بن صالح يؤكد على ضرورة ترشيد النفقات في قانون المالية 2020    سفيرة أندونيسيا تدعو إلى مشاريع شراكة بين البلدين    نصر الله في الانتخابات الإسرائيلية!    إطلاق جيل جديد من شبكة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي"    نابولي يقهر حامل اللقب في غياب غولام    الطبقة السياسية تتقاطع في أن الانتخابات الرئاسية أحسن مخرج للأزمة    البحث العلمي في الجزائر بعيد عن المعايير الدولية        الفريق ڤايد صالح في زيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية السادسة    إقصاء شباب قسنطينة من طرف المحرق البحريني    إصابة 8 أشخاص والوالي يزور المواطنين المتضررين    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    أزمة توحيد المصطلحات وتوطينها تحد يجب رفعه    رابحي يشيد بأهمية الإعلام في دعم الحوار والذهاب إلى رئاسيات ديمقراطية    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    العاهل السعودي يؤكد قدرة المملكة على الدفاع عن أراضيها ومنشآتها    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    “ديروشر “: أمريكا ضيف شرف بمهرجان “فيبدا” بالجزائر    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    تنصيب أزيد من 4500 طالب عمل بتبسة    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    يخص عدة محاور تربط بالعاصمة‮ ‬    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    عشريني مهدد بالسجن 18 شهرا بتهمة اغتصاب طفلة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس الصحراوي يستوقف قادة الاتحاد الأوروبي إزاء الانتهاكات
نشر في الحوار يوم 07 - 03 - 2010

استوقف الرئيس محمد عبد العزيز الأمين العام لجبهة البوليساريو دول الاتحاد الأوربي إزاء التطورات ''الخطيرة '' التي يشهدها نزاع الصحراء الغربية نتيجة انتهاك الشرعية الدولية والعبث بالقانون الدولي الإنساني من طرف المغرب، وذلك عشية انعقاد القمة المقررة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية، يومي 6 و 7 مارس ,.2010 مؤكدا أن أية اتفاقية تشمل أراضي أو مياه الصحراء الغربية المحتلة، سيمثل انتهاكاً صارخاً للشرعية الدولية وضرباً للأسس التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي.
قال الرئيس محمد عبد العزيز :''تنعقد القمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يومي 6 و 7 مارس 2010 في مدينة غرناطة الإسبانية، في ظل تطورات خطيرة يشهدها نزاع الصحراء الغربية، وخصوصاً بما له علاقة بانتهاك الشرعية الدولية والقانون الدولي الإنساني''، وطالب الرئيس الاتحاد الأوروبي بأن ''يستحضر جيداً'' بأن الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار، تشرف عليها الأمم المتحدة، من خلال بعثتها لتنظيم استفتاء تقرير المصير، المينورسو، وبأن الوجود المغربي فيها منذ 31 أكتوبر ,1975 هو ''وجود قوة احتلال عسكري لا شرعي'' أدى إلى مأساة حقيقية للشعب الصحراوي لا تزال فصولها متواصلة إلى اليوم، على جانبي جريمة ضد الإنسانية هي الجدار العسكري المغربي. ونبه الرئيس محمد عبد العزيز قادة أوروبا بأن الحكومة المغربية ''ترفض تطبيق مقتضيات الشرعية الدولية، وقرار محكمة العدل الدولية والمرجعية القانونية للأمم المتحدة بخصوص استغلال الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، كإقليم غير متمتع بتقرير المصير، وتتنصل من الاتفاقات التي وقعتها مع الطرف الصحراوي، بإشراف الأمم المتحدة'' ''بشهادة البرلمان الأوروبي ومنظمات دولية وازنة، بما فيها المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والعفو الدولية وهيومان رايت ووتش والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب وفرونت لاين وغيرها، فإن الحكومة المغربية تمارس أبشع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الصحراويين في الصحراء الغربية المحتلة وفي جنوب المغرب وفي مواقع تواجدهم داخل التراب المغربي، وتمارس في حقهم سياسات الإبعاد والتهجير وتشجع الاستيطان في أرضهم وتنهب ثرواتهم الطبيعية'' يوضح الرئيس في تصريحه الصحفي. وذكر الرئيس دول الاتحاد الأوربي وهي تعقد أول قمة مع المغرب بأن هذا الأخير اعتقل عددا كبيرا من الصحراويين، كاشفا بأن الحكومة المغربية تستعد لتقديمهم لمحاكمة عسكرية، لمجرد قيامهم بزيارة عائلية إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين. وحذر الرئيس محمد عبد العزيز في تصريحه للاتحاد الأوروبي من مغبة أية علاقة مع المغرب على حساب حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، مذكرا ''أنه ليس للمملكة المغربية أية سيادة على الصحراء الغربية، فإن توقيع الاتحاد الأوروبي على أية اتفاقية مع المملكة المغربية، تشمل أراضي أو مياه الصحراء الغربية المحتلة، سيمثل انتهاكاً صارخاً للشرعية الدولية وضرباً للأسس التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي، وتوريطاً مؤسفاً ومؤلماً للأوروبيين في عمل لا أخلاقي ولا قانوني يتم فوق جثث الصحراويين، ويدوس في وضح النهار على حرية وحقوق الإنسان''.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.