أناد تقبل 146 ملف إضافي لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    تنصيب شباب الطيب رئيسا جديدا للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة    رضا تير ونظيره الفرنسي يتفقان على اعطاء دفع جديد للعلاقات الاقتصادية    بنك الجزائر يكشف عن القطعة النقدية الجديدة التي تحمل صورة الشهيد علي لابوانت    تكوين حول إدارة المحتوى    الاطباء سينتقلون إلى المؤسسات التعليمية لتلقيح منتسبي قطاع التربية ابتداءا من الثلاثاء القادم    في جلسة مغلقة.. هذا ما دار بين الأحزاب وسلطة الانتخابات    تنقل الأطباء إلى المؤسسات التربوية لمواصلة عملية التلقيح    المطالبة بتقليص عدد التوقيعات وتمديد آجال إيداع الملفات    40 تعاونية للحبوب والبقول تفتح نقاط بيع مباشرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    مؤشرات تصاعد أزمة "الغوّاصات الفرنسية"    13 وفاة.. 175 إصابة جديدة وشفاء 157 مريض    "الإعلام بين الحرية والمسؤولية" موضوع الطبعة 7 لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    جثمان الرئيس السابق بوتفليقة يوارى الثرى بالعالية    الحكومة المؤقتة نقلة نوعية في مسار الثورة    قضية الغواصات ستؤثر على مستقبل حلف الناتو    هذه تفاصيل ليلة القبض على آخر أسرى نفق الحرية    مبعوثان من الفاف منذ اليوم بنيامي لتحضير اقامة "الخضر "    آيت جودي يتراجع عن الانسحاب ويعود إلى مباشرة التحضيرات اليوم    لڤرع : «جدّدت لموسمين وأنوي الاعتزال في المولودية»    معالم التشكيلة بدأت تتضح تدريجيا    سعر الدجاج المشوي «يشوي» الجيوب    مساجد بلعباس تشرع في توزيع «محفظة اليتيم»    فتح 4900 منصب تكويني جديد لدورة أكتوبر    محطة بوسماعيل تدخل حيّز الخدمة نهاية أكتوبر    مصالح الفلاحة لبومرداس تدعو المنتجين لإنشاء تعاونيات    بوطالبي..نجاح مخطط الحكومة مرهون بالجرأة و سرعة الأداء    أحزان الغرفة المظلمة    قراءة لديوان " ناصع كقلب" لنزيهة شلخي موسى    كاتب من ذهب    هاج مُوجي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    أوابك تؤكد حرص الدول العربية المصدرة على توفير الإمدادات لزبائنها    تعليمات باستئناف العمليات الجراحية بمستشفى «عبد القادر حساني»    والي تلمسان يكرّم الجمعيات الناشطة خلال الجائحة    إقبال محدود من النساء على التلقيح بغليزان    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    مصنع "ريان أوكس" يدخل الخدمة ب100 ألف لتر يوميا    هذه هي القطعة النقدية الجديدة    الأعرج يصدر ترجمة "الطاعون"    أريام كبوش سفير للسلام الدولي    "ديني" يطلق مسابقة الأنشودة الوطنية    سليني على رأس لجنة الرياضيين    عبد الرحيم برياح ينضم إلى "آيك أثينا" اليونانيش    القبض على مروّجي مهلوسات    مداهمات واسعة لمعاقل الإجرام    سلطات وهران تعاين قاعة أرزيو وتشجع الأندية المتوجة    تعاونية الحبوب: انطلاق بيع 11500 قنطار من العدس والحمص بأم البواقي    جمعيات الصّداقة بمدريد تشدّد على تقرير المصير    فيلم "ربع يوم خميس في الجزائر العاصمة" لصوفيا جاما ينافس على جوائز منصة الجونة السينمائي    إل جي ثينكيو: تكنولوجيا في خدمةالمنزل الذكي    رابطة أبطال إفريقيا: شباب بلوزداد و وفاق سطيف من أجل انتزاع تأشيرة التأهل الى الدور 16    شهادة على الثقة    21 منطقة ظل تستفيد من الغاز الطبيعي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بن عبد الرحمان يترأس اجتماعا للحكومة.. السياحة والصيد البحري والصناعة الصيدلانية في صلب جدول الأعمال
نشر في الحوار يوم 05 - 08 - 2021

ترأس الوزير الأول، وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان، أمس الاربعاء، اجتماعا للحكومة خصص لدراسة ثلاث عروض قدمها كل من الوزراء المكلفون على التوالي بالسياحة والصيد البحري والصناعة الصيدلانية، حسب ما أفاد به، اليوم الخميس بيان لمصالح الوزير الأول.
