تكتل سياسي للإصلاح في مواجهة "الثورة المضادة"    بعد تفاؤل سعودي حيال الطلب الآسيوي    يقضي بإنشاء مقر لها بمدينة الداخلة المحتلة    في التحقيق بانفجار مرفأ بيروت    لبنان: ارتفاع حصيلة انفجار مرفأ بيروت إلى 171 قتيل    خلال ال 24 ساعة الأخيرة     رئاسة: إنهاء مهام رؤساء دوائر وتوقيف رؤساء بلديات    إيداع مدير الأشغال العمومية لتبسة الحبس بشبهة فساد    رحيل الفكاهي بشير والفنانة نورية    وزارة التجارة: إلغاء أحكام المرسوم المحدد لعملية جمركة السلع المستوردة من مناطق التبادل الحر    غالي بلقصير متابع بالخيانة العظمى    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لدراسة الأوضاع الأمنية والمالية في البلاد    الأرضية الإلكترونية خلّصت المواطن من عناء التنقل    إجلاء والتكفل ب200 رعية جزائرية من كندا    كوفيد-19: الجزائر تولي أهمية بالغة لاقتناء اللقاح المضاد للفيروس    إنهاء مهام عدد من رؤساء الدوائر والبلديات بعدة ولايات    الإفراج المؤقت عن حلفاية    تسليم 282 شاحنة «مرسيدس-بنز» محلية الصنع    السفير الأمريكي: واشنطن والجزائر تتقاسمان الموقف من الملف الليبي    مسايرة التكنولوجيا للارتقاء إلى المدارس العسكرية الكبرى    بيان وزارة التعليم العالي حول التكوين في مرحلة الدكتوراه        الشاعرة خيرة بلقصير: الكتابة قدرٌ حملتُه معي    نحو الإفراج عن تسهيلات لفائدة المؤسسات الناشئة    مدوار يطلب دعم مالي من "الفاف" لتقديم منح مالية لشباب بلوزداد واولمبي المدية    «صيدال» تشرع في إنتاج المزيد من «الهيدروكلوروكين»    بروتوكول صحي لاحتواء تفشي كورونا    إتلاف 3800 شجرة مثمرة ببلدية ابن باديس    محياوي: مجلس الإدارة سيفصل في مستقبل شريف الوزاني    إدارة اتحاد العاصمة «تسرح» 5 لاعبين    إرسال 354 طنًا من المساعدات    المشيمشي يلتزم بتشكيل حكومة كفاءات مستقلّة    الصيرفة الإسلامية تدخل المصارف العمومية    8225 فاتورة تصدير تنتظر تعويض تكاليف النقل    هذه مواقع سكنات "LPP" التي ستسلم قريبا    الأمن الوطني يضع برنامجا تكميليا لمرافقة قرار الفتح التدريجي للشواطئ والمساجد    الاستعاذة من شر الخلق    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    المان يونايتد والإنتر في المربع الذهبي    الاتحاد الأوربي: دحض لادعاءات بشأن "قيود تنقل مزعومة" بمخيمات الصحراويين    شبيبة القبائل يعيّن مديرين جديدين    بشير بن محمد.. وداعاً    الجزائر تحصد حصة الأسد في جوائز مسابقة "كتارا للرواية والفن التشكيلي"    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    وزيرة الثقافة تشرف على افتتاح "الأيام الوطنية للباس الجزائري"    فيلمان جزائريان في منافسة الدورة الإفتتاحية لمهرجان عمان السينمائي الدولي بالأردن    فاطمة الزهراء مزماز رئيسة للدراسات برئاسة الجمهورية.    موانئ: تكثيف عمليات تفقد وتقييم البضائع المكدسة من أجل تحرير فضاءات التخزين    حصيلة قتلى انفجار مرفأ بيروت تتجاوزت 171 شخصا    نادي إيطالي يكثف جهوده للتعاقد مع فيغولي    توقيف المتورطين في المشاجرة في الطريق العام بالأسلحة البيضاء بالبليدة    جراد يعزي في وفاة أعمدة الفن الجزائري نورية وبشير بن محمد    فورار: 69 عامل بقطاع الصحة توفوا نتيجة اصابتهم بفيروس كورونا    موجة حر شديدة تضرب الولايات الغربية    المدرب الفرنسي لشباب بلوزداد فرانك دوما:    7 أعمال تتنافس في القصيرة جدا    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"لافارج" تفصل 17 عاملا وتُطالبهم ب23 مليارا تعويضا
دخلوا في إضراب عن الطعام، والنقابات تستنجد بالمكتب الدولي للعمل
نشر في الخبر يوم 06 - 03 - 2014

قرر 17 عاملا فصلتهم إدارة شركة “لافارج” للإسمنت بمعسكر، شنّ إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من يوم الأحد القادم، احتجاجا على فصلهم من مناصب عملهم منذ نهاية شهر نوفمبر الماضي، ومطالبتهم عن طريق القضاء بتعويضات مالية لصالح الشركة بقيمة 23 مليار سنتيم.
