الفريق شنڤريحة يواصل زيارته لمختلف أقسام معرض إيدكس-2021 للدفاع بمصر    تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح ضرورة ملحة    تعزيز مجالات التعاون والاستثمار في صلب اللقاءين    بحث سبل التعاون و الاستثمار    العمل على إبرام توأمة و تبادل الخبرات    بداية قوية للخضر في مونديال العرب    سجال يُخفي صراعا على المال    رفع إنتاج محطة المقطع من 280 إلى 350 ألف متر مكعب يوميا    10 مواقع تجمع مياه الأمطار بالولاية تستدعي تدخلا دوريا    أزمة المياه تنفرج بمستغانم    نحو تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التكوين الجامعي    التراث المادي للجنوب على طاولة النقاش    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    الرئيس الفلسطيني بالجزائر قريبا    إلغاء "البيام".. إشاعة كاذبة    اعتراف وعرفان آخر لصالح الجزائر    جمعية عامة استثنائية في الأسابيع القادمة    نطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في البطولة القارية    بداية قوية للجزائر في كأس العرب    داربي عاصمي مثير.. وفرصة أصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك    كلّ التسهيلات لدعم الشباب    تباحث تقدّم الشراكة    "موبليس" يطلق عرض جوازات الانترنت مع "فودافون قطر"    المصابون بداء "كرون" يعانون في صمت    توقُّع إنتاج 42 ألف قنطار من البرتقال بوهران    سكيكدة تتوقع إنتاج 250 ألف قنطار من الزيتون    الملحقة الادارية للفرع البلدي " الصفي" الزعفران بولاية الجلفة مغلقة منذ أكثر من 7 سنوات متتالية    تحوّلت إلى مشكلة أسرية وتربوية دروس الدعم.. بين الحاجة والضرورة الحتمية    أسئلة شفهية ل6 وزارات    الرئيس غالي يؤكد عدم المشاركة في الموائد المستديرة    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    تأكيد على أصالة تراث ذي البصمة الجزائرية الخالصة    دعوة للاستلهام من بطولات الأمير عبد القادر وعمر المختار    5 وفيات.. 192 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب: تأكيد الالغاء سيكون له تأثير كبير على الصادرات المغربية    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    المحليات تعيد إنتاج «فسيفساء» التشريعيات    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفيرين جديدين    منظمة الصحة العالمية: أوروبا أصبحت مركزا لتفشي جائحة كورونا    إجراءات للإفراج عن السفن الجزائرية المحتجزة بالخارج    المخزن على صفيح ساخن    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    «بوليتيس» تُخصّص ملفّا لفلسطين    "المحاربون " يقصفون بالثقيل و ينذرون لبنان    وزارة الصناعة الصيدلانية: تعليق رخصة الاستغلال للشركة "ريماز للاستيراد و التصدير"    وزير الاتصال: تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح "ضرورة ملحة"    المشكل في التسيير وليس في التمويل    تكريم خاص لصونيا بلعاطل    ارتفاع مقلق في إصابات كورونا وهذه آخر الإحصائيات    تنافس 8 عروض مسرحية على جوائز الأيام الوطنية الأولى "فتيحة بربار" لمسرح الشباب ببومرداس    الرئيس الصحراوي : المغرب يحاول إقحام الجزائر في النزاع القائم في الصحراء الغربية    انطلاق قافلة تضامنية لمساعدة اللاجئين الصحراويين    382 حالة جديدة من بينها 34 طفلا هذه السنة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طرقات مقطوعة وصعوبة في التنقل بأغلب مناطق الوطن
الثلوج والأمطار تزيد من معاناة سكان المناطق النائية
نشر في المساء يوم 16 - 01 - 2017

قلبت رداءة الأحوال الجوية التي صاحبها تساقط كميات معتبرة من الثلوج والأمطار بأغلب مناطق الوطن في ال48 ساعة الأخيرة مشاهد المدن والطرقات التي اكتست حلة بيضاء وانغلقت في وجه حركة المرور بعد أن غمرتها المياه. وقد تسببت هذه الوضعية في تسجيل حوادث مرور بسبب الانزلاقات التي شهدتها الطرقات بفعل الجليد والثلوج، بالإضافة إلى عدم تمكن العديد من تلاميذ المناطق النائية من الالتحاق بمقاعد الدراسة. وأمام تواصل الاضطرابات الجوية دخلت بعض المناطق الجبلية الباردة في عزلة، حيث يواجه سكانها صعوبة في التنقل والتزود بالمواد الغذائية وغاز البوتان للتدفئة.
