على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    جميعي يواصل الضغط: الكتلة البرلمانية للآفلان تطلب من بوشارب الانسحاب "طواعية"    92 إتهاما بالقتل والإرهاب تطال منفذ مجزرة نيوزيلندا    الدولي السابق زيتي محمد خثير    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    هواوي تطمئن زبائنها وتصرح بأن التحديثات ستكون دائما متاحة    بن صالح يستقبل الوزير الأول النيجيري    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    وزراء.. الحراك والملتقيات الدولية    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    بسبب‮ ‬غياب الشهود    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    التراث والهوية بالألوان والرموز    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عريضة للمنظمات الدولية لكشف القمع المغربي ضد الصحراويين
صحفيون يتضامنون مع تكبر هدي المضربة عن الطعام
نشر في المساء يوم 21 - 06 - 2015

وقّعت مجموعة من الصحفيين الجزائريين عريضة تضامن مع المناضلة الصحراوية تكبر هدي، أم المواطن الصحراوي محمد لمين هيدالة، بعد الصمت الذي أحاط إضرابها عن الطعام. وستوجه هذه العريضة المرفوقة بنداء إلى الأمين العام للأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، الجامعة العربية، واتحاد دول أمريكا اللاتينية لكشف القمع المغربي ضد الشعب الصحراوي، والمطالبة بتمكينه من تقرير مصيره في إطار الشرعية الدولية.
وسيساهم التوقيع على هذه العريضة في الكشف للعلن التحرك الشرعي لتكبر هدي، وكذلك اختفاء وسجن الصحراوي صالح لبصير، وحالة 600 مفقود صحراوي منذ الغزو المغربي. حيث ستوسع هذه العريضة لكل الصحفيين والمواطنين الراغبين في ضم صوتهم لصوت المتضامنين مع الشعب الصحراوي لكسر الصمت الذي يحيط بالقضية منذ أكثر من 40 سنة، ومطالبة الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات لجعل المغرب يخضع للقوانين ويطبّق اللوائح الأممية الصادرة عنها والتي تؤكد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره حسبما أكدته المجاهدة لويزة ايغيل أحريز، خلال الوقفة التضامنية التي نظمتها مجموعة من الصحفيين المتضامنين مع القضية أمس، بدار الصحافة طاهر جاووت بالجزائر، والتي عبّرت عن أملها في أن يتحرك المجتمع الدولي لحل النزاع الصحراوي المغربي، وإنصاف تكبر هدي، التي تقوم بإضراب عن الطعام منذ أكثر من شهر مطالبة بإظهار حقيقة قتل ابنها على يد مستوطنين مغاربة بمدينة العيون المحتلّة، وتسليم جثته ومعاقبة المتسبّبين في هذه الجريمة.
وذكر الصحفيون المساندون للقضية الصحراوية بأن نضال الشعب الصحراوي ضد الاحتلال العسكري والإداري المغربي القائم منذ سنة 1975، لا يلقى اهتمام وسائل الإعلام العالمية، خاصة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية الواقعة تحت تأثير اللوبيات الموالية للمغرب المسيطرة على النظام الإعلامي العالمي. مشيرين إلى أن الانتهاكات اليومية لحقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلّة كالمحاكمات الصورية للمدنيين من قبل المحاكم العسكرية، الاختفاء القسري، التحرش الجنسي، السجن، التعذيب، والاعتقال التعسفي، وخنق الحريات الأساسية كحرية التعبير وحق تقرير المصير والاستقلال يقابلها صمت دولي وتجاهل وسائل إعلام الدول التي تنصب نفسها مدافعة عن حقوق الإنسان.
وأضاف المتدخلون في الوقفة التضامنية أن حالة الأم تكبر هدي، ليست الأولى، فالجريمة المرتكبة من طرف السلطات المغربية المحتلّة تضاف إلى قائمة طويلة لخروقات حقوق الإنسان والجرائم المرتكبة في حق الصحراويين التي أدانتها المنظمات الدولية، وقيّدتها تقارير لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة. مضيفين أن الصمت المخجل حيال قضية أم هيدالة، والمعركة البطولية التي تقودها يذكر مجددا بالسلبية التي تصل إلى حد التواطؤ للدول الأعضاء في مجلس الأمن مع المحتل المغربي، وخاصة من طرف فرنسا والولايات المتحدة وإسبانيا.
كما ندّد الحاضرون بسياسة الكيل بمكيالين التي ينتهجها مجلس الأمن وسكوت المجموعة الدولية التي يقع على عاتقها إنهاء مسلسل تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة الإفريقية عبر استفتاء تقرير المصير الذي التزمت به سنة 1991. مؤكدين دعمهم لخطوة الاتحاد الإفريقي خلال الدورة الأخيرة المنعقدة في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا والذي جدد دعمه لمبعوثه الخاص إلى الصحراء الغربية جواكيم شيسانو، ودعوته مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته وكذا الجمعية العامة لتحديد تاريخ تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.