هذا نصه الكامل:
"ترأس الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان يوم أمس الأربعاء اجتماعا للحكومة انعقد بقصر الحكومة.
وطبقا لجدول الأعمالي استمع أعضاء الحكومة إلى ثلاثة (03) عروض قدمها الوزراء المكلفون على التوالي بالسياحة والصيد البحري والصناعة الصيدلانية.
استمعت الحكومة في البداية إلى عرض قدمه وزير السياحة والصناعة التقليدية حول التدابير الاستعجالية لإنعاش النشاط السياحي حيث تم بهذه المناسبة التذكير بالصعوبات التي واجهها القطاع أمام الأزمة الصحية العالمية الناتجة عن جائحة فيروس كورونا كوفيد-19، التي أثرت بشدة على النشاط السياحي العالمي مع تراجع كبير لرقم أعمال المؤسسات الفندقية.
تسهيل الحصول على العقار السياحي وتشجيع الاستثمار
وعليه وقصد معالجة هذه الوضعية يقترح وضع التدابير الاستعجالية الآتية حيز التنفيذ:
– الحفاظ على النشاط السياحي من خلال إجراءات دعم مالي لفائدة المؤسسات والمتعاملين السياحيين.
– تسهيل الحصول على العقار السياحي.
– تشجيع الاستثمارات وتمويل المشاريع السياحية.
– ترقية وجهة الجزائر من خلال اللجوء إلى التكنولوجيات الجديدة والترويج الإعلامي على شبكات التواصل الاجتماعي.
– ترقية الصناعة التقليدية.
وعقب العرض خلص الوزير الأول إلى تكليف وزير السياحة بإعادة تفعيل المجلس الوطني للسياحة بغرض ضمان تنسيق وتشاور أفضل بين مختلف الفاعلين المعنيين بالنشاط السياحي.
وإذ أكد على ضرورة تطهير وضعية العقار السياحي من خلال استرجاع الأوعية العقارية غير المستغلة على مستوى مناطق التوسع السياحي فقد أشار أيضا إلى أهمية تحسين مستوى تكوين المستخدمين التابعين للقطاع السياحي والذي يجب أن يكونوا من خريجي المعاهد المتخصصة.
وعلى صعيد آخر طلب الوزير الأول من وزير القطاع السهر على إعادة توجيه نشاط وكالات السفر بصفة أولوية نحو تنمية السياحة الداخلية.
ضبط سوق منتجات الصيد البحري وتربية المائيات
بعد ذلك استمعت الحكومة إلى عرض قدّمه وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية حول التدابير الاستعجالية لإنعاش النشاط الصيد.
إن الأمر يتعلق بجملة من الأعمال الاستعجالية التي ترمي إلى تجاوز مجمل الصعوبات التي تعيق الاستثمارات وحسن تنفيذ برامج تنمية النشاط. وتخص هذه التدابير ما يأتي:
– إنعاش تربية المائيات.
– تطوير الصيد في أعالي البحار.
– التسيير والاستغلال المسؤول للصيد البحري الحرفي والساحلي.
– بناء وإصلاح وصيانة أسطول الصيد البحري وتربية المائيات بقدرات وطنية.
– تشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطةي والمؤسسات المصغرةي والمؤسسات الناشئة وتثمين المنتجات الصيدية الموجهة للتصدير.
– ضبط سوق منتجات الصيد البحري وتربية المائيات.