أمطار وثلوج تعزل قرى سكيكدة وتكشف البريكولاج
عزلت الثلوج الكثيفة التي تساقطت على المرتفعات الجبلية بسكيكدة العديد من القرى النائية خاصة تلك المتواجدة بمرتفعات الجهة الغربية بالمصيف القلي كأولاد أعطية وبوالنغرة وقنواع والزيتونة خاصة على مستوى مرتفعات جبال «طرّس». مما أدى إلى تدخل مصالح الأشغال العمومية التي جندت معدات وكاسحات ثلوج بمعية الحماية المدنية لفك العزلة عن المناطق النائية التي حاصرتها الثلوج.
كما غمرت مياه الأمطار الغزيرة العديد من الأحياء كما هو الحال بحي مرج الذيب، حيث لم يتمكن تلاميذ متوسطة صالح جفال وحي صالح بوالكروة من الالتحاق بمقاعد الدراسة. ولم تنج من هذه الفيضانات حتى الأحياء التي خضعت حديثا لعملية التهيئة حيث كشفت رداءة الأحوال الجوية البريكولاج، وما زاد في الطين بلة التدهور الفظيع الذي تشهده كل طرق مدينة سكيكدة.
وأمام موجة البرد الشديد يشتكي سكان المناطق المعزولة خاصة بالجهة الشرقية والجنوبية بالخصوص مناطق زردازة إلى غاية القرى المجاورة لولاية قالمة وأيضا قرى الجهة الغربية من نقص قارورات غاز البوتان التي وصل سعرها في السوق السوداء إلى أكثر من 350 دينارا.
بوجمعة ذيب
إجراءات استباقية بقسنطينة
شهدت قسنطينة تساقطا معتبرا للثلوج التي غير الديكور العام وتسبب في انقطاع بعض الطرق مع أولى ساعات أمس، وأمام هذه الوضعية اتخذت السلطات المحلية بالولاية عدة إجراءات للوقاية والتدخل السريع في حال تسجيل أي كارثة وتفاديا لوقوع طوارئ.
وأفادت مصلحة الأحوال الجوية أن الثلوج المتساقطة تشمل المرتفعات والمناطق التي يصل علوها إلى 600 متر، لتبقى الأجواء غير مستقرة وباردة مرفوقة بانخفاض في درجة الحرارة التي من المتوقع أن تصل دون الصفر اليوم.
وأدت الثلوج المتساقطة على مدينة قسنطينة إلى شل حركة المرور ببعض الأماكن على غرار أعالي المدينة وبالتحديد بجبل الوحش، ما دفع بمصالح الأمن الوطني والحماية المدنية إلى توجيه نداء عاجل إلى سائقي المركبات للتحلي بالحيطة والحذر في مثل هذه الظروف المناخية الاستثنائية.
أما مديرية الطاقة والمناجم فضبطت كل الإجراءات اللازمة لتوفير قارورات غاز البوتان، حيث قامت بالتنسيق مع مصالح نفطال بتوزيع هذه المادة الحيوية على سكان المناطق النائية. مطمئنة مواطني الولاية بضمان شتاء خال من ندرة غاز البوتان.
ومن جهتها، سخرت مديرية الأشغال العمومية عتادها من أجل التدخل على غرار تخصيص أربع كاسحات ثلج، آلة ممهدة، وأزيد من 60 طنا من الملح الخاص من أجل إذابة الثلوج. وأكد مسؤول بالمديرية أن هذه الأخيرة ستستعين من خلال برنامج التدخل الذي أعدته بعتاد مختلف المديريات الفرعية وحتى عتاد البلديات والمديريات الأخرى في حال ما اقتضى الأمر ذلك.
شبيلة. ح
إلغاء الرحلات الجوية بمطار سطيف
كما تسبب سوء الأحول الجوية التي شهدتها سطيف والمناطق المجاورة لها في إلغاء جميع الرحلات الجوية من وإلى مطار الثامن ماي 45 بعين أرنات، بالإضافة إلى عزل العديد من المناطق بفعل سمك الثلوج الذي تجاوز النصف متر بمرتفعات طاكوكة، وجبال البابور، وتسبب في غلق جميع الطرق خاصة بالمناطق الشمالية للولاية المعروفة بصعوبة تضاريسها.
