الرئيس تبون : مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا ضروري لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين    وزارة الدفاع الوطني… إطلاق نسخة جديدة للموقع الالكتروني الرسمي    "غوغل" يحتفل بعيد الاستقلال الجزائري    وصول الموكب الجنائزي الحامل لرفات وجماجم شهداء المقاومة الشعبية ال24 الى مقبرة العالية    شيخي: حقيقة أن" الجماجم مجهولة" غير صحيحة وهي موثقة عسكريا وعلميا    وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي عن عمر يناهز 82 عاما    وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي عن عمر يناهز 82 عاما    رئيس الجمهورية يصدر عفوا عن 4700 محبوس    عنتر يحيى: "ربي يوفقنا في كتابة صفحة جديدة في تاريخ إتحاد العاصمة"    بلحيمر: تاريخ الصحافة الوطنية مرتبط بالالتزام تجاه القضايا الكبرى للأمة    بوداوي وسوداني يحتفلان بعيدي الإستقلال والشباب    مائة يوم تمر على حبس الصحفي خالد درارني    الحجر الصحي يرسم خارطة جديدة للشغل    المقر الجديد لطباعة النقود لبنك الجزائر سوف يسمح بعصرنة إنتاج العملة الوطنية    رزيق يدعو إلى ضرورة تكثيف عمليات الرقابة خلال فصل الصيف    مباشر: مراسم تشييع رفات الشهداء    كوفيد-19: بن بوزيد يدعو مستخدمي الصحة إلى توحيد الجهود للقضاء على الجائحة    فورار: يجب على المواطنين التعايش والتأقلم مع الفيروس واحترام القواعد الوقائية    1000 جزائري استشهدوا تحت التعذيب بمركز «باستيون 18»    خليفة طيبي العربي في تنظيم سيدي بلعباس عسكريا و سياسيا    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ترفع الاقتراحات إلى لجنة الخبراء    ارتياح شعبي وسياسي بعودة رفات الشهداء    دونالد ترامب يصدر تعليمات بإنشاء "حديقة أبطال الأمة"    آيا صوفيا: الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تنتقد سعي أردوغان الكنيسة إلى مسجد    تعرف على المدينة الأكثر تلوثا في أوروبا    الخارجية الأمريكية: نرفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا    "العفو الدولية" تتهم المغرب باستهداف مصداقيتها    جراد يشيد بدور الباحثين بلقاضي وسنوسي    جراد: رئيس الجمهورية حريص على خدمة الشعب    مع الرئيس ماكرون يمكن أن نتقدم في ملف الذاكرة    إبراز دور الصحافة في التعاون الدولي    «هذه ليست مهمتي مع ميسي.. وما يحدث من التحكيم يلفت الانتباه»    مليار ونصف إعانة الموسم القادم    طوابير و تدافع أمام القباضة الرئيسية    لجنة مراقبة التسيير المالي تمنح مهلة إضافية للحمراوة    توزيع 14 ألف راية وطنية بالأحياء السكنية و مناطق الظل بوهران    «ما شاء الله عليك يا جزائر» ... أخر دواويني الشعرية    جفاف منبع عين يسر ببني صميل يُدخل 600 عائلة في عطش    غلق أسواق الماشية و السيارات المستعملة و الحجر بصلامندر و صابلات    النيران تلتهم 200 شجرة زيتون    عتاد طبي جديد و 3 سيارات إسعاف    يوسف بعلوج يفوز بجائزة كتارا للقصة القصيرة للأطفال    إصدار مرسوم مركز صون التراث الثقافي غير المادي    لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    3 آلاف مشروع تنموي بمناطق الظل    انتشار مقلق للأسواق الفوضوية بقسنطينة    ربط 2182 منزلا بغاز المدينة قريبا    مكتتبون يطالبون بشهادات التخصيص    الإعلام والسياسة يفقدان علاوة بوشلاغم إلى الأبد    إسلام سليماني على أبواب العودة إلى الدوري التركي    مانشستر يونايتد يدخل المنافسة لضم بن ناصر    محرز يتصدر قائمة أغلى صفقات انتقال اللاعبين العرب    اللّجنة الوزارية للفتوى : الشهداء سيدفنون غدا دون صلاة    شهداء المعركة لا يصلى عليهم    لجنة الفتوى تصدر بيانا حول حكم الصلاة على رفات الشهداء    اللجنة الوزارية للفتوى: لا صلاة على رفات الشهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس الصحراوي يستوقف قادة الاتحاد الأوروبي إزاء الانتهاكات
نشر في الحوار يوم 07 - 03 - 2010

استوقف الرئيس محمد عبد العزيز الأمين العام لجبهة البوليساريو دول الاتحاد الأوربي إزاء التطورات ''الخطيرة '' التي يشهدها نزاع الصحراء الغربية نتيجة انتهاك الشرعية الدولية والعبث بالقانون الدولي الإنساني من طرف المغرب، وذلك عشية انعقاد القمة المقررة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية، يومي 6 و 7 مارس ,.2010 مؤكدا أن أية اتفاقية تشمل أراضي أو مياه الصحراء الغربية المحتلة، سيمثل انتهاكاً صارخاً للشرعية الدولية وضرباً للأسس التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي.
