نقابة القضاة ساخطة على بن صالح    بوشارب يساند رحيله!    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    مستغانم‮ ‬    لمرتكبي‮ ‬المخالفات الجمركية‮ ‬    غولام‮ ‬يرفض الإفطار    بغرب البلاد‮ ‬    في‮ ‬قضية السعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاڤ    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    من التحرير والبناء إلى الحراك الشعبي    محاولات تغيير مرجعيات عملية السلام مآلها الفشل    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    الانسجام بين الحراك والجيش والنخبة    74 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    خارطة طريق جديدة لتعزيز الرقابة بالحدود    الجزائر بحاجة إلى حلول مستدامة    العجز حتى في التقليد    تقدم ملحوظ في أشغال «الترامواي» و المنفذ المؤدي إلى الطريق السيار    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    تغريم سارق المياه من القناة الرئيسية 7 ملايين سنتم    اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة ل أوبك اليوم بالسعودية    أندية الولاية مهددة بسبب تدهور حالة الملاعب    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    الرئيس بن أحمد غير متحمّس للمواصلة    مواقف من تسامح الرسول الكريم    النسور تؤكد نزاهتها وتعود إلى سباق «البوديوم» من جديد    السردين ب 450 دج و «الكلامار» و «الكروفات» مفقودان    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    الإدارة تسعى لإقناع المدرب حجار بالبقاء    ينقصنا فوز لترسيم البقاء    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    الصيام أستاذ جليل فى علاج السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





6 متعاملين برتغاليين يبحثون فرص الشراكة بالجزائر
مراكش يبرز أهمية نقل الخبرة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة
نشر في المساء يوم 10 - 05 - 2018

أكد المستشار الاقتصادي والتجاري بسفارة البرتغال بالجزائر السيد جواو فلاراد أمس، نية المتعاملين الصناعيين البرتغاليين لمرافقة الجزائر في تحولها الاقتصادي، من خلال نقل الخبرة والمعرفة في مجالات صناعة القوالب، البلاستيك، السيراميك والرخام المستعمل في التزيين والبناء وكذا الخشب والزجاج وصناعة السيارات والمناولة.
وحسب تصريح المستشار الاقتصادي ل«المساء"، على هامش جلسة عمل مع الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل، فقد تم إلى غاية اليوم تنظيم زيارتين لرجال أعمال برتغاليين تابعين لجمعية "نرليي" للجزائر، مكنت من عقد صفقات شراكة في مجال النسيج وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، في حين يقوم حاليا 6 متعاملين اقتصاديين من منطقة "إريا" مختصين في مجالات إنتاج الورق والمناولة في مجال صناعة السيارات وصناعة الزجاج والرخام وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، بالتعرف على فرص الشراكة من خلال زيارة المنطقة الصناعية بولاية وهران وأجنحة عرض المنتوج الوطني في الطبعة ال51 لمعرض الجزائر الدولي لتحديد مجالات جديدة لعقد صفقات تعاون، سواء من خلال إنشاء مؤسسات مختلطة أو المساهمة في نقل الخبرة والمعرفة.
وأكد ممثل السفارة، أن الاقتصاد الجزائري يعرف اليوم تحولا هاما يولي عناية واهتمام لتنويع الإنتاج المحلي، وهو ما استقطب اهتمام المتعاملين البرتغاليين الذين يملكون خبرة في مجال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في مجالات، صناعة القوالب الصناعية، البلاستيك، الصناعات الغذائية، المناولة والخدمات، مشيرا إلى أن السفارة تحصي اليوم ما بين 40 و50 مؤسسة مختلطة ما بين المتعاملين الجزائريين والبرتغاليين، وهناك نية للرفع من عدد هذه المؤسسات والتحول من بيع المنتوج المصنع بالسوق الجزائرية إلى المساهمة في إنتاج نفس المنتوج محليا.
من جهته، حرص رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل السيد بوعلام مراكش على ضرورة تغيير نظرة المتعاملين الأجانب للسوق الجزائرية، مؤكدا أن طلبات المتعاملين الجزائريين تخص البحث عن التجارب الناجحة والتقنيات للنهوض بنشاطاتهم الصناعية في إطار صيغة "رابح رابح"، من منطلق أن رؤوس الأموال متوفرة.
ودعا مراكش المتعاملين البرتغاليين إلى تحديد مجالات الشراكة على المديين القريب والبعيد من خلال عقد اتفاقات شراكة مع نظرائهم الجزائريين، والتفكير في أحسن السبل للمساهمة في تلبية حاجيات السوق الوطنية من المنتجات المصنعة محليا، مشيرا إلى أن الإنتاج الصناعي لا يغطي اليوم إلا 7 بالمائة من طلبات السوق المحلية، وأن هناك مسعى لتوحيد جهود القطاعين العام والخاص لتنويع مداخيل الخزينة العمومية وتنويع الاقتصاد الوطني.
للإشارة، يتم حاليا بحث فرصة إرسال وفد من رجال الأعمال الجزائريين إلى البرتغال للتعرف على تطور النشاطات الصناعية، خاصة في مجال البناء والصناعات الغذائية والمناولة في مجال السيارات وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بهدف تشجيعهم على الاستثمار بأوروبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.