وأدى الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة التي وصلت إلى أقل من درجتين تحت الصفر عبر العديد من المناطق إلى تساقط الثلوج بشكل متفاوت بسطيف والعلمة ثاني أكبر تجمع سكاني بعد عاصمة الولاية، حيث اكتست معظم المناطق حلة بيضاء، إلا أنها لم تتسبب في قطع الطرقات باستثناء المناطق الشمالية المؤدية إلى العلمة على غرار جميلة وبني عزيز والقلتة الزرقاء ومعاوية.
كما تسببت كميات الثلوج في قطع جميع طرق المنطقة الشمالية مثل الطريق الوطني رقم 09 الرابط بين ولاية بجاية وبسطيف الذي شل نهائيا خلال الفترة الصباحية في محوره المار على بلديات، الأوريسيا، عموشة، وتيزي نبشار مما تطلب تدخل كاسحات الثلوج التابعة لمصالح مديرية الشغال العمومية.
وحسب آخر المعلومات يتوقع استمرار الانخفاض الجوي طيلة الأيام المقبلة، وسيكون متبوعا بتساقط كميات إضافية من الثلوج على المرتفعات التي يفوق علوها عن 800 متر.
خلية متابعة بجيجل
تسبب الاضطراب الجوي الذي شهدته ولاية جيجل في قطع عديد الطرقات وعزل عديد المناطق خاصة الجبلية منها بسبب تراكم الثلوج بعديد الطرقات الوطنية والولاية والبلدية. فبالنسبة لمقاطع الطرق المعنية بالقطع فهي الطريق الوطني رقم 77 الرابط بين ولايتي جيجل وسطيف عبر المنطقتين تاكسنة وجيملة، الطريق الوطني رقم 105، الطريق الولائي 137 بين تاكسنة، سلمى والعوانة، الطريق الولائي رقم 135 أ و 135 ب بين الشحنة، أولاد عسكر وبرج الطهر والشقفة، الطريق الولائي رقم 40 بين الميلية، السطارة وغبالة والطريق الولائي رقم 41 بين سيدي معروف وأولاد رابح ومنطقة بوطويل. إضافة إلى بعض الطرق غير المرقمة والتي تربط بين المشاتي على غرار الطريق الرابط بين مشتتي السبت وبني ميمون ببوراوي بلهادف. وتجدر الإشارة إلى أن مخطط إزالة الثلوج الذي أعدته مديرية الأشغال العمومية مسبقا تضمن تسخير 131 عاملا مهنيا متخصصا، 125 آلية و21 كاسحة ثلوج قصد فك العزلة عن القرى والمداشر التي قد تحاصرها الثلوج أو تقطع الطرق المؤدية إليها بفعل سوء الأحوال الجوية.
زايدي منى
ثلوج كثيفة تعزل ولاية البويرة
أدى سمك الثلوج الذي تراوح بين 15 و20 سنتيم عبر العديد من بلديات البويرة إلى غلق عدة طرقات ولائية ووطنية وحتى بلدية، منها الطرق الوطنية رقم 15، 30 و33 التي تربط ولاية البويرة بولاية تيزي وزو عبر بلديات أغبالو، سحاريج والأصنام، بالإضافة إلى الطرق الولائية رقم 24، 25، و20 والطريق البلدي رقم 10، وهي الطرقات التي يتواصل غلقها على الرغم من المجهودات المبذولة لفتحها أمام حركة المرور لكثافة الثلوج المتساقطة بها خاصة على مستوى المسالك التي تربط بني حماد ومزارير بحدود تيزي وزو، تقربوست وإيغيل عازم نحو تيزي وزو وعلوان بأيت لعزيز.كما تسببت الثلوج في شل حركة السير وغلقها عبر العديد من الطرقات الولائية والوطنية الأخرى، منها الطريق الوطني رقم 8 ورقم 8ب، بين سور الغزلان والهاشمية وسور الغزلان وسيدي عيسى، بالإضافة إلى الطريق الوطني رقم 20 ببرج أخريص بسبب الجليد والطريق رقم 24 بين بشلول وسيدي عيسى مرورا بسور الغزلان، وكذا الطريق الولائي رقم 14 بمغنين ورقم 62 نحو الدشمية ورقم 12 باتجاه المعمورة مرورا بعدة مداشر وقرى غمرتها الثلوج.