ندّد العمال المفصولون الذين أوقفتهم إدارة الشركة تحفظيا من مناصب عملهم بشكل متتابع أيام 28 و30 نوفمبر الماضي، على خلفية مساندتهم للنقابة، ب«التعسفات غير المبررة التي استهدفتهم من قبل الجهات المسؤولة”، حيث أكدوا بأن كل المساعي التي قاموا بها لاسترجاع حقوقهم القانونية باءت بالفشل “الأمر الذي اضطرّنا إلى اتخاذ قرار جماعي بشن إضراب مفتوح عن الطعام سنشرع في تنفيذه بداية الأسبوع المقبل أمام المدخل الرئيسي للمؤسسة، لاستظهار درجة الحڤرة التي طالتنا دون وجه حق، بحجة مشاركتنا في احتجاج عمالي نظمه أكثر من 180 عامل في مرآب تابع للمؤسسة استغرق نصف يوم فقط، ولم يؤثر على النشاط الإنتاجي للشركة، في ضوء ضماننا للحد الأدنى من الخدمات”.
وقد تبنّت الشبكة التضامنية المشكلة من العديد من النقابات المستقلة، وبعض الحقوقيين، قضية هؤلاء العمال المفصولين، حيث أوضح السيد سليم مشري أحد أعضاء الشبكة الفاعلين، بأن هيئته “ستطالب المكتب الدولي للعمل بالتدخل بالنظر إلى التجاوزات التي استهدفت المعنيين”، مشددا على الخروقات الكبيرة التي باتت تجنح إليها الشركات متعددة الجنسية على حساب قوانين الجمهورية والاتفاقيات الدولية، في ظل صمت مطبق من الجهات المسؤولة”.
وتعرض العمال المفصولون إلى متابعات قضائية بالجملة مباشرة بعد توقيفهم عن العمل، حيث سجلت إدارة الشركة ثلاث دعاوى قضائية في أقسام متعددة، أغربها الدعوى القضائية التي سجلتها ضد المعنيين في القسم المدني، والتي طالبت فيها المدعى عليهم بدفع تعويضات مالية لصالح الشركة حددت قيمتها ب 23 مليار سنتيم نظير عرقلتهم الإنتاج أثناء الاحتجاج، في الوقت الذي يؤكد فيه المعنيون بأن “الإنتاج لم يتوقف على الإطلاق، ولدينا القرائن والأدلة التي تثبت ذلك، وهو ما اقتنعت به هيئة المحكمة التي قضت بعدم وجود أي عرقلة لحرية العمل، فضلا عن الحكم الصادر أمس في القسم المدني، والذي رفضت فيه المحكمة دفع التعويض المالي الذي طالبت به إدارة لافارج”.
ووجّه المعنيون نداء إلى السلطات المسؤولة لوقف ما أسموه تعسف هذه الشركة المتعددة الجنسيات، مستدلين على ذلك بتجريدهم من أبسط الحقوق التي يكفلها القانون للعمال الذين يتم توقيفهم بشكل تحفظي “باعتبار أن هذا الأخير يلزم رب العمل على إعادة إدماج المفصولين في حال عدم إحالتهم على المجلس التأديبي في أجل 90 يوما من تاريخ توقيفهم، الأمر الذي لم يحدث لحد الساعة، بالإضافة إلى عدم تمكيننا حتى من المستحقات العائلية، وهو ما وضع عائلاتنا أمام مصير مجهول”.
يذكر بأن إدارة الشركة لم تحضر إلى جلسة الصلح التي برمجتها مفتشية العمل التابعة لولاية معسكر، يوم الثلاثاء الماضي، وقررت تأجيل الجلسة إلى يوم 11 مارس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.