قال الرئيس محمد عبد العزيز :''تنعقد القمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يومي 6 و 7 مارس 2010 في مدينة غرناطة الإسبانية، في ظل تطورات خطيرة يشهدها نزاع الصحراء الغربية، وخصوصاً بما له علاقة بانتهاك الشرعية الدولية والقانون الدولي الإنساني''، وطالب الرئيس الاتحاد الأوروبي بأن ''يستحضر جيداً'' بأن الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار، تشرف عليها الأمم المتحدة، من خلال بعثتها لتنظيم استفتاء تقرير المصير، المينورسو، وبأن الوجود المغربي فيها منذ 31 أكتوبر ,1975 هو ''وجود قوة احتلال عسكري لا شرعي'' أدى إلى مأساة حقيقية للشعب الصحراوي لا تزال فصولها متواصلة إلى اليوم، على جانبي جريمة ضد الإنسانية هي الجدار العسكري المغربي. ونبه الرئيس محمد عبد العزيز قادة أوروبا بأن الحكومة المغربية ''ترفض تطبيق مقتضيات الشرعية الدولية، وقرار محكمة العدل الدولية والمرجعية القانونية للأمم المتحدة بخصوص استغلال الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، كإقليم غير متمتع بتقرير المصير، وتتنصل من الاتفاقات التي وقعتها مع الطرف الصحراوي، بإشراف الأمم المتحدة'' ''بشهادة البرلمان الأوروبي ومنظمات دولية وازنة، بما فيها المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والعفو الدولية وهيومان رايت ووتش والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب وفرونت لاين وغيرها، فإن الحكومة المغربية تمارس أبشع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الصحراويين في الصحراء الغربية المحتلة وفي جنوب المغرب وفي مواقع تواجدهم داخل التراب المغربي، وتمارس في حقهم سياسات الإبعاد والتهجير وتشجع الاستيطان في أرضهم وتنهب ثرواتهم الطبيعية'' يوضح الرئيس في تصريحه الصحفي. وذكر الرئيس دول الاتحاد الأوربي وهي تعقد أول قمة مع المغرب بأن هذا الأخير اعتقل عددا كبيرا من الصحراويين، كاشفا بأن الحكومة المغربية تستعد لتقديمهم لمحاكمة عسكرية، لمجرد قيامهم بزيارة عائلية إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين. وحذر الرئيس محمد عبد العزيز في تصريحه للاتحاد الأوروبي من مغبة أية علاقة مع المغرب على حساب حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، مذكرا ''أنه ليس للمملكة المغربية أية سيادة على الصحراء الغربية، فإن توقيع الاتحاد الأوروبي على أية اتفاقية مع المملكة المغربية، تشمل أراضي أو مياه الصحراء الغربية المحتلة، سيمثل انتهاكاً صارخاً للشرعية الدولية وضرباً للأسس التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي، وتوريطاً مؤسفاً ومؤلماً للأوروبيين في عمل لا أخلاقي ولا قانوني يتم فوق جثث الصحراويين، ويدوس في وضح النهار على حرية وحقوق الإنسان''.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.