فرصة أمام الأحزاب لاستخلاف المترشحين المرفوضين    اتفاق على ضرورة وقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني    ضمان سير مختلف الأنشطة التجارية والمصالح العمومية خلال العيد    المحكمة العليا ترفض الطعون المقدمة من قبل المتهمين    الحكومة تدرس تجديد رخصتي جازي وموبيليس    مواقف ثابتة وخالدة للجزائر.. والرئيس تبون يصنع الاستثناء    هنية: "نحن نقوم بواجبنا تجاه القدس .. لا يمكن لغزة أن تبقى مكتوفة الأيدي أمام ما يجري "    القدس يصمد و غزة ترد    برنامج زابينغ رمضان يترحم على ضحايا غزة ويستنكر إقتحام الاقصى    مولودية وهران تعود بالفوز من معقل الكناري    النيران تلتهم 37 هكتارا من المحاصيل الزراعية    العثورعلى جثة أربعيني معلقة بجذع شجرة    مجالس الكرماء مع أهل الوفاء    قوات الأمن تقمع وقفة مندّدة بالانتهاكات الإسرائيلية    دعوة إلى تعزيز العمل التضامنيّ الراقي    أسعار الخضر والفواكه تأبى التراجع    وفاة شخص وجرح اثنين في حادث مرور بأدرار    تحية اعتزاز وإكبار لحرائر الشعب الفلسطيني والمقدسيين الأبطال    مدرسة قرآنية عريقة محل التوسع المكاني والروحي    تأكيد التزام الحكومة بتعزيز الحوار مع الشركاء    ضرورة التزام بالتدابير الوقائية    هذه حقيقة محاولة الاعتداء على محرز    800 مشروع فندقي على المستوى الوطني    ارتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي إلى 30 شهيدا و203 جرحى    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    الجيش يواصل حربه على الإرهاب والإجرام    محرز يتعرض لاعتداء    سنعطي أقصى ما لدينا ضد الجزائر حتى نتعلم    حجز 19 قنطارا من التبغ الجاف    معاقبة اللاعب ربيعي بأربع مباريات    في خدمة طلبة الدول الصديقة    لقاء للتنسيق والمبادرة    اعتراف آخر بدبلوماسية الجزائر    تماشيا مع التزامات الرئيس    منتدى فرنسي-إفريقي في ديسمبر    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    28 شهيدا في غزة    المحكمة العليا ترفض طعون المتهمين    تراجع سعر النفط الجزائري ب75ر1 دولار شهر ابريل    مساع لإعادة درارجة للفريق الأول لمولودية وهران    البلوزة الوهرانية و «الجبادور» من التراث    «الوضع المالي مقلق ونطلب تدخل السلطات»    للصائم فرحتان 》    الإدارة تطمئن اللاعبين بشأن المستحقات    الخطوط الجوية الجزائرية تعلن عن اضطرابات في رحلاتها من وإلى جنوب البلاد بسبب سوء الأحوال الجوية    مدير الصحة بمستغانم يلّح على التقيد بالبرتوكول الصحي    مرضى السرطان يستغيثون    التطعيم هذا الأحد بمختلف العيادات    شيتور يشدد على أهمية دور الجمعيات في التحسيس بأهمية الانتقال الطاقوي    رياح قوية إلى غاية 70 كلم في الساعة عبر عدّة مناطق من الوطن    جعفر قاسم يكشف بخصوص تعويض المرحوم النوري في عاشور العاشر    الشلف: تنصيب محمد قمومية مديرا جديدا على رأس قطاع الثقافة    معلم برتبة تحفة نادرة    «ارفعوا أكف الضراعة للمجيب»    تتويج الفائزين في مسابقة الصوت والريشة الذهبيتين    « لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دول الخليج تنحاز للمغرب
نشر في الخبر يوم 21 - 04 - 2016

أعربت دول مجلس التعاون الخليجي خلال قمة مشتركة مع المغرب في الرياض، أمس الأربعاء عن دعمها للرباط في قضية الصحراء الغربية، في حين نبّه العاهل المغربي الملك محمد السادس الى "الوضع الخطير" في هذه المنطقة ما يمثل انحياز واضح لدول الخليج الى الاطروحة المغربية في قضية الصحراء الغربية.

