سلوك مفضوح يخدم أجندات سياسية معادية للوطن    الجزائر تطالب بنبذ خطاب الكراهية تجاه المسلمين    اتهامات باطلة تنم عن عداء دفين    إرساء نموذج طاقوي بديل للحفاظ على احتياطات المحروقات    فرنسا: إصابة 37شرطيا ومحتجون يضرمون النار في بنك بباريس    محرز ثاني إفريقي يسجل "هاتريك" مع السيتي بعد يايا توري    العثور على شرطي مشنوقا داخل منزله في البويرة    الأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر، زهور آسيا بوطالب ل "الحوار": الأمير عبد القادر عانى في منفاه    جراد: الالتزام بتقديم الدعم المالي للتعجيل بنشرالطاقات المتجددة وتنويع استعمالها    التماس 15 سنة سجنا نافذا في حق والي العاصمة الاسبق زوخ في قضية فساد تتعلق بعائلة طحكوت    وزارة الخارجية ترد على البرلمان الأوروبي    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    بوقدوم يتحادث مع رؤساء دبلوماسية دول التعاون الإسلامي    آخر عملية اختيار لمواقع "عدل 2"    الاتحادية الوطنية للمجتمع المدني تجدد دعمها لحق تقرير المصير    أزمة إثيوبيا: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن دخول الجيش عاصمة ولاية تيغراي    اللجوء للتمويل غير التقليدي بدل الاستدانة الخارجية لمواجهة العجز الميزانياتي؟    بافلز (البنين) 1 – 1 مولودية الجزائر    توجيه المستثمرين لمشاريع رقمنة قطاعي التربية والصحة    "أوبك+" تدرس مختلف الخيارات قبل اتخاذ القرار النهائي في لقاء الثلاثاء المقبل    الجزائر ترفض التهجم على الدين الإسلامي باسم حرية التعبير    21 وفاة.. 1044 إصابة جديدة وشفاء 622 مريض    الجزائر حريصة على اقتناء أنسب لقاح ضد كورونا    عبد السلام يستقيل من إدارة شبيبة القبائل    « أحسن تشريف للصافرة الجزائرية »    الجيش الاثيوبي يقصف عاصمة تيغراي بالمدفعية والطائرات    المياه .. رهان المستقبل    المحتال على المواطنين في قبضة الأمن    السجن لمهربي أزيد من 1200 قرص «إكستازي»    مطالب فلسطينية للأمم المتحدة باتخاذ "خطوات عملية"    غيث يُنقذ الحرث    5 أفلام جزائرية ضمن المنافسة الرسمية    صرح يتآكل    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    « عدل» تطلق عملية اختيار المواقع لأكثر من 100 ألف مكتتب    بن العمري ينفي الشائعات    قافلة طبية وتوعوية تجوب ولاية مستغانم    توقع انخفاض عدد الإصابات في الأسبوعين المقبلين    اغتيال محسن فخري زادة: هل يهدف قتل العالم الإيراني إلى تقويض الاتفاق النووي؟    المجتمع الدولي مطالب بتمكين الفلسطينيين من حقّهم في الحريّة    التزامات تجاه الشعب والوطن    الأمن الطاقوي والصحي..أولوية    بداية تسليم لقاح "سبوتنيك"    إنتاج ضعيف بعنابة هذا الموسم    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    لا بديل عن فوز بنتيجة عريضة    احتمال استئناف التدريبات في ديسمبر المقبل    زطشي وبلماضي مصابان ب"كوفيد -19"    10 ملايير سنتيم لتهيئة بحيرة "السبخة"    نشاط متواصل في التضامن الاجتماعي    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد العزيز يحذر من مغبة أية علاقة على حساب الصحراويين
القمة الأوروبية-المغربية
نشر في الشروق اليومي يوم 06 - 03 - 2010

حذر الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز الاتحاد الأوروبي من ما سماها "مغبة أية علاقة مع المغرب على حساب حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ".
*
وذكر الرئيس الصحراوي في تصريح الاتحاد الأوروبي بمناسبة القمة التي تجمعه بالمغرب يومي السبت و الأحد بمدينة غرناطة الاسبانية أنه "ليس للمملكة المغربية أية سيادة على الصحراء الغربية المحتلة. وأضاف أن "توقيع الاتحاد الأوروبي على أية اتفاقية مع المملكة المغربية تشمل أراضي أو مياه الصحراء الغربية المحتلة سيمثل انتهاكا صارخا للشرعية الدولية وضربا للأسس التي يقوم عليها الإتحاد الأوروبي .
*
كما اعتبر الرئيس الصحراوي أن التوقيع على اتفاقيات من هذا النوع يعد توريطا مؤسفا ومؤلما للأوروبيين في عمل لا أخلاقي ولا قانوني يتم فوق جثث الصحراويين ويدوس في واضحة النهار على حقوق الإنسان.
*
ومن جهة أخرى، أكد عبد العزيز على التطورات "الخطيرة" التي يشهدها نزاع الصحراء الغربية نتيجة "انتهاك" المغرب للشرعية الدولية و"عبثه" بالقانون الدولي الإنساني، مطالبا الاتحاد الأوروبي بأن "يستحضر جيدا" بأن الصحراء الغربية "قضية تصفية استعمار تشرف عليها الأمم المتحدة من خلال بعثتها لتنظيم استفتاء تقرير المصير (المينورسو).
*
وأضاف بأن الوجود المغربي في الصحراء الغربية منذ 31 أكتوبر 1975 هو "احتلال عسكري لا شرعي أدى إلى مأساة حقيقية للشعب الصحراوي لا تزال فصولها إلى غاية اليوم.
*
كما نبه الرئيس الصحراوي قادة الإتحاد الأوروبي بأن الحكومة المغربية "ترفض تطبيق مقتضيات الشرعية الدولية وقرار محكمة العدل الدولية والمرجعية القانونية للأمم المتحدة بخصوص استغلال الثروات الطبيعية للصحراء الغربية كإقليم غير متمتع بتقرير المصير وتتنصل من الاتفاقيات التي وقعتها مع الطرف الصحراوي بإشراف الأمم المتحدة".
*
وأشار عبد العزيز بأن المغرب يمارس "أبشع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الصحراويين في الصحراء الغربية المحتلة وفي جنوب المغرب وفي مواقع تواجدهم داخل التراب المغربي" بشهادة البرلمان الأوروبي ومنظمات دولية بما فيها المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية وهيومن رايت ووتش والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب و فرونت لاين وغيرها.
*
كما ذكر الرئيس الصحراوي دول الاتحاد وهي تعقد أول قمة مع المغرب بأن هذا الأخير "اعتقل عددا كبيرا من الصحراويين" مستحضرا على وجه الخصوص "مجموعة المعتقلين الصحراويين السياسيين الستة" الذين "تستعد الحكومة المغربية لمحاكمتهم عسكريا لمجرد قيامهم بزيارة عائلية الى مخيمات اللاجئين الصحراويين".
*
وقال أنه "يوجد في السجون المغربية زهاء ال50 معتقلا سياسيا صحراويا كما أن هناك أكثر من 500 مفقود مدني و151 أسير حرب صحراوي لدى المغرب لم يكشف عن مصيرهم إلى اليوم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.