افتتاح دورة تكوينية حول الإعلام والمؤسسات الوطنية لحماية حقوق الإنسان    ولدقدور: التوقف عن استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019    راوية :* تسجيل التأخر في انطلاق بعض المشاريع راجع إلى بطئ الإجراءات التنظيمية *    مظاهرات 11 ديسمبر 1960 *كرّست جبهة التحرير الوطني والحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية كناطقين وحيدين* ضد الاستعمار    فرنسا ترفع مستوى التأهب الأمني    المتحف الاولمبي الجزائري يتسلم عدة هبات    البطولة الوطنية للملاكمة: سيطرة المنتخب الوطني العسكري على المنافسة    أب يقاضي والده بتهمة حمل خنجر وضربه لأنه طلّق والدته    الخليفي يغري نجمه من أجل ضمان بقائه    وزير السياحة التونسي: الاعلام الفرنسي يتحامل على تونس    أويحيى: الرئاسة لم تمنع عرض بيان السياسة العامة    الزيادات في الكهرباء قادمة    هذا هو الملعب الذي سيحتضن "السوبر" الإفريقي لأول مرة في تاريخه    قافلة الصالون الوطني لمنتوج بلادي تنطلق من سيدي بلعباس    عليم:الجزائري يستهلك 139 لتر حليب في العام.. !    وفقة احتجاجية فجائية للائمة خلال الأيام المقبلة    مجلة أمريكية تختار “خاشقجي” شخصية العام 2018    مصر تقيّد بيع السترات الصفراء!    “حاليلوزيتش” يطلب التعاقد مع لاعبين جزائريين !    بوشارب: للبرلمان دور أساسي في مجال ترقية حقوق الإنسان    نسيب: إقتناء "قارورات المياه" دليل على "تحسن معيشة" الجزائريين    مديرية التجارة لولاية الجزائر: أزيد من 2200 محضر ضد التجار المخالفين في نوفمبر    لا تهملي تنظيف أسنانك أبدا.. والسبب؟    59 بالمائة من الفرنسيين لم تقنعهم تنازلات ماكرون    60 ألف مكتتب سيسحب شهادة ما قبل التخصيص نهاية السنة    بدوي: الجزائر تشهد تدفقا متزايدا للمهاجرين لأنها بلد متسامح    بن غبريط: إجراءات صارمة في الإمتحان المهني لرتبة أستاذ مكون وأستاذ رئيسي    فرعون "راضية" عن أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر    حسبلاوي يوقف مسؤولي مستشفى بجاية.. !!    انسحاب اربع نقابات من ميثاق اخلاقيات المهنة    تكريم رئيس الجمهورية نظير جهوده في ارساء قيم السلم والمصالحة    بطولة العالم للسباحة    على رأسهم عائلة الرئيس الراحل علي‮ ‬عبد الله صالح    أبناء سوسطارة‮ ‬يفشلون في‮ ‬قلب الطاولة    بالبطولة الوطنية العسكرية للعدو الريفي    نظم بولاية وهران‮ ‬    الجلفة‮ ‬    كعوان يشدد على تحلي الإعلام بالمسؤولية المهنية    المدرسة الجزائرية مطالبة بالتعدد اللغوي    المدير السابق لمستشفى وهران مهدد ب 3 سنوات سجنا نافذا    حفل بمناسبة ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر    تفقد وتكريم للمجاهدين بمنازلهم في العاصمة    موقع عين بوشريط بسطيف أصبح مركز استقطاب عالمي    حسبلاوي يوقف المدير العام والأمين العام للمركز الاستشفائي الجامعي ببجاية    20 فنانا تشكيليا يحتفون بالذكرى ال 58 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960    الإنسان هو الأساس    احتقان ب7 مؤسسات بسبب التعسفات خلال الفصل الأول    430 عائلة معوزة تستفيد من مساعدات القافلة التضامنية    المؤسسة العقابية تخلط حسابات المحبوس    المستشفى الجامعي لخروبة بمستغانم يتجهز    حقّقنا برنامجنا المسطّر وأدعو الشباب للمشاركة بأفلام قصيرة    عودة إلى محطات مجهولة من تاريخ الجزائر    حسبلاوي يأمر بمعالجة الاختلالات التي يشكو منها القطاع    حقيقة ليتنا نعقلها    أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له    خلق المسلم    الشيخ شمس الدين يرد حول ترقيع الصلاة    وما شهرتهم إلا زوابع من غبار أمام صفاء السماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نسبة الأشغال فاقت 80 %
نفق المدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة
نشر في المساء يوم 15 - 11 - 2018

فاقت نسبة تقدّم أشغال نفق مدخل المدينة الجديدة علي منجلي، 80 %، إذ من المنتظر أن يسلَّم المشروع الذي من شأنه فكّ الخناق عن أكبر ثاني تجمّع سكني بعاصمة الشرق بعد البلدية الأم، مع تسليم مشروع توسعة الترامواي من حي زواغي سليمان إلى المدينة الجديدة، في حدود الثلاثي الأوّل من السنة المقبلة.