وفي كلمة افتتح بها القمة أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مخاطباً نظيره المغربي "تضامننا جميعاً مع كل القضايا السياسية والأمنية التي تهم بلدكم الشقيق، وفي مقدمتها الصحراء المغربية"، وأضاف أن دول مجلس التعاون (السعودية والبحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات) تؤكد "رفضنا التام لأي مساس بالمصالح العليا للمغرب"، في ما يتعلق بالصحراء الغربية التي تطالب جبهة البوليساريو بمنحها الاستقلال، في حين تبدي الرباط استعداداً لمنحها حكماً ذاتياً تحت السيادة المغربية، كما أكد العاهل السعودي "حرصنا الشديد على أن تكون العلاقة مع بلدكم الشقيق على أعلى مستوى في الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية".

من جهته دعا العاهل المغربي دول مجلس التعاون إلى مواصلة دعم بلاده في تصديها "للمخططات العدوانية التي تستهدف المس باستقرارنا"، مؤكداً أن هذه المخططات "متواصلة ولم تتوقف، فبعد تمزيق عدد من بلدان المشرق العربي ها هي اليوم تستهدف غربه"، وأضاف أن "آخر هذه المناورات التي تحاك ضد الوحدة الترابية في بلدكم المغرب.. وهذا ليس جديداً، فخصوم المغرب يستعملون كل الوسائل المباشرة وغير المباشرة في مناورة مكشوفة"، واعتبر العاهل المغربي أنه خلال شهر أفريل "الذي يصادف اجتماعات مجلس الأمن حول قضية الصحراء أصبح فزاعة أمام المغرب وأداة لمحاولة ابتزازه".

وإذ شكر الملك محمد السادس دول مجلس التعاون على "وقوفكم الدائم لجانب بلادنا بالدفاع عن الوحدة الترابية" لبلاده، حذر من أن "الوضع خطير هذه المرة وغير مسبوق في تاريخ هذا النزاع المشعل، فقد بلغ الأمر بشن الحرب بالوكالة لاستخدام بان كي مون كوسيلة لمحاولة المسّ بحقوق المغرب التاريخية والمشروعة في صحرائه".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قام في مطلع مارس بزيارة إلى المنطقة أثار خلالها استياء المغرب لاستخدامه عبارة "احتلال" في توصيفه الوجود المغربي في الصحراء، في حين تعتبر المملكة الصحراء الغربية جزءاً لا يتجزأ من أراضيها.

من جهته قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن "دول مجلس التعاون قلباً وقالباً مع مملكة المغرب الشقيقة في كل الأمور كما هو معتاد من دول المجلس".

وبيّن الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار، الأربعاء، أن "قادة دول مجلس التعاون بدول الخليج العربي جددوا موقفهم من أن قضية الصحراء هي أيضاً قضيتهم، وأكدوا موقفهم الداعم لمغربية الصحراء، ومساندتهم لمبادرة الحكم الذاتي التي تتقدم بها المغرب كأساس لأي حل في النزاع الإقليمي".

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن قادة الخليج أعربوا عن رفضهم "لأي مسّ بالمصالح العليا للمغرب إزاء المؤشرات الخطيرة" التي شهدها الملف في الأسابيع الأخيرة، مشددًا على أن "دول مجلس التعاون قلباً وقالباً مع مملكة المغرب الشقيقة في كل الأمور كما هو معتاد من دول المجلس".

وتابع: "نحن والمغرب معاً قلباً وقالباً كما هو معتاد من مملكة المغرب الشقيقة، وهذا أمر ليس فيه جدال، المغرب وقفت معنا في 1990م عندما تم غزو الكويت وتم تحرير الكويت، المغرب وقفت معنا مؤخراً في عاصفة الحزم (باليمن)، والمغرب من أول الدول التي شاركت في تأسيس التحالف العسكري الإسلامي لمواجهة الإرهاب والتطرف، وفي جميع القضايا الإقليمية والدولية، لا أتذكر قضية واحدة كان فيها خلاف أو فرق أو بين الطرفين، فهذا يدل على متانة العلاقات، ومكانة الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين، ويدل على تطلعهم لمستقبل أفضل لبلادهم ولشعوبهم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.