بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    لقاء الحكومة بالولاة : مد جسور الثقة مع المواطنين يمر عبر المصارحة (وزير أول)    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية من وباء كورونا    شركة الخطوط الجوية الجزائرية: مستخدمو الملاحة التجارية يشرعون في إضراب دون إشعار    عقد مشاورات بين الأحزاب والمنظمات لتجنب سقوط تونس في أزمة جديدة    جنوب السودان: ارتقاب تشكيل الحكومة اليوم عقب اتفاق طرفي النزاع على النقاط الخلافية    اليمن: عملية تبادل أسرى واسعة النطاق وإجراءات قضائية للتحالف العربي بحق متهمين بانتهاكات انسانية    الشلف : وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة    انعقاد الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية المكلفة بالتسيير الشامل للمعلومات الجيومكانية يوم    استئناف أشغال لقاء الحكومة-الولاة بالجزائر العاصمة    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بباتنة    أساتذة التعليم الابتدائي يشلون المدارس    الرابطة الأولى/ الجولة18.. بلوزداد يتربص بالنصرية وداربي الهضاب يخطف الأضواء    الكاف يفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي الرابطة والكأس    أنصار نيوكاسل مصدومون من بن طالب    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    عليوي: إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    أوكيدجة في التشكيلة المثالية ل "الليغ 1"    سكيكدة: مدير أملاك الدولة السابق تحت الرقابة القضائية    الجوية الجزائرية: مضيفو الطيران في إضراب    حصيلة ضحايا كورونا في ارتفاع    مجلس الأمة يدعو الجزائريين إلى التعبئة والتجند وراء رئيس الجمهورية للإسهام في بناء جزائر جديدة    لقاء الحكومة بالولاة: اقتراح برنامج مندمج ومتعدد السنوات لتنمية إقليم البلدية    ندوة دولية مخصصة للشركات الناشئة تنظم قريبا بالجزائر    رزيق يكشف أرقاما صادمة للإستعمال غير القانوني للحليب المدعم بملبنة بالعاصمة    ترامب يهدد بوقف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع دول تتعامل مع "هواوي"    في‮ ‬مارس المقبل بالجزائر العاصمة    قضية قتيل منزل نانسي‮ ‬عجرم‮ ‬    الطبعة ال34‮ ‬لسباق العدو الريفي‮ ‬شلدة بولنوار‮ ‬    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    مستغانم‮ ‬    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    التحضير لنصوص قانونية جديدة لتطهير العقار الصناعي    إحصاء شامل للسكان في السداسي الثاني من 2020    تخصيص 3 ملايين متر مكعب للحبوب    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    توقيف مقتحمي منزل امرأة    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    مصير مجهول للعمال ومعاناة كبيرة للمواطنين    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    عزل تلميذين بعد تأكيد إصابتهما بمرض القوباء    عيون أولمبي الشلف على النقاط الثلاث    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مقاربة خرجت عن المألوف الدبلوماسي في المنطقة العربية
غيتس يحذر من إيران ويزكي إسرائيل
نشر في المساء يوم 08 - 12 - 2007

"إحذروا إيران وثققوا في إسرائيل"، ليست هذه مقولة لشخصية عالمية حافظت على استمراريتها ولكنها مضمون رسالة التخويف التي حملها وزير الدفاع الأمريكي روبيرت غيتس الى العواصم الخليجية·
هذه النصيحة الملفوفة بالتهديد التي حملها الرقم الأول في البنتاغون الأمريكي إلى الدول الخليجية جاءت بعد تعقبه لزيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الى العاصمة القطرية، حيث شارك في سابقة تاريخية في قمة دول مجلس التعاون الخليجي الثامنة والعشرين·
ولم يفوت الرئيس الإيراني فرصة لقائه بنظرائه الخليجيين دون أن يعرض عليهم تعاونا استراتيجيا في مختلف الميادين في مسعى لطي صفحة العداء المستتر بين الدول العربية الخليجية وإيران، على خلفية الدور المهيمن الذي تريد أن تلعبه طهران على كل دول المنطقة بحكم قوتها الاقتصادية والعسكرية وحتى البشرية·
والمؤكد أن العرض الايراني وتخفيف حدة التوتر مع الجيران العرب ماكان ليرضي الولايات المتحدة الحليف الاستراتيجي لدول مجلس التعاون الخليجي اقتصاديا وعسكريا، التي بدأت ترى في تودد طهران باتجاه جيرانها بمثابة تهديد مباشر لمصالحها في كل منطقة الشرق الأوسط·
ومهما تكن درجة التقارب والتفاهم بين إيران وجيرانها الخليجيين إلا أن واشنطن بدأت تبدي ريبة في قبول الدول الخليجية السماح لرئيس إيراني بالمشاركة في قمتهم الأخيرة وفي وقت ما انفكت الولايات المتحدة تلوح بمخاطر التهديد الإيراني عليهم·
وأعاد غيتس بالعاصمة البحرينية أمس طرح فكرة إقامة مظلة عسكرية مضادة للصواريخ الايرانية تحميهم في حال اندلاع حرب خليجية جديدة·
واستغل وزير الدفاع الأمريكي حضوره في منتدى نظم بالعاصمة البحرينية حول السلم والأمن الدوليين ليعدد المخاطر الايرانية مع تحميل النظام الايراني الحالي شتى أنواع الأوصاف التي صبت جميعها في التأكيد على تهديده للنظام الدولي وعدم ائتمان جانبه·
والمفارقة في الطرح الأمريكي المروج للتهديد الإيراني أن غيتس قدم مقاربة خرجت عن المألوف الذي حكم العلاقات بين دول منطقة الشرق الأوسط عندما راح يطمئن الدول الخليجية من إسرائيل ويوهمها أنها أقل خطراً من إيران·
ويبقى هذا الطرح جديدا في كل المنطقة العربية ومناقضا للنزعة العسكرية الاسرائيلية ليس فقط من جانب ترسانتها التقليدية ولكن أيضا من مخزونها الضخم من القنابل النووية وكذا مخاطر السلامة الأمنية التي أصبحت مفاعلاتها المتآكلة في صحراء النقب تشكلها على أمن كل منطقة الشرق الأوسط·
ويأتي اصرار وزير الدفاع ا لأمريكي على نعت إيران بأنها الخطر الحقيق على جيرانها وخاصة في ظل اصرارها على عدم التخلي عن برنامجها النووي في وقت دحض فيه تقرير لمختلف وكالات الاستخبارات الأمريكية صدقية التقارير التي يعدها البيت الأبيض حول درجة تقدم هذا البرنامج في طريق انتاج أول قنبلة ذرية إيرانية·
وكان تقرير أعده عملاء ينتمون الى 16 جهاز استخباراتي أمريكي أكد في خلاصة عملية أن ايران تخلت منذ سنة 2003 عن نزعتها العسكرية في إطار هذا البرنامج المثير للجدل وجعلته واشنطن طيلة السنوات الثلاث الأخيرة محور سياستها في كل منطقة الخليج والشرق الأوسط·
ووصف متتبعون مضمون هذا التقرير بأنه ضربة قاصمة لسياسة الرئيس جورج بوش تجاه ايران أحد أطراف قائمة "محور الشر" وخاصة من حيث توقيت الكشف عنه الذي تزامن مع استمرار تدني شعبية الرئيس الأمريكي أشهراً قبل موعد الرئاسيات الأمريكية في نوفمبر من العام القادم·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.