حزب جبهة التحرير الوطني يجدد دعمه لموقف الجيش    المحكمة العسكرية بالبليدة ترفض طلب الإفراج المؤقت عن حنون    الامتثال الإرادي للاتفاق بلغ 168 ٪ خلال أفريل 2019    تأجيل محاكمة رجل الأعمال علي حداد إلى 3 يونيو المقبل    تدمير مخبأين للإرهابيين بسيدي بلعباس    الكتلة البرلمانية للأفلان تدعو بوشارب الإستقالة “طوعا” من رئاسة المجلس الشعبي الوطني    نائب برلماني يقترح حلولاً لتّأجيل الإنتخابات دون الخروج عن الدستور    200 ألف سكن جاهز للتوزيع    زكاة الفطر لهذا العام 120 دينار    وزارة الشؤون الدينية تعزز فضاءاتها    بن ناصر يستقيل من رئاسة الفريق    المحترف الأول: جولة 29 مسرح لمباريات حاسمة في سباق اللقب، المراتب الأولى وتفادي السقوط    تسجيل ثلاث نقابات جديدة في قطاعي الصحة والتعليم العالي    المدية: الشرطة تطيح بعصابة أشرار تمتهن النصب والسرقة بعدة ولايات    إحباط محاولة تهريب مبلغ كبير من الدوفيز    قتيلان وجريح في حادثي مرور بمعسكر    الصيادلة يحتجون أمام مقر وزارة العدل    محرز: الحمد لله الذي خلقني الله مسلما    فيغولي يتوهج    استرجاع 50 ألف هكتار بالبيض    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    على فرنسا أن تمتنع عن عرقلة قرارات مجلس الأمن    المؤسسات تفرض شروطا تعجيزيّة    رصد مليار دينار لمشاريع تنموية بالبلديات    «الشعب» تستطلع طرق إعداد طبق المعقودة التّقليدي بمعسكر    قصر عزيزة بالبليدة معلم تاريخي يشكو من الإهمال    إقبال كبير على مختلف الأنشطة المنظمة    كيفية استغلال الوقت في رمضان    أخطاء للنساء في رمضان    رمضان شهر العتق من النيران    نظام الوسيط أضفى الشّفافية على مناصب العمل    زبائن شركة “هواوي” يواجهون مصير غامض بعد قرار ترامب    بلقبلة يتلقى دعوة بلماضي في التشكيلة الموسعة    ياسين بن زية يتجه للتوقيع في ناد قطري    بولاية في التشكيل المثالي " لليغ 2"    أحدث ترددات قنوات فوكس سبورت Fox sport على أسترا    يصران على الصوم    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    شركة "آس.أ.أ" تحقق رقم أعمال قدر ب 27.7 مليار دينار خلال 2018    الشعب الجزائري يحتل المرتبة الأولى في ترتيب الأفارقة المائة الأكثر نفوذا    الهلال الأحمر الجزائري يدعو إلى إعداد بطاقية وطنية خاصة بالمعوزين    أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات شهادات نهاية السنة الدراسية    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    الأفلان يحيي الطلبة الجزائريين ويشيد بدورهم في الحراك الشعبي    العملية مجمدة لدى دواوين الترقية ببعض الولايات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس الصحراوي يستوقف قادة الاتحاد الأوروبي إزاء الانتهاكات
نشر في الحوار يوم 07 - 03 - 2010

استوقف الرئيس محمد عبد العزيز الأمين العام لجبهة البوليساريو دول الاتحاد الأوربي إزاء التطورات ''الخطيرة '' التي يشهدها نزاع الصحراء الغربية نتيجة انتهاك الشرعية الدولية والعبث بالقانون الدولي الإنساني من طرف المغرب، وذلك عشية انعقاد القمة المقررة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية، يومي 6 و 7 مارس ,.2010 مؤكدا أن أية اتفاقية تشمل أراضي أو مياه الصحراء الغربية المحتلة، سيمثل انتهاكاً صارخاً للشرعية الدولية وضرباً للأسس التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي.
قال الرئيس محمد عبد العزيز :''تنعقد القمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يومي 6 و 7 مارس 2010 في مدينة غرناطة الإسبانية، في ظل تطورات خطيرة يشهدها نزاع الصحراء الغربية، وخصوصاً بما له علاقة بانتهاك الشرعية الدولية والقانون الدولي الإنساني''، وطالب الرئيس الاتحاد الأوروبي بأن ''يستحضر جيداً'' بأن الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار، تشرف عليها الأمم المتحدة، من خلال بعثتها لتنظيم استفتاء تقرير المصير، المينورسو، وبأن الوجود المغربي فيها منذ 31 أكتوبر ,1975 هو ''وجود قوة احتلال عسكري لا شرعي'' أدى إلى مأساة حقيقية للشعب الصحراوي لا تزال فصولها متواصلة إلى اليوم، على جانبي جريمة ضد الإنسانية هي الجدار العسكري المغربي. ونبه الرئيس محمد عبد العزيز قادة أوروبا بأن الحكومة المغربية ''ترفض تطبيق مقتضيات الشرعية الدولية، وقرار محكمة العدل الدولية والمرجعية القانونية للأمم المتحدة بخصوص استغلال الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، كإقليم غير متمتع بتقرير المصير، وتتنصل من الاتفاقات التي وقعتها مع الطرف الصحراوي، بإشراف الأمم المتحدة'' ''بشهادة البرلمان الأوروبي ومنظمات دولية وازنة، بما فيها المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والعفو الدولية وهيومان رايت ووتش والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب وفرونت لاين وغيرها، فإن الحكومة المغربية تمارس أبشع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الصحراويين في الصحراء الغربية المحتلة وفي جنوب المغرب وفي مواقع تواجدهم داخل التراب المغربي، وتمارس في حقهم سياسات الإبعاد والتهجير وتشجع الاستيطان في أرضهم وتنهب ثرواتهم الطبيعية'' يوضح الرئيس في تصريحه الصحفي. وذكر الرئيس دول الاتحاد الأوربي وهي تعقد أول قمة مع المغرب بأن هذا الأخير اعتقل عددا كبيرا من الصحراويين، كاشفا بأن الحكومة المغربية تستعد لتقديمهم لمحاكمة عسكرية، لمجرد قيامهم بزيارة عائلية إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين. وحذر الرئيس محمد عبد العزيز في تصريحه للاتحاد الأوروبي من مغبة أية علاقة مع المغرب على حساب حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، مذكرا ''أنه ليس للمملكة المغربية أية سيادة على الصحراء الغربية، فإن توقيع الاتحاد الأوروبي على أية اتفاقية مع المملكة المغربية، تشمل أراضي أو مياه الصحراء الغربية المحتلة، سيمثل انتهاكاً صارخاً للشرعية الدولية وضرباً للأسس التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي، وتوريطاً مؤسفاً ومؤلماً للأوروبيين في عمل لا أخلاقي ولا قانوني يتم فوق جثث الصحراويين، ويدوس في وضح النهار على حرية وحقوق الإنسان''.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.