هذا مسار الإعلان عن نتائج المحليات..    انطلاق الاستئناف في قضية رجل الأعمال محي الدين طحكوت    إيني تتنازل عن حصة من مساهماتها ل سنام    الجزائر الأولى عربياً من حيث العقود والالتزامات القائمة    المغرب قام ب خطيئة كبرى    المنفي يحذر من عودة البلاد إلى مربع الصراع المسلح    السودان يعلن مقتل 6 من جنوده في هجوم للجيش الإثيوبي    المنتخب المحلي يواصل تحضيراته للقاء الافتتاحي    هذه هي الطرق المغلقة بسبب الثلوج والحذر مطلوب لسلامة الجميع    حجز 32 كيلوغراماً من الكوكايين في سطيف    تمديد صلاحية التذاكر إلى 31 ديسمبر    محرز يثني على بن رحمة و يكشف مفتاح التتويج بالتشامبيونزليغ    الوزير الأول يستقبل وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية    حسبما أفاد به بيان لها و بمقر رئاسة الجمهورية رئيس الجمهورية يستلم أوراق اعتماد عدة سفراء    المعرض الدولي الثاني للدفاع (EDEX-2021) بالقاهرة الفريق السعيد شنقريحة يحل بالقاهرة لتعزيز التعاون الثنائي    عمارة : " نستهدف النجمة الثالثة في الكاميرون وأحداث أم درمان أمام الفراعنة لن تتكرر "    هزة أرضية بقوة 4 درجات ببجاية    مرسوم تنفيذي يحدد شروط منح الأراضي الفلاحية بالصحراء    توقيف سارق بسيدي امحمد محل 20 شكوى    إطلاق برنامج خاص لصيانة أجهزة الغاز    وقفات تاريخية في استذكار مقاومة الأمير عبد القادر    الاحتلال يسعى إلى تفريغ القدس من محتواها العربي والإسلامي    فخّ الأوميكرون..    تأسيس اللجنة الدولية لمساندة حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية    أجور موظفي القطاع العمومي أعلى من الخواص    تير يستقبل وفدا من الوكالة اليابانية للتعاون    تصريحات الرئيس رفعت اللُّبس حول الدعم    مناجم: وزارة الطاقة تنظم الثلاثاء المقبل يوما إعلاميا مخصصا للترويج للاستثمار المنجمي في الجزائر    تصفيات كأس أمم إفريقيا-2022 (سيدات) تحضيرات: الجزائر تفوز وديا على تونس 4-2    تنسيقية مقاومة الصهيونية و التطبيع : الاتفاق العسكري بين نظام المخزن و الكيان الصهيوني "وصمة عار"    براهيمي يتصدّر قائمة أغلى لاعبي كأس العرب    المنتخب الوطني يلغي مشاركته بسبب المتحوّر «أوميكرون»    إيدكس 2021 : الفريق شنقريحة يحل بالعاصمة المصرية القاهرة    المسابقة الدولية الخامسة لحفظ القرآن الكريم بدبي : الجزائرية صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    أفضل لاعب في العالم لعام 2021 يُعرف اليوم في باريس    غوارديولا : لن أدرّب أي ناد آخر في إنجلترا    كورونا: 172 إصابة جديدة و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    غرداية الشرطة تطلق صفحتها الرسمية عبر الفايسبوك    أعمر الزاهي أيقونة فنية ما تزال تلهم المواهب    معضلة حقيقية بحاجة إلى إرادة وتدخّل الفاعلين    التّاريخ والهويّة عنوان للسّيادة الوطنية    الجزائر ضيف شرف مهرجان العودة السّينمائي    السعودية تخفف شروط دخول الوافدين    "عنبر6" مسلسل درامي يجمع نجوم السينما العربية    تقلبات الطقس: الثلوج تكسو مرتفعات سيدي سميان بتيبازة بعد أربعة مواسم شتاء    وزير الاتصال محمد بوسليماني: المحليات فرصة للتغيير الحقيقي من أجل بناء جزائر جديدة    صالون وطني للفنون التشكيلية بتيارت قريبا    أزيد من 3400 مؤسسة تستفيد من الإعفاءات    إشادة بمواقف الأمير عبد القادر الجهادية والانسانية    4.29 مليون دولار لتثمين المنتجات المحلية    الكثير من الروائيين الشباب وقعوا في فخ استسهال الإبداع    منظومة السلامة المرورية في قسنطينة بحاجة لإعادة نظر    محبوبي مازال نتمناه    تحية لابن باديس    كورونا: 163 إصابة جديدة، 127 حالة شفاء و6 وفيات    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    حثوهم على حسن الاختيار    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فصل الأجهزة خارج الاستعمال ضروري
لتقليص عبء فاتورة الكهرباء
نشر في المساء يوم 14 - 01 - 2015

بعد الاستهلاك المفرط للطاقة الكهربائية التي يسجلها المواطنون داخل البيوت وأماكن العمل وغيرها، بات من الضروري ترشيدهم نحو السبل الرئيسية لتقليص هذا الاستهلاك اللاعقلاني، بحثهم على تخفيض حجم فواتيرهم وتبني ثقافة الاستهلاك عند الحاجة فقط، والابتعاد عن الإسراف والتبذير الذي ينعكس سلبا على الدخل القومي، وعلى ميزانية الدولة.
