يتابعون في‮ ‬قضايا تتعلق بشبهات فساد    جلاب‮ ‬يرد على المشككين    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    قايد صالح يحذّر من اختراق المسيرات..    بالفيديو.. “محرز”:مقارنتي بصلاح لا تزعجني ولم أكن أعرفه”    استعراض تدابير تنظيم الحوار وبعث المسار الانتخابي    انطلاق الحملة التدريبية "صيف 2019"    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    مقتل 41 شخصا وإصابة آخرين    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    خليدة تومي في قلب فضيحة تضخيم الفواتير في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية        تخرّج الدفعة الثامنة عشر للطلبة الضباط العاملين    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    حجز 12 كلغ من المخدرات    مقتل طالب بسيدي بلعباس    استئناف التموين بالغاز ل700 مشترك    ضبط 7 مركبات محل نشرة بحث دولية    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الصين تدفئ مواطنيها بمفاعل نووي صغير    محاولات الغش رافقت اليوم الرابع من باك 2019    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    3 محطات كبرى لضخ المياه تدخل الخدمة قريبا    المنتخب الوطني في مصر بهدف نيل التاج    الغموض سيد الموقف    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    توفير كل الشروط الكفيلة بتنظيم جيد    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة ل"سيالاس"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    مقص جراحي داخل معدة امرأة    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    كولومبيا تدخل "غينيس" بأضخم فنجان قهوة    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    افتتحه رئيس الدولة    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علماء ورجال دين لمراقبة مذابح تعتمد الصعق قبل الذبح
نشر في الخبر يوم 23 - 06 - 2014

تقرر تشكيل فرق مختلطة مشكلة من علماء دين ومختصين في الأمور الفقهية زائد أطباء بياطرة ،ستوكل لها مهمة مراقبة بعض المذابح التي تستعين بالصعق الكهربائي قبل ذبح الدجاج، وذلك للفصل النهائي في مسألة تدويخ الحيوان التي أثارت جدلا كبيرا في الآونة الأخيرة.
أوضح حريز زكي رئيس الفيدرالية الوطنية للمستهلكين في تصريح أدلى به ل”الخبر” أمس، بأن هذا الإجراء تقرر على ضوء النتائج التي خلصت إليها الورشة الخاصة بصعق الحيوانات قبل ذبحها المنعقدة في إطار لقاء المجالس العلمية بغرداية مؤخرا، حيث تُحضر السلطات الوصية هذه الأيام لإيفاد لجان تحقيق يشارك فيها فقهاء ومختصون في العلوم الشرعية لمعاينة عملية الصعق الكهربائي التي تتم في بعض المذابح قبل ذبح الدواجن، وذلك من أجل معاينة العملية عن قرب والتأكد من نسبة الوفاة الحقيقية الناجمة عن الصعق، وغيرها من التفاصيل التي أثارت زوبعة كبيرة عقب صدور القرار الوزاري المشترك يوم 17 مارس الماضي المحدد للقواعد المتعلقة بالمواد الغذائية الحلال.
وحسب ذات المتحدث، فإن ممثل وزارة الفلاحة اعترف بوجود مذابح منتشرة في جهات مختلفة من الوطن تستعمل تقنية الصعق الكهربائي قبل الذبح، الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات حول السماح باستعمال هذه التقنية، بالرغم من عدم الفصل فيها بصفة نهائية من الجانب الفقهي، فضلا عن أن المرسوم الوزاري المشترك منح مهلة سنة كاملة من أجل تحديد الموقف النهائي قبل السماح باستعمال الصعق من عدمه.
وبالنظر إلى المنحى الذي عرفته هذه القضية منذ صدور المرسوم الوزاري، فإن مسألة تدويخ الحيوان قبل ذبحه سائرة نحو الإلغاء والتجميد بصفة كلية، بالنظر إلى الموقف الرافض الذي استظهرته جل المجالس العلمية لحد الساعة، حيث جنح العديد من العلماء والوجوه الدينية إلى رفض التدويخ من باب سد الذرائع، في انتظار ما ستُسفر عنه نتائج لجان التحقيق المشتركة التي ستعاين المذابح التي بادرت إلى اعتماد تقنية الصعق الكهربائي بغرض الزيادة في الإنتاج بموجب السرعة في الذبح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.