استحداث مرصد وطني للمجتمع المدني "قيمة مضافة" للنشاط الجمعوي    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    رئيس الجمهورية ينصب اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة قانون النظام الانتخابي    قوات الجيش تقضي على ارهابي بتاكسنة بجيجل    الشرطة تحجز كيلوغرام من المخدرات و216 قرصا مهلوسا بجيجل    النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    شرفي ببلديتي بومرداس والرويبة اليوم    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور من طرف الصحف العمومية    مجلس قضاء الجزائر العاصمة: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"            وزير الخارجية''صبري بوقدوم'' يشرع في زيارة عمل إلى باماكو    اعتقال أكثر من 30 شخصا في احتجاجات لندن بسبب كورونا    رئيس الجمهورية يترأس مجلسا للوزراء    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    بونجاح يواصل التألق مع السد القطري    عناصر الجيش تقضي على إرهابي بتاكسانة بجيجل        عدل توجه إعذارا ثانيا لمؤسسة إنجاز 2000 مسكن القنطرة بعنابة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم    أمطار مصحوبة برياح تسقط أشجارا    العرض الأول للفيلم الجزائري "مطاريس" بمهرجان مالمو    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    طُرق استغلال أوقات الفراغ    OPPOتطلق سلسلة هواتفها Reno3 بمزايا تصوير احترافية في الجزائر    "مقابر الأرقام".. الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    تحسيس المواطن بضرورة التصويت دون التدخل في اختياره    بن بوزيد: الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة    وكالة دعم وتشغيل الشباب " لونساج "باتنة تسطر خرجات ميدانية لفائدة أماكن الظل    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    نهاية أزمة "تيك توك"؟    توقيع اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة العليا للصحافة    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    الفلاحون الشباب رهينة ممارسات بيروقراطية بأدرار    الوقاية من آفات النخيل بتندوف: تحقيق نتائج "جيدة" في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    أمطار رعدية على 7 ولايات    الولايات المتحدة تعلن عودة كل العقوبات الدولية على إيران    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آفة الظلم وعواقبه
نشر في الخبر يوم 22 - 03 - 2012

صنَّف رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الظلم في أنواع ثلاثة: ''الظلم ثلاثة: ظُلمٌ لا يغفره الله،
وظلمٌ يغفره الله، وظلمٌ لا يترك الله منه شيئاً؛ فأمّا الظلم الّذي لا يغفره الله فالشِّرك،
قال الله ''إِنَّ الشِرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ''.
أَمَّا الظُّلْمُ الَّذِي يَغْفِرُهُ فَظُلْمُ العِباَدِ أَنْفُسَهُمْ فِيمَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ رَبِّهِمْ. وَأَمَّا الظُّلْمُ الَّذِي لا يَتْرُكُهُ الله فَظُلْمُ الْعِبَادِ بَعْضِهِمْ بَعْضاً حَتَّى يُدَبِّرُ لِبَعْضِهِمْ مِنْ بَعْضٍ'' أخرجه الترمذي عن أنس رضي الله عنه.
لقد حرَّم الإسلام الظلم أشدَّ التّحريم بكل أنواعه ومسبباته ونتائجه، فعن أبي ذَرٍّ رضي الله عنه عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم فيما روى عن اللهِ تبارك وتعالى أنّه قال: يا عبادي إنِّي حَرَّمْتُ الظّلمَ على نفسي وجعلتُه بينكم مُحَرَّماً فلا تَظَالَمُوا ...'' رواه مسلم.
وقد تَوعَّد النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام أمّتَه من بعده أن تقع في الظلم فقال: ''اتَّقُوا الظُّلْمَ فَإِنَّ الظُّلْمَ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاتَّقُوا الشُّحَّ فَإِنَّ الشُّحَّ أَهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ حَمَلَهُمْ عَلَى أَنْ سَفَكُوا دِمَاءَهُمْ وَاسْتَحَلُّوا مَحَارِمَهُمْ'' رواه مسلم عن جابر رضي الله عنه.
ولمّا كانت حقيقة الظلم هي وضع الشّيء في غير موضعه، نَزَّه الله سبحانه وتعالى نفسه عن الظلم، قال سبحانه: ''إنّ اللهَ لا يظلم مثقال ذَرَّة وإنْ تَكُ حسنة يُضاعفها'' النساء40، وقال عزّ وجلّ: ''وَمَا رَبُّكَ بِظَلاّمٍ لِلْعَبِيد} فصلت,46 وكما حَرَّم الظلم على نفسه جلّ وعلا فكذلك حَرَّمَه على عباده ونهاهم أن يتظالموا فيما بينهم.
كما أنّ الله عزّ وجلّ بَيَّن غِنَاه عن خلقه، وأنّ العباد لا يستطيعون أن يوصلوا إليه نفعاً ولا ضَرًّا، بل هو سبحانه غنيٌّ عنهم وعن أعمالهم، لا تنفعه طاعة الطّائعين ولا تضرُّه معصية العاصين، ولكنّه يحبُ من عباده أن يتّقوه ويطيعوه، ويكره منهم أن يعصوه، مع غِنَاه عنهم، وهذا مِن كمال جوده وإحسانه إلى عباده، ومحَبَّتِه لنفعهم ودفع الضرّ عنهم، قال تعالى: ''مَن عَمِل صالحاً فَلِنَفْسِهِ ومَن أسَاء فعَلَيْهَا ومَا رَبُّك بظلاَّم للعبيد'' فصلت.46
صحيح أنّ حياة بني آدم مليئة بالمشاكل والأحداث وأنّ هناك أناساً يعيشون من حولنا وهُم كالوحوش الكاسرة، لا هَمّ لهم سِوَى جمع المال وتوفير لقمة العيش ولو على حساب الآخرين. لكن الله عزّ وجلّ حذّرنا من الظلم في كافة صوره وعلى جميع المستويات. فليحذر الزوج من ظُلم زوجته، والأب من ظلم أولاده، وصاحب العمل من ظلم عماله، وصاحب المنصب من ظلم مَن هُم تحت يده من الموظفين.
وليحذَر الإنسان حينما ينطلق مَرّة ثانية إلى إيقاع الظلم بأخيه الإنسان حينما يتصوَّر مُخطِئاً أنّ جهةً لَن تُحاسِبُه، وأنّه لن يدفع ثمن ظلمه غالياً، وأنّ القوي الظالم هو الفائز، وأنّ الضعيف المظلوم هو الخاسر، وتناسى قول الله تعالى: ''وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ'' إبراهيم .42 وأوصي إخواني بحديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ''إِنَّ اللهَ لَيُمْلِي لِلظَّالِمِ حَتَّى إِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ'' وقول الله جلّ جلاله''وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.