رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن    ترامب يمهل الصينيين 45 يوما للتنازل عن "تيك توك" لمايكروسوفت    ليفربول يقترب من التعاقد مع نجم جزائري    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة في بسكرة والوادي    وزير الصحة يؤكد مرة أخرى :"الجزائر ستكون من أوائل المستفيدين من لقاح كورونا"    إثيوبيا تهب النيل ل"إسرائيل"    النفط يهبط قبل بداية المرحلة الثانية لدول الأوبك في تخفيض الإنتاج    الرئيس تبون يترأس اجتماع المجلس الاعلى للامن اليوم    قسنطينة : وضع حد لنشاط شركة وهمية لتوزيع الأدوية وحجز أكثر من 462 ألف قرص من الأدوية    حرائق بالجملة في القالة بالطارف    انقطاع المياه يثير غضب واحتجاج سكان شرق البلاد    تنظيم يوم دراسي حول الصحراء الغربية في شهر نوفمبر المقبل    الجزائر ستكون من الدول الأوائل التي ستقتني اللقاح    الهيئة الوطنية للإفتاء تمنح البنك الوطني الجزائري شهادة المطابقة الشرعية    «عدم وجود الجزائر ضمن القائمة لا يحدث أي أثر عملي»    خلال الميركاتو القادم    خلال منتدى اقتصادي دولي تحتضنه قريبا    الجيش ينجح في تحييد ستة إرهابيين    عن عمر يناهز 79 عاما    في إطار مساعي عصرنة القطاع التجاري    ذكرى حادث هيروشيما وناغازاكي:    يدعون من خلالها إلى الكف عن التشهير بالمعوزين    نسبة مداومة واسعة خلال يومي العيد    بعد معاناة طويلة مع المرض    الجزائر تستلم المساعد الأول المتقاعد بونويرة    ستيفاني وليامز تحذر من تحولها إلى "حرب إقليمية"    الجزائريون استهلكوا حصة يوم كامل في أقل من 5 ساعات    الموزّع الموسيقي سعيد بوشلوش في ذمّة اللّه    أعياد المسلمين وترسيخ معنى التكافل    في رحاب حَجَّة الوداع    أيُّهما أكثر ثَوابًا للمرء قِراءة القرآن أم الاستماعُ إليه؟    البنك الوطني يحصل على المطابقة الشرعية    التهديد الأمريكي بفرض عقوبات على الرئيس عباس "بلطجة وابتزاز"    من ينقذ فقراء العالم من فيروس سيعمق الشرخ بين الشمال والجنوب؟    ..إلى كل "الرجال الواقفين"    تنسيق دائم بين البلدين    تيك توك: مايكروسوفت تعلق مفاوضات الاستحواذ على التطبيق الصيني في الولايات المتحدة    وزارة الثقافة تعلن تأجيل افتتاح "الأيام الوطنية للباس الجزائري"    «اتركوا لنا أمنياتنا وأحلامنا...»    جدارية الملائكة    توزيع 46 ألف مترشح على 112 مركز إجراء    مشروع «نهائي الميناء» عملي خلال الثلاثي الأول من 2021    قيظ يمتد ل 10 أيام بغرب البلاد    الضاوية والعرش والصّغار    الإدارة تعتبر توقيع بن يوب في بلوزداد غير قانوني    المدرب صحراوي يريد حلا بالتراضي قبل التفكير في لجنة النزاعات    أشتاق.. وأشتاق.. لا أكثر    هل سيتم إنهاء الموسم الجديد في موعده؟    المقاطعة الإدارية تقيم المشاريع المبرمجة    آدم وناس في مفكرة نادي بارما الإيطالي    أكتب كلما شعرت برغبة جامحة في الكتابة    وفاة جمال بارك    إبراهيموفيتش يكتب التاريخ مع ميلان    نافذة افتراضية على عالم الهاشمي عامر    زواج لن يتكرر إلا بعد 6 آلاف عام    نظرة المجتمع السلبية تدفع المصابين إلى التكتّم    الجائحة جعلت الجزائر تسجل حضورا في عالم الرقمنة    التَّكْبِيرُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تتابع فترات صيانة المصانع وقلة التخزين وراء ارتفاع ثمن كيس الإسمنت
نشر في الحوار يوم 21 - 05 - 2009

دق عدد كبير من مقاولي البناء والعمران ناقوس الخطر بعد تفاقم أزمة ندرة الإسمنت بمنطقة الوسط لأكثر من شهرين، حيث لم ينزل سعر كيس الاسمنت الرمادي ذو سعة 50 كلغ عن 600 دينار، مما تسبب في تعليق عملية الإنجاز بعدة ورشات عمومية وخاصة، بعدما عجز أصحاب المشاريع عن توفير هذه المادة لاستكمال الأشغال في الآجال التعاقدية. ويرى أحمد بن قعود رئيس الاتحاد الوطني لمقاولي البناء أن تداعيات ارتفاع أسعار مواد البناء لاسيما مادتي الإسمنت بنوعيه ترجع إلى تتابع فترات الصيانة الوقائية لمختلف المصانع التابعة لشركة تسيير المساهمات لصناعة الاسمنت، حيث انطلقت العملية منذ 3 أشهر تقريبا على مستوى مصنع مفتاح بالبليدة ثم وحدة الشلف وسور الغزلان بالبويرة.
وأضاف المسؤول أن تأزم الوضع سببه أيضا ضعف الطاقة التخزينية لأغلب الوحدات في مثل هذه الفترات الاستثنائية، فضلا عن نمو الطلب الوطني على مادة الأسمنت في الآونة الأخيرة، نظرا لسلسلة المشاريع الجاري إنجازه في قطاعات مختلفة. وأدى تأخر عمليات الشحن لأيام وأسابيع متواصل على مستوى المصانع إلى تعليق نحو 40 بالمائة من المشاريع على الرغم من أن الإجراء الجديد الخاص بتوزيع الاسمنت يعتمد على مبدأ التعاقد بين مصانع الإسمنت العمومية وزبائنها الذين يستوفون شروط دفتر الأعباء، حيث تستفيد مؤسسات الإنجاز العمومية أو الخاصة الحائزة على صفقات متعاقد عليها بصفة قانونية مع أصحاب المشاريع بموجبه من أولوية التموين. واقترح أحمد بن قعود أن تكون عمليات الصيانة الدورية لتجهيزات وأفران وحدة إنتاج الاسمنت على فترات متفاوتة زمنيا تراعي حجم الطلب والعرض في السوق من جهة، وكذا تعزيز القدرات التخزينية وتفعيل أجهزة الرقابة للتقليل من المضاربة، وتطبيق الإجراءات التي حددت وزارة التجارة في تسويق مواد البناء منتصف 2008 لتفادي إحداث خلل في سوق الاسمنت الوطني. وأكدت شركة تسيير المساهمات- صناعة أنواع الإسمنت ''أس جي بي-جيكا'' أن إنتاج القطاع العمومي للاسمنت خلال الثلاثي الأول لسنة 2009 عرف زيادة ب 300 ألف طن، أي ما يعادل زيادة بنسبة 15 بالمئة مقارنة بذات الفترة لسنة .2008 فيما يخص الأسعار، نفت ذات الشركة أن تكون أسعار البيع المطبقة على مستوى مصانع الاسمنت العمومية قد عرفت أية زيادة منذ جانفي .2007

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.