بفضل الأرقام التي تكشفها اليوم جريدة "المساء" حول متوسط الاستهلاك وسعر الطاقة الكهربائية المستهلكة وبعض التفاصيل الأخرى حول أجهزتنا الكهربائية التي نستعملها في بيوتنا بشكل يومي، أصبح من الممكن التحكم في كمية الطاقة التي نستهلكها.
إن الارتفاع في الاستهلاك غير المبرر للكهرباء يرجع إلى ضعف الثقافة الاستهلاكية لبعض المواطنين، وتعمل العديد من الدول المتطورة رغم إمكانياتها الكبيرة على حث الزبائن عبر وسائل الإعلام على الحد من الاستهلاك غير المبرر للطاقة الكهربائية. والحملة الإرشادية التي تستعملها لا تعني عدم استهلاك الكهرباء، وإنما الترشيد العقلاني والسليم له، لاسيما مع فصل الشتاء بسبب استعمال وسائل التدفئة التي تعمل بالكهرباء والتي تستهلك طاقة كبيرة جدا، وهو ما يسبب في بعض الأحيان إجهادا لشبكات التوزيع والمحولات ويعرضها لاحتمالات الانقطاع بسبب ارتفاع الضغوط الكهربائية الناجمة عن سوء الاستعمال، مثلما هو الحال في فصل الصيف بسبب المكيفات الهوائية.
وحسب التقارير التي قدمتها شركة توزيع الكهرباء والغاز للجزائر، تحت شعار "استعملوا الأجهزة بطريقة أفضل.. وفروا أكثر"، تمثل الإضاءة المنزلية 32 بالمائة من فواترنا الكهربائية، لذا نصحت الشركة باستعمال المصابيح ذات الاستهلاك المنخفض، وعلى الرغم من أن سعرها مرتفع مقارنة بالأخرى، لكنها تقلص من حجم الاستهلاك بنسبة 75 بالمائة بالنسبة للمصباح العادي، ومدة حياتها أكبر ب10 مرات.
للإشارة، هناك أنواع عديدة من المصابيح منها التي تعمل بطاقة 25 واط في الساعة، تسجل فاتورة يقدر متوسط استهلاكها 72 دينارا خلال ثلاثة أشهر، بمعدل استعمالها 10 ساعات في اليوم، في حين تتطلب المصابيح التي تعمل بطاقة 500 واط في الساعة ما يزيد عن 1512 دينار في ثلاثة أشهر بنفس معدل الاستهلاك.
وتعد الثلاجة هي الأخرى من بين الأجهزة التي تستهلك الطاقة بصفة يومية دون انقطاع، وهناك طرق فعالة للتوفير في الطاقة التي تستهلكها عبر إبعادها عن مكان الفرن، وتنظيف شبكتها الخلفية مرة في السنة، لأن عدم تنظيفها يؤدي إلى مضاعفة الاستهلاك الكهربائي، كما يعد من الضروري إذابة الثلج المتراكم داخل الثلاجة كل 6 أشهر لأن 4 سم من الثلج يعادل استهلاك مضاعف للطاقة الكهربائية، مع عدم وضع الأطباق الساخنة داخل الثلاجة لأنها تحفز الجهاز على توفير طاقة أكبر لتبريد الطبق.
تستهلك الثلاجة طاقة تقدر ب100 واط في الساعة، ما يعادلها 0.42 دينار جزائري في الساعة، أي بمتوسط استهلاك خلال ثلاثة أشهر 227 دينار، بمعدل استهلاك 6 ساعات في اليوم الواحد.
أما المكيف فيمثل أكثر الأجهزة استهلاكا للطاقة الكهربائية، خصوصا وأن بعض البيوت خلال موسم الحر، تتعمد عدم إطفائه ليلا ونهارا، وهو يعمل بطاقة قدرها 1500 واط في الساعة، يصل سعره إلى 3400 دينار جزائري عند استعماله لمدة 6 ساعات في اليوم الواحد لمدة ثلاثة أشهر. ولتحكم أفضل في التكييف، تنصح الشركة بتهوية المنازل ليلا وإغلاق الأبواب والنوافذ خلال تشغيل المكيف، مع تسجيل فترات استراحة للجهاز، لأن بضع ساعات في اليوم كافية لترطيب المنزل.
من الأجهزة التي باتت تتواجد في كل منزل وتستعل بشكل يومي، الفرن الكهربائي، يستهلك طاقة تقدر ب1800 واط في الساعة، يسجل في الفاتورة 1368 دينار عند استعماله بمعدل ساعتين في اليوم لمدة ثلاثة أشهر، كما يستهلك فرن الميكرواند 1400 واط في الساعة، أي 531 دينار بمعدل استهلاك ساعة في اليوم لمدة ثلاثة أشهر.
إن الأجهزة الكهربائية المتصلة بالتيار تستمر في استهلاك الطاقة حتى كونها خارج الاستعمال، وتشبه في هذه الوضعية حالة تسرب المياه، ورغم أن استهلاكها في حالة "الراحة" جد ضعيف أي حوالي 15 واط/ ساعة، إلا أن هذه الأجهزة تتعدد في المنزل، مثل التلفاز، جهاز التحكم، أجهزة الشحن، الحاسوب، آلة القهوة.. وغيرها تستهلك الطاقة 24 ساعة على 24 ساعة، وعلى هذا يعد إطفاء الأجهزة وفصلها عن الكهرباء كليا عند عدم استعمالها يمثل سلوكا رشيدا وعقلانيا، يقلص من حجم الفاتورة الكهربائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.