أوقف ستة تجار للسموم بجنوب وشرق البلاد‮ ‬    على هامش المؤتمر ال43‮ ‬لقادة الشرطة والأمن العرب    ملفات سياسية واقتصادية ثقيلة على طاولة تبون‮ ‬    لفائدة مستفيدين من قروض أجهزة التشغيل    تتوزع عبر قرى‮ ‬5‮ ‬بلديات    بعد استكمال أشغال التهيئة    هواتف‮ ‬iPhone‮ ‬التي‮ ‬تدعم‮ ‬5G‮ ‬قد لا تشهد زيادة كبيرة على مستوى الأسعار    مع الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية    لمدة عامين    رئيس مولودية الجزائر عاشور بطروني‮:‬    تلقى ضمانات بخصوص تسوية مشاكله المالية    تحت شعار‮ ‬شجرة لكل مواطن‮ ‬    وهران تتقدم صحياً    الخليفة العام للطريقة التيجانية يهنئ الرئيس المنتخب    الرجل القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل    عامان سجنا نافذا للرئيس السوداني المخلوع    الخناق يزداد حول حكومة الوزير الأول ادوارد فليب    دول صديقة وشقيقة تهنّئ    دعوة لتحقيق المطالب المشروعة للجزائريين    «عن ضمير غائب»    مروجا المهلوسات في شباك الأمن    الجمعية العامة الأممية تؤكد مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي    إيداع البشير بمؤسسة إصلاح لسنتين    "انستار طولك" بالجامعة    الكفاءة لبناء الجمهورية الجديدة    السكان يترقبون زيارة الرئيس الجديد    تكريم المجاهد «مولاي الحسين» أحد صانعي مظاهرات 9 ديسمبر    تفاؤل بمستقبل البلاد    6 أشهر حبسا ضد الأم السارقة    عزلة مستدامة بدواوير عين الحديد بتيارت    تحسيس المصلين بمخاطر غاز أحادي أوكسيد الكربون    أسبوعان لتسوية ملفات أصحاب «المفتاح»    «التخلي عن سياسة الكوطة لبناء دولة قوية»    فن «القناوة».. عراقة الإيقاع بلمسة الإبداع    التغيير الحقيقي    «المساواة ومنح الفرصة للكفاءات»    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    تعريف المتقاعدين بمستجدات صندوقهم    مرسى الدجاج بزموري البحري .. موقع أثري هام بحاجة إلى تثمين    بسبب تحقيقات بشبهة فساد.. فولسفاغن تتوقف رسميا عن النشاط في الجزائر    خلق التواضع    "سوسبانس" بسبب المستحقات    إعذار 76 مستثمرا متقاعسا    الكشف عن القائمة الطويلة لفرع الترجمة    الأديبة الجزائرية ندى مهري تصدر "مملكة الأمنيات"    الجوكر" و''نيتفلكس" أبرز المرشحين"    الحث على التكفل المبكر بطفل التريزوميا    10 ملايير دينار ل10 مشاريع قيد الدراسة    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    روسية "ملكة جمال المتزوجات"    حانة تبيع الأكسجين في نيودلهي    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





6 متعاملين برتغاليين يبحثون فرص الشراكة بالجزائر
مراكش يبرز أهمية نقل الخبرة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة
نشر في المساء يوم 10 - 05 - 2018

أكد المستشار الاقتصادي والتجاري بسفارة البرتغال بالجزائر السيد جواو فلاراد أمس، نية المتعاملين الصناعيين البرتغاليين لمرافقة الجزائر في تحولها الاقتصادي، من خلال نقل الخبرة والمعرفة في مجالات صناعة القوالب، البلاستيك، السيراميك والرخام المستعمل في التزيين والبناء وكذا الخشب والزجاج وصناعة السيارات والمناولة.
وحسب تصريح المستشار الاقتصادي ل«المساء"، على هامش جلسة عمل مع الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل، فقد تم إلى غاية اليوم تنظيم زيارتين لرجال أعمال برتغاليين تابعين لجمعية "نرليي" للجزائر، مكنت من عقد صفقات شراكة في مجال النسيج وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، في حين يقوم حاليا 6 متعاملين اقتصاديين من منطقة "إريا" مختصين في مجالات إنتاج الورق والمناولة في مجال صناعة السيارات وصناعة الزجاج والرخام وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، بالتعرف على فرص الشراكة من خلال زيارة المنطقة الصناعية بولاية وهران وأجنحة عرض المنتوج الوطني في الطبعة ال51 لمعرض الجزائر الدولي لتحديد مجالات جديدة لعقد صفقات تعاون، سواء من خلال إنشاء مؤسسات مختلطة أو المساهمة في نقل الخبرة والمعرفة.
وأكد ممثل السفارة، أن الاقتصاد الجزائري يعرف اليوم تحولا هاما يولي عناية واهتمام لتنويع الإنتاج المحلي، وهو ما استقطب اهتمام المتعاملين البرتغاليين الذين يملكون خبرة في مجال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في مجالات، صناعة القوالب الصناعية، البلاستيك، الصناعات الغذائية، المناولة والخدمات، مشيرا إلى أن السفارة تحصي اليوم ما بين 40 و50 مؤسسة مختلطة ما بين المتعاملين الجزائريين والبرتغاليين، وهناك نية للرفع من عدد هذه المؤسسات والتحول من بيع المنتوج المصنع بالسوق الجزائرية إلى المساهمة في إنتاج نفس المنتوج محليا.
من جهته، حرص رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل السيد بوعلام مراكش على ضرورة تغيير نظرة المتعاملين الأجانب للسوق الجزائرية، مؤكدا أن طلبات المتعاملين الجزائريين تخص البحث عن التجارب الناجحة والتقنيات للنهوض بنشاطاتهم الصناعية في إطار صيغة "رابح رابح"، من منطلق أن رؤوس الأموال متوفرة.
ودعا مراكش المتعاملين البرتغاليين إلى تحديد مجالات الشراكة على المديين القريب والبعيد من خلال عقد اتفاقات شراكة مع نظرائهم الجزائريين، والتفكير في أحسن السبل للمساهمة في تلبية حاجيات السوق الوطنية من المنتجات المصنعة محليا، مشيرا إلى أن الإنتاج الصناعي لا يغطي اليوم إلا 7 بالمائة من طلبات السوق المحلية، وأن هناك مسعى لتوحيد جهود القطاعين العام والخاص لتنويع مداخيل الخزينة العمومية وتنويع الاقتصاد الوطني.
للإشارة، يتم حاليا بحث فرصة إرسال وفد من رجال الأعمال الجزائريين إلى البرتغال للتعرف على تطور النشاطات الصناعية، خاصة في مجال البناء والصناعات الغذائية والمناولة في مجال السيارات وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بهدف تشجيعهم على الاستثمار بأوروبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.