ع. ف الزهراء
بلديات في حالة طوارئ بتيزي وزو
سجلت ولاية تيزي وزو عدة طرق مقطوعة وأخرى يواجه مستعملوها صعوبة في الحركة، حيث تشير معطيات مصالح أمن الطرقات التابعة للدرك الوطني للولاية إلى أن حركة المرور منقطعة كلية ببعض الطرق خاصة الواقعة بالمناطق الجبلية المرتفعة، فيما واجهت أخرى صعوبة التنقل بها، والتي كانت وراء تجنيد مصالح البلديات لعتادها وإمكانياتها لفتح الطرق أمام المواطنين.
وتسببت الثلوج في غلق الطريق الوطني رقم 15 الرابط بين تيزي وزو والبويرة مرورا ببلدية عين الحمام على مستوى فج تيرورذة على مسافة 3 كلم وذلك بين بلدية افرحونان التابعة لتيزي وزو وبلدية أغبالو التابعة لولاية البويرة بالإضافة إلى الطريق الوطني رقم 30 الرابط بين ولايتي تيزي وزو والبويرة على مستوى منطقة تيزي نكويلال على مسافة 4 كلم،
الطريق الوطني رقم 33 الرابط بين ولاية تيزي وزو والبويرة على مستوى منطقة أسوال الذي يربط بين بلدية أيت بومهدي وبلدية الأصنام، كما شلت الثلوج الحركة بالطريق الوطني رقم 12 على مستوى مرتفعات تاقمة ببلدية اعكوران إلى غاية أدكار ولاية بجاية. وسجلت أيضا مصالح الدرك الوطني غلق الطريق الوطني رقم 15 على مستوى اشاريضن الرابط بين بلدية الأربعاء ناث ايراثن وعين الحمام بولاية تيزي وزو، الطريق الوطني رقم 71 الرابط بين بلدية افليسن وأغريب على مستوى قرية عربي ببلدية افليسن، الطريق الوطني رقم «26 أ« الرابط بين بلدية ايفيغا وبلدية اعكوران على مستوى بلدية ايفيغا.كما سجلت الولاية صعوبة في حركة المرور بالطرق الولائية، كما وجد القاطنون ببلدتي ايت يحيى وصوامع صعوبة في التنقل أمام التساقط الكثيف للثلوج بالطريق الولائي رقم 150 الرابط بين الطريق الوطني رقم 12 والطريق الوطني رقم 71، ونفس الوضع سجل بالطريق الولائي رقم 10 الرابط بين الطريق الولائي رقم 150 والطريق الولائي 250.
وتبعا للمكلف بالإعلام والاتصال لدى المجموعة الولائية للدرك الوطني لتيزي وزو، فإن المجموعة شكلت خلية متابعة للأوضاع الناتجة عن الاضطرابات الجوية إلى جانب تدعيم وحداتها المتواجدة بالمناطق التي شهدت تساقطا كثيفا للثلوج بعناصر إضافية من أجل مساعدة المواطنين والسلطات المحلية في فتح الطرقات.
س/زميحي
13 حادثا مروريا ببرج بوعريريج
من جهتها، ولاية برج بوعريريج سجلت نفس الوضع جراء تراكم كميات كبيرة من الثلوج خاصة بالمرتفعات الجبلية، حيث تم تنصيب خلايا أزمات على مستوى الولاية لمواجهة التطورات والتكفل بالمواطنين في حال تسجيل أي طارئ، وتقديم المساعدات وتسهيل عمليات تزويدهم بالمواد الغذائية الضرورية والغاز.وتسببت الكميات المتساقطة على المناطق الشمالية على غرار بلديات دائرة الجعافرة ودائرة زمورة في غلق عدد من الطرق الوطنية والولائية منها الطريق الوطني رقم 176 الذي يربط برج بوعريريج بسطيف والطريق الوطني رقم 106 الرابط برج بوعريريج ببجاية بمنطقة الجعافرة. بالإضافة إلى الطريق الولائي رقم 42 بمنطقة أولاد خليفة.
وأفادت مصالح الدرك أنه تم تسجيل 03 حوادث مرور على مستوى الطريق السيار أحدهما خلف إصابة خطيرة وبترت ساق مصاب. وتمثلت الحوادث الأخرى في حوادث جسمانية أخطرها وقع بين 3 شاحنات مقطورة بمنطقة زنونة التي تعد أخطر المسالك في حال تساقط الثلوج على الطريق السيار نظرا لانحدارها الشديد.
