اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاحتلال يشن حملة عسكرية بالخليل ومواجهات في نابلس
نشر في الخبر يوم 12 - 07 - 2016

اقتحم مستوطنون يهود، باحاتِ المسجد الأقصى المبارك، صباح أمس، تحت حمايةٍ أمنية من شرطة الاحتلالِ، في استفزازٍ واضح وفاضح لمشاعر المسلمين والمرابطين في المسجدِ الأقصى المبارك.
ارتفع عدد المقتحمين لباحات المسجد الأقصى المبارك، صباح أمس، 300 مستوطن يهودي، تحت حراسة مشددة من القوات الخاصة الإسرائيلية، وسط تصدّي المصلين لهم ب “التكبير”.
وقال شهود عيان ل”الخبر”، إن شرطة الاحتلال أمّنت الحماية للمستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى من باب المغاربة، (أحد أبواب الأقصى ويخضع للسيطرة الإسرائيلية الكاملة منذ عام 1867)، وتجوّلوا في باحاته بحراسة القوات المدججة بالسلاح حتى خروجهم من باب السلسلة.
وأضافوا أن المصلّين الفلسطينيين ممن تمكّنوا من دخول الأقصى، تصدّوا للمجموعات الاستيطانية ب “التكبير”، تزامنا مع قيام أفراد من شرطة الاحتلال بتصويرهم، تمهيدًا لاعتقالهم لاحقًا بحجة تصدّيهم للمستوطنين.
من جهتها، ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن المستوطنين المقتحمين للأقصى صباح أمس، “حاولوا تأدية شعائر تلمودية قرب باب الرحمة، إلّا أن يقظة حراس المسجد، أجبرت عناصر شرطة الاحتلال التي رافقت المجموعات اليهودية خلال اقتحامها، على طرد مستوطنيْن اثنيْن من باب السلسلة، بعدما قاما بتأدية طقوسهما”.
وكانت عائلات القتلى اليهود، قد دعت منذ الأسبوع الماضي لاقتحام جماعي لما يسمونه “جبل الهيكل” (المسمى الاحتلالي للمسجد الأقصى)، تخليدًا لأرواح القتلى الذين قضوا قرب مستوطنات في الخليل.
وفي السياق، قالت وزارة الخارجية الفلسطينية بالضفة الغربية، إن اقتحام المستوطنين اليهود للمسجد الأقصى المبارك، بإشراف قائد “شرطة لواء القدس”، وإقامة مراسم تأبين للقتيلة الإسرائيلية “هيلل يافه أريئيل” سابقة خطيرة.
وشدّدت الخارجية الفلسطينية في بيان لها، أمس، على أن ما حدث يعتبر “تصعيدا خطيرا” في عمليات استهداف المسجد الأقصى، مضيفة: “إقامة مراسم تأبين يهودية في الأقصى خطوة تصعيدية متقدمة نحو تقسيمه زمانيًا ومكانيًا”.
وحمّلت الخارجية الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية ورئيس وزرائها، المسؤولية الكاملة على “هذا التدهور الخطير في الأوضاع وتداعياته على الأوضاع في القدس والمنطقة”. وطالبت المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة ومنظماتها المختصة، لسرعة التحرك من أجل وقف التصعيد الإسرائيلي الخطير بحق القدس والمقدسات. وفي سياق الاعتداءات، شنّت قوات الاحتلال حملة عسكرية هي الأوسع لبلدة دورا جنوبي الخليل (جنوب القدس المحتلة) منذ سنوات، تخللها اقتحام المنازل وتفتيشها، بالتزامن مع عمليات تمشيط واسعة في أراضي الفلسطينيين ونصب حواجز عسكرية.
وفي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، اندلعت مواجهات، أمس، إثر اقتحام مئات المستوطنين ل”قبر يوسف” شرقي نابلس، وتأدية طقوس تلمودية فيه، بحماية قوات عسكرية إسرائيلية، والتي قامت بإغلاق محيط المنطقة ومنعت حركة المواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.