وعقب العرض كلف الوزير الأول وزير الصيد البحري بالقيام بإحصاء القدرات الصيدية لأسطول الصيد البحري والموارد البشرية إلى جانب وضع نظام إعلامي وإحصائي قصد التوفر على أدوات تسمح بإعادة توجيه فائض الانتاج نحو وحدات التحويل والتوضيب.
من جهة أخرى طلب الوزير الأول تقييما لمدى تنفيذ التدابير المقررة من أجل إنعاش نشاط بناء السفن وإصلاحها.
كما قام الوزير الأول بالإيعاز إلى الوزير المكلف بالتكوين المهني لحمله على تعزيز عروض التكوين على مستوى المراكز التابعة لقطاعه في مجال الصيد البحري والمهن ذات الصلة.
ضمان وفرة المنتجات الصيدلانية ووضع أدوات وجهاز تنظيمي يضمن الجودة
وأخيرا استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الصناعة الصيدلانية حول التدابير الاستعجالية لإنعاش الإنتاج الصيدلاني.
وتندرج التدابير المقدمة في إطار تجسيد التزامات رئيس الجمهورية من أجل الإنعاش الاقتصادي وترتكز على المحاور الآتية:
– ضمان وفرة المنتجات الصيدلانية ولاسيما الأدوية الأساسية.
– وضع أدوات وجهاز تنظيمي يضمن الجودة والفعالية والأمن.
– ضمان تكاليف ميسرة للمنتجات الصيدلانية لجميع المواطنين.
ضبط السوق الوطنية للأدوية وإنشاء مؤسسات صيدلانية مخصصة للتصدير
وفيما يخص التدابير الاستعجالية المقترحة فإن الأمر يتعلق بتحسين ضبط السوق الوطنية للأدوية بشكل أمثلي ولاسيما من خلال:
1- جعل الاستيراد مقتصرا على المنتجات الأساسية دون سواها غير المصنعة محليا أو التي لا تتوفر بكميات كافية.
2- وضع منصة رقمية جديدة التي يتعين أن تتكفل بالبرامج التقديرية للإنتاج والاستيراد مدعمة بجداول زمنية مفصلة للتسليم.
علاوة على ذلك يقترح تطوير الصادرات من خلال تنفيذ الإطار التنظيمي الجديد الذي من شأنه أن يمكن خصوصا:
1- من إنشاء مؤسسات صيدلانية مخصصة للتصدير.
2- وضع منصات لوجيستية للتصدير.
3- تعزيز التعاون المتعدد والثنائي الأطراف.
وعقب العرض خلص الوزير الأول إلى تكليف وزير الصناعة الصيدلانية بالسهر على أن تساهم التدابير المتخذة في مجال ضبط السوق الوطنية من باب الأولوية لتقليص فاتورة الاستيراد.
كما كلفه بالسهر على تحيين حافظة مشاريع الاستثمارات العالقة على مستوى المجمع العمومي "صيدال" بما يتماشى مع المتطلبات والمقتضيات الجديدة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا كوفيد.19.
فضلاعن ذلك طالب بوضع منصة رقمية موجهة لاستشراف احتياجات السوق الوطنية مسبقا بما يسمح بتفادي أوضاع الندرة المحتملة وفيما يخص أساسا الأدوية التي تعتبر حيوية.
وفي نهاية الاجتماع وبعد الاستماع إلى عرض قدمه وزير الصحة حول الوضعية الصحية خلص الوزير الأول إلى تكليف وزير الصناعة بتعبئة مجمل القدرات الوطنية لرفع إنتاج الأكسجين الذي يجب أن يوجه من باب الأولوية إلى مؤسسات الصحة.
علاوة على ذلك ذكر بالجهود المبذولة من أجل اقتناء مولدات ومكثفات الأكسجين التي من المنتظر أن يتم تسليمها قريبا.
وأخيرا حرص الوزير الأول على التنويه بالتعبئة المثالية وروح التضامن للمواطنين على المستوى الوطني وكذا تعبئة جاليتنا الوطنية المقيمة بالخارج بغرض المشاركة في مكافحة آثار جائحة كوفيد.19 by مساهمات معتبرة من حيث المعدات الطبية الموجهة للهياكل الصحية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.