ومن جهة أخرى، أنقذت مصالح الحماية المدنية ستة مختنقين أعمارهم بين عشرة أشهر و67 سنة مختنقين بحي المجاهدين عمارات بومرقد بالمخرج الشرقي لعاصمة الولاية. وحسب مسؤول خلية الإعلام لذات المديرية فإن السبب يعود إلى استنشاقهم لغازات محروقة متسربة من المدفأ.
وأضاف المسؤول أنه تم تسجيل 13 حادثا مروريا خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 14 من الشهر الجاري أسفرت عن إصابة 13 شخصا تم إسعافهم ونقلهم إلى مختلف المصالح الاستشفائية.
آسيا عوفي
الجيش يتدخل لإجلاء عائلات بعنابة
تدخلت، أمس، عناصر الجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع وحدات الحماية المدنية وأعوان مديرية الأشغال العمومية ومصالح بلدية سرايدي بعنابة لفتح كل المحاور التي تربط قرى ومشاتي بلدية سرايدي بعد أن عزلتها الثلوج التي تسببت في قطع حركة السير، حيث تم تجنيد 8 جرافات وشاحنات مع الاستنجاد بعناصر الأمن والجيش الوطني الشعبي التي أنقذت العائلات التي حاصرها الثلج، مع تسجيل انخفاض في درجة الحرارة، حيث تم تجنيد 6 فرق أمنية أخرى لمتابعة أضرار الثلج بعد زيادة الانتشار الواسع له في مرتفعات الإيدوغ.
كما قامت السلطات المحلية بتوزيع 20 ألف قارورة غاز بوتان على قرى العلمة، سرايدي، وشطايبي. لتدعيم أكثر من 1600 قرية ومشتة نائية عزلتها التضاريس القاسية خاصة ببلديات العلمة والتي ستستفيد من 1500 قارورة لغاز البوتان أسبوعيا لفك الضغط المسجل.
وبالنسبة لسرايدي والتي سخرت لها مصالح الحماية المدنية 3 شاحنات و50عونا تابعا لها وكذا 3جرافات لاكتساح الثلوج التي عزلت قراها تم توزيع ما يقارب 800 قارورة غاز والعملية لا زالت متواصلة، حيث وجدت عناصر الحماية المدنية صعوبة في توصيل القارورات لمناطق بوزيزي، عين بربر، والرومانات، تليها بلدية شطايبي التي تم توزيع على سكانها نحو 1000 قارورة.
هبة أيوب
الثلوج تبقي تلاميذ بجاية وقالمة بمنازلهم
وبولاية بجاية، أدت الثلوج الى تسجيل صعوبة في حركة المرور بعد غلق عدة طرقات بفعل تراكم الثلوج، وقد تم فتح بعض هذه الطرقات أمس بعد أن تم تجنيد كل الوسائل المادية والبشرية اللازمة من طرف مصالح الأشغال العمومية والبلديات.وتسبب انهيار صخري بالمنطقة في غلق الطريق الرابط بين سوق الاثنين ودرقينة حيث تسبب في بعض الخسائر المادية بعد أن تعرضت بعض جدران السكنات للهدم.
واضطر العديد من التلاميذ الذين يزالون دراستهم بالمدارس بمختلف المؤسسات التعليمية ببعض البلديات الريفية إلى البقاء في منازلهم بسبب الثلوج وغلق بعض الطرق الولائية والوطنية تفاديا للخطر الذي قد يهدد حياتهم خاصة في ظل الكميات المعتبرة من الثلوج المتساقطة.
ونفس الوضع سجل بولاية قالمة، حيث تسبب تساقط الثلوج في توقف الدراسة ب22 مؤسسة ابتدائية، 3 ثانويات و5 متوسطات حسبما أفاد به المكلف بالإعلام بمديرية التربية بولاية قالمة السيد عزوز السعيد ل«المساء»، الذي أوضح أن عملية التأخر في الدروس سيتم استدراكها باتباع آلية بيداغوجية يشرف عليها مفتشون في مختلف الأطوار في الميدان خلال الثلاثي الثاني قبل فترة الاختبارات.
الحسن حامة/ وردة زرقين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.