ومواطنون في بلدية أولاد بسام في تيسمسيلت، في مسيرة حاشدة أطلقوا عليها جمعة القدس، حيث رفع المتظاهرون لافتات تندد بالقرار وتطالب دول العالم بالتدخل والضغط على إدارة ترامب بالرجوع عن هذا القرار وإبطال شرعيته كونه يمس حق العرب والمسلمين في كل أنحاء العالم.. وردد المتظاهرون عبارات معادية للإدارة الأمريكية واتهامها بالانحياز إلى إسرائيل.

غرداية: مسيرة استثنائية لنصرة فلسطين
استثنت السلطات المحلية الإدارية منها الأمنية بولاية غرداية، دعوات الخروج في مسيرات حاشدة لنصرة القدس، والاحتجاجات التي نظمها المواطنون، أمس، بمختلف البلديات، عن قرارها المانع للتجمعات والمسيرات منذ 2015، والذي تم تمديده إلى غاية مطلع السنة المقبلة 2018، وهذا تضامنا من أجل القضية الفلسطينية، التي توحد صفوف المسلمين، على إثر قرار الرئيس الأمريكي دولاند ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل. وتظاهر العشرات من المواطنين ببلدية بريان صغارا وكبارا، عقب أداء صلاة الجمعة، حاملين شعارات "القدس لنا، القدس عاصمة فلسطين، القدس شرفنا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.