تراهن السلطات الولائية على هذه المنشأة الفنية، من أجل تخفيف الضغط عن الحركة المرورية وتغيير وجه مدخل مدينة علي منجلي من الجهة الجنوبية الشرقية، حيث سيتم تهيئة هذا المدخل على شكل نفق أرضي مزدوج، يسمح بمرور المركبات في الاتجاهين، يكون كل اتجاه بعرض أكثر من 12 مترا، وبطول أكثر من 50 مترا، تعلوه نقطة دوران بخمسة مخارج.
وعرف المشروع خلال نهاية الأسبوع الفارط، زيارة من طرف الأمين العام لوزارة الأشغال العمومية، الذي تفقّد العديد من المشاريع رفقة والي قسنطينة والمدير الولائي للنقل بحضور الرئيس المدير العام لشركة ميترو الجزائر. وكانت الفرصة سانحة من أجل الوقوف عن كثب، والاستماع للشروح المقدمة من طرف شركة الإنجاز.
وفي إطار المتابعة الدقيقة والمستمرة لمشروع توسعة خط الترامواي في جزئه الرابط بين حي زواغي سليمان باتجاه مدينة علي منجلي على مسافة حوالي 10 كلم، وقف الأمين العام لوزارة الأشغال العمومية على ورشات المشروع الاستراتيجي التي تعرف تقدّما متفاوتا؛ حيث تم زيارة عدة نقاط على غرار جسر زواغي الذي بلغت نسبة تقدّمه 80%، والجسر العابر للطريق السيّار شرق غرب الذي كان سببا في تأخر تسليم المشروع، بعدما كان مقررا أن يسلَّم في نهاية السنة الحالية، وتأخر لعدم جاهزية هيكله الحديدي الذي تشرف على إنجازه شركة جزائرية من ولاية باتنة.
زيارة الأمين العام لوزارة الأشغال العمومية كانت فرصة أيضا للوقوف على أشغال محطات توليد الكهرباء. كما كانت فرصة لتفقّد أشغال محول النفق الأرضي المتواجد بمدخل مدينة علي منجلي، حيث أعطى به والي قسنطينة توجيهات تخص الأشغال النهائية، كما تم خلال الزيارة اختيار معدات محطات المسافرين، التي من المنتظر أن تكون في الخدمة خلال السنة المقبلة.
❊زبير.ز
مشاريع لإنشاء مراكز ... منتخبون ينتقدون وضع الجامعات
كشف مدير جامعة "الإخوة منتوري" بقسنطينة البروفيسور عبد الحميد جكون، عن العديد من المشاريع الهامة التي استفاد منها قطاع التعليم العالي والبحث العلمي بالولاية، إذ من المنتظر أن يتدعم هذا الصرح بثلاثة مراكز هامة بعد استصدار مرسوم وزاري خاص بإنشاء مركز بحث للعلوم الصيدلانية، وآخر للتهيئة الإقليمية، وثالث في الميكانيك.
