جلسة علنية غدا الخميس لطرح أسئلة شفوية تخص ست قطاعات وزارية    توقيف 03 أشخاص قاموا بسرقة مبلغ 200 مليون سنتيم بباتنة    مستغانم: الإطاحة بشبكة لترويج المخدرات الصلبة    سكيكدة: أمن فلفلة يوقف لصين محترفين    حوادث الطرقات : هلاك تسعة أشخاص و إصابة 138 آخرين بجروح خلال 24سا    الجيش الوطني الشعبي: توقيف 7 عناصر دعم وتدمير 6 مخابئ للجماعات الإرهابية خلال أسبوع    الجزائر تلعب دورا في توحيد الصف الفلسطيني    كأس إفريقيا للأمم 2021: كوت ديفوار- الجزائر: "الخضر" مطالبون بالفوز من اجل البقاء    الرابطة الأولى: جولة في صالح أندية الطليعة    " الإخوة عبيد " آخر إصدارات الروائي ساعد تاكليت    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة المتابعين في قضية مجمع "بن اعمر"    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    إقبال محتشم وتباين في النسب    المناضل العماري يدعو دي ميستورا إلى التحرك    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    زيارة ويليامز دليل على أهمية الرؤية الجزائرية لحلّ الأزمة الليبية    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    الأمم المتحدة تصفع المغرب وتكذّب وجود أطفال جنود صحراويين    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    سارقو قارورات غاز البوتان في قبضة الدرك    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    حجز مواد صيدلانية    قاتل تاجر في شباك الشرطة    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لودريان:الإرهاب هو العدو المشترك للجزائر وفرنسا
نشر في الخبر يوم 21 - 05 - 2014

قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الذي زار الجزائر هذا الأسبوع إن الإرهاب هو العدو المشترك بالنسبة لفرنسا والجزائر. فيما كشف أن بلاده ستجري تغييرات على استراتيجيتها العسكرية في الساحل بهدف القضاء نهائيا على الإرهاب. في حوار خص به جريدة "الوطن" الناطقة بالفرنسية، أشاد وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان بالشراكة العسكرية "الجيدة" التي تجمع فرنسا والجزائر على ضوء الأحداث والمخاطر الأمنية التي تعرفها المنطقة، خاصة دول الساحل و ليبيا. قال لودريان: "الشراكة التي تجمع البلدين هامة وضرورية جدا كونها تهدف إلى تأمين واستقرار المنطقة، مشيرا أن الجزائر وفرنسا لديهما عدو واحد، هو الإرهاب". وأضاف لودريان الذي قام بزيارة إلى الجزائر دامت يومين: "نحن نعمل سويا من أجل القضاء نهائيا على الإرهاب في شمال مالي لأن استقرار مالي يعني استقرار المنطقة بكاملها". هذا، وكشف لودريان، الذي أستقبل من قبل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس الثلاثاء، أن فرنسا ستجري تغييرات على إستراتيجيتها العسكرية في الساحل بهدف القضاء على الجماعات الإرهابية التي تنشط في هذه المنطقة، مضيفا أن هذه التغييرات ستجرى بالتوافق مع دول المنطقة التي تسعى جاهدة إلى التكفل بأمنها لوحدها". واعترف أن التهديدات الأمنية كثيرة وتشمل دولا عديدة مثل ليبيا ونيجيريا ومالي. ففي ما يخص مالي، يعول لودريان كثيرا على المصالحة الوطنية التي أطلقها الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا والتي تحظي بمساندة كبيرة من قبل فرنسا حسب تعبيره. ودائما في الملف المالي، أكد لودريان أن عملية "سرفال" تمكنت من دحر الجماعات المسلحة التي كانت تسيطر على شمال البلاد، معترفا في نفس الوقت أن المخاطر الأمنية لا تزال موجودة في هذه المنطقة، والدليل الهجمات الأخيرة التي وقعت في كيدال". وحول مضمون الشراكة العسكرية الموقعة بين الجزائر وفرنسا 2008، قال جان إيف لودريان إنها تسير في الاتجاه الحسن وتشمل عدة محاور، مثل الإستراتيجية العسكرية والصحة العسكرية والتكوين، فضلا عن بيع الأسلحة وتنظيم مناورات عسكرية برية وبحرية مشتركة. وأنهى قوله "أنا مقتنع بالدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه فرنسا والجزائر في منطقة المتوسط وفي الصحراء وفي منطقة الساحل".
أنشر على

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.