أوضح المتحدث خلال عرضه ملفا تفصيليا عن جامعات قسنطينة الأربع خلال الدورة العادية الثالثة للمجلس الولائي المنعقدة مؤخرا، أن الأسرة الجامعية من خلال هذه المشاريع، تسعى لمواكبة الاستثمار الذي تعرفه الولاية، لاسيما في مجال الصيدلة والهندسة الميكانيكية والسياحة، حيث أكد جكون أن الاهتمام الوحيد اليوم كأساتذة ومسؤولين عن الأسرة العلمية، هو محاولة إيجاد حلول لخريجي الجامعات من خلال التعاون والشركاء الاجتماعيين من داخل وخارج الولاية، لتكوينهم وإنشاء فضاءات تجعل منهم عنصرا فعالا في المجتمع.
من جهتهم، عرض أعضاء لجنة التعليم العالي والبحث العلمي تقريرهم عن جامعات الولاية، وأكدوا أن رغم توفر الولاية على إمكانيات بيداغوجية ضخمة على غرار 4 جامعات و15 كلية و6 معاهد ومدارس وطنية ناهيك عن المخابر ومراكز البحث، غير أنها لازالت تعاني العديد من العراقيل والمشاكل البيداغوجية التي حالت دون توفير الجو المناسب للطالب في عدد من الجامعات؛ كمشكل الاتفاقات الدولية والنقل الجامعي والإطعام والإقامات الجامعية وغيرها، إذ انتقدوا العديد من الاتفاقات المبرمة بين الجامعات الأجنبية وجامعاتنا، على غرار جامعة منتوري التي أبرمت عدة اتفاقات دولية مع جامعات أمريكية وبالصين وفرنسا وإسبانيا وغيرها، وهي الحال بالنسبة لجامعة الأمير عبد القادر واتفاقياتها وجامعات ليبيا وتركيا وماليزيا وغيرها من الاتفاقيات الأخرى، حيث أكدوا في تقريرهم أن رغم أهميتها إلا أنها لم تأت بثمارها ولم تساهم، ولو بشكل بسيط، في تطور الطالب القسنطيني؛ كون استفادة الطلبة من هذه العلاقات ضئيلة جدا، مثيرين في السياق، مشكل النقل الطلابي بسبب غياب مخططات نقل تتماشى واحتياجات الطلبة، باعتبار أن مواقف الحافلات لا تمس العديد من المناطق التي تعرف كثافة طلابية عبر عدة بلديات خاصة المناطق النائية منها. وأكدوا بلغة الأرقام، أن عدد الطلبة المستفيدين من النقل الجامعي بلغ 69500 طالب، في حين لا يتعدى عدد الحافلات 509 حافلات تغطي أزيد من 90 خطا، وهي نفس حال الإقامات الجامعية، التي يعرف بعضها وضعية مزرية كالحي الجامعي وحي 11 نوفمبر والحي الجامعي "الصديق بن يحي" للبنات 2000 سرير، وهي الأحياء التي طالب أعضاء اللجنة بإغلاقها وإخضاعها للخبرة التقنية وتحويل مقيميها إلى أحياء جامعية أخرى، فيما طالبوا بالإسراع في ترميم حي "عائشة أم المؤمنين"، وفتحه في الموسم الجامعي المقبل مع المطالبة بتزويد الإقامة الجامعية "فاطمة نسومر" بالغاز الطبيعي.
وأجمع أعضاء لجنة التعليم العالي والبحث العلمي على ضرورة إنشاء مكاتب مركزية وقاعات محاضرات بعدد من الجامعات والمعاهد، خاصة أن الموجودة لا تغطي الطلب، كما أن المكتبات الجامعية الموجودة لا تواكب وتيرة التطوّر، خاصة المكتبة الإلكترونية، حيث طالبوا برد الاعتبار للمكتبة المركزية بتنويع نشاطاتها، وعدم الاقتصار على منح الكتاب للطالب، وتشجيع وتوسيع أكثر للمكتبة الإلكترونية مع تجهيز المكتبات بآلات البراي للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، زيادة على ترقية الأنشطة الثقافية والترفيهية بالجامعة؛ كإقامة المبادلات الطلابية بالجامعات الأجنبية.
❊شبيلة. ح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.